يوم الجمعة 5:36 صباحًا 19 أبريل، 2019


صدمة عصبية

بالصور صدمة عصبية 78c69eadefa429a48900f516ce9e658d

 

 

 

صطلح الصدمه النفسيه او الجرح النفسي بالانجليزية: Trauma او الروحى او العقلى Trauma في اليونانيه تعني الجرح.

 

صيغه الجمع: Traumata, Traumen يشير في علم النفس الى جرح نفسي بدون تحديد المسببات.

 

فى الطب تعني هذه الكلمه جرحا بسبب حادث او بفعل عنف.

 

بالتماثل مع ذلك يسمي في علم النفس الهزه النفسيه القوية الناتجه عن حالة صدمه نفسيه بالجرح النفسي Psychotrauma.

 

لا يستخدم هذا المصطلح بشكل موحد حيث قد يشير الى الحادث المسبب كما يمكن ان يشير الى الاعراض او المعانات الداخلية.

الحوادث المؤلمه قد تكون على سبيل المثال الكوارث الطبيعية او الاختطاف او الاغتصاب او حوادث اخرى مع جراح جديه و خطيرة.

 

يمكن لهذه الاحداث ان تؤدى عند الاشخص الى ظهور حالات الشد و التوتر العنيفه او مشاعر العجز او الرعب.

 

غالبما تهدا حالات الخوف و الاجهاد و التوتر هذه من تلقاء ذاتها.

 

فى حالات خاصة عند بقاء الاجهاد و التوتر لمدة طويله بالترافق مع عدم امكانيه المعالجه الكافيه يمكن لها ان تؤدى لتشكل اعراض نفسيه مكثفة.

 

عند حولى الثلث من المصابين يضاف للذكريات المؤلمه لحادث الصدمه النفسية،

 

الاصابة بالامراض النفسية،

 

التي تعني المزيد من المعانات.

 

اشهر هذه الامراض ما يسمي باضطرابات ما بعد الصدمه Posttraumatic stress disorder PTSD.

 

كما يمكن لامراض اخرى بعد الصدمه ان تظهر.

يتم المبالغه باستخدام مصطلح الصدمه النفسيه في اللغه العامية،

 

حيث كثيرا ما يستخدم هذا المصطلح بالترافق مع كل التجارب الحياتيه السلبيه او المؤلمة.

 

فى الادبيات النفسيه او الطبيه يصاغ هذا المصطلح ليدل بشكل اضيق على الحوادث التي يمكن ان تنجم عنها حالات اضطراب نفسي.

الصدمه النفسيه تشكل المادة العلميه لعلم الصدمه النفسيه Psychotraumatology.

لاحداث المؤديه للصدمه النفسية[عدل]

الاحداث التي غالبما تؤدى الى صدمة،

 

هى على سبيل المثال:

الكوارث الطبيعية و الحروب و المهام القتالية،

 

و التعذيب،

 

و الطرد او التهجير،

 

الهجوم الارهابي،

 

و الاغتصاب،

والحوادث اليومية مع اصابات جديه و خطيرة،

 

و الصدمات النفسيه الناجمه عن التدخلات الطبية،

والاعتداء او العنف الجنسيين،

 

و مشاهدة حالات الموت العنيف لاخرين،

 

و موت الوالدين في مرحلة الطفولة،

خساره احد الاحبه او خساره احد الاطفال،

 

و الاصابة بالامراض التي تهدد الحياة في مرحلة الطفولة،

الاهمال العاطفى الواضح او الاهمال الجسدى الجلى في الطفوله …

ولكن حتى الاحداث التي تبدوا اقل ما ساويه قد تتسبب لسوء الطالع في ان الشخص يجد نفسة في حالة من العجز الشديد بحيث لا يمكنة تصدى او تجاوز هذه الحالات بامكانيتة الذاتية.

 

من الامثله التي يمكن ذكرها هنا: الاعتداء او الهجوم الكبير على الشخص،

 

الاستغلال و التلاعب لمدة طويلة،

 

البلطجه و الترهيب،

 

الاساءه العاطفية،

 

العقاب البدني،

 

حالات الانفصال و الطلاق،

 

التعامل مع حالات الصدمه كمساعد،

 

او حالات الولاده الصادمة.

للاجابه عن السؤال هل ان هذه الحالات تؤدى للاصابة بصدمه نفسيه فان ذلك لا يتعلق فقط بالعوامل الخارجية بل يتعلق و بشكل قوي بالمعايشه الداخلية لهذه الاحداث.

 

اذا كان ضحيه انهيار مباني في قناعه اكيده ان فرق الانقاذ سوف يصلون الية سوف لن يكون في حالة من الخوف المميت و سوف لن يكون بمستوي من الاجهاد،

 

كما هي حالة ضحيه يشعر بالوحده و فقدان العون التام و الذى لا يدرك ان اجرائات الانقاذ قد بدئت توا.

 

الطبيب المتعود من خلال تاهيلة المهنى على معاينه حالات الجراح الخطيره يكون عند مشاهدتة حوادث السير الخطيره بمناي عن الولوج في حالة من العجز،

 

بل و يكون من خلال تماسة الشخصى بمرافقه زملائة في دراسه الطب قد تمرن،

 

كيف ان يناي بنفسة من السقوط في معانات الناس،

 

لكي يتسني له‌ ان يتعامل مع هذه الحوادث بشكل صحيح و يختار الكلمات المناسبه و لكي يقرر و يصنف بذلكم الحالة بشكل سريع.

 

سوف لن تطغى عليه حالة عجز عن النطق بسبب المشاهد المرعبه في مكان الحادث و لا حالة من مشاعر العجز امام هذه الصور.

 

حول السؤال فيما اذا كانت رده الفعل اللاحقه للشخص الناجمه عن حالة صادمة،

 

ستشكل اضطرابا او سيكون ازاء الاصابة بمرض نفيسي،

 

فان ذلك يتعلق غالبا بالامكانايات الذاتيه للتصدى و عوامل عديده اخرى.

