10:54 صباحًا الخميس 16 أغسطس، 2018

غموض خالد


  • *1*
    شسوات ألحين .
    ؟

    سالت نفْسى هالسؤال مليون مَره ,
    ,, محتاااااار مدرى و ش أسوي

    سيارة أبوى الله يرحمه و بعتها و سددت فيها شوى مِن ألديون أللى كَانت علَي أبوى ,
    ,, و واحد مِن ألديانه و أفتكيت مِنه باقى ألديانه ألثانيين و ش أسويبهم ,
    ,, مِن و ين أسدد لهم

    4 رجال و كلهم يطلبون أبوي

    تخلصت مِن أللى اكثر و أحد يطلب أبوى باقى ثلاث اقلهم يبى 5000
    اوووه لا صح عمى ,
    ,, عمى أبو مشعل بَعد يطلب أبوى و ألمبلغ أللى يبيه بَعد كبير

    كم ياربى كَم قال ,
    ,, أيه صح 12 ألف ,
    ,, أووه 12 هذى منين أجيبها

    انا 500 ماعندى كَيف عاد ألف 12 مره

    قربت أصيح

    شسوات ألحين .
    ؟

    لو سيارة أبوى كشخه و زينه كَان فكت أزمه بس أبوى كَان فقير مِن أصل و ماكان لَه دخل مادى ألا مِن سيارته ألقرنبع أللى كَان يكد عَليها هَذا غَير بيتنا شعبى و باجار

    وعمى بدل مايَكون عون صار فرعون ,
    ,, عمى أغني مِن أبوى شوى لكِن طماع و ماعليه مِن احد ,
    ,, و عياله كُل و أحد بحالة ,
    ,, هُو صح يجينا مِن فتره لفتره لكِن عشان كلام ألناس و ألدليل انه إذا علمته عَن أللى ناقص عندنا يقول مو مُهم و مانتم محتاجين لَه ,
    ,, و يروح مِثل ماجا

    وامى مِن دوله ثانية و تزوجت شخص مِن نفْس جنسيتها و سافرت لديرتها ,
    ,, طبعا رغم عنها

    شسوات ألحين .
    و ين أروح .
    ؟

    سمعت مذن مسجدنا يقُوم للصلاه قمت رايح أتوضي و أول مابديت بالوضوء و أنا أتذكر انه باقى 5 أشهر بالتمام و يجى صاحب ألبيت و يطلب ألاجار ضاق صدرى اكثر,,, انا ألقاها مِن و ين و ألا مِن و ين .
    ؟

    من و ين أجيبله ماجمعت شى و وظيفه مالقيت ,
    ,, أصحاب ألجامعات مالقوا ,
    ,, أبلقي انا ,
    ,, و أنا تونى ماخلصت ألثانوي

    = خالد أبروح معك

    انتبهت لسالم

    انا = تروح معى و ين .
    ؟

    سالم = للمسجد

    تذكرت أنى أتوضى

    انا = هاه ,
    ,, أيه أيه يله ,
    ,, توضيت .
    ؟

    سالم = علَي و ضو

    ايه و أضح علَي و ضو ,
    ,, هَذا صلاته علَي مزاجه إذا حب يروح راح و أذا ماحب ماراح

    توضيت علَي ألسريع لانى متاخر و طلعت انا و سالم لكِن لقيت ألرجال فاضوا مِن ألصلاه

    قلت لسالم = أرجع أرجع ,
    ,, تاخرنا

    وحنا راجعين سمعت احد ينادينى ألتفت لقيت جارنا أبو عبدالله يناديني

    رحت لَه و سلمت عَليه انا و سالم

    ابو عبد الله = و راك متاخر عَن ألصلاة ياولدى .
    ؟

    تفشلت ,
    ,, شاقوله

    انا = كنت مشغول

    ابو عبد الله = الله يصلحك بس ,
    ,, أمم خالد أبيك تتعشي عندى ,
    ,, لا تقول لا ,
    ,, ترانى أعزك و أبيك تخاشرنى بعشاي

    انا = تسلم ياعم بس ماقدر أترك أخواتى لحالهم فِى ألبيت

    ابو عبد الله = بيتى مامن بَعد عَن بيتك ياولدى ,
    ,, و ألا تبى تتعذر بس

    انحرجت مِنه و لا قدرت أرده

    انا = خلاص تم بس بمر ألبيت شوى و أجيك

    ابو عبد الله = خلاص أحتريك

    جارنا أبو عبد الله رجال شايب و طيب مسكين فقد عياله مِن زمان بحادث سيارة و هم راجعين مِن جده للقصيم يَعنى لَو انهم عايشين ألحين أكبرهم يمديه متوظف

    سالم = خالد ماشريتلى شنطه ,
    ,, أبى شنطه جديده

    اففففففففف ياذا ألبلشه ,
    ,, كَيف نسيت هالشى ,
    ,, ألدراسه ألاسبوع ألجاي

    انا أنتقلت لثالث ثانوى و خلود لاول ثانوى و سالم ثانى أبتدائى و سلمي عمرها 6 سنين
    ومعاذَ 3 سنين

    وتونى ماشريت أغراض للمدارس ,
    ,, أصلا مِن و ين لِى أشترى أفففففف

    العام احد جيراننا أخذَ سالم للسوق مِن دون علمى و شرا لَه شنطته و بدلته ألرياضيه

    والحين لا يُمكن أسمح لَه او لغيره يتصدق علينا ,
    ,, صح أننا فقرا لكِن عاد لِى كرامه و مابى أخوانى يحسون بانهم اقل مِن غَيرهم

    ليتنى ألقي و ظيفه بس ,
    ,, يارب فرج همى يارب

    صارخ سالم علي

    سالم = خاااااااالد

    انا = هااااااه

    سالم = أبى شنطه

    انا = و شنطتك أللى ألعام

    سالم = لاااا قديمة أبى و حده جديدة و فيها رسمه سياره

    بعد علَي كَيفه يتشرط

    انا = مافيه

    سالم = ليييييييه

    انا = قلت لك خلاص مافيه و أمش خلنا نصلي

    سالم = مابى أصلي

    انا = كَيفك أقعد لا تصلي

    رحت عنه ,
    ,, دخلت ألبيت و صليت و رحت أدور خلود عشان أعلمها أنى معزوم

    انا = خلود ترانى معزوم ,
    ,, تعشوا لا تَحْتروني

    خلود = أصلا مافيه عشا ,
    ,, كلها سندويش و جبن

    اففففففففف ,
    ,, لازم تذكرنى يعني

    يوم جيت أبروح عنها

    خلود = خالد

    التفت لها

    انا = هااه

    خلود = ألدراسه جت و حنا ماشرينا شي

    انا = أوووه خلود حتّي انتى مِن و ين لِى .
    سكتى سالم عنى أقنعيه يبقي بشنطته و بدلته أللى ألعام و أنا أبحاول أشترى ألاغراض ألمهمه دفاتر و كم قلم

    نزلت خلود راسها

    خلود = بس انا لازم أشترى مريول ,
    ,, أنتقلت لمرحلة ثانية و ألمريول يختلف

    قالتها و هى شوى و تصيح

    ياااربى انا ألقاها مِن و ين و ألا مِن و ين ألحين

    رحت عنها و أنا متضايق و لا أدرى و ش أسوي

    طلعت مِن ألبيت و رحت لبيت جارنا أبو عبد ألله

    ابو عبد الله = و راك تاخرت ياولدي

    انا = ألسموحه كنت مشغول

    ابو عبد الله = مسموح ,
    ,, أقول خالد محتاجين شى ترانى بالخدمه و لا تستحى أعتبرنى زى أبوك

    انا = تسلم ياعم مانحتاج شي

    ابو عبد الله = انا دورت لك علَي و ظيفه لكِن كُل ألوظايف يبون شهاده ثنوى و شهاده كمبيوتر

    انا = الله كريم

    ابو عبد الله = أكيد مانتم محتاجين شى .
    ؟

    انا = أيه أكيد ,
    ,, الله يطول بعمرك ياعم ,
    ,, ألحمد الله مستوره

    جا ألعشا و تعشينا و أنا أكل و كنى مااكل

    طلعت مِن عِند أبو عبدالله و أنا مابى أرجع للبيت قلت أتمشى شوي

    طلعت مِن حارتنا و أنا أفكر بالهم مبتلش ماادرى و ش أسوى شكلى مضطر أتسلف ,
    ,, محتاجين دفاتر و أقلام و مريول لخلود و مادرى أيش هَذا غَير معاذَ متطلباته كثِيره

    ليت أبو عبد الله ماعرض على ألمساعدة كَان طلبت مِنه سلف و أنا مرتاح ,
    ,, لكِن ألحين لَو أروح لَه ألحين بيعتبرها صدقة موب سلف ,
    ,, يارب فرج همى يارب

