4:54 مساءً الأربعاء 19 ديسمبر، 2018

سميرة الفيزازي و مرض السرطان


صوره سميرة الفيزازي و مرض السرطانسميره الفيزازى اشهر مقدمه نشره الطقس و حكايتها مع السرطان‎

“علي هذه الارض ما يستحق الحياة”،

عباره قالها محمود درويش ففارق الحياه و امن بها اخرون و لا يزالون متشبتين بهذه الحياة..

سميره الفزازي،

مقدمه النشره الجويه بالقناه الاولى،

نموذج صارخ للمراه المتشبثه بالامل في الحياه الى اخر رمق.
هذه المراه المصابه بالسرطان،

خالفت كل توقعاتنا و هى تستقبل «الاخبار» بفيلتها الكائنه بالرباط: سيده نشيطه حيويه مبتسمة..

التحاليل و الفحوصات تقول انها مصابه بمرض خبيث فتاك،

لكن عزيمتها تجاهر بكلمه «لا» في وجه داء حطم عزائم الكثيرين و قضي عليهم في منتصف الطريق.

سميره الفزازى و قفت في وجه المرض و اعلنتها،

قبل سنتين جهارا: «غير بيا و لا بيه!!»،

و فعلا هى في المراحل الاخيره لتقضى عليه.

«الحمد لله الرضي بالقدر منحنى القوة»،

تقول سميره ل«الاخبار»،

رافضه وصف هذا الداء ب«الخبيث»: «مرض السرطان اسمه لا يخيفني،

هناك من يقول له المرض اللى ما كيتسماش او المرض الخبيث..

هذا المرض اصبح شائعا و ليس مرضا فتاكا لابد من الايمان بان الاعمار بيد الله..

السرطان هو امتحان من الله و ابتلاء».
تماما مثل احوال الطقس في يوم خريفى تنقلب فيه الاجواء من صحوه الى رعديه يبقي الامل عند الفزازى في ان تنكشف غيوم المرض من سماء جسدها،

و ان تشرق حياتها من بين فجاج الالم و المعاناه اذ تقول: «صحيح ان العلاج صعب جدا،

لكن لابد ان تكون للمريض اراده قويه من اجل تحمله».

مضيفه بعزيمه قوية: «العلاج الكيميائى هو سم يدخل للجسم،

و هو في الوقت ذاته علاج للداء..

لا يجب ان نفكر في ان هذا المرض هو النهايه و هو الموت..

الاعمار بيد الله».
لا تجد الاعلاميه التى غيبها المرض عن الشاشه لحوالى سنتين،

فرقا بين السرطان و داء الانفلونزا..

هذه المقارنه سبق ان جرت عليها انتقادات شديده لكنها لا تزال مصره على ذلك: «لابد ان يتقبل المريض السرطان مثل «الرواح» سبق ان اخذونى على هذا الوصف..

لكنى اكررها هو «بحال الرواح» لانه «كاين هناك الرواح اللى كيقتل اذا كانت مناعه المريض ضعيفه فان رئتيه تمتلئان بالماء بسبب الانفلونزا و يموت»،

مضيفه قولها: «السرطان له دواؤه..

المرض في حد ذاته لا تشعر به..

علاجه هو الصعب..

هو مرض مزمن..

لابد من الاقتناع بعلاجه..

المرض لا يقتل و لكن الاجل هو الذى يقتل».

 

289 views

سميرة الفيزازي و مرض السرطان