يوم الإثنين 7:39 مساءً 20 مايو، 2019

صور حجابات حديثه

صور صور حجابات حديثه

صور صور حجابات حديثه

اختي الحبيبة:

هل تحبين ان تاخذى سيئه بكل شعره ظهرت منك لغير المحارم

 

تذكرى انك كلما خرجت من بيتك حصلت على سيئات بعدد من راك من غير المحارم،

 

فهل حسنانك تعادل ذلك

 

هل انت مصره على ان ترفضى اوامر الله جل و علا

 

هل ترفضى ان تكوني من الحور العين من اجل متاع الدنيا

 

هل تعلمين عمرك

 

هل نسيت لقاء الله الذى ينتظرك؟
ان الفتاة المسلمه العفيفه الطاهره هي من قالت لله و منهجة “نعم لبيك ربي”،

 

و تعلم ان جمالها يكمن في رضي الله عليها.

 

ان ما يدعونة في لغه العصر الجديد ان هذا ما يسموة التخلف “الحجاب” هو ما عطل على المرأة ان تكون شخصيتها المستقلة.

 

عذرا الى من ادعي ذلك،

 

لان الحقيقة ان حجاب المرأة المسلمه لم يمنعها من القيام بواجباتها ابدا.

 

و لم يمنعها ايضا من كسب العلوم التي تريد،

 

فكثيرا من هؤلاء قد من الله عليهم بالسبق و التفوق العلمي،

 

و كن موضع احترام و تقدير و اجلال الكثير من المدرسين و الطلاب و الناس اجمع.
وعلى عكس كثير من الافكار المغلوطه في ان الرجال ينجذبن الى العاريات،

 

فالعارى رخيص الثمن،

 

فما يجذب الرجل الا المرأة المحجبه و التي يريد الرجل ان يتعرف اليها ليعرفها على حقيقتها،

 

فالله حفظها من نظرات السوء و لم يدع هؤلاء ينظرون اليها نظرات سيئة،

 

بل جعلها الله غاليه عزيزه لا يحظي بها الا من كان اهلا لها،

 

ليكون خير راع و حافظ.
والي من تقول ان الحجاب يعوق حركتي،

 

فتذكرى اختي ان هناك العديدات من المدرسات و الطبيبات و المهندسات و الطالبات يعشن حياتهن اليومية من دون مشاكل تذكر و هن محافظات على اوامر الله سبحانة و تعالى.

 

و الى من تقول ان سنى صغيرة،

 

انظرى الى صفحة الوفيات كى تشاهدى ان الموت لا ينتظر الكبير او الصغير،

 

انة اجل محتوم فكوني ممن يسرع الى التوبه و ينعم برضي الله،

 

و تذكرى ان كل يوم يمضى تقتربى به الى الاخره فاسرعى الى الله و لا تترددي.
والي من تقول ان الجو حار،

 

تذكرى ان نار جهنم اشد حرا،

 

و الى من تقول ان الحجاب بعد الزواج هل تريدين بيع الجنه بزوج لا يطيع الله فيك

 

و تذكرى ان الزواج عطاء من الله يعطية لمن يشاء و يمنعة عمن يشاء سواء اكنت محجبه ام لا.

 

و منهم من يرفضة خوفا على الوظيفة،

 

فهل فقدان الوظيفه افضل من فقدان رضا الله سبحانة و تعالى عنك؟
ان سلعه الله غالية،

 

فقومى على ردع نفسك و حاربى الشيطان و سبله.

 

ان الله يحب التوابين،

 

فكوني منهم،

 

و صاحبى الصالحات،

 

و اطمنئى بقرب الله و رضاة عنك،

 

كوني كاللذين قالوا “سمعنا و اطعنا”.

593 views

صور حجابات حديثه