2:51 صباحًا الأحد 24 فبراير، 2019


شعر نزار قباني عن الام

بالصور شعر نزار قباني عن الام 8b19793493d43a171381658d20961136

صباح الخير يا حلوه..
صباح الخير يا قديستى الحلوه
مضي عامان يا امي
علي الولد الذى ابحر
برحلته الخرافيه
وخبا في حقائبه
صباح بلاده الاخضر
وانجمها، و انهرها، و كل شقيقها الاحمر
وخبا في ملابسه
طرابينا من النعناع و الزعتر
وليلكه دمشقية..
انا و حدي..
دخان سجائرى يضجر
ومنى مقعدى يضجر
واحزانى عصافير..
تفتش بعد عن بيدر
عرفت نساء اوروبا..
عرفت عواطف الاسمنت و الخشب
عرفت حضاره التعب..
وطفت الهند، طفت السند، طفت العالم الاصفر
ولم اعثر..
علي امرأة تمشط شعرى الاشقر
وتحمل في حقيبتها..
الى عرائس السكر
وتكسونى اذا اعرى
وتنشلنى اذا اعثر
ايا امي..
ايا امي..
انا الولد الذى ابحر
ولا زالت بخاطره
تعيش عروسه السكر
فكيف.. فكيف يا امي
غدوت ابا..
ولم اكبر؟
صباح الخير من مدريد
ما اخبارها الفلة؟
بها اوصيك يا اماه..
تلك الطفله الطفله
فقد كانت احب حبيبه لابي..
يدللها كطفلته
ويدعوها الى فنجان قهوته
ويسقيها..
ويطعمها..
ويغمرها برحمته..
.. و ما ت ابي
ولا زالت تعيش بحلم عودته
وتبحث عنه في ارجاء غرفته
وتسال عن عباءته..
وتسال عن جريدته..
وتسال حين ياتى الصيف-
عن فيروز عينيه..
لتنثر فوق كفيه..
دنانيرا من الذهب..
سلامات..
سلامات..
الي بيت سقانا الحب و الرحمة
الي ازهارك البيضاء.. فرحه “ساحه النجمة”
الي تختي..
الي كتبي..
الي اطفال حارتنا..
وحيطان ملاناها..
بفوضي من كتابتنا..
الي قطط كسولات
تنام على مشارقنا
وليلكه معرشة
علي شباك جارتنا
مضي عامان.. يا امي
ووجه دمشق،
عصفور يخربش في جوانحنا
يعض على ستائرنا..
وينقرنا..
برفق من اصابعنا..
مضي عامان يا امي
وليل دمشق
فل دمشق
دور دمشق
تسكن في خواطرنا
ماذنها.. تضيء على مراكبنا
كان ما ذن الاموي..
قد زرعت بداخلنا..
كان مشاتل التفاح..
تعبق في ضمائرنا
كان الضوء، و الاحجار
جاءت كلها معنا..
اتي ايلول يا اماه..
وجاء الحزن يحمل لى هداياه
ويترك عند نافذتي
مدامعه و شكواه
اتي ايلول.. اين دمشق؟
اين ابى و عيناه
واين حرير نظرته؟
واين عبير قهوته؟
سقي الرحمن مثواه..
واين رحاب منزلنا الكبير..
واين نعماه؟
واين مدارج الشمشير..
تضحك في زواياه
واين طفولتى فيه؟
اجرجر ذيل قطته
واكل من عريشته
واقطف من بنفشاه
دمشق، دمشق..
يا شعرا
علي حدقات اعيننا كتبناه
ويا طفلا جميلا..
من ضفائره صلبناه
جثونا عند ركبته..
وذبنا في محبته
الي ان في محبتنا قتلناه…

723 views

شعر نزار قباني عن الام