يوم الخميس 4:57 مساءً 25 أبريل، 2019

علاقة فصيلة الدم بالانجاب

دائما ما تحيط بتجربه الحمل الاولي حالة من الجهل بالكثير من الامور،

 

و المعلومات الجديدة التي قد لا تسمع عنها الحامل الا عند حدوث حملها سواء من الطبيب المتابع لها،

 

او تحذيرات و وصايا المحيطين بها،

 

و من ضمن تلك المعلومات او الاسئله التي قد تتعجب منها بعض الحوامل سؤال الطبيب عن فصيله دم الزوج.
«سيدتى و طفلك» التقت بالدكتوره مني القصير،

 

استشاريه امراض النساء و الولاده من مجموعة مستشفيات الدكتور سليمان الحبيب الطبية،

 

للاجابه عن كل ما يتعلق بموضوع فصيله دم الزوجين.

مورثات
– ماذا يعني تطابق او اختلاف فصيله دم الزوجين؟
تتكون فصيله الدم من جزء حرفى A-B-O و جزء اشارى سلبى او ايجابي ، و العنصر الذى يحدد التطابق او الاختلاف هو الجزء الاشارى و ليس الحرفي.

تاثير سلبي
– ما مدي اهمية تحديد فصيله دم الزوجين؟
لمنع اي تاثير سلبى على الجنين،

 

اما اذا كانت فصيله دم الزوجين متطابقه فهذا شيء ايجابي له،

 

و لن تكون هناك اي مشكلة من فصيله الدم اثناء الحمل،

 

و سيكون و ضعة في افضل حال.

انيميا
– و ما الذى يحدث عند اختلاف فصيله دم الزوجين؟
تحدث هذه المشكلة عندما يكون الجزء الاشارى من فصيله دمها سلبيا و يكون لدي الاب ايجابيا،

 

فالجنين حينها قد يحمل فصيله دم ايجابيه مشابهه لوالده،

 

و هنا اذا لم تؤخذ الاحتياطات الضرورية قد تتشكل اجسام مضاده تعبر الى المشيمة،

 

و تسبب انحلالا لدم الطفل «تكسر في كريات الدم الحمراء» بنسب متفاوتة،

 

و هذا قد يؤثر سلبا على الحمل اللاحق في حال ان الجنين يحمل فصيله الدم الايجابية،

 

و من المشاكل الوارده حدوثها له في مثل هذه الحالات: الاصابة بانيميا،

 

و حالة اعياء شديدة،

 

و نزيف بالمخ،

 

و وفاه للجنين سواء في الرحم او بعد و لادته.

اجراءات
– ما هي الاجراءات التي يترتب على الطبيب اتخاذها هنا؟
اجراء تحليل لعينه دم الام و الاب؛

 

لمعرفه عامل ريس RH Factor لهما بمجرد اكتشاف الحمل،

 

و في حال كانت فصيله دم الام سالبه و الاب يحمل فصيله موجبه يتم تطعيم الام بالمصل اللازم،

 

و هو امن جدا اثناء الحمل،

 

و اذا تم اكتشاف الامر في مرحلة متاخره من الحمل،

 

فهنا يتم التعامل مع الجنين بنقل دم سالب لعامل «ريس» له،

 

و هو في داخل رحم امه.

تاثيرات
– ما هي الاثار الناتجه عن عدم اتخاذ تلك الاجراءات؟
قد تتشكل اجسام مضاده في دم الام لفصيله الدم الايجابيه التي يحملها الطفل،

 

حيث يتعامل الجهاز المناعى للحامل مع الجنين على انه جسم غريب يجب التخلص منه و القضاء عليه،

 

و هذه الاجسام المضاده تعبر الى المشيمة،

 

و تؤدى الى انحلال دمة «تكسر كريات الدم الحمراء»،

 

و يمتد هذا التاثير في كل حمل لاحق.

اجسام مضادة
– هل تحتاج الحامل لمتابعة طبيه خاصة في حال اختلاف فصائل الدم؟
اذا لم يتابع بشكل صحيح و تكونت اجسام مضاده في دمها فهذا حمل يحتاج الى متابعة خاصة للجنين بالامواج فوق الصوتيه لمراقبه وجود اي علامات،

 

كذلك يجب تحليل عينات الاجسام المضاده في دم الام بشكل متتابع خلال فتره الحمل لمراقبه ارتفاعها.

مشكلة بسيطة
– هل ينطبق الامر على كل فصائل الدم،

 

ام ان هناك فصائل معينة؟
ينطبق على كل ام تحمل فصيله دم سلبيه و زوجها يحمل فصيله دم ايجابية،

 

اما بقيه الحالات فغالبا لا توجد لديها مشكلة،

 

وان و جدت فعاده ما تكون المشكلة بسيطة.
اعلان

متابعة
– في حال لم يتم اتخاذ الاجراء اللازم عند و لاده الطفل الاول،

 

فما الذى يجب القيام به في الحمل الثاني؟
يجب تحليل عينات الاجسام المضاده في بداية الحمل الثاني،

 

و في حال عدم و جودها تؤخذ الاحتياطات الضرورية لعدم تشكلها في دم الام،

 

اما في حال وجود الاجسام المضاده في دمها من بداية الحمل الثاني فهذا يعني انها تشكلت من الحمل الاول،

 

و هنا من الضروري متابعة الجنين بالامواج فوق الصوتية؛

 

لكشف اي علامات تدل على انحلال دمه.

 

302 views

علاقة فصيلة الدم بالانجاب