5:13 صباحًا السبت 16 فبراير، 2019


شعر عن الوردة

بالصور شعر عن الوردة 71d4f367c6856c52ce2b039a7d3e459b

ايا و رد لامونى و انا ……..

يا و رد
ومن لامنى في الورد و الله ما الومه
لو انه يشم الورد كان استحق الرد
ولكن روحه من شذا الورد محرومة
شذا الورد للى يعرف الورد برق و رعد
ولا فاتنى عن طيب الورد معلومة
تعلمت منه ان الزمن فيه جزر و مد
ومن لم يصانع ربما ضاعت علومه
تعلمت منه ان الزمان الردى له حد
ولا شفت غصن يطرح الورد من يومه*
تعلمت منه ابعد عن الهزل يوم الجد
ولا اشبع و غيرى يندب الدهر و يصومه
تعلمت كيف اصبر ليالى الشتاء على البرد
وادارى نهار القيض و اقاوم سمومه
ولا ارقى على عمود نخره الزمن و امتد
ولا اطلب لذيذ التمر من يابس الدومة
ولا اذكر الغالى بهمه نهار السعد
واذا امسي حزين شلت عن قلبه هموم
تعلمت كيف اجعل من الناس حولى سد
ولا اطيع نفسى و اجعل خطاى مرسومة
ولو طعت نفسى اليوم بالومها في غد
ولانى بمعصوم و لاهى بمعصومة
تعلمت كيف اسهر و ليه و متى و اعتدت
ولا ابات اناجى الليل و اعدد نجومه
تعلمت ما اسرد على المسامع قصيدى سرد
ولا ابعد عن الفصحي و لا اجر مضمومة
ولاحظت كيف الورد و افى يصون العهد
ولا يجرح الا من به صفات مذمومة
ولاحظت كيف الفرع يحمل صفات الجد
وكيف الورود بمصدر الشهد مختومة
وبعض الورود اللى بها اشواك تشفى الكبد
وبعض الورود اللى بلا اشواك مسمومة
ولا كل ما ياقف على الورد يصنع شهد
ولا كل من يرقي الجبل يعرف سلومه
ولا كل من يبنى و لو تعب يبنى مجد
ولا تستر اللى يهدم الشامخ هدومه
ولاحظت كيف ان الطرى لا صبر يشتد
وقدر الفتي يبني على قوه عزومه
ولاحظت كيف الضد يظهر جمال الضد
وللشوك منظومه و للورد منظومه
تعجبت كيف الورد ينمو و تحته لحد
وكيف الورود تعيش في السهل و رجومه
تفهمت ليه الطفل اذا شب ينسي المهد
واذا شاب و حلم انه فتى صدق حلومه
تفهمت ليه الصقر يقدم و لا يرتد
وعللت ليه الليل يستر على البومة
تري الديره اللى تزرع الورد كف وزند
تري الديره الى تزرع الورد مرحومة
بكي الورد عطر و من هشيمه بخوره
وكل يصف و رده على قدر مفهومه
وانا ما اغرس الا طيب الورد قبل و بعد
ولا اقرب من الورد المزيف و لا اسومه*د
وانا في حما و رد ندى ما عرفت الوجد
ومن راح عنى ما تحريت لقدومه
وانا اسبح المولي و اثنى بشكر و حمد
جعل عبرتى في الورد و ارضي بمقسومه
وباموت و احيا ما ازرع الا غصون الورد
ومن يزرع الثوم الله يبارك بثومه

*الراء لو تحذف من الورد باقي
الود و دى اشهقك بين الانفاس
والعين لو تحذف من الدمع باقي
دم بعرقى ممتلى شوق و احساس
“بكره يصف الورد ب يدين اللقى
*واضحك على حظى و اغنى للسنين .

انت منتي بس و رده بالحياه
انت في دنياى فيضه من ورود
ياكبر حبك ويامكبر غلاه
انت اغلي انسان عندى بالوجود

اذا كانت الورده تميل الى اليمين فهى تعنى “انا”
اما اذا كان ميلها نحو اليسار فهى تعنى “انت”
واذا قدمت الورده باليد اليمني فهذا جواب ايجابي
اما اذا قدمت باليد اليسري فيدل هذا على جواب سلبي
جيت اعزفلك على اوتار الورق لقيت النوته من انفاسك
جيت اهديلك عقد ضاع بريقه و جدته بين بريق عينيك
جيت اكتبلك شعر لقيت كل القوافى قوافيك
جيت اهديلك روحى لقيتها في احضانك
تملكت كل شيء و كل الكون صار احساسك
خبرنى كيف الطريق اليك
وكل الجمال اصبح جمالك*
ساجمع اليوم
الورد الى عينك
ام خديك اهديه
لا تخجل فالورد انت
و حدائق الورد في
خديك
و الشمس تشرق
عندى من محياك
فكف الخجل*
ان كتبت اليوم
قصيدة
فى وصف عينيك
او جداول الليل