    قبل أكد بسيارة أبوى و نلقي دخل و لو بسيط ناكل مِنه لكِن ألحين سيارة أبوى و بعتها ,
    ,, بديت أندم ليتنى مابعتها ياليت ,
    ,, لكِن أن مابعتها مافتكيت مِن اكثر و أحد ناشب بحلقى و كان ماقدرت أسدد شوى مِن ألديون أللى علَي أبوي

    انتبهت لنفسى و وين انا فيه ,
    ,, لقيت نفْسى علَي ألطريق ألعام رجعت ناوى أروح للبيت

    قبل أدخل شارعنا جانى صالح و لد جارنا أبو محمد

    افففففف و ش يبى ذَا

    صالح و أحد يحب ألمشاكل يحس نفْسه يمرض إذا ماتحرش باحد

    صالح = و ين كنت .
    ؟

    انا = أتمشى عندك مانع

    صالح = تعال تعال و ش رايك تروح معنا نتمشى

    انا = انت و من .
    ؟

    صالح = انا و أبراهيم و ماجد

    انا = لا موب رايح

    صالح = و راه .
    ؟

    انا = لا و راه و لا قدامه موب رايح و خلاص

    صالح = لا بتروح غصب عنك

    انا = و رنى و شلون غصبا عني

    رحت و خليته و لا قالى شى ,
    ,, بَعد هَذا أللى ناقص ,
    ,, قال غصب عنى قال

    انتهي آخر أسبوع مِن ألاجازة و أنا الي ألحين ماشريت شى للدراسه و أصلا مامعى ألا 150 ريال ,
    ,, مضطر أبيع جوالى و عساه يكفي بَعد

    يوم ألسبت اول أسبوع مِن ألدراسه رحت ألعصر و بعت جوالى و مريت أقرب مكتبه مِن شارعنا و شريت ألاغراض ألمهمه للدراسه و ألبيت

    باقى مريول لخلود و هذى لازم أخذها معى و أنا مامعى سيارة شسوات ألحين .
    ؟

    بعد صلاه ألعشا طلعت رايح لابراهيم أطلبه يعطينى سيارته

    بعد ألسلام

    ابراهيم = ياحيا الله خالد ,
    ,, تفضل ياهلا فيك

    انا = الله يحييك لا مايحتاج مضطر أروح لكِن بغيتك بحاجه

    ابراهيم = أمر ياخالد بغيت شى .
    ؟

    انا = ألصراحه محتاج سيارتك شوى عندى مشوار و مضطر أروحله

    ابراهيم = و متي تبيها .
    ؟

    انا = ألحين

    ابراهيم = ألصراحه عندى مشوار ألليلة و أحتاج ألسيارة بَعد

    سكتت و أنا أحس باحباط

    ابراهيم = طيب خالد إذا أخذتها ألحين متَي تخلص مِنها .
    ؟

    انا = ألساعة 11 او 12 بالكثير

    ابرهيم = أووه زين أجل ,
    ,, انا أصلا ماحتاجها ألا ألساعة 2 و ورا ,
    ,, خلاص تقدر تاخذها أصبر أجيب ألمفاتيح

    وراح دقيقة و جا و معه ألمفاتيح

    انا = مشكور أبراهيم

    رجعت للبيت و أخذت أخوانى للسوق و شرت خلود مريول لَها مِن ألمرايل ألجاهزه

    اف مِنهم و ش هالغلا مريول ب 370 ريال و بعد ألمكاسر ب 350
    وليته مريول زين ,
    ,, مِن ألمرايل أللى يقالها رخيصه

    ماطولنا بالسوق علَي ألساعة 11 رجعنا

    وحنا داخِلين ألحارة لقيت سيارة مرسيدس آخر موديل عِند باب بيت أبو عبد ألله

    ماقد شفتها بحارتنا مِن قَبل ألصراحه حلوة هالسيارة و واضح أن راعيها رجل أعمال

    صح سيارات صالح و أبراهيم و محمد و بعض شباب ألحارة سيارتهم حلوة لكِن موب أكشخ مِن ذَي

    لبقت عِند بيتنا و نزلوا أخواني

    دخلت ألبيت معهم و ألسيارة شغاله لانى ناوى أرجعها لابراهيم بَعد شوي

    انا = خلود أبرجع ألسيارة لراعيها ,
    ,, قولى لسالم لا يطلع و راي

    خلود = سالم زعلان يقول ماهُو رايح للمدرسة بكره ,
    ,, زعلان عشان ألشنطه

    انا = أووه خليه يزعل مصيره يرضي ,
    ,, و حنا تونا فِى اول أسبوع عادى لَو يغيب

    رحت عنها و طلعت مِن ألبيت ,
    ,, أنتبهت أن ألسيارة ألمرسيدس أللى قَبل شوى ماهِى موجوده بمكانها

    اخذت سيارة أبراهيم و لبقتها عِند بيتهم و شكرته

    ثم رجعت للبيت

    اليَوم أللى بَعده انا ماكان لِى نفْس أروح ألمدرسة و سالم فعلا كَان زعلان و لا راح أما خلود كَانت متحمسه للعوده للمدارس و راحت

    طبعا لان خلود بالمدرسة فاضطريت انا أسوى ألغدا ,
    ,, ألعام كَانت تسوى ألغدا فِى ألليل و تحطه بالثلاجه او تتبرع أحدي ألجارات و تبلغ خلود بأنها ماتسوى ألغدا و أن غدانا بتجيبه لنا

    علي ألساعة 11 و نص قام سالم و جانى فِى ألمطبخ

    سالم = و ين خلود .
    ؟

    انا = خلود أحسن منك راحت ألمدرسه

    سالم = خالد أبى شنطه كُل أصدقاى شروا ليش انا ماتشتريلي

    قالها و هو شوى و يصيح

    التفت لَه أحاول أفهمه و َضعنا و عساه يفهم

    انا = سالم انا مامعى شى مابقى معى ألا فلوس شوى و أكيد بنحتاجها فِى أشياءَ مُهمه
    فسحه لكُل و أحد منا مِثلا او أمممم أغراض للبيت او اى شى مُهم ,
    ,, ألشنطه مو شى مُهم خاصة أن عندك شنطه ,
    ,, صح و ألا لا .
    ؟

    برطم سالم و لا رد علي

    انا = صح سالم و ألا لا .
    ؟

    دمعت عيونه

    سالم = صح

    كسر خاطري

    انا = سالم انا إذا صار معى فلوس زياده راح أشتريلك بس اهم شى ماتغيب مِثل أليوم
    خلاص لازم تدرس و تجتهد عشان تنجح و ألا ماتبى تنجح و تصير كبير

    ساكت و مايرد علي

    انا = رح سلوم رح ألعب مَع سلمي و معاذَ و أن شاءَ الله إذا صار معى بشترى لك كُل أللى تبي

    طلع سالم مِن ألمطبخ ,
    ,, و أنا قعدت أكمل شغلى و بالى ماهُو معي

    شسوات ألحين .
    ؟

    قيمه جوالى مابقى مِنه ألا شوى و سيارة ماعندى عشان أكد

    علي أذان ألظهر رجعت خلود و كنت و قْتها انا و سالم و سلمي و معاذَ فِى حجره ألتلفزيون

    خلود =

    انا = و عليكم ألسلام

    ركضت سلمي و معاذَ يستقبلون خلود

    سلمي = خلوووود جبتيلى شى معك

    خلود = أووووه لا نسيت ,
    ,, كنت جوعانه و نسيت

    التفتت لي

    خلود = خالد تذكرت شى و أنا فِى ألمدرسه

    انا = يالله ظهر خير ,
    ,, و ش تذكرتى .
    ؟

    خلود = سلمي و معاذ

    انا = و ش فيهم .
    ؟

    خلود = إذا كنت انا و أنت و سالم فِى ألمدرسة سلمي و معاذَ و ين نوديهم .
    ؟

    انا = مِثل ألعام

    هذى ألسنه ألثانية مِن تيتمنا ,
    ,, و كنا إذا رحنا للمدرسة مررنا سلمي و معاذَ ببيت أبو سعد و أذا طلعت انا مِن ألمدرسة أمر بيت أبو سعد و أرجعهم معي

