2:05 صباحًا الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

شعر عن دين الاسلام

صوره شعر عن دين الاسلام

اليكم مجموعه مِن قصائد المديح المكتوبة
————————————-
القصيده الاولي عزي أنت عزي يا رسول اللة جاهي أنت جاهي عدتي لله
————————————
غالي أنت غالي يا رسول الله**لو تنظر لحالي يرضي عني الله
يا فوز مِن حبك**و قَد لزم هداك
يا عز مِن يراك**يصبح ولي الله
و مِن يراك يسود**يا سيد الوجود
هو بالهنا موعود**من محض فضل الله
و مِن يراك منام**يصبح مِن الكرام
طابت لَة الايام**من طة رسول الله
هو رحمه الرحمن**تشكو لَة الغزلان
هو مصدر الايمان**مصدر عطاءَ الله
محمد المنير**يشكو الية البعير
يشفع مِن السعير**يقبل شفاعتة الله
بحق قربه قاف**يا مصدر الانصاف
من الجحيم نخاف**فاغث يا رسول الله
قلب القران يس**و الامام المبين
محمد الامين**مدح فِي كتاب الله
يا والد الزهراء**يا طاهر الاباء
في مجمع السعداء**نبقي معكم لله

ما مد لخير الخلق يدا**احد الا و بِة سعد
و بذاك مددت الية يدي**و بذلِك كنت مِن السعدا
مددت يداي لحضرته**ارجو نوال عطيته
يا حبيبي يشق شهادته**لولاك الواجد ما وجدا
انا و الاخوان نناشدك**بيعه رضوان نعاهدك
شاهدنا حتّى نشاهدك**و نكون أول مِن وردا
حبيبي صفي مشاربنا**رؤياك كُل مطالبنا
اقبل كي تقضي ماربنا**و نكون ممن قَد وردا

————————————————–
القصيده الثانية:
عذل العاذلون فيك ولاموا*وكل لوم علي المحب حرام
————————————————–
يا مليحا حوي الجمال جميعا*وجميلا جمالة لا يسام
لك طرف مكحل لا بكحل*وجبين يزول مِنة الظلام
لك وجة كُل الملاحه فيه*فية نور وبهجه واحتشام
لك ثغر حوي الفصاحه جميعا*فية شهد وسكر ومدام
لك صدر كلام ربك فيه*فية علم وحكمه واحتكام
لك قلب مطهر ونقى*لك فِي الليل يقظه وقيام
لك مشي علي الرمال خفى*لك فِي الصخرغاصت الاقدام
لك شعر مدعج ذَُو سواد*اينما سرت ظللتك الغمام
لك حوض يوم القيامه يروى*منة قوم مصدقون كرام
انت اسري بك المهيمن ليلا*نلت ما نلت والانام نيام
وتقدمت للصلآه فصلى*كل مِن فِي السماءَ وانت الامام
يا نبي الهدي عليك السلام*كلما عانق الضياءَ ظلام

————————————————-
القصيده الثالثه
انا العبد الَّذِي كسب الذنوبا وصدتة المعاصي ان يتوبا
————————————————-
انا العبد الَّذِي اضحي حزينا علي زلاتة قلقا كئيبا
انا العبد الَّذِي سطرت عَلية صحائف لَم يخف فيها الرقيبا
انا العبد المسيء عصيت سرا فمالي الآن لا ابدي النحيبا
انا العبد المفرط ضاع عمري فلم ارع الشبيبه والمشيبا
انا العبد الغريق بلج بحر اصيح لربما القي مجيبا
انا العبد السقيم مِن الخطايا وقد اقبلت التمس الطبيبا
انا العبد المخلف عَن اناس حووا مِن كُل معروف نصيبا
انا العبد الشريد ظلمت نفْسي وقد وافيت بابكم منيبا
انا العبد الحقير مددت كفي اليكم فادفعوا عني الخطوبا
انا الغدار كَم عاهدت عهدا وكنت علي الوفاءَ بِة كذوبا
انا المهجور هَل لِي مِن شفيع يكلم فِي الوصال لِي الحبيبا
انا المضطر ارجو منك عفوا ومن يرجو رضاك فلن يخيبا
انا المقطوع فارحمني وصلني ويسر منك لِي فرجا قريبا
فوا اسفي علي عمر تقضي ولم اكسب بِة الا الذنوبا
واحذر ان يعاجلني ممات يحير لهول مصرعة اللبيبا
ويا حزناة مِن نشري وحشري ليوم يجعل الولدان شيبا
تفطرت السماءَ بِة ومارت واصبحت الجبال بِة كثيبا
اذا ما قمت حيرانا ظميا حسير الطرف عريانا سليبا
ويا خجلاة مِن قبح اكتسابي إذا ما ابدت الصحف العيوبا
وذله موقف لحساب عدل اكون بِة علي نفْسي حسيبا
ويا حذراة مِن نار تلظي إذا زفرت فاقلعت القلوبا
تكاد إذا بدت تنشق غيظا علي مِن كَان معتديا مريبا
فيا مِن مد فِي كسب الخطايا خطاة اما بدا لك ان تتوبا
الا فاقلع وتب واجتهد فانا راينا كُل مجتهد مصيبا
واقبل صادقا فِي العزم واقصد جنابا ناضرا عطرا رحيبا
وكن للصالحين اخا وخلا وكن فِي هَذة الدنيا غريبا
وكن عَن كُل فاحشه جبانا وكن فِي الخير مقداما نجيبا
ولاحظ زينه الدنيا ببغض تكُن عبدا الي المولي حبيبا
فمن يخبر زخارفها يجدها مخادعه لطالبها حلوبا
وغض عَن المحارم منك طرفا طموحا يفتن الرجل الاريبا
فخائنه العيون كاسد غاب إذا ما أهملت وثبت وثوبا
ومن يغضض فضول الطرف عنها يجد فِي قلبة روحا وطيبا
ولا تطلق لسانك فِي كلام يجر عليك احقادا وحوبا
ولا يبرح لسانك كُل وقْت بذكر اللة ريانا رطيبا
وصل إذا الدجي ارخي سدولا ولا تكُن للظلام بِة هيوبا

