11:11 مساءً الإثنين 17 ديسمبر، 2018

قصائد غزل وحب


صوره قصائد غزل وحباجمل قصائد الحب و الغزل
فى الحديث عن الحب و الرومانسيه لا يمكننا تجاهل احد اكبر رموز الحب الموجود في عصرنا و هو الشاعر نزار قباني،

شاعر المراه و الحب،

لقد تم التسابق على اغانيه،

من قبل اكبر نجوم الفن العربى و ارقاهم،

مما يدل على مدي روعه رومانسيه كلماتها.
قصائد نزار قباني
انى عشقتك
انى عشقتك و اتخذت قراري
فلمن اقدم يا تري اعذاري
لا سلطه في الحب
تعلو سلطتي
فالراى رايى و الخيار خياري
هذى احاسيسى فلا تتدخلى ارجوك
بين البحر و البحار
ظلى على ارض الحياد..

فانني
سازيد اصرارا على اصرار
ماذا اخاف؟
انا الشرائع كلها
وانا المحيط …وانت
من انهاري
وانا النساء جعلتهن خواتما لاصابعي
وكواكبا بمداري
خليك صامته و لا تتكلمي
فانا ادير مع النساء حواري
وانا الذى اعطى مراسيم الهوى
للواقفات امام باب مزاري
وانا ارتب دولتى و خرائطي
وانا الذى اختار لون بحاري
وانا اقرر من سيدخل جنتي
وانا اقرر من سيدخل ناري
انا في الهوي متحكم متسلط
فى كل عشق نكهه استعمار
فاستسلمى لارادتى و مشيئتي
واستقبلى بطفوله امطاري
ان كان عندى ما اقول
فاننى ساقوله للواحد القهار

عيناك و حدهما هما شرعيتي
ومراكبى و صديقتا اسفاري
ان كان لى وطن..

فوجهك موطني
او كان لى دار..

فحبك داري
من ذا يحاسبنى عليك..

و انت لي
هبه السماء..

و نعمه الاقدار؟
من ذا يحاسبنى على ما في دمي
من لؤلؤ..

و زمرد..

و محار؟
ايناقشون الديك في الوانه؟
وشقائق النعمان في نوار؟

قولى احبك
قولى “احبك” كى تزيد و سامتي
فبغير حبك لا اكون جميلا
قولى “احبك” كى تصير اصابعي
ذهبا… و تصبح جبهتى قنديلا
قولى “احبك” كى يتم تحولي
فاصير قمحا… او اصير نخيلا
الان قوليها… و لا تترددي
بعض الهوي لا يقبل التاجيلا
قولى “احبك” كى تزيد قداستي
ويصير شعرى في الهوي انجيلا
ساغير التقويم لو احببتني
امحو فصولا او اضيف فصولا
وسينتهى العصر القديم على يدي
واقيم مملكه النساء بديلا
قولى “احبك” كى تصير قصائدي
مائية… و كتابتى تنزيلا
ملك انا..

لو تصبحين حبيبتي
اغزو الشموس مراكبا و خيولا

احبك جدا
احبك جدا
واعرف ان الطريق الى المستحيل طويل
واعرف انك ست النساء
وليس لدى بديل
واعرف ان زمان الحنين انتهى
ومات الكلام الجميل…
لست النساء ماذا نقول
احبك جدا…
احبك جدا و اعرف انى اعيش بمنفى
وانت بمنفى
وبينى و بينك
ريح
وغيم
وبرق
ورعد
وثلج و نار
واعرف ان الوصول لعينيك و هم
واعرف ان الوصول اليك
انتحار
ويسعدني
ان امزق نفسى لاجلك ايتها الغالية
ولو خيروني
لكررت حبك للمره الثانية…
يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر
ايا من حميتك بالصبر من قطرات المطر
احبك جدا…
واعرف انى اسافر في بحر عينيك
دون يقين
واترك عقلى و رائى و اركض
اركض
اركض خلف جنوني…
ايا امراه تمسك القلب بين يديها
سالتك بالله لا تتركيني
لا تتركيني
فماذا اكون انا اذا لم تكوني
احبك جدا
وجدا و جدا
وارفض من نار حبك ان استقيلا
وهل يستطيع المتيم بالعشق ان يستقلا
وما همني
ان خرجت من الحب حيا
وما همني
ان خرجت قتيلا

409 views

قصائد غزل وحب