    خلود = عِند مين تبيهم هالمَره .
    ؟

    انا = مِثل ألعام ,
    ,, عِند أبو سعد عنده بنات كبر سلمي يلعبون معهم لين نرجع

    خلود = أهاا

    والتفتت خلود هالمَره علَي سالم

    خلود = ساااااالم بكره ياويلك أن غبت ,
    ,, علمتك ترا

    برطم سالم

    سالم = انا محد يحبني

    خلود = أيه ماحد يحبك

    انا = قم قم صل ,
    ,, مذن مِن زمااااان

    سالم = ماااابى أصلى ,
    ,, بلعب

    سلمي = انا بروح معك

    خلود = انتى صلى معي

    سلمي = لا أبى مَع خالد

    خلود = تصلين مَع رجال ,
    ,, كللللللللللهم رجال مافيه حريم

    سلمي = و لا حرمه و حده .
    ؟

    خلود = و لا حرمه و حده

    سلمي = أوووه لا خلاص مابي

    خلود = و أحد

    سلمي = لا لا بس

    ضحكت انا و خلود عَليها ,
    ,, شكلها مضحك كَان احد يعزمها

    طلعت مِن ألبيت صليت و رجعت

    في ألليل جانا عمى أبو مشعل يقاله يزورنا

    انا = عم

    ابو مشعل = نعم

    انا = عمى محتاج فلوس ,
    ,, مامعى شى و ألبيت يطفر هَذا غَير خلود و سالم محتاجين لاشياءَ تنقصهم و وو

    ابو مشعل = و و ,
    ,, و ش بَعد يأكثر طلباتكم

    انا = عمى ألمدرسة تطلب علينا أشياءَ للدراسه أللى يبى هندسه و أللى يبى بدله و أللى يبى كراسه و ماادرى أيش ألاغراض كثِيرة ياعم ,
    ,, هَذا غَير متطلبات ألبيت ,
    ,, و معاذَ بَعد ,
    ,, و أنا مامعى شى ,
    ,, و الله مامعى شي

    دخل عمى يده فِى جيبه و طلع محفظته و مدها على 1000
    ابو مشعل = خذَ هَذا أللى أقدر عَليه

    انا = بس .
    ؟

    ابو مشعل = أيه بس و ش تبى بَعد .
    متزوج حرمتين و أصرف علَي بيتين تجى انت تزود على بطلباتك أللى ماتنتهي

    انا = 1000 مايكفون

    ابو مشعل = انت ليه ماتشتغل و تفكنى مِن شرك

    انا = و أنا لاقى شغل و قايل لا

    ابو مشعل = أشتغل لَو حارس

    انا = و ظيفه ألحارس ماتناسبني

    ابو مشعل بسخريه = ليه أن شاءَ الله تبى و ظيفه بمكتب و تحت مكيف

    انا = ماقدر أصير برا ألبيت للفجر و أخوانى بالبيت لحالهم

    ابو مشعل = خالد دبر نفْسك و دور لك و ظيفه ترا هَذا آخر شى أعطيكياه

    نزلت راسى و أنا أشوف ألدنيا بدت تصغر بعيني

    ابو مشعل = يله مَع ألسلامه

    وطلع مِن دون مارد عَليه

    السبت

    انتهي ألاسبوع ألاول مِن بِداية ألدراسه

    انا مارحت للمدرسة فِى ألاسبوع ألاول ألا مَره أما خلود و سالم كَانوا يرحون يوميا

    الحين عاد بدا ألجد خاصة أنى فِى آخر سنه مِن ألثانوى لازم أجتهد و أجيب نسبة لكِن و شلون أجيب نسبة و هذى ضروفي و ألمبلغ أللى معى ماباقى عَليه شى و يخلص مِن و ين أصرف علَي أخوانى و على مِن و ين .
    ؟

    = خااااااالد

    انتبهت علَي صالح و هو ينادينى ,
    ,, كنا انا و صالح و أبراهيم و ماجد تونا طالعين مِن ألمدرسة و لان ألمسافه بَين مدرستنا و حارتنا ماهِى بعيده و كنا نروح للمدرسة مشي

    صالح= و ين و صلت ,
    ,, يسالك ماجد .
    ,
    ,, و ش رايك باللى قاله

    انا = و ش قال .
    ؟

    ماجد = أقول أليَوم ألعصر فيه مباراه عِند ألملعب أللى مجنبنا و ش رايك ننضم لَهُم و أكييييييد بنفوز

    انا = طيب و أنا و ش علي

    ابراهيم = كلنا بنلعب و بيجتمعون شباب مدرستنا و سمعت انه فيه مِن شباب ألجامعة بيجون

    انا = مدرى إذا كنت فاضى بجي

    صالح = تجى غصبا عنك

    سكتت عنه ,
    ,, عَليه أسلوووووب

    وصلنا شارعنا و لان ماجد مو مِن حارتنا كمل مشواره لبيته

    انتبهت أن ألسيارة ألمرسيدس أللى شفتها قَبل أسبوع دخلت ألحارة و وقفت عِند بيت أبو عبدالله ,
    ,, صح كنت ناسيها طوال ألاسبوع أللى فات ماشفتها ألا مره

    نزل مِنها شاب لابس بنطلون أسود و فنيله بيظا مخططه خطوط اى كلام فِى ألصدر و شعره طويل نوعا ما يوصل لكتفه ,
    ,, اول ماشفته مارتحت لَه مااحب هالنوع مِن ألشباب أحسه مغرور

    قال صالح مستغرب

    صالح = خالد
    كنت أظنه ينادينه

    التفت لَه أحتريه يقول و ش يبي

    ابراهيم = صالح هَذا مو خالد و لد أخت أبو عبد الله .
    ؟

    صالح = ألا هُو ,
    ,, غريبة و ش جابه بهالوقت مِن ألرياض

    كنى تذكرته ,
    ,, كَان يجى هُو و أهله بالعطل عِند أبو عبد الله لكِن ماكان بينى و بينه اى كلام لانه ماكان يطول و علي طول يرجعون للرياض

    انا = هَذا خالد ,
    ,, تغير ,
    ,, ماعرفته

    قربنا مِنه قَبل يضرب ألجرس علَي بيت أبو عبد ألله

    صاح فيه صالح

    صالح = خاااااالد و يييين يابو ألشباب ,
    ,, سلم سلم

    التفت لنا خالد و جا

    خالد =

    الجميع = و عليكم ألسلام

    وبعد ألسلامات

    ابراهيم = و شلونك خالد ,
    ,, تصدق تغيرت ماعرفتك

    خالد = بخير شلونك انت .
    ؟

    ابراهيم = بخير دامك بخير

    صالح = و ش جابك بهالوقت .
    ؟

    التفت خالد علَي صالح و أبتسم بسخريه

    خالد = و ش هالاستقبال .
    ؟

    صالح = لا يَكون صحيح أللى سمعته .
    ؟

    ابراهيم = و ش سمعت .
    ؟

    سال خالد صالح متجاهل سؤاله

    خالد = خالى أبو عبد الله هُنا .
    ؟

    تذكرت أن زوجه أبو عبد الله تَكون عمه صالح أخت أبوه
    صالح = و أنا و ش درانى .
    قلى ليه جاى ,
    ,, ألرياض مافيها مدارس ثانوى عشان تجى تدرس هنا

    خالد = جالس علَي قلبك انا .
    ؟

    صالح = جالس ببيت عمتي

    خالد = جالس ببيت خالي

    صالح = و أذا طلع خالك .
    ؟

    خالد = مالك دخل

    صالح بعصبيه = انا مالى دخل
    و دفع خالد ناوى علَي هواش

    تدخل أبراهيم

    ابراهيم = هدوا أللعب ياشباب ,
    ,, و شبك صالح خالد ماسوي شى حرام ساكن ببيت خاله

    صالح = و أنا مابيه يسكن

    خالد = قلتلك مالك دخل فيني

    صالح = تشوف يانا يانت ببيت عمتي

    خالد = تراك أذيتنى بعمتك

    صالح بسخريه = أقوووووول الي ألحين ماشفت أبوك ,
    ,, و ش رايك تدرس عنده هاااااااااااي

    عطي خالد نظره لصالح و راح يضرب ألجرس علَي بيت خاله مِن دون مايرد عَليه

    حسيت مِن نظرته تالم مِن سخريه صالح

    ابراهيم = هدوا أللعب شباب تعال خالد تعال و ش فيك زعلت

    وراح أبراهيم له

    ابراهيم = أقول خالد بما أنك بتدرس هُنا فيه مباراه أليَوم ألعصر و ش رايك تجى معنا تتفرج و لو تلعب معنا بَعد أحسن

    صالح بعصبيه = لا مانبيه يجي

    خالد = معليش مَره ثانية تونى جاى مِن سفر و تعبان

    وفَتح ألباب خاله

    ابو عبد الله = هلا هلا بولدى خالد هلا

    وسلموا علَي بَعض حسيت أن أبو عبد الله فرحان بخالد ,
    ,, معذور ماعنده عيال

    ابو عبد الله = و ينك يابوك ألدراسه بدت لَها أسبوع شكلك كسلان ههههههه

    سلمنا علَي أبو عبد ألله

    صالح أبراهيم انا =

    اخيرا ألتفت لنا أبو عبدالله = هلا هلا و عليكم ألسلام ياحيا الله ألشباب تفضلوا حياكم

