يوم الثلاثاء 5:10 صباحًا 23 أبريل، 2019

فحص غشاء البكارة

بالصور فحص غشاء البكارة 17817

نود بداية ان نؤكد ان موضوعنا هذا يناقش مسالة غشاء البكارة و علاقتة بفحص ما قبل الزواج من الناحية الطبية التقنية ،

 

 

و لا شان لنا بما تعنية سلامتها او افتضاضها من معاني الشرف و العفة او غيره.

 

هنا سنقوم فقط بذكر بعض الحقائق حول غشاء البكارة و حول عملية الفحص،

 

و المشاكل التي قد يصادفها الطبيب قبله،

 

اثناءة او بعده.

غشاء البكارة هو غشاء مخاطى يحيط بفتحة المهبل الخارجية على عمق قد يصل الى 2 سم من السطح،

 

و رغم ذلك فهو من مكونات الفرج الذى هو الجزء الظاهرى من الجهاز التناسلي الخارجى للمراة .

 

كما يمكنكم التحقق من ذلك،

 

فان فحص البكارة لا يدخل في اطار ما يعرف بفحص ما قبل الزواج،

 

بل انه ليس هناك حتى اية و ثيقة مطلوبة لعقد القران اسمها شهادة العذرية .

 

 

فحص البكارة هو فحص قد يرافق العملية السابقة بطلب من المعنية بالامر و ليس زوج المستقبل و ذلك لعدة دواعي ثقافية و شخصية و “احترازية “،

 

و في بعض الاحيان طبية .

 

 

كما ان الطلب قد يكون خارج سياق الزواج في حالة تعرض المراة – قاصرة كانت او بالغة – لاغتصاب او محاولة اغتصاب.
و عكس ما قد يعتقدة الكثيرون،

 

فتشخيص افتضاض البكارة ليس امرا سهلا في احايين كثيرة ،

 

 

و مردة الى عدة عوامل،

 

نذكر منها

  • اذا كان الافتضاض جزئيا في محاولات الاغتصاب او الولوج السطحى ؛

     

  • الاختلافات الفيزيولوجية بين الاناث فيما يخص تشريح غشاء البكارة ؛

     

  • يصبح تشخيص الحالة اصعب كلما ابتعدنا عن وقت الافتضاض.

 

 فى مسالة الاختلافات الفيزيولوجية ،

 

 

فيجب التنبية اولا الى ان بعض الاناث يولدن دون غشاء البكارة .

 

 

عند البعض الاخر يكون الغشاء رقيقا و شفافا احيانا و قد يكون سميكا و مطاطا احيانا  اخرى،

 

كما ان الفتحة الوسطي الصغيرة ليست ثابتة عند كل الاناث،

 

اذ ان هناك العديد من الاشكال من الهلالى الى القنطرة الى الغربال،

 

الى… كما تبينة الصور المرافقة .

 

 

اما ان يكون الغشاء غير مثقوب بالمرة ،

 

 

كما يضن البعض فهذا ممكن،

 

لكنة يعتبر تشوها خلقيا و ليس امرا طبيعيا.
 فى نفس السياق،

 

فاننا قد “نصطدم” اثناء فحص ما قبل الزواج بنوع من البكارة حيث الفتحة الوسطي قابلة للتمدد complaisant hymen)،

 

و بالتالي تسمح بولوج القضيب دون افتضاضها او خروج دم يدل على ذلك،

 

و مثل هذه الحالات قد تتسبب في مشاكل زوجية ،

 

 

و حتى للطبيب،

 

خصوصا مع استحالة استجابة الزوج الغاضب لشروحات الطبيب و توضيحاته،

 

اذا لم يتم اخبارة من طرف اسرة الزوجة مسبقا بالامر،

 

مع العلم ان الطبيب يمتنع قانونا عن اعلام الخطيب بالحالة ،

 

 

لانها تدخل في مجال الخصوصية الشخصية للمراة .

 

اما في حالة ما اذا كان الغشاء سميكا جدا،

 

فانة لا يسمح حتى بالايلاج،

 

رغم محاولات الزوج التي قد تتحول الى عنف جنسي بسبب غياب الوعي،

 

مع كل الاثار السلبية الوظيفية و النفسية التي قد تظهر عند الزوجة ؛

 

 

فى حين ان حل المشكلة يستوجب عملية جراحية بسيطة .

