يوم الثلاثاء 11:45 مساءً 21 مايو، 2019

عدم احترام الزوجة لزوجها

قال تعالى: ﴿ وعاشروهن بالمعروف فان كرهتموهن فعسي ان تكرهوا شيئا و يجعل الله فيه خيرا كثيرا ﴾ [سورة النساء اية: 19].
قال – صلى الله عليه و سلم استوصوا بالنساء ،

 

و قال – عليه الصلاة و السلام خيركم خيركم لاهله (.
اللطف في المعامله هو واحد من المكونات الرئيسه لنمو اي مشاعر دافئه بين شخصين،

 

و في الحقيقة فقد يكون اللطف في المعامله هو مركز العلاقه الزوجية،

 

و للكرم في المعامله فوائد كثيرة بداية من حرص الشريك على حميميه العلاقه مع شريكة و اهتمامة به عندما تكون الامور على ما يرام و حتى حفظ المناقشات من التحول الى شجار.
وعندما تسوء المعامله ينشا عدم الاحترام بين الزوجين فيستهين كل واحد بالاخر،

 

فلا يقدرة و لا يحترمه،

 

بل يهينة و يهزا به،

 

و تظهر مشكلة عدم الاحترام بين الزوجين و تؤثر على الحياة الزوجية و يمكن ان تدمرها ايضا لانها تنعكس على استقرار الاسرة و تربيه الابناء.
ساعرض بعض مظاهر عدم الاحترام بين الزوجين مع ذكر الاسباب و نحاول ايجاد الحلول المناسبه لها باذن الله.

مظاهر عدم الاحترام:
• عدم تقدير المرأة لرجوله زوجها و اهانه كرامتة بالسخريه منه،

 

كذلك الرجل يحتقر زوجتة و يظهر ذلك في تصرفاتة نحوها و كلماتة لها.
• ان يتحدث كلا الزوجين عند اهلة بما لا يسر الطرف الاخر،

 

بالتحدث عن خصوصياتهم و اسرار البيت التي من المفترض انها تبقي سرا بينهم.
• مناداه الاخر بما لا يحبه،

 

حتى بين الاولاد و الاهل.
• عدم الاستماع للاخر او الاهتمام بافكارة و مقترحاته.
• عدم احترام مشاعر الاخر بان يعاب احد بذم مظهر او سمه خلقيه تكون في احد الزوجين مثل شكل الانف او الطول او القصر و غيرها.

اسباب ظهور عدم الاحترام:
• عدم الحب المتبادل بين الزوجين.
• المفاهيم الخاطئة عند الرجل مثل ان المرأة ضعيفه يجب ضربها و اهانتها حتى تكون مطيعه و تحت امره.
•  تدخل الاهل و الاقارب بين الزوجين بكل اسلوب حياتهم.
• الجهل باداب الحياة الزوجية و بتكوين الاسرة في ظل الاسلام،

 

و عدم التخلق باخلاق الاسلام في تعاملهم معا.
• عدم اهتمام الزوجه بمظهرها،

 

و نظافه بيتها،

 

و هدوء ابنائها.
• انشغال الزوج مع اهلة او اصدقائة و اهمالة لواجباتة المنزلية.

نحاول الان وضع العلاج و الحلول ليعم الاحترام بين الزوجين:
قال الله تعالى ﴿ ومن اياتة ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها و جعل بينكم موده و رحمه ان في ذلك لايات لقوم يتفكرون ﴾ [سورة الروم اية: 21].
من تلك الايات العظيمه نجد ان الزواج ليس فقط لانجاب الابناء،

 

بل هو فوق ذلك و سيله للاطمئنان النفسي و الهدوء القلبي و السكن الوجداني،

 

و هذه الايات هي اسس الحياة العاطفيه الهانئه الهادئة.
• العمل على اظهار الحب من الطرفين عن طريق القيام بالواجبات المفروضه من كلا الطرفين،

 

حيث ان النظره بعين الحب تخفى كل المساوئ.
• عدم اشراك الاهل و الاقارب في المسائل الشخصيه و حياتهم الخاصة،

 

و حل المشاكل يكون بالجلوس سويا و حل مشاكلهم بانفسهم.
• مراعاه الزوج عند الحديث عن زوجتة في غيابها مع الابناء او الاقارب وان يذكرها بكل الثناء و التقدير،

 

و كذلك الزوجه عند حديثها عن زوجها.
• تعلم اداب الحوار و اصولة و الاتفاق على هذه الاداب مثل الانتباة و الاهتمام و عدم المقاطعه او السخرية.
• القراءه و البحث لتصحيح المفاهيم الخاطئة لكلا الطرفين.
• تعلم اداب الحياة الزوجية في ضوء الكتاب و السنة.
• الصبر على اخطاء الطرف الاخر و تصحيحها باسلوب الموده و الرحمة.
• تقدير المرأة لرجوله زوجها بان تعطية حقة و مكانته،

 

و على الزوج ان يقدر انوثه الزوجه و مشاعرها المرهفه الرقيقة،

 

و اشباعها بكلمات الحب و المجاملة.

اختي الزوجة:
ان المرأة الصالحه خير متاع في الدنيا قال رسول الله – صلى الله عليه و سلم الدنيا متاع و خير متاعها الزوجه الصالحه .
ان امرها اطاعته،

 

وان نظر اليها سرته،

 

وان غاب عنها حفظتة في نفسها و ما له.

اخي الزوج:
المرأة من نفس الرجل قال تعالى: ﴿ هو الذى خلقكم من نفس واحده و جعل منها زوجها ليسكن اليها ﴾[سورة الاعراف اية: 189].
فهن من انفسكم،

 

شطر منكم،

 

سكن لكم،

 

و السكن يوفر الانس و الاستقرار.

صور عدم احترام الزوجة لزوجها

2٬235 views

عدم احترام الزوجة لزوجها