    انا = الله يحييك تونا جايين ,
    ,, بس شفنا خالد بطريقنا و سلمنا عَليه

    ابو عبد الله = فيكم ألخير و ألله

    ابراهيم = يله نستاذن منك مَع ألسلامه

    مشينا و كل و أحد راح لبيته ألا صالح دخل ببيت أبو عبد الله ,
    ,, يوم أقول يمرض أن ماتحرش باحد ,
    ,, شكله ناوى يكمل هواش مَع خالد

  • 2

    بعد صلاه ألعصر رحنا للملعب

    فعلا كَان فيه شباب كثِير مجتمعين ,
    ,, لعبنا ألمباراه

    المغرب جلست انا و أبراهيم نرتاح شوي

    انا = أبراهيم و ش كَان يقصد صالح يوم قال لخالد الي ألحين ماشفت أبوك .
    ؟

    ابراهيم = ألصراحه مدرى ,
    ,, انا خالد هَذا ماعرفه زين و لا أشوفه ألا مِن عطله لعطله

    انا = أهااا

    ابراهيم = و ش رايك نرجع

    انا = نصلى ألعشا و نرجع

    ابراهيم = طيب صار

    بعد ألصلاة رجعنا

    كان شارعنا مليان بالاطفال يلعبون

    دخلت ألبيت و مالقيت فيه ألا خلود و معاذ

    استغربت انا متاكد أنى ماشفت أخوانى برا

    انا = خلود و ين سالم و سلمي .
    ؟

    التفتت على خلود مستغربه

    خلود = برا ,
    ,, ماشفتهم و أنت جاى .
    ؟

    انا = لا

    وطلعت مَره ثانية مِن ألبيت

    وقفت عِند ألباب و لا شفت احد مِنهم

    غريب ,
    ,, شفت مجموعة بنات صغيرات يلعبن

    رحت لهن و لا شفت سلمي عندهن و لا حتّي سالم

    افففففف و ين راحوا

    = خااااااااالد

    التفتت لمصدر ألصوت

    وكَانت سلمي راكبه بالسيارة ألمرسيدس بمكان ألراكب و مطلعه راسها مِن ألدريشه و تناديني

    وش جابها هذى هنا

    رحت لَها و أنتبهت أن خالد بالسيارة و بحظنه سالم و يتفرجون علَي شى و لما قربت كَان أللى يتفرجون فيه جوال ,
    ,, و سالم يكركر مِن ألضحك

    سلمي = خالد و خالد هههههه 2 خالد

    وقفت عِند باب ألراكب و فتحت ألباب و أنا معصب

    بطرف عينى شفت خالد يشوفنى مستغرب

    انا = سلمي أنزلى ,
    ,, سالم أنزل أشوف ,
    ,, معليش خالد مِن أليَوم و أنا أدورهم و ألحين و قْت نومهم تعرف بكره مدارس

    سلمي = انا مادرس

    انا = أنزلى و انتى ساكته

    سالم = خالد بس شوى بشوف هَذا و بعدين أروح أنام

    انا بعصبيه = و ش تشوف .
    ؟

    اخذَ سالم ألجوال مِن يد خالد و مدة لِى يورينى أللى يشوفه

    سالم = هَذا ,
    ,, يضحك ,
    ,, بشوفه بس شوي

    انا = قلت لك رح ألبيت

    خالد = خلاص سلومى رح نام بكره مدرسه

    سالم = يووووه ,
    ,, مدرسة مدرسة مدرسة كُل يوم مدرسه

    خالد = هههههههه أيه كُل يوم مدرسه

    نزل و نزل سالم معه و أنا نزلت سلمى

    قلت لسالم و سلمى

    انا = يله أشوف قدامي

    راحوا يركضون و دخلوا ألبيت

    التفتت علَي خالد ,
    ,, لقيته يقفل سيارته ,
    ,, مدرى ليه مانى مرتاحله

    انا = باى سنه تدرس .
    ؟

    التفت لي

    خالد = بثالث ثانوى ,
    ,, مَع ألسلامه

    ودخل بيت خاله ,
    ,, أستغربت و ش فيه ذَا ,
    ,, معقول زعل لانى أخذت أخوانى مِنه

    يولى ,
    ,, مو مرتاحله أصلا

    رجعت ألبيت ,
    ,, و حنا نتعشي سالت سالم و سلمى

    انا = و ش كنتوا تسوون مَع خالد .
    ؟

    سالم = ماسوينا شي

    سلمي = ركبنا معه ألسيارة و ورانا جواله فيه أشياءَ تضحك مرررررره و فيه ألعاب

    انا = مِن متَي و أنتم معه .
    ؟

    سالم = مِن شوي

    انا = قال لكُم شى .
    ؟

    سالم = ماقال شي

    قلت لَه أحذره

    انا = ساااالم

    فعلا خاف

    سالم = قال باى سنه تدرس و وو قال و قال

    و برطم و سكت

    انا مستغرب = و ش قال .
    ؟

    خلود = خالد و ش فيك خل سالم ياكل

    انا بعصبيه = سالم و ش قالك خالد .
    ؟

    سالم = سال أبوى و ينه .
    ؟

    انصدمت و وقفوا أخوانى كلهم عَن ألاكل أنسدت نفْسهم مِثل مانسدت نفْسى ,
    ,, سد الله نفْسك ياخالد

    انا بالم = و ش رديت عَليه .
    ؟

    سالم = قلت انا ماعندى أب و أم

    بكت خلود بصمت

    سلمي = خالد حنا ليه مالنا أم و أب مِثل صديقاتى .
    ؟

    قلت لَها أصرفها

    انا = يله روحوا ناموا بكره مدرسه

    وقمت عنهم رايح غرفتي

    خالد ماسال سالم هالسؤال ألا انه عارف مِن خاله أننا أيتام

    ليه يستعبط و يسال بزر و يجرحه بسؤال مِثل و جهه

    ان ماوريته بكره ,
    ,, أكيد بيدرس بنفس مدرستنا و ين بيروح يعني

    دخل سالم على ألغرفه و دخل فراشه

    انا = صليت .
    ؟

    سالم = لا

    انا = ليه

    سالم = تونى صغير

    انا = لا و الله أحلف

    سالم = و ألله

    اففففف

    انا بعصبيه = كَيفك أقعد لا تصلي

    في ألمدرسة دورت علَي خالد و لا شفته و لا حبيت أسال عنه

    وحنا راجعين كالعاده انا و ماجد و أبراهيم و صالح

    ابراهيم = صالح مادرس خالد أليَوم .
    ؟

    صالح = مِن خالد .
    ؟

    ابراهيم = خالد تركى قريبك

    صالح = و أنا و ش درانى عنه

    ماجد = قريبك

    صالح بعصبيه = يخسى ماهُو قريبي

    استغربت كره صالح له

    انا = طيب و ش فيك معصب

    صالح = زوج عمتى يصير خاله ,
    ,, ياخال أبوى حك ظهرى ,
    ,, ماهُو قريبي

    سكت و سكتنا ,
    ,, و صلنا شارعنا ,
    ,, و أنتبهت أن سيارة خالد ماهِى موجوده

    دخلت ألبيت و كان فاضى رحت لبيت أبو سعد عشان أجيب سلمي و معاذ

    ورجعنا ,
    ,, لقيت سالم رجع ألبيت و كان لابس بدلته ألرياضه بس

    انا مستغرب = متَي جيت .
    ؟

    سالم = تو ,
    ,, خالد شف

    واشر علَي ركبته و كَانت بدلته متمزقه مِن عِند ألركبه

    فهمت عَليه

    انا = خل خلود تخيطه مانى شارى شي

    سالم زعلان = لاااا أبى أشترى و حده جديده

    سالم = لا مانى شارى ,
    ,, خيط هَذا و خلاص

    سالم = لا خالد لاااا أبى أشترى و حده جديدة كُل أصدقاى شروا جديدة ألا انا و بعدين انت ماشريتلى شنطه بَعد مانت شاريلى بدله و قعد يصيح أبى و حده جديده

    ضاق صدرى مامعاى ألا 100 ريال أخربها ببدله ,
    ,, و ش يفهمه ذَا ألحين

    انا بعصبيه = سالم قلت لا يَعنى لا

    وطلعت مِن عنده و أنا متضايق شسوات ألحين لازم ألقي و ظيفه لازم

    سالم طلباته كثِيرة و خلود بَعد لكِن ساكته عَن ألاشياءَ أللى يخصها لكِن أدرى انها تبى ,
    ,, سشوات .
    ؟

    العصر طلعت مِن ألبيت و أنا ألدنيا مسوده بعيني

    شسوات ألحين ألشهر أللى فات لقيت و ظيفه لكِن حارس سوبرماركت و كَانت ألفتره مِن ألعصر الي ألساعة 3 فِى ألليل