تجد اجرا إذا ادخلت قبرا فقدت بِة المعاشر والنسيبا
وصم مُهما استطعت تجدة ريا إذا ما قمت ظمانا سغيبا
وكن متصدقا سرا وجهرا ولا تبخل وكن سمحا وهوبا
تجد ما قدمتة يداك ظلا عليك إذا اشتكي الناس الكروبا
وكن حسن الخلائق ذَا حياءَ طليق الوجة لا شكسا قطوبا
فيا مولاي جد بالعفو وارحم عبيدا لَم يزل يشكي الذنوبا
وسامح هفوتي واجب دعائي فانك لَم تزل ابدا مجيبا
وشفع فِي خير الخلق طرا نبيا لَم يزل ابدا حبيبا
هو الهادي المشفع فِي البرايا وكان لَهُم رحيما مستجيبا
علية مِن المهيمن كُل وقْت صلآه تملا الاكوان طيبا

————————————————
القصيده الرابعه
الهي لا تعذبني،
فاني*مقر بالذي قَد كَان مني
——————————————
فما لِي حيلة،
الا رجائي لعفوك ان عفوت،
وحسن ظني
وكم مِن زله لِي فِي الخطايا*وانت علي ذَُو فضل ومن
اذا فكرت فِي ندمي عَليها*عضضت اناملي،
وقرعت ‏سني
اجن بزهره الدنيا جنونا*واقطع طول عمري بالتمني
ولو اني صدقت الزهد عنها*قلبت لاهلها ظهر المجن
يظن الناس بي خيرا،
واني*لشر الخلق،
ان لَم تعف عني

————————————————
القصيده الخامسه
اذا ما خلوت الدهر يوما فلا تقل خلوت ولكن قل علي رقيب
ولا تحسبن اللة يغفل ساعة*ولا ان ما يخفي عَلية يغيب
لهونا عَن الاعمال حتّى تتابعت*ذنوب علي اثارهن ذَنوب
فيا ليت اللة يغفر ما مضى*وياذن فِي توباتنا فنتوب

————————————————–
القصيده السادسه
كيف ترقي رقيك الانبياء**يا سماءَ ما طاولتها سماء
لم يساووك فِي علاك وقد حال**سنا منك دونهم وسناء
إنما مِثلوا صفاتك للناس**كَما مِثل النجوم الماء
انت مصباح كُل فضل فما تصدر**الا عَن ضوئك الاضواء
لك ذََات العلوم مِن عالم الغيب**ومِنها لادم الاسماء
لم تزل فِي ضمائر الكون تختار**لك الامهات و الاباء
ما مضت فتره مِن الرسل الا**بشرت قومها بك الانبياء
تتباهي بك العصور وتسمو**بك علياءَ بَعدها علياء
وبدا للوجود منك كريم**من كريم اباؤة كرماء
نسب تحسب العلا بحلاه**قلدتها نجومها الجوزاء
حبذا عقد سؤدد وفخار**انت فية اليتيمه العصماء
ومحيا كالشمس منك مضيء**اسفرت عنة ليله غراء
ليله المولد الَّذِي كَان للدين**سرور بيومة وازدهاء
وتوالت بشري الهواتف ان قد**ولد المصطفي وحق الهناء
وتداعي ايوان كسري ولولا**ايه منك ما تداعي البناء
وغدا كُل بيت نار وفيه**كربه مِن خمودها وبلاء