ساكتب
ليس على الورد فحسب
بل على مفترق الطرق
و اوراق الشجر
علي الحجر
تحت حبات المطر
ان الحب
اعذب من المطر
و ان عذابه
رطب و ثمر
و اكتب
لمن لام في الهوى
ان الحب*
قضاء القدر
ان الحب
قضاء و قدر
ان تهت بنظره عينيك*
لا تقطع عنى شرودي..
فاكون حدائق الورد بينهما
ابحث عن سر وجودي..
فى البعد اتوق لسحرهما
ولقاءك يصبح عيدي..
رسائلى فاضت في قلمي
ضاعت في الصوت قصيدي..
و عيونى رسمت بوح الصدر
سكنت في الصمت عقود..
سامح عشقى لورده ،



و افهم سر الورود
كل عطر فاح منها ،



كان لكلمات قصيدي
لون حمرتها دمائى ،



شوكها دمي و وريدي
انى لا استهويه عمرا بالتذاكى فاستعد
ها انا اهديك حبا من هوي المطر الشديد
اننى الطوفان ات فاغرق بعد ورودي

اليوم عيدك .

.
منذ مده و انا افكر ماذا ساهديك هذا العام؟
ورده حمراء … هذه لا بد منها*
فانا اعرف عشقك للورد الاحمر*
الذى اكتسب حمرته من حمره خديك
ولكن ماذا اهديك..؟
فكرت ان اهديك القمر لكنه توارى*
بين الغيوم و قال..
انا البدر لايام و هى البدر كل الايام..
فكرت ان اهديك عطر الياسمين .

.
ولكنه اجابني:من شذي عبيره
انا انشر العطر
فكرت و فكرت و فكرت
ثم قررت

ساهديك قلبى الذى زرعت الحب*
فيه بيديك وجعلته يخفق بالحب و للحب
وساهديك روحى انت يا من و هبتنى الروح
وسموت به عاليا فلا املك اغلي من
قلبى و روحى لانك انت القلب و الروح
فهل قبلت هديتي..؟*

اجمل باقه و رد حمراء و اقول لك
انت تحتل مساحات روحي
وها انت تجدد نبض القلب..
فانا متلهفه دائما لسماع صوتك
خاصه عندما اكون افكر و اشتاق
لك و انت الاهم عندى من اي شيء
ومن كل شيء..

انت اغلي حبيب
ولا ارضي بغيرك..
انت اجمل شعور ارتبطت به و احسسته..

**
اتيتك احمل ورود الحب و كتبت على قلبي
وعلي اورق نبض الحياه لك انت .

.
اتيتك بورد و هدايا .

.

اتيتك بقلب يريدك و يتمناك .

.*
اتيتك بحب سرقنى و اصبح بعينى مثال
اتيتك من الشوق ظامى كي ارتويك .

.
هذه يا حبيبى زهور الربيع*
اهديها لك
ما عليك..

غير تفتح قلبك*
لعاشق قلبك الوردي..

تقول الوردة
وتعبر لك عن مدي شوقى و حنيني
انت اجمل من الازهار
وعيناك انقي من ماء البحار
ولد حبنا مع نمو الازهار
و كبر بعدد حبات الامطار*

كل ما فيك من فتنه .

.

تجيب الهلاك
ى كذا يعشقون الناس



و الا في لا
ليه ما اهيم في و ردك و ريحه شذاك؟
وانت كلك على بعضك [ ورود و حلا ] ورود الاشواق ما تذبل على الطارى ،

*
كم و رده ذبله .

.

و عينى تناظرها

*
كميه الكبت و التقصير الاجبارى ،

*
خلتنى اسكت عن الضيقه و اسايرها


تدرى .

.

و ش اللى يذبح الورد بدري*
لامن زرعته ب ارض ما هى ب اراضيه
وتدرى و ش اللى يحزن القلب .

.

تدري
قلب يذوق المر , من كف غاليه”

343 views

شعر عن الوردة