 

مع ذلك هنالك احداث تنجم عنها على الاغلب مرض نفسي.

 

جميع اللذين يتعرضون للتعذيب تقريبا لا يمكنهم التعافى لوحدهم تلقائيا،

 

و مجرد ربع المغتصبون بفتح الصاد يمكنهم الشفاء ذاتيا.

مدي الصدمة

ان مخاطر الاضطرابات ما بعد الصدمه النفسيه ،

 

 

و درجه ثقل المرض،

 

تتعلق بعده عوامل

عوامل الخطر و عوامل الحماية

كعوامل خطر يمكن ادراج: حالات صدمات نفسيه سابقة مثل تكرر التعرض للاساءه و الاعتداء في مرحلة الطفولة)،

 

صغر السن اثناء الصدمه النفسية،

 

درجه التاهيل الدراسي و الجنس: ذكر ام انثى.

مع ذلك تسهم هذه العوامل الى حد اقل بكثير في الصدمه النفسيه اللاحقة،

 

مما تفعلها عوامل الحدث لذاتها و مما تفعلها العوامل المؤثره لما بعد الصدمه النفسيه الفعلية.

عوامل الحدث

كلما كانت و طئه الوضع اكبر مثل مدي الضرر او عدد الوفيات كلما كانت احتمالات اضطرابات ما بعد الصدمه النفسيه اكثر.

 

كما ان استمرار حالة الصدمه النفسيه لمدة اطول مثل تكرار الاعتداء الجنسي في داخل العائلة مقارنة بحالة حادثه صدمه نفسيه لمره واحده مثل حادث سكه حديد)،

 

التكرار هذا يزيد من احتمالات اضطرابات ما بعد الصدمه النفسية.

يطلق على الصدمه التي كان سببها حدثا قصيرا نوعا ما ،

 

 

و مره واحده بصدمه من النوع الاول Typ-I،

ويشار للصدمات المتكرره و لامد اطول على انها صدمه من النوع الثاني Typ-II.

علاوه على ذلك،

 

حالات الصدمه التي يتسببها انسان على سبيل المثال الاغتصاب،

 

و التعذيب تؤثر بشكل اسوا من الصدمه التي كانت اسباب و قوعها مصائب على سبيل المثال الكوارث الطبيعية،

 

حوادث السير).

 

كما و جد في حالات الاعتداء الجنسي على الاطفال،

 

بان الفتيات المغتصبات من قبل و الدهن،

 

كانت اعراض الكابه لديهن اكثر.

 

و بان الحالات التي،

 

وصف فيها الاعتداء بعد كل ذلك،

 

كشكل من اشكال الملاطفه و المودة،

 

تتشكل عند المصابات فيها اعراض مرضيه اشد.

العوامل الشخصية

ليس فقط شده المعايشه الخارجية او العامل الموضوعي لاثار الحوادث المسببه للصدمه النفسيه يشكل اهمية،

 

بل يشكل بشكل خاص،

 

قدرات التعرف او الادراك الحسى Perception او العامل الذاتي اهمية.

رد الفعل الاولي

رده فعل الفرد خلال حدث الصدمة،

 

او مباشره بعد ذلك بمدة قصيرة،

 

تسمح بالتنبؤ على نطاق محدود بشده اضطرابات ما بعد الصدمة.

 

اذا امكن لضحيه الاغتصاب او التعذيب على سبيل المثال من المحافظة على قدر و لو ضئيل من الاستقلالية،

 

لكانت الاعراض عندة اقل و طئه من ضحيه مسلوبه الاراده قد ما لت الى الاستسلام.

 

ان و صول الامر الى التفكك Dissociation بروز ظاهره الاغتراب و الاكتئاب اثناء الحدث الصادم،

 

يزيد من حجم الصدمه النفسية.

الامكانيات و اشكال الدعم الصحي

الدعم المقدم من البيئه الاجتماعيه و الاعتراف بالضحيه كضحيه يمكن ان يكون له تاثير ايجابي على مسار اضطراب ما بعد الصدمة.

 

كما انه و من المفيد لو كان المصدومون لديهم و سائل الاندماج ليتمكنوا من التواصل حول ما جري لهم الانفتاح اوالمكاشفة).

 

يمكن الاشاره هنا الى انشاء نفسانى تم تطويرة من قبل ارون انتونوفسكى ١٩٨٧ للعمل من اجل تماسك الشعور.

 

هذا الانشاء يمكن فهمة على شكل القابليه على التصنيف العقلى للحدث الصادم لفهم مدايات معاني الحدث.

 

اذ ان الاقوال و التقارير االوارده من الناجين من معسكرات الاعتقال النازيه تشير الى ان مثل هذه المواقف النشطه للتعامل كانت مفيدة.

الاعراض و اشكال السلوكيات[عدل]

الاعراض الرئيسيه الشائعه لما بعد الصدمه ما يلي:

– عوده المخاوف و تكرارها بالارتباط مع معايشه الحدث.

– الافراط في الغضب؛

 

و صعوبه التركيز؛

 

و اليقظه الذهنيه الزائده ازاء محفزات الخطر؛

 

سهوله التخويف).

– على الرغم من ان مقومات الصدمه النفسيه بعد الحادث و ثابه باستمرار و لم تهدا بعد داخليا عند المصاب،

 

يظهر المصاب خارجيا مسيطرا بقوه على سلوكة لان الصدمه النفسيه قد تم معايشتها قبل الحين على شكل فقدان فائق للسيطرة).

– الخدر العاطفى انخفاض القابليه على: الحب،

 

الفرح،

 

او الحزن لجنازة)

– التحسب دوما لما هو اسوا،

 

كى لا يتفاجا المصدوم ثانية،

 

الشيئ اللذى ينظر الية من قبل الاشخاص حولة كنوع سلبى من التشاؤم المستمر.

– ردود فعل قوية على نحو غير متكافئ للتاثيرات الخارجية او الداخلية الناجمه عن محفزات): على سبيل المثال،

 

نوبات الهلع،

 

امراض الخوف،

 

الوساوس القهرية،

 

سلوك جرح الذات و متلازمه الاتكال يمكن لهن ان تكون سمات للاضطراب النفسي الناجم عن الصدمه بالاضافه لعوده الكوابيس و الفصام الثنائي.