————————————————–
القصيدةالسادسه

عليك اللة صلي يا نبينا**عليك اللة صلي يا نبينا
عليك اللة صلي يا نبينا**و سلم دائما فِي كُل ان
يقر بمدحة عينا نبينا**و يفرح بالشدآه المادحينا
و يحضر مدحة و يقول دينا**فيشهدة لنا اهل العيان
تكامل سمتة خلقا و خلقا**و فاق نزاهه و تقا و ذَوقا
و لا غَير النبي يقال حقا**لة يا صاحب الشيم الحسان
و وجة المصطفي كالدر يزهو**و حق للبدور تغار مِنه
فما قَد قيل أو سيقال عنه**كغرف الكف مِن بحر الجمان
فشعر المصطفي كالليل داجى**علي وجة يضىء كَما السراج
يطل علي الاحبة بابتهاج**جميلا لا يمل مِنة رائى
و يسير كَانة جبل مطل**و ليس لَة مِن الانوار ظل
هو القمر المنير متَى يهل**يشار عَلية دوما بالبنان
و نور المصطفي حلو المذاق**و ان عدَدتة فالرزق وافى
و عين قتاده بَعد اندلاق**تعود كَان مِنها لَم يعانى
و عائشه تقول علي النبى**اشد ندا مِن الريح العتى
و اجود مِنة ما مِن اريحى**اذا مدت الية الراحتان
كريم لا يضن بما لديه**و اصل الجود ينبع مِن يديه
و كُل السائلين اتوا اليه**فعادوا بالرغائب و الامانى

————————————————-
القصيده السابعه
قمر قمر قمر*سيدنا النبي قمر
وجميل وجميل وجميل*سيدنا النبي وجميل
رسول اللة يا بدرا اتم*ويا نورا علي الايجاد عم
وميلادك الي الايجاد عيد*وفجرك قَد محا ظلما وغما
رسول اللة يا رحمتة فينا*ويا نورا اتي هديا ودينا
وادخلنا فِي جمع المادحينا*وزدنا فيك اقبالا وهما
رسول اللة يا ساح الاحبة*وزدنا فيك اشواقا وقربا
ومدحك للسقام شفا وطبا*فداوي القلب مِن كدر وهم
رسول اللة يا نورا اتانا*ويا خلقا الي الخالق تدانا
وغيرك لَم يري المولي عيانا*رايت اللة والمقصود تم
حسبنا يا بن امنه عليك*وجزع النخل قَد يبكي عليك
ويشكو الجيش مِن ظما اليك*وماءَ الشهد مِن راحتك ذََ م
اذا ما الشمس تدنو مِن الجماجم*وتحت لواك عرب والاعاجم
رسول اللة للنيران لاجم*اغث طة فداك ابا واما
وسيلتنا المظلل بالغمامة*وليس سواة يشفع فِي القيامة
اغث يا بن الاكابر والكراما*واسمك لاسمة يا طة ضم
شكوت الي رسول اللة حالى*وليس سواة طبا للمبالى
بحقك عِند ربك ذَي الجلال*تول عبيدكم واصرف لِي هما
رسول اللة غَيرك لست راجى*اتي فِي الهدي مِن يهواك ناجى
ونورك قَد محا ظلم الدياجى*وحال اللة لا يحصرة كم
رسول اللة غَيرك ما رجونا*ومن ذَنب الي المولي شكونا
وان تشفع لنا فضلا نجونا*فانت غياثي للخيرات
صلآه اللة تهمي والسلاما*وال البيت والصحب الكرام
وعم بفيضها العربي الاماما*متي ما تاليا فِي الذكر سمى

———————————————-
القصيده الثامنه
يا محسنا بالزمان ظنا هَل تدري مايفعل الزمان
ماشئت فاصنع جميل فعل كَما يدين الفتي يدان
لا تتبع النفس فِي هواها ان اتباع الهوي هوان
وا خجلتي مِن عتاب ربي ان قيل اسرفت يا فلان
الي متَى أنت فِي الملاهي تصير مرخي لك العنان
و خوفتك الجحيم بطشي وشوقت قلبك الجنان
عندي لك الصفح وهو بري وعندك السيف والسنان
ما تستحي كاتبا كريما يحصي بِة الفعل واللسان
وتستحي شيبه تراها فِي النار مسحوبه تهان
انت شجاع علي المعاصي وانت عَن طاعتي جبان
لم ينهك الشيب عَن حدودي ولا رسولي ولا القران
ترضي بان تنقضي الليالي وما انقضي حربك العوان
اي اوان تتوب فية هَل بَعد قطع الرجا اوان
اثرت غَيري علي لكِن كَما يدين الفتي يدان
يا سيدي هَذة عيوبي وانت فِي الخطب مستعان
يا مِن لَة فِي العصآه شان البر والعطف والحنان
يا مِن ملا برة النواحي لَم يخل مِن برة مكان
عفوا فاني رهين ذَنب حاشاك ان يغلق الرهان
فاغفر لعبد الرحيم والطف بخائف ما لَة امان
وسامح الكُل مِن ذَنوب غدا بها يشهد البنان
وصل يا ذَا العلا وسلم علي مِن اخلاقة حسان

