يوم الخميس 10:17 مساءً 23 مايو، 2019

سميرة البلوي

صور سميرة البلوي

 

 

 

 

ان سبب غيابها عن تقديم برنامج «صباحيات دوزيم» منذ ثلاثه ايام و تعويضها بعزيزه العيوني التي كانت تنشط فقره تربيه و اسرة من فقرات البرنامج،

 

يعود الى مرورها  بازمه صحية،

 

و قالت «امر الان بازمه صحية اضطرتنى للدخول الى المصحة لتلقى العلاج،

 

و عزيزه العيوني،

 

حلت محلى في تقديم البرنامج،

 

لانة لا يمكننا تقديم الاعادات و بث الحلقات الماضية،

 

فلا يمكننا التوقف .

 

.».

 

سميره البلوى التي تحدثت عقب مغادرتها المصحة،

 

مع «الخبر» بنبره جد مبتهجة،

 

قالت ان سبب و عكتها الصحية يعود الى»امر ايجابي جدا»،

 

يرتبط بسبب «لا تمانع في الكشف عنه»،

 

و هو «انها حبلي للمره الثانية» و اضافت «لقد دخلت المستشفي لانى حبلى،

 

انا كانتوحم،

 

و الوحم تايجينى صعيب و صعيب بزاف،

 

رانى كاندخل بسبابو للمصحة.

 

و قعت لى نفس المساله خلال حملي الاول.

 

بسبب الوحم دخلت الكلينيك،

 

و الان تتكرر معى نفس المسالة،

 

خلال حملي الثاني الذى للتو خرجت بسببة من المصحة..».،

 

سميره البلوى قالت «ان زوجها يتفهم معاناتها مع الحمل»،

 

و يعرف «صعوبه الوحم» و معاناتها معه،

 

منذ ان كانت حبلي في المره الاولى.
سميره البلوى الفرحه بحملها و بدخولها في تجربه الامومه للمره الثانية،

 

شكرت زميلتها عزيزه العيوني،

 

و قالت «عزيزه الله يجازيها بخير،

 

عوضاتنى و راة بحالى بحالها..»،

 

لتؤكد انها ستعود الى تقديم البرنامج مباشره بعد تماثلها  للشفاء و تجاوزها ل«ضغوطات الوحم،

 

اللى كايجيها صعيب،

 

و صعيب بزاف..»،  لكن»الوليدات راهم شي حاجة زوينه بزاف..»،

 

قبل ان تؤكد «الله يسمح لينا من الوالدين و صافي..».
يشار الى ان سميره البلوى و جة تلفزيونى امسي له حضورة منذ ما رس من العام 2019،

 

عقب شروعها في تقديم برنامج «صباحيات دوزيم»،

 

و قبلة منذ تعويضها لعماد النتيفى في تقديم برنامج «رباعيات»،

 

تاركه مجال عملها الاول بالقناة الثانية الذى هو «الكرافيزم»،

 

لتكشف عن مساحه حضورها من خلال تنشيطها لسهرات برنامج اكتشاف المواهب»استوديو دوزيم» و »طوب طرب».

 

سميره البلوى كانت قد و لجت مقر القناة الثانية في عام 1998،

 

و كانت ساعتها طالبه في المعهد العالى للفنون الجميلة،

 

حيث حضرت تصوير برنامج لنسيمه الحر،

 

لتقرر عاما بعد ذلك العوده الى دوزيم،

 

لكن هذه المره للاشتغال بالقناة،

 

حيث تكلفت بمعالجه صور الكاميرا،

 

قبل ان تنتبة اليها ليلي اوعشي،

 

التي كانت ساعتها مديره برامج الاطفال،

 

و تقترح عليها القيام ب»كاستينغ» لتقديم برنامج»عالم دوزيم» الموجة للاطفال،

 

رفقه سناء القدميري،

 

غير ان الحدث الذى سيحقق التحول النوعى في  المسار التلفزيونى لسميره البلوي،

 

سيكون هو تقديمها لحفل»12 قرنا من تاريخ المغرب»،

 

لتتوالي عليها بعد ذلك المهرجانات و البرامج الاذاعية،

 

فالبلوى قدمت كذلك برامج في»راديو دوزيم»..

277 views

سميرة البلوي