7:37 صباحًا الجمعة 22 فبراير، 2019


سورة ال عمران مكتوبة بالتشكيل

الم 1 الله لا اله الا هو الحى القيوم 2 نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه و انزل التوراه و الانجيل 3 من قبل هدي للناس و انزل الفرقان ان الذين كفروا بايات الله لهم عذاب شديد و الله عزيز ذو انتقام 4 ان الله لا يخفي عليه شيء في الارض و لا في السماء 5 هو الذى يصوركم في الارحام كيف يشاء لا اله الا هو العزيز الحكيم 6 هو الذى انزل عليك الكتاب منه ايات محكمات هن ام الكتاب و اخر متشابهات فاما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنه و ابتغاء تاويله و ما يعلم تاويله الا الله و الراسخون في العلم يقولون امنا به كل من عند ربنا و ما يذكر الا اولوا الالباب 7 ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا و هب لنا من لدنك رحمه انك انت الوهاب 8 ربنا انك جامع الناس ليوم لا ريب فيه ان الله لا يخلف الميعاد 9 ان الذين كفروا لن تغنى عنهم اموالهم و لا اولادهم من الله شيئا و اولئك هم و قود النار 10 كداب ال فرعون و الذين من قبلهم كذبوا باياتنا فاخذهم الله بذنوبهم و الله شديد العقاب 11 قل للذين كفروا ستغلبون و تحشرون الى جهنم و بئس المهاد 12 قد كان لكم ايه في فئتين التقتا فئه تقاتل في سبيل الله و اخري كافره يرونهم مثليهم راى العين و الله يؤيد بنصره من يشاء ان في ذلك لعبره لاولى الابصار 13 زين للناس حب الشهوات من النساء و البنين و القناطير المقنطره من الذهب و الفضه و الخيل المسومه و الانعام و الحرث ذلك متاع الحياه الدنيا و الله عنده حسن الماب 14 قل اؤنبئكم بخير من ذلكم للذين اتقوا عند ربهم جنات تجرى من تحتها الانهار خالدين فيها و ازواج مطهره و رضوان من الله و الله بصير بالعباد 15 الذين يقولون ربنا اننا امنا فاغفر لنا ذنوبنا و قنا عذاب النار 16 الصابرين و الصادقين و القانتين و المنفقين و المستغفرين بالاسحار 17 شهد الله انه لا اله الا هو و الملائكه و اولوا العلم قائما بالقسط لا اله الا هو العزيز الحكيم 18 ان الدين عند الله الاسلام و ما اختلف الذين اوتوا الكتاب الا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم و من يكفر بايات الله فان الله سريع الحساب 19 فان حاجوك فقل اسلمت و جهى لله و من اتبعن و قل للذين اوتوا الكتاب و الاميين ااسلمتم فان اسلموا فقد اهتدوا وان تولوا فانما عليك البلاغ و الله بصير بالعباد 20 ان الذين يكفرون بايات الله و يقتلون النبيين بغير حق و يقتلون الذين يامرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذاب اليم 21 اولئك الذين حبطت اعمالهم في الدنيا و الاخره و ما لهم من ناصرين 22 الم تر الى الذين اوتوا نصيبا من الكتاب يدعون الى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولي فريق منهم و هم معرضون 23 ذلك بانهم قالوا لن تمسنا النار الا اياما معدودات و غرهم في دينهم ما كانوا يفترون 24 فكيف اذا جمعناهم ليوم لا ريب فيه و وفيت كل نفس ما كسبت و هم لا يظلمون 25 قل اللهم ما لك الملك تؤتى الملك من تشاء و تنزع الملك ممن تشاء و تعز من تشاء و تذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير 26 تولج الليل في النهار و تولج النهار في الليل و تخرج الحى من الميت و تخرج الميت من الحى و ترزق من تشاء بغير حساب 27 لا يتخذ المؤمنون الكافرين اولياء من دون المؤمنين و من يفعل ذلك فليس من الله في شيء الا ان تتقوا منهم تقاه و يحذركم الله نفسه و الى الله المصير 28 قل ان تخفوا ما في صدوركم او تبدوه