    اترك أخوانى لحالهم مِن ألعصر الي ألساعة 3 فِى ألليل .
    ؟

    صعبة ,
    ,, ماقدر أتركهم ,
    ,, شسوات ألحين ,
    ,, أترك ألدراسه و أشتغل حارس فِى ألفتره ألصباحيه و ألا و شلون

    مالى ألا أكد

    بس و شلون أكد و أنا مامعى سيارة ,
    ,, ليتنى مابعت سيارتى ياليت

    بعد تفكير طوييييل بهمي

    رجعت ألبيت و أنا مقرر أطلب سيارة احد جيراننا و أغيب بكره عَن ألمدرسة و أروح أكد طوال أليَوم لين أحصل مبلغ يسدنى علَي ألاقل يومين ,
    ,, مَع أنى عارف أن ماورا ألمكده مكسب ,
    ,, كُل أللى أكسبه يروح بنزين للسيارة ,
    ,,.
    لكن أن شاءَ الله مانى كاد ألا بوسط ألمدينه أما أللى يبون توصيلهم خارِج ألمدينه مانى موصلهم ,
    ,, ماعندى حل ألا كذا

    وصلت شارعنا علَي أذان ألمغرب لقيت أخوانى سلمي و سالم يلعبون كالعاده مَع أطفال زيهم

    رحت ألمسجد و صليت و رجعت ألبيت

    وبعد ألعشا بفتره طلعت مِن ألبيت عشان أطلب سيارة احد جيراننا

    جيت أبروح لابو عبد الله بس تذكرت خالد و شفت سيارته و أقفه

    لا لا مانى رايح لابو عبد الله أخاف يطلعلى ألخايس خويلد

    ورحت لابو سعد و أستاذنت مِنه سيارته ليوم كامل

    وطلعت مِن عنده و رجعت للبيت

    وقلت لخلود

    انا = خلود ترانى بكره مانى راجع للبيت ألا آخر ألليل لا تَحْترونى لا علَي ألغدا و لا علَي ألعشا

    والتفتت لسالم

    انا = سالم إذا رجعت بكره مِن ألمدرسة هات معك سلمي و معاذَ مِن بيت أبو سعد ,
    ,, مفهوم

    سالم = طيب

    خلود = ليه و ين بتروح .
    ؟

    انا = بكد

    خلود = و شلون ماعندك سيارة .
    ؟

    انا = أخذت سيارة أبو سعد

    خلود = و بتتاخر .
    ؟

    انا = مدرى علَي حسب

    يوم ألاثنين

    غبت عَن ألمدرسة و طوال أليَوم و أنا أكد أوصل هَذا و أوصل غَيره أروح جنوب ألمدينه و أوصل شخص لشمالها لكِن كُل أللى و صلتهم 6 أشخاص

    اكثرهم يبون توصيل خارِج ألمدينه ,
    ,, و ليتنى كسبت مبلغ زين ,
    ,, ماصفالى مِن ألمكده بسَبب ألبنزين ألا 140 ريال

    بعد صلاه ألعشا كنت تعبان و هلكان و نعسان مانمت أليَوم بطوله و فوق هَذا جوعان

    خلنى أرجع ألبيت و أشوف أخوانى يُمكن محتاجين شى ثُم أرجع أكد مَره ثانية لاخر ألليل

    دخلت ألحارة و ماشفت سالم و سلمي يلعبون مَع ألاطفال

    دخلت ألبيت

    انا =

    خلود مستغربه = خالد و عليكم ألسلام ,
    ,, مو تقول بتجى آخر ألليل .
    ؟

    انا = برجع مَره ثانية بس جوعان ,
    ,, سويلى اى شي

    التفتت علَي سالم و سلمي و معاذَ لقيتهم يلعبون بالعاب اول مَره أشوفها

    سلمي تلعب بعروسه كبيرة نوعا ما

    وسالم يلعب بسيارة علَي شَكل همر كبيره

    استغربت و سالتهم

    انا = و ش هَذا .
    ؟

    خلود = و ش .
    ؟

    انا = و ش ألالعاب هذى .
    مِن و ين .
    ؟

    ترك سالم لعبته و راح شوى و جا و معه بدله رياضيه جديده

    سالم بفرح = خالد شف ,
    ,, أليَوم أخذنى خالد للسوق و شرالى بدله و سيارة و سلمي شرالها هَذا و أشر علَي ألدميه

    انا مستغرب = مين خالد .
    ؟

    سالم بغرور = خالد صديقي

    اخذت مدة عشان أستوعب ,
    ,, نقزت شيطانى قدامى ,
    ,, ألحين انا غايب عَن ألمدرسة و طوال أليَوم تَحْت ألشمس أكد و تعبان و حارم نفْسى عَن ألنوم بس عشان أوفر قيمه أحتياجاتهم

    واخر شى ,
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    توجهت لسالم بعصبيه و عطيته كفففف و قعدت أضربه

    انا = و ش قلت انا ,
    ,, مو قلت لا تاخذَ شى مِن أحد

    واخذت أضربه ,
    ,, طلعت كُل ألتعب و ألجوع أللى أحس فيه ,
    ,, و قعدت أضرب سالم

    اسب و أشتم و أبرد كبدى فيه

    جت خلود و قعدت تجرنى عنه

    خلود بخوف = خالد بس أبعد عنه خاالد ,
    ,, هُو جا أستاذن منى أبعد أبعد

    تركت سالم و ألتفتت لخلود

    انا بعصبيه = انتى كنتى تدرين انه راح للسوق .
    ؟

    خلود و هى خايفه منى = أيه

    دفعتها علَي و را

    انا بعصبيه = و أنا رايح أكد لمن .
    ليش خليتيه يروح لييييش

    خلود بخوف = قال أبروح مَع خالد و سمحتله

    عصبت و عطيتها كف

    انا = و لييييييش تسمحينله لييييييه و أنا معلمك أنى أبروح أكد لييييييه

    بكت ,
    ,, ألتفتت علَي سالم أللى الي ألحين يصيح

    انا = متَي رحت معه ياحماااااار

    يبكى و لا رد علي

    انا بعصبيه = متااااااااا

    خلود و هى تبكى = ألعصر

    سالت سالم

    انا بعصبيه = معكم احد .
    ؟

    سالم و هو يبكى و خايف منى = سلمى

    تفاجات ,
    ,, سلمي بَعد ,
    ,, ألتفتت علَي سلمي و لقيتها هِى ألثانية تصيح

    عصبت اكثر ,
    ,, أن ماوريتك ياخالد

    طلعت بعصبيه مِن ألبيت و رحت لبيت أبو عبد الله ,
    ,, أن ماطحنت عظامك ياخالد ,
    ,, أمس جارح ألولد بسؤال مِثل و جهه و ألحين يتصدق عَليه ,
    ,, أن ماوريتك

    لقيت سيارته و أقفه ,
    ,, و ضربت ألجرس بعصبيه ,
    ,, طلع لِى أبو عبد ألله

    حاولت أكون طبيعى قدامه

    انا =

    ابو عبد الله = هلا و عليكم ألسلام ياهلا و الله بخالد تفضل تفضل ياحيا الله خالد

    انا = تسلم ياعم لكِن ماعليك أمر تناديلى خالد

    ابو عبد الله = خالد رايح للدكان مرسلته ألعجوز ألحين يجى اقلط

    حظه فلت منى لكِن و ين يروح

    انا = أجل مَره ثانية انا بس بغيت خالد أن جا ياعم قله أنى بغيته

    ابو عبد الله و هو يشر علَي مكان و راى = هه هَذا هُو جا

    التفتت و راى لقيت خالد لابس بنطلون جنز و فنيله سودا و معه كيسه ,
    ,, ذَا مايلبس ألا بناطيل ماعمرى شفته لابس ثوب ,
    ,, مالت عَليه و علي شكله

    قرب خالد و وقف عندنا ,
    ,, هالمَره مُهمل نفْسه شعره ألطويل صاير حوسه

    خالد بهمس =

    استغربت صوته متغير

    ابو عبد الله = و عليكم ألسلام

    والتفت أبو عبد الله لي

    ابو عبد الله = و هَذا خالد جا ,
    ,, اقلط ياحياك ألله

    انا = تسلم ياعم لكِن بغيت خالد بحاجه

    والتفتت لخالد لقيته ماسك راسه بيد و يالله يفَتح عيونه كَانه مصدع

    خالد بتعب = بغيتنى انا .
    ؟

    ابو عبد الله لخالد

    ابو عبد الله بخوف = خالد فيك شى ياولدى .
    ؟

    خالد = لا ياخال ,
    ,, تعب بسيط ,
    ,, ماعليك

    ابو عبد الله = أكلت دواك .
    ؟

    هز خالد راسه بلا

    ابو عبد الله بتنهيده = الله يهديك

    استغربت دوا ,
    ,, و ش دواه

    التفت لِى خالد و كان زاد عَليه ألالم

    خالد بتعب = أعذرنى خالد مصدع و تعبان

    وراح و سلم علَي راس خاله

    خالد = أعذرنى ياخال تعبان و أبى أنوم ,
    ,, شف هَذا و ش يبى ,
    ,, و هو يشر لِى