– الاقحام،

 

باكثر اشكالة تطرفا الا و هو عوده ذكريات الماضي،

 

الناجمه عن محفزات تعمل على استحضار ذكري الصدمه الماضى مره اخرى.

– التجنب تجنب الافكار و المشاعر التي قد تذكر بالصدمة،

 

و تجنب مكان الصدمه و عدم الخروج من المنزل؛

 

تجنب الذكريات المؤلمه من خلال التفكك او فقدان الذاكره الجزئى

– ردود الافعال الناجمه عن المحفز يمكن لها ان تظهر حتى في مراحل عمر متقدمة.

 

المحفز هو حادث يذكر المصاب،

 

بالصدمه النفسيه ذهنيا(عاده في شكل الخوف).

 

مثلا صوت مفرقعات الالعاب النارية لعيد الميلاد،

 

يمكن ان تؤدى الى بروز حالة ذعر عند شخص عايش هجوما بالقنابل.

 

بينما لا يمكنة تذكر حادثه الصدمه النفسيه نفسها في اكثر الاحيان،

 

خاصة اذا و قع الحادث في سن الطفولة.

مع مرور الوقت على حادث الصدمه النفسيه تتراجع هذه الاعراض عند كثير من الاناس الغفران)،

 

بحيث يمكن دمج الحادث بمجريات السيره الذاتية،

 

و يتغير سلوك هؤلاء الناس ايضا.

 

اذ ان التغلب على الصدمه تجعلهم اكبر سنا.

 

ريتشارد جى تيديشي،

 

و لورانس گ.

 

كالهورن Richard G.

 

Tedeschi and Lawrence G.

 

Calhourn قاموا بصياغه مصطلح النمو او الكبر ما بعد الصدمه .

 

 

و مع ذلك،

 

عند بعض المصابين،

 

لا يمكن استعاده الصحة النفسيه و الشفاء ذاتيا،

 

حتى بعد فتره طويلة،

 

و يترتب عن ذلك تشكل اضطرابات لاحقه للصدمه قد تكون خطيرة.

 

هذا يمكن ملاحظتة به بعد اشهر او سنوات من حادث الصدمه و في بعض الاحيان يمكن يرافق ذلك تغيير في النشاط الدماغى او العصبي.

اضطرابات ما بعد الصدمة[عدل]

للصدمه النفسيه في كثير من الاحيان عواقب و خيمه بالنسبة للشخص المصدوم،

 

بدءا من الحزن و الخوف الى الاضطرابات النفسيه الخطيرة.

 

علم تشخيص الصدمه و دراسه اثارها و خيارات العلاج من الصدمة،

 

من بين امور اخرى،

 

يسمي بعلم الصدمه النفسية.

تشكل اضطرابات ما بعد الصدمة[عدل]

بسبب عدم القدره على التنبؤ المسبق بالاحداث الصادمة،

 

فانة يكاد يكون من المستحيل دراسه الحالات العاطفيه و الادراكيه و العصبيه الحيوية للمتضررين،

 

قبل و بعد الصدمه مباشرة.

 

و بالتالي،

 

فان الاليه التي تؤدى الى تشكل اضطرابات ما بعد الصدمة،

 

مجهوله الى حد كبير.

 

بالاضافه الى ذلك،

 

هناك دلائل على ان اضطرابات ما بعد الصدمه هي نتيجة لكل من العمليات الفسيولوجيه و النفسيه و الاجتماعية.

 

على الرغم من هذه الصعوبة،

 

تكشف العديد من الدراسات التي اجريت لمصدومين،

 

عن سلسله من الاضطرابات النفسيه و العصبية.

 

كما جرت على اساس نتائج هذه الدراسات محاولات لتطوير نماذج يمكن لها ان تفسر تشكل اضطرابات ما بعد الصدمة.

نموذج الذاكرة

عند حدوث الصدمه يحدث افراز كميات هائله من هرمونات عصبيه تؤدى الى خلل في عمل الحصين Hippocampus.

 

الحصين في علم التشريح،

 

جزء من الدماغ،

 

بنيه حاسمه من اجل اختزان الذاكره و من اجل التمثيل الحيزى للبيئه الماديه و هو لدي النساء اكبر منه لدي الرجال.

 

الخلل في تشكل الحصين تعطل الى حد بعيد عملية الادراك المكانى و الزمانى للانطباعات الحسيه على نطاق و اسع.

 

و بهذا فان الاحاسيس لا تصنف و تخزن حسب فئات و ابواب،

 

و لكن تفهم هذه الانطباعات الحسيه الصوتيه و البصرية،

 

و الشميه و الحركيه على شكل قدر من المعلومات المفككة.

 

لا يتم تغذيه الاحاسيس المؤلمه الى “الذاكره الصريحة” في الحصين و تخزينها هناك،

 

و لكن الى منطقة اللوزه الدماغيه “الذاكره الضمنية” و بشكل مجزء.

 

عند اعاده التذكر من هذا المحتويات،

 

فان الذكريات تكون مجزاة.

نظام الاجهاد الهرموني

نظام الاجهاد النورادريليانى لدي مرضي الصدمه النفسيه اکثر نشاط بالمقارنة مع الاصحاء.

 

و هذا يؤدى الى اعراض مصاحبه مثل الارق،

 

و عدم القدره على التركيز،

 

و الافراط في الاثاره او العصبية.

 

و تشير بعض الدراسات الى ان انخفاض هرمون الكورتيزول و امكانيه زياده حساسيه مستقبلات جلايكورتيكود .

 

الاضطرابات النفسيه الاولية[عدل]

بعض من الاضطرابات ما بعد الصدمه النفسيه الاكثر شيوعا هي ما يلي:

اضطراب التكيف

يجرى تشخيص،

 

رد فعل الاجهاد النفسي الذى يبرز عقب الاحداث التي لا تستوفى التعريف الطبي لحدث الصدمه النفسية،

 

كاضطراب في التكيف.