يعلمه الله و يعلم ما في السموات و ما في الارض و الله على كل شيء قدير 29 يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا و ما عملت من سوء تود لو ان بينها و بينه امدا بعيدا و يحذركم الله نفسه و الله رءوف بالعباد 30 قل ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله و يغفر لكم ذنوبكم و الله غفور رحيم 31 قل اطيعوا الله و الرسول فان تولوا فان الله لا يحب الكافرين 32 ان الله اصطفي ادم و نوحا و ال ابراهيم و ال عمران على العالمين 33 ذريه بعضها من بعض و الله سميع عليم 34 اذ قالت امرأة عمران رب انى نذرت لك ما في بطنى محررا فتقبل منى انك انت السميع العليم 35 فلما وضعتها قالت رب انى وضعتها انثي و الله اعلم بما وضعت و ليس الذكر كالانثي و انى سميتها مريم و انى اعيذها بك و ذريتها من الشيطان الرجيم 36 فتقبلها ربها بقبول حسن و انبتها نباتا حسنا و كفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب و جد عندها رزقا قال يا مريم اني لك هذا قالت هو من عند الله ان الله يرزق من يشاء بغير حساب 37 هنالك دعا زكريا ربه قال رب هب لى من لدنك ذريه طيبه انك سميع الدعاء 38 فنادته الملائكه و هو قائم يصلى في المحراب ان الله يبشرك بيحيي مصدقا بكلمه من الله و سيدا و حصورا و نبيا من الصالحين 39 قال رب اني يكون لى غلام و قد بلغنى الكبر و امراتى عاقر قال كذلك الله يفعل ما يشاء 40 قال رب اجعل لى ايه قال ايتك الا تكلم الناس ثلاثه ايام الا رمزا و اذكر ربك كثيرا و سبح بالعشى و الابكار 41 و اذ قالت الملائكه يا مريم ان الله اصطفاك و طهرك و اصطفاك على نساء العالمين 42 يا مريم اقنتى لربك و اسجدى و اركعى مع الراكعين 43 ذلك من انباء الغيب نوحيه اليك و ما كنت لديهم اذ يلقون اقلامهم ايهم يكفل مريم و ما كنت لديهم اذ يختصمون 44 اذ قالت الملائكه يا مريم ان الله يبشرك بكلمه منه اسمه المسيح عيسي ابن مريم و جيها في الدنيا و الاخره و من المقربين 45 و يكلم الناس في المهد و كهلا و من الصالحين 46 قالت رب اني يكون لى ولد و لم يمسسنى بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء اذا قضي امرا فانما يقول له كن فيكون 47 و يعلمه الكتاب و الحكمه و التوراه و الانجيل 48 و رسولا الى بنى اسرائيل انى قد جئتكم بايه من ربكم انى اخلق لكم من الطين كهيئه الطير فانفخ فيه فيكون طيرا باذن الله و ابرئ الاكمه و الابرص و احيى الموتي باذن الله و انبئكم بما تاكلون و ما تدخرون في بيوتكم ان في ذلك لايه لكم ان كنتم مؤمنين 49 و مصدقا لما بين يدى من التوراه و لاحل لكم بعض الذى حرم عليكم و جئتكم بايه من ربكم فاتقوا الله و اطيعون 50 ان الله ربى و ربكم فاعبدوه هذا صراط مستقيم 51 فلما احس عيسي منهم الكفر قال من انصارى الى الله قال الحواريون نحن انصار الله امنا بالله و اشهد بانا مسلمون 52 ربنا امنا بما انزلت و اتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين 53 و مكروا و مكر الله و الله خير الماكرين 54 اذ قال الله يا عيسي انى متوفيك و رافعك الى و مطهرك من الذين كفروا و جاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا الى يوم القيامه ثم الى مرجعكم فاحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون 55 فاما الذين كفروا فاعذبهم عذابا شديدا في الدنيا و الاخره و ما لهم من ناصرين 56 واما الذين امنوا و عملوا الصالحات فيوفيهم اجورهم و الله لا يحب الظالمين 57 ذلك نتلوه عليك من الايات و الذكر الحكيم 58 ان مثل عيسي عند الله كمثل ادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون 59 الحق من ربك فلا تكن من الممترين 60 فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع ابناءنا و ابناءكم و نساءنا و نساءكم و انفسنا و انفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنه الله على الكاذبين 61 ان هذا لهو القصص الحق و ما من اله الا الله وان الله لهو العزيز الحكيم 62 فان تولوا فان الله عليم بالمفسدين 63 قل يا اهل الكتاب تعالوا الى كلمه سواء بيننا و بينكم الا نعبدالا الله و لا نشرك به شيئا و لا يتخذ بعضنا بعضا اربابا من دون الله فان تولوا فقولوا اشهدوا بانا مسلمون 64 يا اهل الكتاب لم تحاجون في ابراهيم و ما انزلت التوراه و الانجيل الا من بعده افلا تعقلون 65 ها انتم هؤلاء حاججتم فيما لكم به علم فلم تحاجون فيما ليس لكم به علم و الله يعلم و انتم لا تعلمون 66 ما كان ابراهيم يهوديا و لا نصرانيا و لكن كان حنيفا مسلما و ما كان من المشركين 67 ان اولي الناس بابراهيم للذين اتبعوه و هذا النبى و الذين امنوا و الله و لى المؤمنين 68 و دت طائفه من اهل الكتاب لو يضلونكم و ما يضلون الا انفسهم و ما يشعرون 69 يا اهل الكتاب لم تكفرون بايات الله و انتم تشهدون 70 يا اهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل و تكتمون الحق و انتم تعلمون 71 و قالت طائفه من اهل الكتاب امنوا بالذى انزل على الذين امنوا وجه النهار و اكفروا اخره لعلهم يرجعون 72 و لا تؤمنوا الا لمن تبع دينكم قل ان الهدي هدي الله ان يؤتي احد مثل ما اوتيتم او يحاجوكم عند ربكم قل ان الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء و الله و اسع عليم 73 يختص برحمته من يشاء و الله ذو الفضل العظيم 74 و من اهل الكتاب من ان تامنه بقنطار يؤده اليك و منهم من ان تامنه بدينار لا يؤده اليك الا ما دمت عليه قائما ذلك بانهم قالوا ليس علينا في الاميين سبيل و يقولون على الله الكذب و هم يعلمون 75 بلي من اوفي بعهده و اتقي فان الله يحب المتقين 76 ان الذين يشترون بعهد الله وايمانهم ثمنا قليلا اولئك لا خلاق لهم في الاخره و لا يكلمهم الله و لا ينظر اليهم يوم القيامه و لا يزكيهم و لهم عذاب اليم 77 وان منهم لفريقا يلوون السنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب و ما هو من الكتاب و يقولون هو من عند الله و ما هو من عند الله و يقولون على الله الكذب و هم يعلمون 78 ما كان لبشر ان يؤتيه الله الكتاب و الحكم و النبوه ثم يقول للناس كونوا عبادا لى من دون الله و لكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب و بما كنتم تدرسون 79 و لا يامركم ان تتخذوا الملائكه و النبيين اربابا ايامركم بالكفر بعد اذ انتم مسلمون 80 و اذ اخذ الله ميثاق النبيين لما اتيتكم من كتاب و حكمه ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به و لتنصرنه قال ااقررتم و اخذتم على ذلكم اصرى قالوا اقررنا قال فاشهدوا و انا معكم من الشاهدين 81 فمن تولي بعد ذلك فاولئك هم الفاسقون 82 افغير دين الله يبغون و له اسلم من في السموات و الارض طوعا و كرها و اليه يرجعون 83 قل امنا بالله و ما انزل علينا و ما انزل على ابراهيم و اسماعيل و اسحاق و يعقوب و الاسباط و ما اوتى موسي و عيسي و النبيون من ربهم لا نفرق بين احد منهم و نحن له مسلمون 84 و من يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه و هو في الاخره من الخاسرين 85 كيف يهدى الله قوما كفروا بعد ايمانهم و شهدوا ان الرسول حق و جاءهم البينات و الله لا يهدى القوم الظالمين 86 اولئك