يوم الأحد 4:09 مساءً 26 مايو، 2019

شجرة السدر

صور شجرة السدر

معنى السدر
السدر: هو نبات شجرى برى و زراعى يتواجد في شبة الجزيرة العربية و اليمن،

 

و يزرع في مصر و سواحل البحر الابيض المتوسط،

 

و ثمر السدر يسمي بالنبق،

 

و هو عطر جميل الرائحة،

 

و حلو الطعم،

 

و يعرف السدر بانه من الفصيله العنابية،

 

و اهم العناصر الموجودة فيه هي: سكر العنب،

 

و الفواكه،

 

و حمض السدر.

 

و قد عرف السدر منذ الاف السنين،

 

و له عده اسماء مثل: زجزاج،

 

و عرج،

 

و زفزوف،

 

و اردج،

 

و غسل،

 

و يطلق على ثمار السدر ايضا نبق،

 

و جنا،

 

و عبري،

 

و يعرف السدر علميا باسم Ziziphus Spina-csisti
تستخدم من هذا النبات عده اجزاء هي: القشور،

 

و الاوراق،

 

و الثمار،

 

و البذور،

 

و تحتوى الاجزاء المستعملة على فلويدات،

 

و فلافونيدات،

 

و مواد عفصية،

 

و ستبرولات،

 

و تربينات ثلاثية،

 

و مواد صابونية،

 

و كذلك تحتوى على المركب الكيميائى المعروف باسم ليكوسيانيدين،

 

و على سكاكر حره مثل: الفركتوز،

 

و الجلوكوز،

 

و الرامنوز و السكروز.
السدر في الدين الاسلامي
ذكر السدر في القران الكريم؛

 

فهي الشجره التي يتفيا بها اهل اليمن كما قال تعالى: واصحاب اليمين،

 

ما اصحاب اليمين،

 

فى سدر مخضود،

 

و طلح منضود الواقعه 28 .

 

كما و رد ذكر السدر في سورة النجم،

 

قال تعالى: عند سدره المنتهى،

 

عندها جنه الماوى،

 

اذ يغشي السدره ما يغشى}.

 

و عن ما لك بن صعصعه عن النبى صلى الله عليه و سلم: انه راي سدره المنتهي ليلة اسرى به و اذا نبقها مثل قلال هجر رواة البخارى .

 

و في الحديث الصحيح ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: اغسلوة بماء السدر .

 

رواة السته و احمد)
فوائد السدر
يحتوى نبات السدر على فوائد عديدة،

 

منها:

تستخدم ثمارة كمقشع صدري
يفيد في قرحه المعده و الحصبة
يستخدم كملين و خافض للحرارة.
يستعمل كقابض للديدان و مضاد للاسهال و مقو للشعر،

 

اذا تم غلى اوراقه.
يستخدم كعلاج للربو
يستخدم كعلاج لامراض الرئة.
يستخدم في تضميد الخراجات.
يستخدم خشبة اذا طبخ لنزف الدم و الاسهال و الحيض و يذهب صمغة الحزاز.
قال الحافظ الذهبى الاغتسال بالسدر ينقى الراس اكثر من غيره،

 

و يذهب الحرارة،

 

و قد ذكرة رسول الله صلى الله عليه و سلم في غسل الميت،

 

و قال ابن القيم: “انة ينفع من الاسهال،

 

و يسكن الصفراء،

 

و يغذو البدن،

 

و يشهى الطعام،

 

و هو بطيء الهضم،

 

و سويقة يقوى الحشا،

 

و هو يصلح الامزجه الصفراوية” .

 


يقال بان اليهود استخدموا اغصان السدر الشوكيه لصناعه الاكليل الذى و ضعوة على راس المسيح عليه السلام حسب اعتقادهم عندما صلبوه،

 

و من هنا جاء الاسم العلمي للنبات.

379 views

شجرة السدر