يوم الخميس 10:57 مساءً 25 أبريل، 2019

علاج طبيعي للالتهابات المهبلية

بالصور علاج طبيعي للالتهابات المهبلية 8f9e6b5e0dc4f4e937d22bb6534f6ee5

وصفات مهمه للسيدات – علاج خاص بالمناطق الحساسه للنساء فقط

المهبل هو جزء هام من الجهاز التناسلي بالنسبة للمراة،

 

و ببساطه يعتبر الفتحه الؤديه الى عنق الرحم و المبايض،

 

و يغطي المهبل بارتفاع لايقل عن 2 سنتميتر بغشاء يعرف بغشاء البكاره او العفة.

ولا نناقش هنا الافرازات المهبلية،

 

بل الاسباب المؤديه الى الرائحه الكريهه للافرازات المهبلية،

 

التي يعانى منها كثير من الفتيات و يتحرجن من مناقشتها مع المختصين او غيره.

والافرازات المهبليه في اكثر الاحيان تكون طبيعية،

 

و ذلك لان الجهاز التناسلي المكون من الرحم و المهبل مبطن بنسيج مخاطي،

 

كماهو الحال في العينين و الانف،

 

و هذا النسيج يفرز عاده مواد شبة سائلة،

 

فكما تكون الدموع و الافرازات الانفيه طبيعية فكذلك هي الافرازات المهبلية،

 

لكن في بعض الاحيان و لاسباب عديده تختلف طبيعه الافرازات فتزيد في الكميه او تتغير في خاصيتها.

والافرازات الطبيعية تختلف كميتها من وقت لاخر من الدوره الشهرية،

 

و تكون عاده بيضاء اللون او شفافة،

 

و عديمه الرائحة،

 

و لا تسبب حكة.

ولان البكتيريا و الفطريات تكون عاده موجوده على الجلد و الاغشيه المخاطية،

 

و تنتهز الفرص للتطفل على الجسم البشري،

 

و اصابتة بالامراض و الالتهابات المختلفة.

تعمل حموضه المهبل على القضاء على هذه الجراثيم و اضعافها اثناء الفتره العمريه التي تبدا من البلوغ و تنتهى بانقطاع الطمث،

 

و هذه الحموضه تاتى بسبب وجود الهرمونات الانثوية.

وتنخفض الحموضه المهبليه في بعض الاحيان لاسباب متعدده منها اختلاف الهرمونات كما هو الحال اثناء الدوره الشهرية او اثناء الحمل فتحدث بعض الالتهابات الموضعية التي تسبب تغيرا في طبيعه الافرازات.

لذا تكون الافرازات المرضيه ذات رائحه كريهه او قد تسبب حكه او حرقه مهبليه تتفاوت في الشده او انها تكون كثيرة و ذات لون ابيض متخثر.

وما يقرب من نصف عدد النساء المصابات بالداء المهبلي البكتيرى لا يبدو عليهن ايه اعراض،

 

و اذا كنت مصابه بالالتهاب المهبلي البكتيرى فمن الضروري ان تعالجى بالمضادات الحيوية بالاضافه الى ما يصفة لك الطبيب من مضادات للفطريات،

 

و يتسبب المرض المهبلي البكتيرى اثناء الحمل في الولاده المبكره كما رات ذلك بعض الدراسات التي اجريت على الحوامل و التي بينت ان العلاج من التهاب المهبل البكتيرى اثناء الحمل قد يمنع الولاده المبكرة.

وبصورة افضل نستعرض لكم ما هي انواع هذه الافرازات:

اولا/ الافرازات الطبيعية

الافرازات عند النساء شئ طبيعي خاصة اذا كانت بالمواصفات التاليه:

1 بيضاء شفافه(نستطيع معرفه ذلك بالنظر اليها مباشرة بالمراة مثلا دون و ضعها على قطعة قماش او منديل..

 

لانها عند و صولها للقطعة قد يتاثر اللون)

2 لزجه

3 ليس لها رائحه

4 لا يصاحبها حكه

5 غالبا تكون قبل او بعد الدوره…او وقت التبويض .

 

.يعني خلال 14 يوم من الدوره

6 بعد الدورة من الطبيعي تكون بنية بسبب بقايا الدم

الافرازات الطبيعية تفرز من:

1 الغده البارثولينيه – “اكثر المناطق افرازا”.

2 المهبل – حيث يحتوى على البكتيريا المسماه “ديدرلين” و هذه البكتيريا تحول الجليكوجين “مادة سكرية” الى احماض هذا بالاضافه لاحتواء المهبل على مواد بروتينيه و بعض العناصر.

3 افرازات عنق الرحم – و الرحم،

 

و قناة فالوب حيث تبلغ ذروتها في منتصف الدوره اي في فتره التبويض.

هذا بالاضافه الى ان غدد الرحم تزيد نتيجة القرحه او نتيجة استعمال موانع الحمل “وخاصة التي تحتوى على الاستروجين و البروجسترون” او نتيجة الحمام المهبلي المنظم حيث يحث عنق الرحم على الافرازات.