جزاؤهم ان عليهم لعنه الله و الملائكه و الناس اجمعين 87 خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب و لا هم ينظرون 88 الا الذين تابوا من بعد ذلك و اصلحوا فان الله غفور رحيم 89 ان الذين كفروا بعد ايمانهم ثم ازدادوا كفرا لن تقبل توبتهم و اولئك هم الضالون 90 ان الذين كفروا و ما توا و هم كفار فلن يقبل من احدهم ملء الارض ذهبا و لو افتدي به اولئك لهم عذاب اليم و ما لهم من ناصرين 91 لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون و ما تنفقوا من شيء فان الله به عليم 92 كل الطعام كان حلا لبنى اسرائيل الا ما حرم اسرائيل على نفسه من قبل ان تنزل التوراه قل فاتوا بالتوراه فاتلوها ان كنتم صادقين 93 فمن افتري على الله الكذب من بعد ذلك فاولئك هم الظالمون 94 قل صدق الله فاتبعوا مله ابراهيم حنيفا و ما كان من المشركين 95 ان اول بيت وضع للناس للذى ببكه مباركا و هدي للعالمين 96 فيه ايات بينات مقام ابراهيم و من دخله كان امنا و لله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا و من كفر فان الله غنى عن العالمين 97 قل يا اهل الكتاب لم تكفرون بايات الله و الله شهيد على ما تعملون 98 قل يا اهل الكتاب لم تصدون عن سبيل الله من امن تبغونها عوجا و انتم شهداء و ما الله بغافل عما تعملون 99 يا ايها الذين امنوا ان تطيعوا فريقا من الذين اوتوا الكتاب يردوكم بعد ايمانكم كافرين 100 و كيف تكفرون و انتم تتلي عليكم ايات الله و فيكم رسوله و من يعتصم بالله فقد هدى الى صراط مستقيم 101 يا ايها الذين امنوا اتقوا الله حق تقاته و لا تموتن الا و انتم مسلمون 102 و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا و اذكروا نعمه الله عليكم اذ كنتم اعداء فالف بين قلوبكم فاصبحتم بنعمته اخوانا و كنتم على شفا حفره من النار فانقذكم منها كذلك يبين الله لكم اياته لعلكم تهتدون 103 و لتكن منكم امه يدعون الى الخير و يامرون بالمعروف وينهون عن المنكر و اولئك هم المفلحون 104 و لا تكونوا كالذين تفرقوا و اختلفوا من بعد ما جاءهم البينات و اولئك لهم عذاب عظيم 105 يوم تبيض وجوه و تسود وجوه فاما الذين اسودت وجوههم اكفرتم بعد ايمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون 106 واما الذين ابيضت وجوههم ففى رحمه الله هم فيها خالدون 107 تلك ايات الله نتلوها عليك بالحق و ما الله يريد ظلما للعالمين 108 و لله ما في السموات و ما في الارض و الى الله ترجع الامور 109 كنتم خير امه اخرجت للناس تامرون بالمعروف و تنهون عن المنكر و تؤمنون بالله و لو امن اهل الكتاب لكان خيرا لهم منهم المؤمنون و اكثرهم الفاسقون 110 لن يضروكم الا اذي وان يقاتلوكم يولوكم الادبار ثم لا ينصرون 111 ضربت عليهم الذله اين ما ثقفوا الا بحبل من الله و حبل من الناس و باءو بغضب من الله و ضربت عليهم المسكنه ذلك بانهم كانوا يكفرون بايات الله و يقتلون الانبياء بغير حق ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون 112 ليسوا سواء من اهل الكتاب امه قائمه يتلون ايات الله اناء الليل و هم يسجدون 113 يؤمنون بالله و اليوم الاخر و يامرون بالمعروف وينهون عن المنكر و يسارعون في الخيرات و اولئك من الصالحين 114 و ما يفعلوا من خير فلن يكفروه و الله عليم بالمتقين 115 ان الذين كفروا لن تغنى عنهم اموالهم و لا اولادهم من الله شيئا و اولئك اصحاب النار هم فيها خالدون 116 مثل ما ينفقون في هذه الحياه الدنيا كمثل ريح فيها صر اصابت حرث قوم ظلموا انفسهم فاهلكته و ما ظلمهم الله و لكن انفسهم يظلمون 