 

هذه الاحداث تشمل مثلا و فاه احد الاقارب او حالة توتر مرافقه للطلاق.

 

اضطراب التكيف يقع بين اضطراب يمكن تفهمة نظرا لصعوبه الحياتيه لهذه الاحداث،

 

و بين نزوع للمريض نحو الاكتئاب و المخاوف.

رد فعل الاجهاد الحاد

فى هذه الحالة تبرز الاعراض مباشره بعد الحدث المجهد بكسر الهاء).

اضطراب ما بعد الصدمة

يمكن الحديث عن اضطراب ما بعد الصدمه في حالة استمرار الاعراض لاكثر من اربعه اسابيع و تحولها الى اعراض مزمنة.

 

اذا استمرت الاعراض لفتره ثمانيه اشهر اضافية،

 

لا يمكن توقع زوال الاضطراب ما بعد الصدمه بشكل عفوي.

اضطراب ما بعد الصدمه المعقد

يسود في المنطقة الانجلو امريكية على و جة الخصوص بالارتباط مع حالة تعدد الصدمات النفسيه مصطلح اضطراب ما بعد الصدمه المعقد،

 

لان هذه الصدمات النفسيه تتطلب غالبا نهجا علاجيا مختلفا.

 

لم يتكرس هذا المصطلح في البلدان الناطقه بالالمانية.

تغيير دائم في الشخصيه بعد تجربه كارثية

ربما تسبب حالة تعدد الصدمات النفسيه تغييرات دائمه في انماط السلوك الفردى و العلاقات الشخصيه قد تحتاج الى ان تصنف على انها تغييرات دائمه في الشخصيه بعد تجربه كارثية.

الاضطرابات النفسيه الثانوية[عدل]

تزيد الصدمه من خطر التطور الى كل الامراض النفسيه الاخرى تقريبا.

 

و تشمل هذه:

  • اكتئاب جزئى Dysthymie
  • الهجاس او توهم العيا Somatic symptom disorder
  • رهاب الاختلاء Agoraphobia
  • اضطراب الخوف المعمم Anxiety disorder
  • سؤ استخدام الادويه و العقاقير
  • تعاطى النيكوتين
  • حالات الانتحار

لا ينظر غالبا الى الرهاب النوعي،

 

و الوسواس القهرى و اضطرابات الاكل كاضطرابات نفسيه ثانوية،

 

و لكن تعتبر الصدمه عامل خطر غير مباشر لتشكيل هذه الاضطرابات النفسيه ايضا.

 

كما ينظر الى حادث الصدمه في حالة اضطراب الشخصيه الحديه كعامل هام.

تبعات اخرى للصدمة[عدل]

العنف الجنسي يمكن ان يؤدى الى اضطرابات في المشاعر و الرغبه الجنسية سواء على شكل كبت و احباط او مبالغة)؛

 

التعذيب يؤدى لاحقا في كثير من الاحيان الى حالات الالم مجهوله السبب.

علاج الصدمه النفسية[عدل]

يهدف علاج الصدمه معالجه المرضي الذين يحتمل ان تعرضوا لحادث صدمه نفسية.

 

هؤلاء المصدومون يجب ان يهداوا،

 

وان يتحدثوا الى مقربين يثقون بهم عن تلك المجريات،

 

و الاتصال قدر الامكان بالاطباء النفسانيين او المعالجين الاختصاصيين،

 

اللذين تشمل تخصصاتهم على التاهل لعلاج الصدمه النفسيه و الخبره في شكل من اشكال العلاج النفساني.

العلاج النفسي[عدل]

كل مدرسة كبيرة للعلاج النفسي على سبيل المثال،

 

طرق العلاج السلوكى المعرفي،

 

و طرق العلاج السلوكى للتحليل النفساني لها نهجها الخاص لعلاج اضطرابات الصدمة.

 

كما انه و بناء على فرضيات قائمة على نتائج دراسات علم النفس العصابی،

 

التي تميز الاناس المصدومين عن اشكال الاضطرابات النفسيه الاخرى باليات نفسانيه مختلفة،

 

تم تطوير اساليب جديدة اخرى لعلاج الصدمه النفسيه تحديدا.

 

رغم ان الادله غير كافيه للاطروحه القائلة،

 

بان الاناس المصدومين لديهم اليات و فسيولوجيه مختلفة كثيرا لاضطراباتهم النفسيه عن غيرها من اشكال الاضطرابات النفسية.

الهدف من عملية العلاج النفسي،

 

هو التوصل الى معالجه منظمه للصدمه او الصدمات النفسية،

 

و بالتالي حل اعراض الصدمه النفسيه او الحد منها و السيطره عليها.

 

يمكن ان ينظر الى الاساليب و المناهج المتعدده الابعاد لاحداث متعدده الابعاد بانها تكمل بعضها البعض.

 

اذ ان المعلومات العصبيه النفسانيه الثريه الجديدة المستخلصه تساعد على تكامل هذه المناهج و الاساليب المختلفة.

طريقة التحليل النفسي

فى التحليل النفسي،

 

تتم محاوله فحص و معالجه تاثير اللاوعى للصدمات.

 

المقصود بنقل الصدمه في التحليل النفسي هو،

 

ان ينقل لنا المريض دون و عى الاحداث السابقة الخاصة به بمساعدة مقدمي الرعايه الى المحلل النفسانى على شكل التثبت او التركيز و التكرار.

 

حيث يتم استحضار الصدمه كعصاب نقل في العلاقه العلاجيه ليتمكن تدريجيا تفتيتها و معالجتها عن طريق تحليل المقاومه و المغزى.

 

مع ذلك فان تشجيع العصاب في علاج الصدمه باطل لان التعامل المحايد للطبيب المعالج يقوى نزعه لوم الذات عند المرضي او لان ذلك يشجع على عوده الذكريات المرهقه لواقع القضية،

 

مما قد يعمل على اعاده حدوث الصدمة.