4 تزيد الافرازات خلال فتره الحمل و ذلك يعود الى ارتفاع الاستروجين و زياده الدوره الدموية.

اذا كانت هذه مواصفاتها فهذا يدل على انها افرازات طبيعية و لا تحتاج الى اي علاج.

ثانيا/ الافرازات الناتجه عن حالات مرضية
وهي افرازات تكون نتيجة التهاب المهبل،

 

عنق الرحم،

 

الرحم،

 

قناة فالوب.

1 افرازات صفراء او خضراء اللون تكون نتيجة اصابة الرحم بالبكتيريا .

 

2 الافرازات المهبليه البيضاء ،

 

 

جامدة تسبب الحكة،

 

و هي ناتجه عن الاصابة بالفطريات.

3 الافرازات المهبليه ذات الرائحه تدل على الاصابة بالتريكوموناس،

 

اماالرائحه الكريهه فتدل على وجود جسم غريب او تقرح في الانسجة.

4 وجود ناسور حيث يمر البول من خلال المهبل.

5 النزيف الدموي
يجب التاكد من مصدرة و اسبابة حيث يكون مؤشرا الى عده احتمالات:

– خلل و ظيفه الهيبوتلامس ،

 

 

الغده النخاميه ،

 

 

الغده الدرقيه او و ظيفه عمل المبيض.

– النزيف في سن الياس نتيجة تضخم البطانه الداخلية للرحم او نتيجة وجود الياف رحمية.

– امراض الدم المتعلقه بنقص المواد اللازمه لتخثر الدم “بعض انواع الانيميا” مرض نقص الصفائح الدمويه او العنصر الرابع للتجلط.

– الالتهابات الحاده المزمنة.

– الاورام الحميده و الخبيثة.

– الارهاق العقلى و الجسدى و تغيير المناخ.

– نقص الفيتامينات.

– سن البلوغ

– عدم انتظام و عدم كفايه الهرمونات الجسدية.

– اصابة المهبل بجروح نتيجة وجود مواد كيماويه او اجسام غريبة.

بعض الاسباب المؤديه لاختلاف طبيعه الافرازات المهبلية

– تغير الهرمونات كما هو الحال في الحمل او الرضاعه او استعمال حبوب منع الحمل.

– استعمال بعض الكريمات المهبليه او بعض مواد العنايه للتنظيف كالصابون او رغوه الحمام ذوات الرائحه العطريه التي يمكن ان تسبب حساسيه موضعية.

– حساسيه موضعية من و سائل منع الحمل الموضعية كالحاجز المهبلي او الواقي.

– ارتداء ملابس داخلية ضيقه غير مساميه او غير قطنية،

 

.

– الاثاره ية.

– اضطراب الحالة النفسية.

– الريجيم القاسي.

– بعض ادويه الحساسية و الزكام،

 

و كما هو الحال مع مضادات الاكتئاب،

 

يمكن ان تؤدى الى انخفاض الرطوبة في اجزاء كثيرة من الجسم،

 

بما في ذلك المهبل.

– وجود جسم غريب داخل الرحم مثل اللولب.

– ضمور في منطقة المهبل بسبب انقطاع الطمث.

– مرض السكرى و ما يمكن ان يسببة من نقص المناعه و زياده الاصابة بالالتهابات الفطرية.

– بعض الاورام مثل: الاورام الرحميه الليفيه “fibroid”،

 

او السليلة العنقيه الرحميه “cervical polyp”.

– بعض الالتهابات مثل: التهابات المهبل الفطريه و الالتهابات البكتيرية،

 

التهابات عنق الرحم،

 

التهابات الحوض و ايضا الامراض التناسليه و الالتهابات المهبليه بشكل عام لها دور كبير في زياده الافراز.

عوامل تؤدى للاصابة بالالتهابات المهبليه و منها
– انتقال العدوي عن طريق الزوج السيلان،

 

التريكوموناس،

 

السفلس).

– متلازمه شوغرن و هو اضطراب مناعي،

 

حيث يقوم جهاز المناعه بمهاجمه الانسجة السليمة،

 

هذه المتلازمه تؤدى الى اعراض مثل جاف العينين و الفم،

 

كما يمكن لها ان تسبب جفاف المهبل.

– عدم النظافه الكافيه للجهاز التناسلي و العنايه به عند الاصابة بالامراض التناسلية.

– التهابات المسالك البوليه المتكررة.

– الاضطرابات المعويه كالاسهال.

– العلاج بالمضادات الحيوية “التي تؤدى الى تقليل و قتل البكتريا الطبيعية” لفتره طويله و التعرض للعلاج الكيميائى في امراض السرطان.

انواع الالتهابات المهبلية
1 التهاب المهبل و الاعضاء الخارجية للجهاز التناسلي و مجري البول،

 

“وتكون العدوي عند البالغين و الكبار عن طريق الاتصال ي،

 

و خاصة عند نقل عدوي امراض السيلان،

 

البكتيريا،

 

التراكوموناس و غيرها من الامراض المعدية”.