———————————————–
القصيده التاسعه

رياض نجد بكم جنان*فضيه نورها حسان
وترب واديكمو بنجد*مسك ،

وحصباؤها جمان
والروض مِن شعبكم عبير*والزهر ورد وزعفران
والجار فِي ربعكم عزيز*والحر فِي ارضيكم يصان
فكم سفكتم دمي ودمعي*اما علي القاتل الضمان
ورمت اخفي الهوي ودمعي*من شده الوجد ترجمان
يا لائمون اقصروا ملامي*رفقا بمن قلبة ملان
لا تذكروا الظاعنين عندي*فلي وللظاعنين شان
قالوا هواهم عليك حتم*فقلت عهدي الهوي يصان
قالوا فكم تكتم التصابي*قلت المعني بهم معان
قالوا فقد فارقوك ربعا*قلت هُم الناس حيثُ كَانوا
قالوا فدعهم فقلت كلا*لعل دهرا قسا يلان
ليت الصبا الحاجري ينبي*عن جيره البان يوم بانوا
هل عهدهم عهدهم بنجد*باق ام استؤمنوا فخانو

———————————————-
القصيده العاشره
دار الحبيب احق ان تهواها*وتحن مِن طرب الي ذَكراها
وعلي الجفون إذا هممت بزورة*يا ابن الكرام عليك ان تغشاها
فلانت أنت إذا حللت بطيبة*وظللت ترتع فِي ظلال رباها
مغني الجمال مِن الخواطر والتي*سلبت قلوب العاشقين حلاها
لا تحسب المسك الذكي كتربها*هيهات أين المسك مِن رياها
طابت فإن تبغي لطيب يا فتى*فادم علي الساعات لثم ثراها
وابشر ففي الخبر الصحيح تقررا*ان الالة بطيبه سماها
واختصها بالطيبين لطيبها*واختارها ودعا الي سكناها
لا كالمدينه منزل وكفي بها*شرفا حلول محمد بفناها
خصت بهجره خير مِن وطئ الثرى*واجلهم قدرا واعظم جاها
كل البلاد إذا ذَكرن كاحرف*في اسم المدينه لا خلا معناها
حاشا مسمي القدس فَهي قريبة*مِنها ومكه أنها اياها
لا فرق الا ان ثُم لطيفة*مهما بدت يجلو الظلام سناها
جزم الجميع بان خير الارض ما*قد حاز ذََات المصطفي وحواها
ونعم لقد صدقوا بساكنها علت*كالنفس حين زكت زكا ماواها
وبهَذة ظهرت مزيه طيبة*فغدت وكل الفضل فِي معناها
حتي لقد خصت بهجره حبه*اللة شرفها بِة وحباها
ما بَين قبر للنبي ومنبر*حيا الالة رسولة وسقاها
هذي محاسنها فهل مِن عاشق*كلف شجي ناحل بنواها
اني لارهب مِن توقع بينها*فيظل قلبي موجعا اواها
ولقلما ابصرت حال مودع*الا رثت نفْسي لَة وشجاها
فلكُم اراكم قافلين جماعة*في اثر اخري طالبين سواها
قسما لقد اكسي فؤادي بينكم*جزعا وفجر مقلتي مياها
ان كَان يزعجكم طلاب فضيلة*فالخير اجمعة لدي مثواها
او خفتمو ضرابها فتاملوا*بركات بقعتها فما ازكاها
اف لمن يبغي الكثير لشهوة*ورفاهه لَم يدر ما عقباها
فالعيش ما يكفي وليس هُو الَّذِي*يطغي النفوس الي خسيس مناها
يا رب اسال منك فضل قناعة*بيسيرها وتحصنا بحماها
ورضاك عني دائما ولزومها*حتي توافي مهجتي اخراها
فانا الَّذِي اعطيت نفْسي سؤلها*فقبلت دعواها فيا بشراها
بجوار أو فِي العالمين بذمة*واعز مِن بالقرب مِنة يباهى
من جاءَ بالايات والنور الَّذِي*داوي القلوب مِن العمي فشفاها
اولي الانام بخطه الشرف التي*تدعي الوسيله خير مِن يعطاها
انسان عين الكون شرف جوده*يس واكسير المحامد

189 views

شعر عن دين الاسلام