    ابو عبد الله = تعشي اول ياولدي

    خالد = ماشتهي

    وراح ,
    ,, ياسلام ,
    ,, ألحين انا جاى لَه يروح و يتركنى ,
    ,, مالت عَليه أحرجنى قدام أبو عبد ألله

    انا متفشل = جاى لَه ياعم يتركنى و يروح

    ابو عبد الله = و الله مادرى و ش أقولك ياولدى ,
    ,, أعذره و أنا عمك خالد عنده صداع مزمن يجيه مِن فتره لفتره تنهد أبو عبد الله و كمل بحزن بَعض ألاحيان يفقد و عيه ,
    ,, أدعله و أنا عمك أن الله يشفيه ,
    ,, انا و أمه مالنا غَيره

    انصدمت صداع مزمن و يفقد و عيه

    انا مستغرب = و ووشش صداع مزمن ,
    ,, أاا ,
    ,, ليه و ش عنده بالضبط ياعم .
    ؟

    ابو عبد الله = و الله مدرى ياولدى ماجاله هالمرض ألا بَعد حادث صار لَه بالرياض

    صدمه ثانية حادث ,
    ,, و أخذت و قْت عشان أستوعب

    انا = أا ,
    ,, الله يشفيه ,
    ,, طيب انا أستاذن مَع ألسلامه

    ابو عبد الله = محتاج شى ياخالد أعتبرنى زى أبوك لا تستحي

    انا = تسلم ياعم ماحتاج شى ,
    ,, مَع ألسلامه

    رجعت و أنا أفكر بخالد

    حادث و صداع مزمن لدرجه يفقد و عيه

    اهاااا تونى أفهم ,
    ,, دايم أشوف علَي و جهه ألتعب لكِن مانتبهت انه بسَبب مرض كنت أظن انه هُو شكله كذا ,
    ,, بس صح و ش يقصد أبو عبد الله انه ماله و أمه ألا خالد ,
    ,, يَعنى خالد ماله أخوان .
    و ألا و شلون

    اول مادخلت ألبيت خاف منى سالم و هو مازال عَليه أثار ألصياح

    جلست بحجره ألتلفزيون و أنا الي ألحين أفكر بخالد

    خلود = خالد تبى أجيب ألعشا ألحين .
    ؟

    تذكرت أنى جوعان

    انا = أيه

    وحنا نتعشي سالت سالم

    انا = سالم خالد قال لكُم شى .
    ؟

    خلود بخوف = خالد خلاص عاد ماصارت ,
    ,, أاا ,
    ,, ضربتنى و ضربت سالم بس عشان بدله و كم لعبه ,
    ,, ماصارت

    انا = أيه خلاص صار أللى صار ,
    ,, بس انا أبى أعرف و ش قالهم خالد

    والتفتت لسالم

    انا = سالم و ش تكلمتوا عنه .
    ؟

    سالم بخوف = ماتكلمنا عَن شى بس و دانا للسوق و دخلنا ألالعاب و لعبنا شوى و رجعنا بس

    انا = طيب هُو و شلون عرف أنك تبى بدله .
    ؟

    سالم = انا علمته

    عصبت و جيت بهاوشه لكِن و ش أسوى إذا الله بلانى باخو بقره مِثل سالم

    انا بعصبيه = كلللل أبلعععع

    كملت عشاى و أنا أفكر فيه

    يضحك مَع أخوانى و يكلمهم و أنا يتهرب مني

    كل ماحاولت أكلمه تركنى و راح ,
    ,, ليه .
    ؟

    رجعت ألسيارة لابو سعد و رجعت ألبيت أنام

  • 3

    الثلاثاء

    طوال أليَوم و أنا فِى ألمدرسة ماشفت خالد ,
    ,, لا يَكون الي ألحين تعبان عشان كذا مادرس أليوم

    الظهر بَعد ماطلعنا مِن ألمدرسة و حنا داخِلين ألحارة سال أبراهيم صالح بعناد

    ابراهيم = أقوووول صالح قريبك أليَوم بَعد مادرس ,
    ,, و ييييينه .
    ؟

    صالح بعصبيه = ياليل ألليل ,
    ,, تفهم انت و ألا ماتفهم قلتلك ماهُو قريبى ,
    ,, و بعدين انا و ش على مِنه درس و ألا مادرس

    انتبهت أن سيارة خالد ماهِى موجوده

    انا = سيارته ماهِى موجوده

    ابراهيم = شكله يدرس بمدرسة غَير مدرستنا ,
    ,, قلِيل ماشوفه و ماسولفت معه الي ألحين

    انا = صالح هُو لَه أخوان .
    ؟

    صالح بملل = لَه 4 أخوات ,
    ,, تراكم أذيتونا فيه انت و أياه

    ابراهيم = انا أبى أعرف و ش بينك و بينه

    صالح = أففففف أروح للبيت أحسن

    وراح

    ابراهيم = و ش فيه ذَا .
    ؟

    انا = انا أدري

    استغربت كرهه لخالد فعلا و ش بينه و بين خالد .
    ؟

    بعد صلاه ألعصر بفتره و قفت عِند باب ألبيت طفشان

    وكانوا أطفال ألحارة يلعبون و منهم سالم و سلمى

    لقيت أبراهيم و أقف مَع خالد عِند سيارته و طاقينها سوالف

    التفتوا لِى و نادانى أبراهيم ,
    ,, رحت لَهُم و وقفت عندهم

    انا =

    خالد و أبراهيم = و عليكم ألسلام

    التفتت علَي خالد ,
    ,, شَكل صحته أليَوم أحسن مِن أمس لكِن فيه هالات و أضحه تَحْت عيونه ,
    ,, تفاجات يوم أبتسم لي

    خالد = معصب أمس ,
    ,, و ش عندك

    تلعثمت شاقوله قدام أبراهيم

    انا = أا ,
    ,, انا أمس معصب .
    ما عصبت

    خالد بابتسامه = أمس و أضح مِن شكلك أنك معصب ,
    ,, لا يَكون جالس ببيت عمتك و أنا مدري

    ضحكت انا و أبراهيم

    انا = شَكل صالح مطلع ريحتك

    خالد بتنهيده = اى و الله و ألمشكلة خالى و خالَّتِى ساكتين هُو أللى مدرى و ش يبي

    ابراهيم = ما عليك مِنه و ألتفت لِى خالد أثر خالد مايدرس عندنا يدرس بمدرسة أهليه هههه و حنا ندوره بمدرستنا هههه

    انا = أهاااا

    خالد = خالد

    التفتت له

    انا = نعم

    خالد = انت ماعندك سيارة .
    ؟

    تفاجات مِن سؤاله ,
    ,, نزلت راسي

    انا = لا ,
    ,, كَانت عندى و بعتها

    رفعت راسي

    انا = ليه تسال .
    ؟

    خالد = لا مجرد سؤال

    وش فيه ذَا أسالته دايم مِثل و جهه ,
    ,, مالت عَليه

    ابراهيم = و ش رايكم نفرفر بالشوارع شوى .
    ؟

    لان معاذَ يومه كله حرارته مرتفعه عشان كذا ماقدر أترك ألبيت يُمكن تَحْتاجنى خلود او شي

    انا = مَره ثانية ,
    ,, ماقدر أروح ألحين

    ابراهيم = و راه .
    ؟

    انا = مشغول

    التفت أبراهيم علَي خالد

    ابراهيم = و أنت .
    ؟

    خالد = انا أبمشى ألحين للرياض .
    ؟

    ابراهيم = ألرياض .
    و ألمدرسة ,
    ,, بكره ألاربعاءَ يالحبيب

    خالد بابتسامه = غيااااااااب

    ابراهيم = أوووووه مافيكم خير أروح لماجد و صالح أبركلي

    وراح ,
    ,, ألتفتت علَي خالد

    انا = خالد بتسافر للرياض و أنت أمس تعبان

    خالد باستغراب = مانى تعبان ,
    ,, مِن قالك أنى تعبان

    انا = !!!!!!!!