2 ضمور المهبل “من اعراض مرض الشيخوخه و سن الياس” حيث يصاب المهبل بالالتهابات نتيجة نقص هرمون الاستروجين.

3 الاصابة بالفطريات و هذه تزيد حدوثها عند النساء الحوامل او المصابه بمرض السكرى و ايضا من يستعمل حبوب منع الحمل و المضادات الحيوية التي تعمل على قتل البكتيريا الطبيعية التي تحول الجليكوجين الى احماض،

 

مما يسبب اصابة المهبل بالفطريات.

4 اصابة المهبل بالدفتيريا.

5 التهاب الجروح المتواجده في المهبل نتيجة الاصابة بجسم غريب او مواد كيماويه مهيجه للجدار المهبلي و الاغشيه المحيطه به او نتيجة القروح الناتجه عن الاصابة بالميكروبات.

طفيل الترايكوموناس Trichomonas viginalis

اضافه الى الالتهابات الفطريه المهبليه و الالتهبات البكتيريه المهبليه فان نوعا اخر من الالتهابات يسببة طفيل وحيد الخليه يسمي ترايكوموناس او باختصار ترياك الذى لا يتواجد طبيعيا في المهبل،

 

و يجد الطفيل طريقة الى المهبل اثناء الجماع في معظم الاوقات.

الترايكوموناس مثل غيرة من الامراض التناسيله لا تبدو منه اعراض في اول الامر وان ظهرت اعراضة فهي تشمل

– كميات كبيرة ذات لون اصفر يميل الى الاخضرار او رمادى من الافرازات المهبلية

– الم اثناء الجماع.

– رائحه مهبليه غير طبيعية.

– الام اثناء التبول.

– تهيج و حكه بالاعضاء التناسليه الخارجية.

– الم اسفل البطن نادرا ما يحدث).

فطر الكانديدا

وهو سبب شائع للتهيج المهبلي يصيب 75 من النساء،

 

يتسبب فيه تكاثر و نمو الخلايا الفطريه التي تسمي “كانديدا البيكانس Candida albicans ” و هي من انواع الخميره التي تعيش في الاصل بطريقة سويه داخل المهبل،

 

و لا يوجد دليل قاطع على ان العدوي بالالتهاب الفطرى تاتى عن طريق الجماع،

 

و لكن من المحتمل ان تاتى بسب العوامل التي ذكرناها سابقا ،

 

 

هذا بالاضافه الى الحمل و مرض السكر.

اهم اعراض الالتهاب المهبلي الفطرى هي الحكه و الحرقه و التهيج في المهبل و الفرج،

 

و من الممكن ايضا ان يصاحبة الم مع التبول و الجماع،

 

و قد لا يلاحظ وجود ايه افرازات مهبليه و لكن من الممكن اذا ظهر ان يكون على شكل الجبن المفروك او اللبن المخثر ولكن قد يتفاوت من قوام شبة ما ئى الى قوام غليظ .

نصائح للوقايه من هذه الالتهابات
– الاهتمام بالنظافه الشخصيه و بالنظافه الموضعية للجهاز التناسلي و المهبل.

– بعد التواليت نظفى المنطقة التناسليه في الاتجاة من الامام الى الخلف.

– استخدمى الدش العلوى و لا تستخدمى البانيو.

– تنظيف قاعده الحمام بشكل جيد،

 

فهو و سيط جيد لنقا البكتيريا.

– حددى زمن الاستحمام باقل من خمس عشره دقيقة ثم تبولى بعد الاستحمام مباشرة.

– تبولى بعد الجماع مباشرة.

– تناولى كميات كافيه من السوائل يوميا حتى يبقي البول خفيف اللون لان البول المركز يسبب حساسيه في الفرج.

– لا تستخدمى الصابون القوي و لا الدش المهبلي المهيج للانسجة.

– تجنب استعمال الكريمات المهبليه المعطره و خاصة المنتجات التجاريه الرخيصة.

– الاهتمام بنظافه و سائل منع الحمل الموضعية بعد كل استعمال.

– عدم استعمال المضادات الحيوية دون و صفه طبية.

– الاستشاره الطبيه عند حدوث اي التهاب او تغير في نشاط الافرازات الطبيعية.

متى يتوجب مراجعه الطبيب المختص

 

– اذا حصلت زياده الافرازات المهبليه لدي فتاة صغيرة لم تبلغ بعد.

– اذا صاحب زياده الافرازات بعض الاعراض مثل: الام في اسفل البطن،

 

اونزيف مهبلي،

 

او مصحوبه بارتفاع درجه الحراره او بطفح جلدي،

 

او الام عند التبول او وجود دم مع البول.

– اذا استمرت المشكلة لفتره طويله “اكثر من اسبوعين”.

– اذا كان هناك احتمال اصابة باحد الامراض التناسلية.

532 views

علاج طبيعي للالتهابات المهبلية