يوم السبت 4:04 مساءً 25 مايو، 2019

عملية المسح المجهري للخصية

صور عملية المسح المجهري للخصية

اكد اطباء و مختصون ان المسح المجهرى يعتبر املا جديدا لعلاج عقم الرجال،

 

و تصل نسبة نجاح الجراحه تصل الى 80%،

 

مشيرين الى ان «حالات انعدام الحيوانات المنويه في السائل المنوى تعد من اصعب الحالات في مجال عقم الرجال،

 

و يكون السائل المنوى في هذه الحالات خاليا من الحيوانات المنويه و كل الارقام به صفر».
وقال الاطباء «حتى وقت قريب لم يكن يتوفر اي نوع من انواع العلاج لتلك الحالات المستعصيه من عقم الرجال،

 

لكن مع تقدم العلم الحديث اصبح من الممكن استخلاص حيوانات منويه من داخل نسيج الخصيه حتى لو كان و جودها في السائل المنوى صفرا،

 

و يمكن استخدام تلك الحيوانات فيما بعد في الحقن المجهرى للزوجة،

 

حيث تعد طريقة المسح المجهرى ثلاثى الابعاد هي الطريقة الاحدث لعلاج انعدام الحيوانات المنويه في السائل المنوى حيث يكون المسح المجهرى على ثلاثه مستويات في الخصيه ما يضمن البحث الدقيق و الارتفاع الكبير في نسبة ايجاد الحيوانات المنويه داخل الخصية،

 

و تصل نسبة نجاح الجراحه الى 90%».
وقال استشارى جراحه الجهاز التناسلي و عقم الرجال د.حسام عوضى ان «هذا النوع من العلاج ساهم في حالات كثيرة لم يكن لها امل قبل ذلك في الانجاب،

 

مثل حالات انعدام الحيوانات المنويه الانسدادى و الوظيفي،

 

و ايضا الهرمونى و كذلك بعض الحالات الوراثيه مثل متلازمه كلاينفلتر،

 

و العيوب الخلقيه الموجوده في ذيل الحيوان المنوى و تمنع حركته»،

 

مشيرا الى ان «الجراحه تستغرق يوما واحدا،

 

و يمكن الخروج من المستشفي في نفس يوم اجرائها،

 

و لا توجد لها ايه اعراض جانبية،

 

و ايضا يمكن تكرارها بامان ما دام حجم الخصيه يسمح بذلك».
واضاف د.عوضى ان «العملية تحتاج الى تخدير عام،

 

و تتلخص هذه العملية بالمسح الدقيق للخصيه عن اي منطقة يكون فيها انتاج للنطف،

 

حتى و لو كانت محدوده و ذلك باستخدام جهاز مجهرى دقيق و هي لا تتسبب في اي اضرار جانبيه على انسجه الخصيه على المدي البعيد».
واوضح انه «ليس هناك تحضيرات خاصة قبل العملية سوي التحاليل الروتينية،

 

مثل تحليل السائل المنوى و تحليل الهرمونات،

 

و ايضا بعض تحاليل الدم الخاصة بالتخدير و الجراحة»،

 

مشيرا الى ان «نسبة نجاح العملية في حالات العقم الانسدادى تصل الى 80 و في حالات العقم الوظيفى من 50 80 ».
وراي د.عوضى ان «للميكروسكوب الجراحى دور كبير في زياده نسبة الاستخلاص للحيوانات المنويه و زياده عدد حالات المرضي المستخدمين للحقن المجهري،

 

بما يسمي جراحه المسح المجهرى و استخلاص الحيوانات من داخل الخصية»،

 

مضيفا ان «الميكروسكوب الجراحى يسمح بمسح دقيق لكل انابيب الخصيه و يكون اختبار الانابيب الاكبر حجما هو الاساس في عملية استخلاص الحيوانات المنوية».
وخلص د.عوضى الى ان «طريقة المسح المجهرى ثلاثى الابعاد هي الطريقة الاحدث لعلاج انعدام الحيوانات المنويه في السائل المنوى حيث يكون المسح المجهرى على ثلاثه مستويات في الخصيه ما يضمن البحث الدقيق و الارتفاع الكبير في نسبة ايجاد الحيوانات المنويه داخل الخصية».
فى السياق نفسه،

 

قال اخصائى الطب العام د.

 

احمد شفيق ان «عملية المسح المجهرى تعتبر افضل طريقة للبحث عن الحيوانات المنويه في الخصيتين لدي الاشخاص الذين يعانون من انعدام الحيوانات المنويه الذين سبق لهم ان اجروا عملية تفتيش عن الحيوانات المنويه بواسطه السحب بالابره «FNA» او الذين اجريت لهم عملية فتح للخصيه و اخذ عينه عشوائيه منها»،

 

موضحا انها «تعتبر افضل طريقة للبحث عن حيوانات منوية،

 

متوفره حتى الان».
واضاف ان «العملية تتم تحت تخدير عام و تستغرق العملية من 3 – 6 ساعات و تتميز هذه العملية بالمسح الدقيق للخصيه للبحث عن اي منطقة يكون فيها انتاج للنطف حتى و لو كانت محدودة،

 

و ذلك باستخدام جهاز مجهرى دقيق،

 

و لا تتسبب في اي اضرار جانبيه على انسجه الخصيه على المدي البعيد،

 

بما فيها الخلايا المنتجه لهرمون الذكورة،

 

و التي تساعد على المحافظة على الرغبه الجنسية و قوه الانتصاب».

1٬680 views

عملية المسح المجهري للخصية