يوم الإثنين 6:10 صباحًا 20 مايو، 2019

شعر ليلى لقيس

صور شعر ليلى لقيس

يا قارئا في كتب المحبين سلهم … اكانت

ليلي في اقمارهم تجول

اكانت اكف راحاتهم من عطرها … مخضبه مثلما

الحكايا تقول

ام كان نهارهم بعثره للهوي … و اضحي ليلهم في

هيامها يطول

ما عرفت كم هي قديمة كتبهم … و لا استكثرت ما

استخفتة العقول

لكنى ارمق بالاسي سعيهم… كلهم يقول مثلما قيس

يقول

انى مررت بذاك و اكثر ضعفين … لكن حكاياى من

الزمان تزول

امات قيس قصائدة حين قالها … و انا خبات قصائدي

بين الجفون

لقيس بن الملوح ديوان شعري في عشقة لليلي حيث كان لقصة مجنون ليلي التاثير الكبير في الادب العربي بشكل خاص كما كان له تاثير في الادب الفارسى حيث كانت قصة قيس بن الملوح احدي القصص الخمسه ل بنج غنج اي كتاب الكنوز الخمسه للشاعر الفارسى نظامي كنجوي.

 

كما انها اثرت في الادبين التركي و الهندي و منه الى الادب الاردوي.
من ابياتة في حبيبتة ليلى
تذكرت ليلي و السنين الخواليا و ايام لا اعدى على الدهر عاديا
اعد الليالي ليلة بعد ليلة و قد عشت دهرا لا اعد اللياليا
امر على الديار ديار ليلى اقبل ذا الجدار و ذا الجدار
وما حب الديار شغفن قلبي و لكن حب من سكن الديار
ومنها ايضا:
فياليت اذ حان وقت حمامها احكم في عمري لقاسمتها عمري
فحل بنا الفراق في ساعة معا فمت و لا تدرى و ما تت و لا ادري
وقد كانت ليلي تبادلة العشق فقالت فيه
كلانا مظهر للناس بغضا و كل عند صاحبة مكين
تحدثنا العيون بما اردنا و في القلبين ثم هوي دفين
من اشهر قصائدة قصيدة المؤنسة و قيل سميت بذلك لانة كثيرا ما كان يرددها و يانس بها و اول هذه القصيدة:
تذكرت ليلي و السنين الخواليا و اياما لا نخشي على الحب ناهيا
واخرها:
خليليا ان ضنو بليلي فقربا ليا النعش و الاكفان و استغفرا ليا

364 views

شعر ليلى لقيس