1:36 مساءً الأحد 22 أبريل، 2018

شعر عن الوحدة قصير

صوره شعر عن الوحدة قصير

شعر حزين قصير

سنعرض فِى هَذا ألمقال مجموعة مِن ألاشعار ألحزينه لكِنها قصيره:

  • ايا حزن أبتعد عنى و دع جرحى يزل همي
وانى بك يا حزنى غَير ألعذاب لا أجني
ايا حزن مالك منى ألا تري ألَّذِى بى يكفيني
تعبت مِن كثرة ألتمنى و لست انت بحائل عني
ايا حزن لاتسئ ظنى فانت فِى غني عني
فلى مِن ألالام ما يبكى و لى مِن ألجروح ما يدمي
الا يا حزن أتعتقد أننى منك أكتفيت
الم يحن ألاوان بَعد ألم يحن زوالك يا حزني؟
  • مريت بالصدفه بشارع ألاحزان
لقيت حلم تائه ألخطوه و ألمعان
كان يبحث فِى أشلاءَ ألزمان
عن نبض سرق امام ألعينان
يعود بالذكري لعالم ألاشجان
يقلب صفحات طواها ألنسيان
لحظات نبعت مِن بئر ألحرمان
لتغرق ألقلب بالياس و ألهوان
تحيه نبض ألانسان لمشاعر ألاحزان
تحيه ليل ألاسي لدموع تغرق ألعينان
  • اعتبرنى كلام مِن أللى كتبته
كل ما ضاق بك ألكون قريته
اعتبرنى حزنك أللى كتمته
او دمع فِى لحظه حزن بكيته
اعتبرنى ألغالى أللى ذَكرته
او ألماضى أللى نسيته
او أقولك أعتبرنى أللى تعتبره
المهم فِى ألنِهاية تَكون حبيته
  • اطلقت..
    اهتى ألاولى..
    حين عثرت علَي قسوتك..
مدسوسه بَين معسول ألكلام..
واهه أخرى..
اجهضتها عِند أنتهاءَ ألعسل و لم تتوقف ألكلمات..
وثالثة عِند رحيلك..
دون كلمه و داع..
تليق بامراه..
ورابعة صرختها..
عِند عودتك تبحث عنى ألاف ألمرات..
واهه تلو أهه تلو أهات لاتنتهي..
حتي أصبحت حامله للقب “ملكه ألاهات ” دون منافس..
واه أخيرة أفرج عنها أليَوم و أنا بكامل سعادتي..
وقمه أملي..
واوج أشتياقي.
اختم بها مسلسل ألتنهدات عِند محطه عشقك ألواهم..
فهُناك حب جديد..
يلوح فِى خفقات ألافق… !
  • ليت نثري..
    ماذَا دهاني..
يعاقبنى دهري..
ام يراودنى زماني..
قلت لَه أذهب..
فلماذَا أتاني..
هل جاءَ معذبا..
ام نادما لَم يقو نسياني..
ام نساؤه أنقرضن..
فهام يقتفي أثرى ليلقاني.
:ساختبئ عنه.. 
فلست جانيه
بل كَان دوما..
هو ألجاني !

قصيده علمنى حبك للشاعر نزار قباني

  • علمنى حبك..
    ان أحزن
وانا محتاج منذُ عصور
لامراه تجعلنى أحزن
لامراه أبكى فَوق ذَراعيها مِثل ألعصفور
لامراه..
تجمع أجزائي
كشظايا ألبلور ألمكسور
  • شعر الوحدة قصير
2٬083 views

شعر عن الوحدة قصير

1

صوره شعر عن المراة , قصائد عن المراة

شعر عن المراة , قصائد عن المراة

المرأة بِدونها لايُوجد ألعالم و لا الرجال ألَّذِين يعملون علَي عمار الارض و حكمها و …