117 يا ايها الذين امنوا لا تتخذوا بطانه من دونكم لا يالونكم خبالا و دوا ما عنتم قد بدت البغضاء من افواههم و ما تخفى صدورهم اكبر قد بينا لكم الايات ان كنتم تعقلون 118 ها انتم اولاء تحبونهم و لا يحبونكم و تؤمنون بالكتاب كله و اذا لقوكم قالوا امنا و اذا خلوا عضوا عليكم الانامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم ان الله عليم بذات الصدور 119 ان تمسسكم حسنه تسؤهم وان تصبكم سيئه يفرحوا بها وان تصبروا و تتقوا لا يضركم كيدهم شيئا ان الله بما يعملون محيط 120 و اذ غدوت من اهلك تبوئ المؤمنين مقاعد للقتال و الله سميع عليم 121 اذ همت طائفتان منكم ان تفشلا و الله و ليهما و على الله فليتوكل المؤمنون 122 و لقد نصركم الله ببدر و انتم اذله فاتقوا الله لعلكم تشكرون 123 اذ تقول للمؤمنين الن يكفيكم ان يمدكم ربكم بثلاثه الاف من الملائكه منزلين 124 بلي ان تصبروا و تتقوا و ياتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسه الاف من الملائكه مسومين 125 و ما جعله الله الا بشري لكم و لتطمئن قلوبكم به و ما النصر الا من عند الله العزيز الحكيم 126 ليقطع طرفا من الذين كفروا او يكبتهم فينقلبوا خائبين 127 ليس لك من الامر شيء او يتوب عليهم او يعذبهم فانهم ظالمون 128 و لله ما في السموات و ما في الارض يغفر لمن يشاء و يعذب من يشاء و الله غفور رحيم 129 يا ايها الذين امنوا لا تاكلوا الربا اضعافا مضاعفه و اتقوا الله لعلكم تفلحون 130 و اتقوا النار التى اعدت للكافرين 131 و اطيعوا الله و الرسول لعلكم ترحمون 132 و سارعوا الى مغفره من ربكم و جنه عرضها السموات و الارض اعدت للمتقين 133 الذين ينفقون في السراء و الضراء و الكاظمين الغيظ و العافين عن الناس و الله يحب المحسنين 134 و الذين اذا فعلوا فاحشه او ظلموا انفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم و من يغفر الذنوب الا الله و لم يصروا على ما فعلوا و هم يعلمون 135 اولئك جزاؤهم مغفره من ربهم و جنات تجرى من تحتها الانهار خالدين فيها و نعم اجر العاملين 136 قد خلت من قبلكم سنن فسيروا في الارض فانظروا كيف كان عاقبه المكذبين 137 هذا بيان للناس و هدي و موعظه للمتقين 138 و لا تهنوا و لا تحزنوا و انتم الاعلون ان كنتم مؤمنين 139 ان يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله و تلك الايام نداولها بين الناس و ليعلم الله الذين امنوا و يتخذ منكم شهداء و الله لا يحب الظالمين 140 و ليمحص الله الذين امنوا و يمحق الكافرين 141 ام حسبتم ان تدخلوا الجنه و لما يعلم الله الذين جاهدوا منكم و يعلم الصابرين 142 و لقد كنتم تمنون الموت من قبل ان تلقوه فقد رايتموه و انتم تنظرون 143 و ما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل افان ما ت او قتل انقلبتم على اعقابكم و من ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا و سيجزى الله الشاكرين 144 و ما كان لنفس ان تموت الا باذن الله كتابا مؤجلا و من يرد ثواب الدنيا نؤته منها و من يرد ثواب الاخره نؤته منها و سنجزى الشاكرين 145 و كاين من نبى قاتل معه ربيون كثير فما و هنوا لما اصابهم في سبيل الله و ما ضعفوا و ما استكانوا و الله يحب الصابرين 146 و ما كان قولهم الا ان قالوا ربنا اغفر لنا ذنوبنا و اسرافنا في امرنا و ثبت اقدامنا و انصرنا على القوم الكافرين 147 فاتاهم الله ثواب الدنيا و حسن ثواب الاخره و الله يحب المحسنين 148 يا ايها الذين امنوا ان تطيعوا الذين كفروا يردوكم على اعقابكم فتنقلبوا خاسرين 149 بل الله مولاكم