 

بدلا عن ذلك،

 

هناك حاجة الى “تفاهم تفاعلي” في العلاقه العلاجية.

 

تتطلب علاقه العمل ان تكون مرنه من قبل المعالج في التنقل بين التعرف،

 

و التناى او الابتعاد،

 

بينما ينظر من جهه اخرى الى الجهه المقابله للنقل على كونها مساعدة فهم تفاعليه من قبل الطبيب المعالج.

 

كما يجب اخذ احتمال حدوث مطبات خاصة في نقل الاحداث عند علاج الصدمه بنظر الاعتبارا،

 

مثل اختبارات العلاقه اللاواعيه كسؤ تصرف محتمل من قبل الطبيب المعالج.

 

كما ان تعاملا كفؤا بين الشخص الناقل و الشخص مقابل الناقل بين اشياء اخرى ضروري،

 

لان الاطباء المعالجين انفسهم يكونون في خطر ان يصابوا بالصدمه بالنيابة.

 

هذا يحصل جراء فيض مباشر من المقاربه الكبيرة في مواد الصدمه و من خلال التسلل الغير مباشر عبر الجدارالواقى المعرفى عند المسافه البعيده و التناي.

طرق الخيال او التصور

فى طرق الخيال او التصور Imaginative Psychotherapie يتم الاستفاده من الطبقات العميقه من النفس من خلال استخدام الصور الذهنية،

 

و مسارات المعالجه الحالمه و التعامل مع الاجزاء و الجوانب الداخلية.

 

و بذلك نقترب من مستوي عميق من المعالجة.

 

مثال على طرق الخيال او التصور هو الخيال الديناميكى النفسي لعلاج الصدمة،

 

و علاج حالة الانا Ego-State-Therapie.

علاج النهج السلوكى Behaviour therapy

يستخدم العلاج السلوكى لتجاوز اليات الحماية المدربه التي تفرض نفسها في الحياة اليومية،

 

و حلها.

 

من عناصر العلاج السلوكى الرئيسيه خاصة ما يسمي بالزناد Trigger،

 

الذى يشكل المحفز الداخلى او الخارجى للصدمة،

 

و التي تتسبب في سلسله من ردود افعال غير المرغوب فيها.

 

العلاج السلوكى يحاول تحديد هذه العناصر الواحده تلو و الاخرى على انفراد،

 

التي تتسبب في رد فعل صادم،

 

و فصل رد الفعل عن المحفز،

 

للتوصل و تحقيق التخلص من اعراض الصدمة.

العلاج التشكيلى Gestalt therapy

نهج العلاج التشكيلى Gestalt therapy يتجنب النظر الى الجسم و العقل و النفس بشكل منفصل.

 

لان هذه المستويات الثلاثه تؤثر على بعضها البعض بعملية تبادليه لذا يجب اخذهن في العلاج بنظر الاعتبار.

 

علاوه على ذلك،

 

يجب النظر الى الشخص داخل بيئتة الاجتماعية.

 

حدود الاتصال بين الفرد و البيئه تلعب اهمية خاصة،

 

لان اضطرابات الاتصال مع الذات او مع العالم الخارجى حسب نظريه العلاج التشكيلي،

 

تنتج عنها القمع و الحرمان من الاحتياجات الطبيعية،

 

التي يمكن ان تؤدى الى اشكاليات في السلوك و التجارب الحياتية.

 

فى بعض حالات الصدمة،

 

مثل الاعتداء الجنسي،

 

قد يحدث ان حدود الاتصال لم يعد ليشعر بها من قبل الضحيه بعد الهجوم و تفشل الطرق التقليديه للعلاج التشكيلي،

 

لان القوي الذاتيه المنتظمه للشخص المعنى لا يمكن تفعيلها.

 

لذا يتوجب تعديل العلاج التشكيلى بقدر،

 

لتعطى الشخص المصاب فكرة،

 

ان هناك شيء من قبيل حدود الاتصال بين الفرد و البيئة و الحاجات الطبيعية.

 

كما يتوجب استخدام تقنيات العلاج التشكيليه مع حذر خاص،

 

لتعزيز قابليه التعبير عن المشاعر،

 

مثل مشاعر الغضب و الكراهيه و العدوان،

 

بحيث يستطيع الشخص المصاب التعبير عنها في اي وقت و بحيث ان لا يكون لدية ما يدعوة للقلق في طغيان هذه المشاعر عليه.

 

و بالمثل،

 

يمكن ان تبرز مصاعب في تعزيز الادراك بالذات و الجسم،

 

حين يتحول الانتباة الى اشارات للجسم،

 

بالارتباط مع حدث الصدمه التي تم معايشتها كعار يتوجب اخفائه.

اساليب السرد

كثيرا ما تتولد لدي المصابين بصدمات نفسيه رغبه داخلية ملحه لوضع العناصر المفقوده او المعزوله من الصدمه في سياق قصة،

 

و اضفاء مغزي او معنى عليه و دمج ذلك في قصة حياتهم الشخصية.

 

تهدف اساليب علاج السرد،

 

ان تتناول هذه القصة التي يمكنها ان تشمل كل عناصر الصدمه بحيث يخفف المشاعر القوية و ردود الفعل الجسديه لدي المصاب.

 

هنالك ادله تجريبيه لاباس بها حاليا على فعاليه العلاج بالعرض و السرد في فى حالة الصدمه المفرده و الصدمات المتعددة.

 

هذه الطريقة للعلاج ينصح بها دوليا من قبيل المعهد الوطنى للصحة و النقاهه السريريه NICE .

 

حساسيه حركة العين و اعاده المعالجه EMDR: Eye Movement Desensitization and Reprocessing

من العناصر الرئيسيه لهذا العلاج هو ما يسمي ب “التحفيز الثنائي”.

 

يفهم منه التحفيز المكثف لكلا نصفى الدماغ من خلال حركات العين،

 

او النغمات او لمس قصير.

 

و يهدف الى تحرير،

 

ذكريات محظوره او غير متكاملة كليا،

 

ليزود بها عملية العلاج.