 

غشاء البكارة يمكن ايضا ان يتمزق بعد عملية جنسية كاملة ،

 

 

دون ان يكون هناك خروج لدم او شيء من هذا القبيل.

اذا كان رقيقا،

 

فغشاء البكارة يمكن ان يتعرض للتمزق او ظهور جروح تفيد بتعرضة لاحتكاك ميكانيكى او تهيج او التهاب،

 

دون ان تكون هناك عملية جنسية ايلاجية ،

 

 

ارادية كانت او غير ارادية ،

 

 

و كمثال دون الحصر لمثل تلك  الحوادث

  • السقوط او الوثب العنيف او التصادم الجسدى الذى يشمل منطقة البكارة على جسم صلب ؛

     

  • بعض انواع الالعاب الرياضية الشديدة الجهد او حتى امتطاء الخيل مثلا او ركوب الدراجة او…
  • العادة السرية المستخدم فيها ادخال اجسام صلبة بما فيها الاصابع ؛

     

  • توجية تيار ما ئى قوي جدا موجة الى تلك المنطقة ؛

     

  • هناك بعض الامراض التي ان لم تعالج في و قتها قد تتفاقم مثل امراض الحساسية .

     

فيما يخص الفحص الطبي سواء كان فحص ما قبل الزواج او في ظروف اخرى،

 

فالامر يستلزم هدوءا و استرخاء من المراة ،

 

 

و اتباعا لارشادات الطبيب حتى يتم الفحص في اسرع وقت و في احسن الظروف.

 

غالبا ما يطلب الطبيب من المستشيرة محاولة الدفع الى الامام مع سحب لطيف للشفرين الكبيرين للخلف و الاسفل،

 

و في بعض الحالات قد يضطر الى عمل سبر شرجى او قسطرة ،

 

 

لدفع الغشاء الى الظهور،

 

دون المخاطرة باصابته.
الفحص لا يقتصر فقط على استبيان وجود الافتضاض الذى غالبا ما يتمظهر على شكل تمزق كامل او جزئى محتقن و مؤلم على جوانب الفتحة المهبلية و خاصة على “الساعة 5 و 7” اذا ما اعتبرنا فتحة المهبل كالساعة ،

 

 

بل يتم ايضا دراسة حالة جوانب او حواف الجروح التي تكون منتفخة و التي تندمل في مدة متوسطة تتراوح بين 5 الى 8 ايام.

 

و هكذا يمكن مثلا للمراة المتزوجة حديثا ان كانت تري ان الامر يستحق ان تثبت ان زواجها هو “سبب” فقدانها عذريتها،

 

اذا لم يتسبب الايلاج في ظهور دم الافتضاض.
على اي،

 

الفحص دقيق و حساس،

 

و يجب على المراة التحلى بروح التعاون و خصوصا الاسترخاء.

 

كما ننبة العذراوات او اللواتى تعرضن لاى مشكل على هذا المستوي بتجنب القيام بعملية الفحص الذاتي،

 

لان ذلك قد يتسبب لهن في مشاكل صحية و مجتمعية هن في غني عنها.
مجمل القول

  • يمكن ان تبقي المراة عذراء حتى بعد عملية جنسية كاملة ؛

     

  • يمكن ان تفتض البكارة دون خروج الدم ؛

     

  • يمكن ان تفتض البكارة في ظروف لا علاقة لها بالايلاج او حتى العلاقات الجنسية .

     

اذن غشاء البكارة و هذا راى شخصى لا علاقة لها لا بالشرف و لا العفة و لا هم يحزنون،

 

حتى ان اخطات المراة في احدي مراحل حياتها.

 

ثم ما بالك ان كانت ضحية للاغتصاب

 

اخيرا،

 

اترككم مع هذه القصة للتامل يروى احد الاطباء قصة احدي الفتيات  لديها غشاء البكارة لا فتحة له لنزول دم الحيض،

 

مما ادي الى تراكم الدماء اسفل بطنها التي بدا يكبر و ينتفخ كانها حامل،

 

خصوصا مع ظهور الالام.

 

و بما انها صغيرة السن و غير متزوجة ،

 

 

فقد تركها ابوها تموت معتقدا انها سوف تجلب له العار،

 

حتى تمكن الطبيب بعد محاولات مضنية من اقناعة بان يفض لها غشاء البكارة و ينزل الدم …
4٬625 views

فحص غشاء البكارة