و هو خير الناصرين 150 سنلقى في قلوب الذين كفروا الرعب بما اشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا و ما واهم النار و بئس مثوي الظالمين 151 و لقد صدقكم الله و عده اذ تحسونهم باذنه حتى اذا فشلتم و تنازعتم في الامر و عصيتم من بعد ما اراكم ما تحبون منكم من يريد الدنيا و منكم من يريد الاخره ثم صرفكم عنهم ليبتليكم و لقد عفا عنكم و الله ذو فضل على المؤمنين 152 اذ تصعدون و لا تلوون على احد و الرسول يدعوكم في اخراكم فاثابكم غما بغم لكيلا تحزنوا على ما فاتكم و لا ما اصابكم و الله خبير بما تعملون 153 ثم انزل عليكم من بعد الغم امنه نعاسا يغشي طائفه منكم و طائفه قد اهمتهم انفسهم يظنون بالله غير الحق ظن الجاهليه يقولون هل لنا من الامر من شيء قل ان الامر كله لله يخفون في انفسهم ما لا يبدون لك يقولون لو كان لنا من الامر شيء ما قتلنا هاهنا قل لو كنتم في بيوتكم لبرز الذين كتب عليهم القتل الى مضاجعهم و ليبتلى الله ما في صدوركم و ليمحص ما في قلوبكم و الله عليم بذات الصدور 154 ان الذين تولوا منكم يوم التقي الجمعان انما استزلهم الشيطان ببعض ما كسبوا و لقد عفا الله عنهم ان الله غفور حليم 155 يا ايها الذين امنوا لا تكونوا كالذين كفروا و قالوا لاخوانهم اذا ضربوا في الارض او كانوا غزي لو كانوا عندنا ما ما توا و ما قتلوا ليجعل الله ذلك حسره في قلوبهم و الله يحيى و يميت و الله بما تعملون بصير 156 و لئن قتلتم في سبيل الله او متم لمغفره من الله و رحمه خير مما يجمعون 157 و لئن متم او قتلتم لالي الله تحشرون 158 فبما رحمه من الله لنت لهم و لو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم و استغفر لهم و شاورهم في الامر فاذا عزمت فتوكل على الله ان الله يحب المتوكلين 159 ان ينصركم الله فلا غالب لكم وان يخذلكم فمن ذا الذى ينصركم من بعده و على الله فليتوكل المؤمنون 160 و ما كان لنبى ان يغل و من يغلل يات بما غل يوم القيامه ثم توفي كل نفس ما كسبت و هم لا يظلمون 161 افمن اتبع رضوان الله كمن باء بسخط من الله و ما واه جهنم و بئس المصير 162 هم درجات عند الله و الله بصير بما يعملون 163 لقد من الله على المؤمنين اذ بعث فيهم رسولا من انفسهم يتلو عليهم اياته و يزكيهم و يعلمهم الكتاب و الحكمه وان كانوا من قبل لفى ضلال مبين 164 اولما اصابتكم مصيبه قد اصبتم مثليها قلتم اني هذا قل هو من عند انفسكم ان الله على كل شيء قدير 165 و ما اصابكم يوم التقي الجمعان فباذن الله و ليعلم المؤمنين 166 و ليعلم الذين نافقوا و قيل لهم تعالوا قاتلوا في سبيل الله او ادفعوا قالوا لو نعلم قتالا لاتبعناكم هم للكفر يومئذ اقرب منهم للايمان يقولون بافواههم ما ليس في قلوبهم و الله اعلم بما يكتمون 167 الذين قالوا لاخوانهم و قعدوا لو اطاعونا ما قتلوا قل فادرءوا عن انفسكم الموت ان كنتم صادقين 168 و لا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون 169 فرحين بما اتاهم الله من فضله و يستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم الا خوف عليهم و لا هم يحزنون 170 يستبشرون بنعمه من الله و فضل وان الله لا يضيع اجر المؤمنين 171 الذين استجابوا لله و الرسول من بعد ما اصابهم القرح للذين احسنوا منهم و اتقوا اجر عظيم 172 الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله و نعم الوكيل 173 فانقلبوا بنعمه من الله و فضل لم يمسسهم سوء و اتبعوا رضوان الله و الله ذو فضل عظيم 174 انما ذلكم الشيطان يخوف اولياءه فلا تخافوهم و خافون ان كنتم مؤمنين 175 و لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر انهم لن يضروا الله شيئا يريد الله الا يجعل لهم حظا في الاخره و لهم عذاب عظيم 176 ان الذين اشتروا الكفر بالايمان لن يضروا الله شيئا و لهم عذاب اليم 177 و لا يحسبن الذين كفروا انما نملى لهم خير لانفسهم انما نملى لهم ليزدادوا اثما و لهم عذاب مهين 178 ما كان الله ليذر المؤمنين على ما انتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب و ما كان الله ليطلعكم على الغيب و لكن الله يجتبى من رسله من يشاء فامنوا بالله و رسله وان تؤمنوا و تتقوا فلكم اجر عظيم 179 و لا يحسبن الذين يبخلون بما اتاهم الله من فضله هو خيرا لهم بل هو شر لهم سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامه و لله ميراث السموات و الارض و الله بما تعملون خبير 180 لقد سمع الله قول الذين قالوا ان الله فقير و نحن اغنياء سنكتب ما قالوا وقتلهم الانبياء بغير حق و نقول ذوقوا عذاب الحريق 181 ذلك بما قدمت ايديكم وان الله ليس بظلام للعبيد 182 الذين قالوا ان الله عهد الينا الا نؤمن لرسول حتى ياتينا بقربان تاكله النار قل قد جاءكم رسل من قبلى بالبينات و بالذى قلتم فلم قتلتموهم ان كنتم صادقين 183 فان كذبوك فقد كذب رسل من قبلك جاءو بالبينات و الزبر و الكتاب المنير 184 كل نفس ذائقه الموت و انما توفون اجوركم يوم القيامه فمن زحزح عن النار و ادخل الجنه فقد فاز و ما الحياه الدنيا الا متاع الغرور 185 لتبلون في اموالكم و انفسكم و لتسمعن من الذين اوتوا الكتاب من قبلكم و من الذين اشركوا اذي كثيرا وان تصبروا و تتقوا فان ذلك من عزم الامور 186 و اذ اخذ الله ميثاق الذين اوتوا الكتاب لتبيننه للناس و لا تكتمونه فنبذوه و راء ظهورهم و اشتروا به ثمنا قليلا فبئس ما يشترون 187 لا تحسبن الذين يفرحون بما اتوا و يحبون ان يحمدوا بما لم يفعلوا فلا تحسبنهم بمفازه من العذاب و لهم عذاب اليم 188 و لله ملك السموات و الارض و الله على كل شيء قدير 189 ان في خلق السموات و الارض و اختلاف الليل و النهار لايات لاولى الالباب 190 الذين يذكرون الله قياما و قعودا و على جنوبهم و يتفكرون في خلق السموات و الارض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار 191 ربنا انك من تدخل النار فقد اخزيته و ما للظالمين من انصار 192 ربنا اننا سمعنا مناديا ينادى للايمان ان امنوا بربكم فامنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا و كفر عنا سيئاتنا و توفنا مع الابرار 193 ربنا و اتنا ما و عدتنا على رسلك و لا تخزنا يوم القيامه انك لا تخلف الميعاد 194 فاستجاب لهم ربهم انى لا اضيع عمل عامل منكم من ذكر او انثي بعضكم من بعض فالذين هاجروا و اخرجوا من ديارهم و اوذوا في سبيلى و قاتلوا وقتلوا لاكفرن عنهم سيئاتهم ولادخلنهم جنات تجرى من تحتها الانهار ثوابا من عند الله و الله عنده حسن الثواب 195 لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد 196 متاع قليل ثم ما واهم جهنم و بئس المهاد 197 لكن الذين اتقوا ربهم لهم جنات تجرى من تحتها الانهار خالدين فيها نزلا من عند الله و ما عند الله خير للابرار 198 وان من اهل الكتاب لمن يؤمن بالله و ما انزل اليكم و ما انزل اليهم خاشعين لله لا يشترون بايات الله ثمنا قليلا اولئك لهم اجرهم عند ربهم ان الله سريع الحساب 199 يا ايها الذين امنوا اصبروا و صابروا و رابطوا و اتقوا الله لعلكم تفلحون 200)

بالصور سورة ال عمران مكتوبة بالتشكيل

  • سورة ال عمران بالتشكيل
449 views

سورة ال عمران مكتوبة بالتشكيل