 

لقد تم تطوير هذه الطريقة من قبل فرانسين شاپيرو،

 

التي لاحظت صدفه في اثناء التنزة انه من خلال الحركات السريعة للعين قد تضائل الخوف وان الذكريات الصادمه لتشخيص سابق للسرطان قد تغيرت.

 

و هكذا طورت طريقة للمعالجه للتزويد بالذكريات الصادمه بمساعدة التحفيز الثنائي.

 

هكذا يمكن الحصول على صورة متكاملة سريعة و عميقه لمجريات حدث الصدمه عن طريق معلومات معالجه اكثر فعالية.

استخلاص المعلومات

طريقة استخلاص المعلومات Debriefing،

 

هى طريقة مثيره للجدل،

 

تتم استخدامها للاحداث الجماعية.

 

حيث يتم سرد قصة الحدث في دائره المصدومين مره تلو و الاخرى من قبلهم لحينما تفتر الاثاره تماما من هذا السرد و يتم الحصول على قدر من تكامل قصة الحدث.

 

انها اقرب الى فعل الاغاثه عن كونها طريقة للعلاج.

 

هذا النهج يجلب النجاح عند الناس الذين لديهم حاجة للحديث عن قصة الحدث؛

 

فيما تعمق هذه الطريقة من صدمه الحدث عند اخرين و تزيد من صعوبه العلاج لديهم.

طرق المعالجه البدنية

على سبيل المثال المعانات الجسديه Somatic Experiencing،

 

نماذج العلاج المتمحوره حول الصدمه و نماذج العلاج المتمحوره بدنيا

العلاجات الابداعية

مثل العلاج عن طريق الفن Art therapy

طرق و اساليب اخرى

على سبيل المثال طرق علم الصدمه النفسيه على مدي اجيال متعددة

العلاج الدوائي[عدل]

فى حالات اضطراب محدده او عند شده اعراض من درجه معينة،

 

يتوجب العلاج الدوائى لاضطرابات ما بعد الصدمة.

 

اذ بالاضافه الى العلاج النفسي يتم استخدام الدواء.

 

ادويه الامراض النفسيه Psychiatric medication تعمل على توازن عمل الناقلات العصبيه في الدماغ،

 

و بالتالي تؤثر ايجابيا على و ظائف المخ للمريض.

 

يمكن بعد تحليل الفحوصات السريريه تحديد اي من نظام اجهزة الايعازات للنظام العصبى تستوجب التاثر بالعقاقير اكثر ليخفض الاعراض المرتبطه بالصدمه و لتنظم فسيولوجيا التوتر.

 

و لان ايا من هذه الادويه لا تعمل على رفع الاسباب،

 

فانها لا يمكن ان تحل محل علاج الصدمه النفساني،

 

و لكن الادويه هذه يمكن لها تساعد على الاستعداد للعلاج النفسانى وان ترافقها.

 

اختيار الدواء المعين تقوم على ما هيه الشكاوي التي يعانى منها الشخص المصدوم اكثر.

 

بل لم يتم التوصل بعد الى نجاح مماثل للعلاج الدوائى النفساني،

 

كما هو الحال في علاج الفصام.

 

يري المنتقدون مثل اولريش ساكسة ان عملية وصف الدواء لمرضي الصدمه النفسيه عاجزه عن معالجه الازمات بذاتها فيما لا يمكن من جهه اخرى المجازفه بالنصح بالتوقف عن تناول الدواء بعد التعافى من الازمة.

مهدئات للاعصاب

المهدئات الموصوفه الاكثر شيوعا تنتمى الى فئه Benzodiazepine.

 

و تشمل الاسماء التجاريه المعروفة Tranxilium،

 

Alzepram.

 

البنزوديازيپين تعمل على التقليل من الخوف بشكل مؤكد و يمكن ان تخلق شعورا لطيفا من الهدوء و السكينة.

 

كما انها فعاله على و جة الخصوص ضد اعراض الاثاره المفرطه ذات الصله بالصدمات مثل سرعه الانفعال،

 

و الارق و الفزع.

 

و هي ذات تاثير فورى غالبا و لها اعراض جانبيه قليلة.

 

الا انه لا يمكن القول بنجاح هذا النوع من الدواء مع مرور الوقت على المعالجه به.

 

اذ تجدر الاشاره بوجة خاص لمخاطر عاليه في الادمان عليها.

 

فى حالة اخذ هذا النوع من الادويه لمدة اطول من حوالى سته اسابيع متواصله هنالك مخاوف،

 

من الادمان البدنى بالاضافه للادمان النفسي عليه.

 

سبب،

 

لماذا هذا النوع من الدواء ما زال يوصف من قبل العديد من الاطباء ربما يرجع،

 

من بين امور اخرى،

 

الي ان العديد من الاطباء لم يطلعوا عن امكانيات ادويه مضادات الاكتئاب الحديثة.

مضادات الاكتئاب

مصطلح الادويه المضاده للاكتئاب تشير الى الادويه المستخدمة لعلاج الاكتئاب.

 

معظم مضادات الاكتئاب Antidepressant هي من قبيل الناقلات العصبيه Noradrenalin و Serotonin.

 

نتائج البحوث الاساسية تشير الى ان العديد من الاعراض المرتبطه بالصدمه ترجع ذلك الى اضطراب في توازن هارمونات السيروتونين و بان مضادات الاكتئاب قادره على التعويض عن هذا الخلل.

 

مضادات الاكتئاب تؤثر على تحسن الحالة المزاجيه و الحد من المخاوف.

 

بعض مضادات الاكتئاب لها تاثير رافع و النشاط،

 

فيما ان البعض الاخر محياد او مخفض للنشاط.

 

الاخيرة اي ذو تاثير جانبى مخفض للنشاط تستخدم اساسا عند الذين يعانون من عدم الهدوء الحراكى المفرط.

 

يظهر تاثير العديد من هذه العقاقير بعد فتره من 1-6 اسابيع تبعا للعنصر الداخل في تركيبه.

