يوم السبت 2:08 مساءً 25 مايو، 2019

قراء القران الكريم

القران ويلحق المسلمون اسمه بلفظ تبجيل مثل الكريم هو الكتاب الرئيسى في الاسلام،

 

الذى يقدسة و يؤمن به المسلمون انه كلام الله[1][2] المنزل على نبية محمد للبيان و الاعجاز،[3] المنقول عنه بالتواتر حيث يؤمن المسلمون انه محفوظ في الصدور و السطور[4][5][6] من كل مس او تحريف،

 

و هو المتعبد بتلاوته،[7] و هو اخر الكتب السماويه بعد صحف ابراهيم و الزبور[8] و التوراه و الانجيل.[9][10] كما يعد القران ارقى الكتب العربية قيمه لغويه و دينية،

 

لما يجمعة من البلاغه و البيان و الفصاحة.[11][12][13][14][15][16][17] و للقران اثر فصل في توحيد و تطوير اللغه العربیه و ادابها و علومها الصرفيه و النحوية،

 

و وضع و توحيد و تثبيت اللبنات الاساس لقواعد اللغه العربية،اذ يعتبر مرجع و قاعده اساس لكل فطاحله اللغه العربية كسيبوية و العلامه ابو الاسود الدؤلى و الخليل بن احمد الفراهيدى و غيرهم،

 

حيث ترتكز عليه كل مساهمات الفطاحله اللغويين في تطوير اللغه العربية،

 

سواء عند القدماء او المحدثين الى حقبه ادب المهجر في العصر الحديث،

 

ابتداء من احمد شوقى الى رشيد سليم الخوري[18] و جبران خليل جبران[19] و غيرهم الذين كان لهم دور كبير في محاوله الدفع باحياء اللغه و التراث العربي في العصر الحديث.[20]

ويعود الفضل في توحيد اللغه العربیه الى نزول القران الكريم،

 

حيث لم تکن موحده قبل هذا العهد رغم انها كانت ذات غنی و مرونة،الي ان نزل القران و تحدي الجموع ببیانه،[21] و اعطی اللغه العربية سیلا من حسن السبك و عذوبه السجع،

 

و من البلاغه و البيان ما عجز عنه بلغاء العرب،[22] و قد و حد القران الكريم اللغه العربیه توحیدا کاملا و حفظها من التلا شي و الانقراض،[23] كما حدث مع العديد من اللغات الساميه الاخرى،

 

التي اضحت لغات بائدة[24][25] و اندثرت مع الزمن او لغات طالها الضعف و الانحطاط،

 

و بالتالي عدم القدره على مسايره التغييرات و التجاذبات التي تعرفها الحضارة و شعوب العالم القديم و الحديث.[26][27][28][29]

ويحتوى القران على 114 سورة تصنف الى مكيه و مدنيه و فقا لمكان و زمان نزول الوحى بها.[30] و يؤمن المسلمون ان القران انزلة الله على لسان الملاك جبريل الى النبى محمد على مدي 23 سنه تقريبا،

 

بعد ان بلغ النبى محمد سن الاربعين،

 

و حتى و فاتة عام 11 ه/632م.

 

كما يؤمن المسلمون بان القران حفظ بدقة،

 

على يد الصحابة،

 

بعد ان نزل الوحى على النبى محمد فحفظة و قراة على صحابته،

 

وان اياتة محكمات مفصلات[31][32] و انه يخاطب الاجيال كافه في كل القرون،

 

و يتضمن كل المناسبات و يحيط بكل الاحوال.[33]

بعد و فاه النبى محمد،

 

جمع القران في مصحف واحد بامر من الخليفه الاول ابو بكر الصديق و فقا لاقتراح من الصحابي عمر بن الخطاب.

 

و بعد و فاه الخليفه الثاني عمر بن الخطاب،

 

ظلت تلك النسخه محفوظه لدي ام المؤمنين حفصه بنت عمر،

 

الي ان راي الخليفه الثالث عثمان اختلاف المسلمين في القراءات لاختلاف لهجاتهم،

 

فسال حفصه بان تسمح له باستخدام المصحف الذى بحوزتها و المكتوب بلهجه قريش لتكون اللهجه القياسية،

 

و امر عثمان بنسخ عده نسخ من المصحف لتوحيد القراءة،

 

و امر باعدام ما يخالف ذلك المصحف،

 

و امر بتوزيع تلك النسخ على الامصار و احتفظ لنفسة بنسخه منه.

 

تعرف هذه النسخ الى الان بالمصحف العثماني.[34] لذا فيؤكد معظم العلماء ان النسخ الحاليه للقران تحتوى على نفس النص المنسوخ من النسخه الاصلية التي جمعها ابو بكر.[34][35]

يؤمن المسلمون ان القران معجزه النبى محمد للعالمين،

 

وان اياتة تتحدي العالمين بان ياتوا بمثلة او بسورة مثله،[36] كما يعتبرونة دليلا على نبوته،[37] و تتويجا لسلسله من الرسالات السماويه التي بدات،

 

و فقا لعقيده المسلمين،

 

مع صحف ادم مرورا بصحف ابراهيم،

 

و توراه موسى،

 

و زبور داود،

 

و صولا الى انجيل عيسى.[38]
367 views

قراء القران الكريم