    خالد = قصدك أمس ,
    ,, أمس تعب عادى و بسيط يُمكن لانى مانمت بالامس كله

    انا = و ألصداع أللى يجيك دايم

    طير عيونه فينى و سكت ,
    ,, و طول و هو مارد علي

    انا = و ش فيك .
    ؟

    خالد = خالى قاللك .
    ؟

    هزيت راسى بايه

    خالد بتنهيده = ألحمد الله علَي كُل حال ,
    ,, و ش تبينى أسوى يَعنى ,
    ,, أقعد فِى ألبيت و لا أسافر لاهلي

    تلعثمت انا = أاا ,
    ,, لا ماقصدت ,
    ,, أا ,
    ,, أممم

    ماادرى شاقوله

    خالد = و ش فيك معصب أمس .
    كنت تبيني

    زين سالنى ,
    ,, لازم أعلمه كَيف يتادب عشان مايتصدق علَي أخوانى مَره ثانيه

    انا = كَم قيمه بدله سالم و ألالعاب .
    ؟

    خالد باستغراب = ليه .
    ؟

    انا = انت أللى ليه تشترى لسالم ,
    ,, احد شكالك .
    احد طلب منك تتدخل فِى شى مايعنيك .
    ؟

    سكت و مارد

    انا بعصبيه = كَم .
    ؟

    خالد = هديه لسالم و سلمى

    انا = مانى بزر عندك تكذب على ,
    ,, انت ماشريت ألبدله لسالم ألا لما هُو علمك ,
    ,, صح و ألا لا .
    ؟

    سكت و لانى عارف أنى ماقدر أسدد قيمه ألبدله و ألالعاب سكتت عنه

    خالد = تاخرت لازم أمشى و مد يده لِى أشوفك علَي خير ,
    ,, مَع ألسلامه

    انا = توصل بالسلامة و صافحته

    ركب سيارته و شغلها ,
    ,, تفاجات بسالم و سلمي جوه اول ماركب سيارته

    سلمي = و ين بتروح .
    ؟

    خالد بابتسامه = ألرياض

    سالم = أمك و أبوك ليه مايجون هُنا .
    ؟

    ضحك خالد = هههه أن شاءَ الله أجيب أمى هُنا بس هاه لازم تسلم عَليها ,
    ,, أتفقنا

    سالم بفرح = أتفقنا

    ومد سالم يده يصافح خالد يقاله توكيد أتفاق ,
    ,, ضحك خالد و صافحه

    تذكرت سؤال صالح لخالد عَن أبوه ,
    ,, قلت أحرجه

    انا = و أبوك ماتبى سالم يسلم عَليه .
    ؟

    طالعنى و سكت ,
    ,, أبتسمت شكلى أحرجته

    انا بابتسامه = ليش ماترد .
    ؟

    خالد = إذا شفته انا خليت سالم يشوفه ,
    ,, و ثانى مَره لا تتدخل فِى شى مايعنيك و ألتفت لسالم و سلمي يله مَع ألسلامة ياحلوين أشوفكم يوم ألسبت أن شاءَ ألله

    وراح ,
    ,, أنصدمت ,
    ,, و ش يقصد بالضبط إذا شفته انا خليت سالم يشوفه تونى أدرى انه يتيم ,
    ,, ألصراحه ندمت علَي أحراجى لَه ,
    ,, يالله كَيف ألنعمه أللى هُو فيها و ألسيارة ألفخمه أللى معه مخليته كَانه مو يتيم ,
    ,, ليتنى ماحرجته ياليت

    الاربعاء

    خلود غابت عَن مدرستها عشان معاذَ ,
    ,, مَع أن جارتنا أم سعد طلبت مِنها تجيبه عندها لكِن خلود عيت

    في ألليل كَانت سلمي جالسه عندى فِى حجره ألتلفزيون و تلعب بعروستها ,
    ,, فرصه أفهمها أن عروستها هذى حرام

    انا = سلمي تخلصى مِن ألدميه هذي

    التفتت لِى سلمي موب فاهمه شي

    سلمي = ليه ,
    ,, أبيها

    جلست عندها أحاول أفهمها

    انا = سلمي شوفي هذى لَها عيون كَأنها عيون حقيقيه و ألمسى فمها و خشمها شوفي بارز ,
    ,, ألملائكه مايدخلون بيتنا لان هذى فيه ,
    ,, فيه عروسات أسلامية مالها ملامح مِثل هذى ,
    ,, هذى صارت كَأنها صنم ,
    ,, تبين بيتنا يصير فيه صنم .
    ؟

    سلمي = ألملائكه مايدخلون بيتنا .
    ؟

    انا = إذا كَانت هذى فيه مايدخلون بيتنا

    سلمي = بس أبيها

    انا = انا أبحاول أشترى لك و حده أسلاميه

    برطمت سلمي و كان ماعجبها ألكلام

    انا = خلاص تخلصى مِنها ,
    ,, شاطره سلمي ,
    ,, و أوعدك أشتريلك و حده غَيرها بس أسلاميه

    قمت عنها ,
    ,, أفففف الله ياخذَ و جهك ياخالد و رطتنى ,
    ,, ألحين لازم أخرب ألفلوس ألقليلة أللى معى بدميه ,
    ,, شسوات ألحين أفففف

    طلعت مِن ألبيت أسولف مَع أبراهيم و صالح و كان معهم ماجد

    بعد مرور يومين ,
    ,, فجر ألسبت

    قمت أصلى ألفجر و كالعاده حاولت أقوم سويلموه و عيا يقوم

    طلعت مِن ألبيت و تفاجات بسيارة خالد و أقفه قدام باب بيتى ,
    ,, ألحمد الله و ألشكر قضن ألاماكن مايوقفها ألا هُنا ,
    ,, بيورينى انه عنده سيارة و ألا أيش ,
    ,, مالت عَليه و علي شكله

    بعد ألصلاة و قبل أدخل ألبيت

    = خاااااالد

    التفتت و كان خالد ينادينى ,
    ,, و ش يبى ذَا ,
    ,, كَان لابس بنطلون كالعاده و شكله توه جاى مِن ألمسجد ,
    ,, و صل عندي

    خالد =

    انا = و عليكم ألسلام

    خالد = بترجع تنوم .
    ؟

    ابتسمت قالها بلهجه أهل ألرياض

    انا = تبى شى .
    ؟

    خالد = لا ,
    ,, بس طفشان و ماعندى احد أسولف معه و مابى أدخل ألبيت

    انا مستغرب = ليه ماتبى تدخل ألبيت .
    ؟

    خالد = ألبيت مافيه ألا خالَّتِى و خالى ماهُو موجود

    ضحكت عَليه ,
    ,, مطير عيشته صالح

    انا = هههههههههه

    خالد بابتسامه = لا تضحك يبليك الله بواحد مِثل صالح عمتى و عمتى كَان محد لَه عمه ألا هُو ,
    ,, إذا شافنى بالبيت و خالى مو هُنا قام يتهاوش معي

    انا = لا مابرجع أنام

    ابتسم و مسك ذَراعى و سحبني

    خالد = أجل تعال نسولف فِى ألسياره

    فَتح سيارته و ركب و ركبت معه ,
    ,, هذى اول مَره أركب سيارته ,
    ,, ألصراحه فخمه لكِن ألمرتبه ألورانيه صايره حوووووسه ماينركب فيها كتب و دفاتر و كم بنطلون و فنيله و ألثوب و ألشماغ معلقين ,
    ,, و الله مادرى و شوله هالثوب و هو مايلبسه

    التفتت له

    انا = خالد ليش موقف سيارتك هُنا .
    ؟

    خالد = شف صالح و ين موقف سيارته

    وكان صالح موقف سيارته بالمكان أللى بالعاده خالد يوقف سيارته فيها قدام بيت أبو عبد ألله

    انا = شكله يبى يضايقك ,
    ,, مِن يوم ماعرفت صالح ماعمرى شفته يوقف سيارته هُنا ,
    ,, ماعليك مِنه و أنت ماسويت شى غلط ,
    ,, ساكن عِند خالك

    خالد تنهد = الله يصبرنى عَليه بس ألمشكلة كره ألعجوز فيني

    انا باستغراب = اى عجوز .
    ؟

    خالد = مَره خالى و كمل بسخريه خالتي

    انا = ليه و ش سوت .
    ؟

    خالد = يوم جيت أمس مِن ألرياض

    قاطعته

    انا = انت متَي جيت .
    ؟

    خالد = أممم أظن ألساعة 11 فِى ألليل

    انا = أيه كمل و ش سوت خالتك .
    ؟

    خالد = يوم جيت أمس مِن ألرياض لقيتها ناقله غرفتى للملحق تبينى أنام و أذاكر و أحل و أجباتى فِى ألملحق ,
    ,, مدرى و ش غَيرها على ,
    ,, اول ماجيت كَانت تعاملنى مِثل و لدها ,
    ,, و ألحين ,
    ,, تنهد و سكت

    انا = أكيد احد نقل ألغرفه لَها هِى عجوز و لا تقدر تنقل شى ,
    ,, تتوقع خالك موافق علَي أللى تسويه .
    ؟

    خالد = لا طبعا ,
    ,, أصلا خالى مِن يوم ألجمعة و هو ماهُو فيه ,
    ,, و بعدين مايبيلها تفكير أكيد ياصالح يامحمد او اى احد مِن عيال أخوها

    انا = طيب و ش حادك تدرس هُنا ,
    ,, ألرياض مليانه مدارس ,
    ,, و غير كذا أهلك كلهم هناك