 

يمكن تقسيم مضادات الاكتئاب اساسا الى فئتين رئيسيتين:

  • مضادات الاكتئاب ثلاثيه الحلقات

فى الايام الاولي من ابحاث فعاليه المعالجة،

 

النفسيه الدوائية،

 

للاضطرابات المرتبطه بالصدمه عند قدامي المحاربين عولجوا بعقاقير مختلفة من مجموعة مواد تسمي مضادات الاكتئاب ثلاثيه الحلقات Tricyclic antidepressant من قبيل Amitryptilin و Imipramin.

 

كلاهما يهجم على السيروتونين،

 

و يؤدي الى تحسن ملموس في كل معالم اعراض المرض.

 

فيما ان Desipramin لم يكن مقنعا.

  • كابح اعاده امتصاص السيروتونين الانتقائي

ادويه Selektive Serotonin-Wiederaufnahmehemmer SSRI تمنع امتصاص السيروتونين في الخلايا العصبية،

 

و تضمن تعويض النقص في السيروتونين و يعتبر هذا النوع من الادويه الخيار الامثل لكلا علاج الحالات الحاده و كذلك العلاج على المدي الطويل لاضطراب ما بعد الصدمة.

 

خلافا لمضادات الاكتئاب ثلاثيه الحلقات،

 

فهي مقبوله عموما،

 

و ليس لها اي اثار جانبيه معينة على anticholinerg.

 

فيما يتعلق بفعاليتها في معالجه الاضطرابات المرتبطه بما بعد الصدمه يوجد نتائج مقنعه لها عند دراسه مجاميع كبيرة من المتعالجين.

 

ادويه SSRI يمكن ان تقلل من الذكريات المؤلمه ذكريات الماضي)،

 

و تفيد في معالجه سلوك التجنب،

 

و لكن تقلل ايضا من افراط النشاط.

 

هذا و يمكن ان يساعد عند عملية المعالجه في العلاج النفسي او التمهيد له.

 

و قد قدمت ادله لفعاليه Fluoxetin بمقدار 20-80 ملغ)،

 

Paroxetin بمقدار 20-50 ملغ Sertralin بمقدار 50-200 ملغ،

 

جرعات متوسطة بين 100-150 ملغ).

 

حيث خفضت الاعراض في الغالب بعد 2-4 اسابيع.

 

فى المانيا،

 

يسمح فقط لمادة Paroxetin لعلاج مرضي اضطراب ما بعد الصدمة.

  • مضادات اخرى للاكتئاب

لا توجد حول Mirtazapin،

 

Bupropion،

 

Trazodon دراسات.

 

و قد تبين تاثير مشابة كما Sertralin

مضادات الذهان

مضادات الذهان تتدخل في عمل نقل الايعاز المشبكى في المخ synaptic neurotransmission عن طريق منع انتقال موعزات النظام العصبي،

 

الدوپامين Dopamin،

 

بحيث ان الاخيرة لا تستطيع تنشيط مستقبلات ما بعد المشبكية.

 

و بالتالي فانها تعمل مطمئنه جزئيا و تصلح للحد من كل انواع الحالات النفسانية.

 

بالاضافه الى ان تاثير مضادات الذهان تتكامل مع تاثير المستقبلات مثل Serotonin, Acetylcholin, Histamin و Noradrenalin .

 

 

يجدرالاشاره هنا الى مضادات الذهان النمطيه مثل التي تؤثر على الاعراض الايجابيه للفصام على سبيل المثال،

 

الهلوسه و الاوهام).

 

هنالك عقاقير غير تقليديه احدث من مضاده الذهان النمطيه تعمل على الحد جزئيا من بعض ما يسمي بالاعراض السلبيه لمرض الفصام اذ تعمل العقاقير الاخيرة هذه ضد انخفاض النشاط و اضطرابات التركيز).

 

كما حقق استخدام مضادات الذهان الغير نمطيه عندالمرضي المصابين بصدمات نفسية،

 

ذات اعراض نفسانيه على سبيل المثال،

 

اضطرابات الاوهام او في الحالات التي لم تكن ال SSRI فاعله بشكل كافي،

 

نجاحات و اضحة.

 

و مع ذلك،

 

لا توجد دراسات محكمه مبنيه على تجارب عشوائية.

التاثير على حياة المصدومين[عدل]

غالبا ما تؤثر الصدمه الى حد كبير على حياة المتضررين.

 

يتناوب الناس المصابين بصدمات نفسيه بين محاوله تجنب ذكريات الاصابة النفسيه و عواقبها الى حد التفكك اوحالات ما يشبة الغيبوبة من جهة،

 

و المباغته بالهجوم المفاجئ للذكريات ما يسمي بالارتجاع من جهه اخرى.

 

الذكريات هذه غالبا ما تسترد الى الوعى بسبب لمحة،

 

احاسيس معينة او مشاعر،

 

اوروائح او بتاثير عوامل محركة محدده تذكرنا بالصدمه الزناد Trigger لتؤدى الى ردود فعل على شكل احساس خاصة بالمخاوف،

 

دون ان يعزى الشخص المعنى غالبا ذلك الى حادث الصدمه النفسية.

 

حتى ان هذا يمكن ان يسبب،

 

فى ان يرفض بعض الاشخاص المساعدة الطبيه اللازمه على سبيل المثال،

 

لان هؤلاء الذين يعانون من الصدمات النفسيه يرون ذلك،

 

على انه خطا في الاجراءات العادية،

 

و يتجاهلون الوضع ببساطة،

 

و يعتبرونها غير موجوده اصلا الرفض و التنكر ليوحوا لانفسهم بان كل الامور عاديه و كل شيئ طبيعي.

 

يتحكم ذلك بالسلوك اللاوعي،

 

و يصوغ هذا جزئيا شكل العادات التلقائيه للاستجابه الوقائية،

 

المدربه ذاتيا،

 

على مدي سنوات بهدف تجنب الصدمات النفسيه مجددا.

 

مشكلة اخرى للاناس المرضى،

 

هو شعورهم بانهم اسري ادوارهم التي تترسخ في محيطهم الاجتماعي.

 

على الرغم من ان التجربه المؤلمه تكون قد تركت بقوه اثارا معينة تاركه انطباعات دائمه و مستمره لا يعيها الشخص المصدوم،

 

لا وقت الحدث و لا في وقت لاحقا.

 

علاوه على ذلك،

 

قد يحدث ان التجربه المؤلمه يلفها النسيان لفتره طويله كليا و بشكل دائم،

 

دون ان يدرك المصابون حاليا خطوره اصابتهم المرضيه و جراحهم النفسية.

صدمات من نوع خاص[عدل]

الصدمات النفسيه للحرب و الصدمات النفسيه للحرب عند الاطفال

بالاضافه الى الاثار المدمره المباشره للحرب على سبيل المثال،

 

القصف و الاصابات البدنية تعمل عواقب الحروب على سبيل المثال فصل الاسر و المراجع العائلية(كالوالدين او الاوصياء)،

 

فقدان الوطن،

 

سوء التغذية،

 

و الانحدار الى مستويات ما دون الفقر على تشكل الاضطرابات الاحاقه المرتبطه بالصدمة.

 

بالاضافه الى جنود الجبهه الاماميه يكون الاطفال خاصة بسبب الضعف الكبير المتعلق باعمارهم مهددون بتشكل اضطرابات ما بعد الصدمة.

 

ان احتياجات و اهتمامات الاطفال في ظل فوضي الحرب لا تجد في كثير من الاحيان الانتباة الكافي،

 

لان الانتباة يكون منصبا على القابليه القتاليه للجنود و الاعراض المرضيه لديهم.

 

ان عواقب صدمات الحرب في مرحلة الطفوله يمكن لها ان تظهر على المدي الطويل عند سن ٦٠ سنه كشكل من الاشكال المتاخره لاضطرابات ما بعد الصدمة،

 

فى حالة مرافقه مرحلة الشيخوخه مشاكل و اعباء اصافيه مثل التقاعد،

 

مغادره الاولاد للمنزل،

 

و فاه شريك).

 

حتى في القرن٢١ يتم البحث عن،

 

و يعرض العلاج النفسي،

 

على اطفال الحرب العالمية الثانية.

 

بل و قد لوحظ ان هنالك حتى من الجيل اللاحق ممن قد و رث صدمات الحرب.

الصدمات النفسيه للاطفال في المستشفيات

كان لا يسمح للاطفال الصغار في المستشفيات في السبعينيات و الثمانينيات ان يزورهم و الديهم،

 

لذا تشكل عند هؤلاء الاطفال الصغار و الرضع صدمات الهجر و الاهمال النفسيه مع عواقب فوريه او لاحقة.

 

فى بعض الاحيان لم يتم تعرف الاطفال على ابائهم مره اخرى،

 

و لم يعاودوا العلاقات العميقه ثانية او تشبثوا بشدة.

 

يمكن بعد ذلك في مرحلة البلوغ ان تحدث ردود فعل عاطفيه قوية غير متكافاه عند ابتعاد شخص مقرب.

 

اذا لحق فقدان عزيز فقدان عزيزا اخر تنشط غالبا صدمه الهجر الاولي ثانية.

سوء معامله الاطفال

قد تتسبب الصدمه النفسيه في مرحلة الطفوله هنا من بين امور اخرى بسبب العنف الجسدى و الاعتداء الجنسي مع او بدون اغتصاب،

 

و لكن ايضا بسبب الاهمال البدني،

 

و الاساءه العاطفية.

 

فى كثير من الاحيان لا يعطي الاهمية الكافيه في المجتمع لاضرار الشكلين الاخيرين من سوء المعاملة.

 

ان تجارب على الحيوانات ابرزت تغيرات هيكليه عصبيه في الدماغ ناجمه عن تجربه عاطفيه في السنوات الاولي من الحياة،

 

و التي بقيت مدي الحياة.

 

الصدمه النفسيه العنفيه في مرحلة الطفوله و المراهقه – ما اذا كان لمره واحده او لفتره طويله – غالبا ما تؤدى الى اضطرابات عميقه في شخصيه الضحية،

 

و التي تتجاوز الاعراض العامة من اضطرابات ما بعد الصدمة.

 

عند النشاه في ظل اسرة او بيئه اجتماعيه تمارس العنف،

 

تؤثر الصدمه النفسيه ايضا على تشكل علامات تربوية،

 

تتكرس لاحقا في شكل التفكير،

 

و الشعور،

 

و العمل و التواصل الاجتماعى و منظومه القيم.

 

يتوجب ان يكون حدث الصدمه اقوى بكثير ليؤدى الى نفس التغييرات في تركيبه الشخصيه عند الكبار لان الشخصيه تكون قد تماسكت في مراحل البلوغ.

 

و لكن من حيث المبدا يمكن للبالغين ان يعانون كل العواقب كما الاطفال و الشباب.

الصدمه و التعلق

الاطفال الذين تعرضوا للصدمه من قبل اولياء امورهم،

 

يظهرون جمله من اشكال الارتباط المشوش و التعلق الغير امن او الغير مستقر.

 

الاطفال اللذين لم يتعالج احد من اولياء امورهم من حادث صدمه نفسيه قد اصيب و لى الامر بها،

 

تظهر لديهم سلوكيات مشابهة.

 

تركز،

 

الابحاث الخاصة بالتعلق،

 

على العلاقه بين صدمه الوالدين،

 

و التعلق المهزوز عند الاطفال الصغار.

 

بسبب توريث الصدمه النفسيه عبر الاجيال،

 

فانة لمن المهم عند دراسه الاطفال الذين يعانون من اضطرابات التعلق او الارتباط مثل عند تشوة القاعد الامنه Secure base distortion اخذ جيل سابق بنظر الاعتبار.

 

كما يتوجب الانتباة الى احتمال انتقال خبره الصدمه عبر الاجيال من الامهات المصابات بصدمات نفسية،

 

قد تم تشخيص اضطراب ما بعد الصدمه لديهن،

 

الي الاطفال.

429 views

صدمة عصبية