    غمض عيونه و نزل راسه علَي ألدركسون ,
    ,, مدرى ليه حسيت انه متالم ,
    ,, حاولت فيه يجاوبني

    انا = خالد قلى و ش حادك تدرس هُنا .
    ؟

    رفع راسه و سند ظهره علَي ألمرتبه مَره ثانيه

    خالد = انا أقدر أستاجر شقه ,
    ,, بس أعرف خالى مايبينى أطلع مِن بيته و أستاجر … بيزعل مني

    انتبهت أن ألشمس طلعت و صار لازم أقوم أخوانى للمدرسه

    انا = عَن أذنك خالد شوى أبروح أقوم أخواني

    خالد بابتسامه = صح تعاااال و شلون سالم و سلمي ,
    ,, ههه تصدق أشتقت لهم

    انا = هههه تسلم ,
    ,, سالم و سلمي بخييييير

    وطلعت ,
    ,, قومت خلود و أخذت نص ساعة عشان أقوم سالم ,
    ,, غَيرت ملابسى علَي ألسريع و يوم تاكدت أن سالم قام طلعت لخالد ,
    ,, فَتحت باب ألراكب لكِن تفاجات بخالد نايم ….
    شكله تعبان بس لا يُمكن أخليه يكمل نومه علَي ألاقل عشان مدرسته يُمكن تروح عَليه نومه ,
    ,, ركبت و سكرت ألباب ,
    ,, لكِن ماقام شَكل نومه ثقيل

    انا = خالد ,
    ,, خالد قم

    قام و قعد يتلفت كَانه متفاجئ

    خالد = أوووه شكلى نمت ,
    ,, و ينك تاخرت

    انا بابتسامه = سالم و سلمي نومهم ثقيل

    خالد = شف بدا ألطلاب يطلعون مِن بيوتهم

    انا = بَعضهم يرحون بدري

    = صدتكم ,
    ,, و ش تسوون .
    ؟

    نقزت انا و خالد متفاجئين ,
    ,, و كان أبراهيم مدخل راسه مِن عِند دريشه ألراكب مِن عندى و فاجانا

    انا = ,
    ,, تنحنح ياخي

    ابراهيم = ههههههه ماذَا تفعلان أيها ألخالدان .
    ؟

    خالد = نسرق ,
    ,, مِن و ين طلعت انت .
    ؟

    ابراهيم = مِن تَحْت ألارض

    خالد = ماخبرك شيطان

    ابراهيم = يله عاد

    خالد = ههههههههه أمزح معك يارجال

    ابراهيم = بتروحون مشوار هالحزه ,
    ,, ألحين و قْت مدارس

    انا = ندرى ,
    ,, أففففف متَي نفتك مِن هالمدارس

    ابراهيم = هااااانت ,
    ,, هذى آخر سنه ياسلااااام ,
    ,, تصدقون مانى مصدق

    شفت صالح جاى لنا ,
    ,, أووووه ,
    ,, ألتفتت لخالد

    انا = خالد شف صالح جا

    خالد متضايق = أشوفه

    وصل صالح و علي و جهه أبتسامه سخريه و دخل راسه مِن عِند دريشه ألسواق مِن عِند خالد

    صالح = أشوفكم مجتمعيييييين

    والتفت علَي خالد و توسعت أبتسامته

    صالح = قايم بدرى أليَوم ,
    ,, ليه مارتحت بالنوم .
    ؟

    خالد بعصبيه = و ش قايل لخالَّتِى انت .
    ؟

    صالح = ههههههههههاى ,
    ,, حلوة ذَى خالَّتِى ,
    ,, أقووووول متَي جيت

    خالد = مالك دخل

    همس باذنى أبراهيم

    ابراهيم = بدت ألهوشه

    صالح = قلتلك ياخى مِن ألبِداية لا تجى عندنا أذلف لابوك و عيش عنده ,
    ,, و فكنا مِن و جهك ,
    ,, بس انت دجاجة ماتفهم

    طوال ماصالح يتكلم أخذَ خالد ربع و رقه مِن احد ألدفاتر أللى و را و دخلها بفمه و أخذَ يعلجها و لما أنتهي صالح مِن كلامه تفل ألورقه بوجه صالح ,
    ,, كلنا تفاجانا مِن حركته ,
    ,, لما أستوعب صالح ألحركة ,
    ,, فَتح باب خالد بعصبيه و هجم عَليه ,
    ,, مال خالد على بسَبب ركوب صالح عَليه ,
    ,, و صاروا يتهاوشون ,
    ,, حاولت أبعد صالح عنه ,
    ,, و أبراهيم دار حولين ألسيارة و حاول يجر صالح ,
    ,, حاولنا نبعدهم عَن بَعض لكِن صالح أخذَ يضرب خالد كفوف و خالد يحاول يضربه و يدافع عَن نفْسه ,
    ,, لين أخيرا قدرنا نبعدهم

    صالح بعصبيه = أن ماوريتك يالكلب ,
    ,, و سحب يده مِن أبراهيم فكني

    خالد بعصبيه = مالكلب غَيرك

    صالح = قسم لردها لك

    وراح و هو يسب و يشتم

    انا = أبراهيم رح له

    ابراهيم = خلك مَع خالد

    وراح يلحق صالح ,
    ,, ألتفتت علَي خالد ,
    ,, كَانت أنفاسه سريعة ,
    ,, أخذَ منديل و مسح خشمه عَن ألدم ,
    ,, كَان باب خالد مازال مفتوح و بسَبب ألهوشه منزل رجل و حده بالارض
    تفاجات بسالم و أقف قدام خالد و هو يتفحصه ,
    ,, متَي طلع ذَا

    سالم = ليه تتصارعون انت و صالح ,
    ,, أشووووف و رني

    وركب بحضن خالد و شنطته علَي ظهره

    انا = سالم متَي طلعت .
    يله رح مدرستك

    مارد على مازال يتفحص خالد

    خالد و أنفاسه سريعة = سالم يله رح مدرستك لا تتاخر

    ونزل سالم مِن حضنه ,
    ,, و ألتفت لي

    خالد = و أنت بَعد رح مدرستك

    انا = و أنت .
    ؟

    خالد = و أنا بَعد

    انا = خالد أبعد عنه تراه يحب ألمشاكل

    نزل خالد مِن ألسيارة و فَتح ألباب أللى و را و أخذَ ألثوب و ألشماغ ألمعلقين

    خالد = أبروح أغير و أغسل و جهى ماراح أطول

    ودخل بيت خاله

    دخلت ألبيت حاولت أقوم سلمي و عيت تَقوم شلتها و معاذَ يمشى و راى ,
    ,, طلعت خلود و راحت مدرستها ,
    ,, نزلت سلمي و معاذَ ببيت أبو سعد ,
    ,, و رجعت ألبيت و قفلته ,
    ,, جانى خالد و لاول مررره أشوفه لابس ثوب و لا و بعد كااشخ بشماغ

    خالد = خالد شفتك تودى سلمي و هى نايمه لهذاك ألبيت ,
    ,, ليه ,
    ,, و من ألبزر أللى كَان معك .
    ؟

    انا مستغرب = بزر .
    ؟

    خالد = أيه ألبزر أللى كَان يمشى و راك ,
    ,, مِن و لده .
    ؟

    انا بابتسامه = هَذا أخوي

    خالد مستغرب = لك أخو غَير سالم .
    ؟

    انا = أيه

    خالد = تصدق تونى أدرى … طيب ليش و ديت سلمي لهذاك ألبيت … و من بيته هذاك .
    ؟

    صوره غموض خالد
    انا = أجل أخلى سلمي لحالها فِى ألبيت

    خالد = دخلها ألروضه

    علي باله كُل ألناس قادره مِثله

    انا = و معاذَ أدخله ألروضه بَعد .
    و تراك بتاخرنى عَن ألمدرسة ,
    ,, مَع ألسلامه

    مشيت عنه ,
    ,, لكِن هُو مسك ذَراعي

    خالد = تعال بوصلك بطريقي

    انا = لا مايحتاج مدرستى قريبه

    خالد = ألا يحتاج ,
    ,, أركب أركب

    ركبت معه و وصلنى و راح ,
    ,, دخلت ألفصل ,
    ,,

    لحظه لحظه و شلون نسيييييييت ,
    ,, مو كنى سمعت صالح يقول لخالد أذلف لابوك ,
    ,, حركة خالد نستنى ,
    ,, و شلون يَعنى ,
    ,, يَعنى خالد موب يتيم مِثل ماكنت متوقع

  • صور الغموض
437 views

غموض خالد

1

صوره الشاب خالد بانيت

الشاب خالد بانيت

  بانت ألاعيبك بانت ألاعيبك .. العب بعيد ألعب اعرف أساليبك .. لا ترواغ و …