10:14 مساءً الأربعاء 12 ديسمبر، 2018

قصر نماسكار بمراكش


كان كل شيء فية بنى فوق الماء

صوره قصر نماسكار بمراكش
قصر ناماسكار..

روعه في التصميم
صوره قصر نماسكار بمراكش
ديكور راق يتناسب مع اجواء القصور
بركة سباحه خارجية تزينها اشجار النخيل
مراكش: عبدالكبير الميناوي
تحولت بعض الفنادق الفاخرة،

فى مراكش،

الي وجهات سياحيه قائمة بذاتها،

الي درجه يتباهي معها السائح،

حين عودتة الى بلده،

بقضائة اياما من راحه البال والاستجمام في فندق «المامونية»،

مثلا،

قائلا لمعارفه: «لقد كنت في المامونية)»،

من دون ان يكون في حاجة الى ذكر مدينه مراكش او المغرب.

ويمكن القول ان «سوق» الفنادق الفاخره في مراكش هى سوق سياحيه لها عالمها الخاص وزبائنها،

الذين يبحثون عن المتميز والمتفرد من الخدمات،

حيث يبحث بعض السياح عن الفنادق الفاخره التي تحولت الى علامات تجاريه معروفة عبر العالم،

يتباهون بالنزول فيها،

تماما،

كما يفعلون حين يتبخترون في الملابس الموقعه من اشهر دور الموضه العالمية.

ولان مدينه مراكش تقبل بالجميع،

حيث يجد كل زائر نفسة فيها،

فان سياح مراكش انواع وطبقات،

اذ هناك اغني الاغنياء،

وهناك الاغنياء،

كما ان هناك الاخرين: «الاخرون» تعريف وتصنيف يمكن ان نجمع تحتة السائح المتوسط الدخل الذى يقتل اغلب شهور السنه في «جمع» و«توفير» مصاريف ومتطلبات السياحه في ارض الله الواسعة،

كما ندخل ضمنة السائح الذى ياتى الى مراكش،

وجيبة في مستوي اللون الاحمر،

لذلك تجدة يقتصد في كل شيء،

ابتداء من مكان الاقامة،

وصولا الى الهدايا،

مرورا بالماكل والمشرب.من حسن الحظ ان مراكش توفر للكل فرصه لزيارتها والاستمتاع بسحرها،

وان بدرجات متفاوتة.

الاثرياء ينزلون ب«المامونية» و«السعدي» و«غولف بالاس» و«تاج» و«فور سيزونز»،

مثلا،

حيث يمكن ان يصل مقابل ليلة مبيت واحده الى 10 الاف يورو،

اما متوسطو الدخل فينزلون بفنادق الاربع نجوم،

التى قد لا يتعدي ثمن المبيت في غرفها المائه يورو.

والي هؤلاء،

هناك فئه يصعب تصنيفها،

تنزل بفنادق مصنفه بين نجمتين او ثلاث،

دون ان يتعدي ثمن المبيت فيها ال50 يورو.

وحدهم «ضعفاء الحال» ينزلون بفنادق من نجمه واحده او غير مصنفة،

يتراوح ثمن المبيت فيها بين 10 و20 يورو.

الاقامه في مراكش

هكذا هى «سوق» الاقامات السياحيه في مراكش: انواع واشكال.

ذلك يعتمد علي اختيارات وجيب السائح.

وما بين الاقامه في الفنادق الراقية،

ك«المامونية» و«السعدي» و«فور سيزونز»،

وغيرها من الفنادق التي صارت تطلق في مناطق سياحيه بعيدا عن ضجيج المدينة،

والفنادق الشعبية،

التى ينتشر معظمها في محيط وعمق المدينه القديمة،

تتاكد المسافه بين الغني والفقر،

اذ في الوقت الذى يجد فية الغنى في الفنادق الراقيه كل ما تشتهى نفسه،

من ماكل ومشرب ومختلف وسائل الراحة،

بداية من الحمام والمسبح،

وصولا الى مسالك التريض وقاعات الرياضه والتدليك وملاعب التنس ومسالك الغولف،

حتي ان السائح يستطيع ان يصل الى هذة الفنادق،

مباشرة،

من المطار،

ليغادرها،

مباشرة،

الي بلاده،

من دون ان يكون في حاجة الى زياره المدينة،

تكاد تنعدم في كثير من الفنادق غير المصنفة،

حتي «بيوت الراحة».

وفيما تقترح الفنادق الفاخره علي السائح كل ما يحلم بة من خدمات،

تكتفى الفنادق غير المصنفه باقتراح غرف نوم «حافية» علي نزلائها.

فى مراكش،

لا يكاد يمر شهر دون ان يعلن عن افتتاح وحده فندقيه راقية.

الواقفون خلف هذة المشاريع يعرفون ان للمدينه الحمراء عشاقها من الشخصيات المؤثره في العالم ومن كبار رجال السياسة والاقتصاد ونجوم الفن والرياضة،

الذين يعشقون الفخامة،

التى لا يمكن ان توفرها الا فنادق استثنائيه ومدهشة.

ومن بين الاقامات السياحيه الفاخره التي عززت بنيه مراكش،

قبل اقل من سنتين،

نجد قصر «ناماسكار»،

الذى يصنف ضمن خانه الفنادق الفاخره والاستثنائية،

وهو تابع لمجموعة «اوتكر» الفندقيه العالمية،

وعضو في «ليدينغ هوتيل اوف ذى وورلد».

وهو تحفه معماريه ابتكرها الملياردير الفرنسى فيليب سولييه،

احد كبار المستثمرين في الملاحه البحريه واللوجستيك علي الصعيد العالمي،

فيما توفق المهندس عماد رحمونى في منح زبائنة الرفاهيه فضاء مدهشا يبدو كما لو انة صممة لكى يكون،

فى مختلف تفاصيله،

عملا فنيا راقيا،

علي شكل واحه حقيقية،

بحدائق وبحيرات تضمن الاسترخاء والانتعاش في ان.

ورغم ان عمرة لم يتجاوز السنتين،

فقد استطاع القصر ان يؤكد حضورة البارز في عالم الضيافه العالمية بالفوز بعدد من ارقي الجوائز والتنويهات،

حيث نال جائزه فندق السنة،

التى تقدمها مجلة اوروبيان هوسبيتيلتى اواردز،

كما انة صنف ضمن ال101 افضل فندق في العالم حسب مجلة «تاتلر»،

وتم تصنيفة كافضل فندق للعام ضمن قائمة ابرز فنادق عام 2019 من طرف هاربرز بازار،

وافضل فندق لعام 2019 من طرف مجلة «روب روبرت» الاميركية.

زوار القصر

واضافه الى الجوائز،

فقد استطاع القصر ان يضمن لنفسة مكانا في خريطه السياحه العالمية الراقية،

اذ سجل خلال النصف الاول من هذة السنه نسبة اشغال عالية،

اما النزلاء فهم مشاهير ونجوم عالم الرياضه والاقتصاد والفن والسياسة،

من روسيا الى اميركا،

مرورا بمنطقة الشرق الاوسط.

وختمت زينب زنان،

من فريق عمل التواصل والتسويق بالقصر،

تقديمها لقصر «ناماسكار»،

فى لقاء مع «الشرق الاوسط»،

بسرد عدد لا يكاد يحصي من المشاهير ونجوم العالم الذى نزلوا بالقصر،

منتهيه بذكر اسمى مسعود اوزيل وسامى خضيرة،

لاعبى الفريق الاسبانى لكره القدم،

ريال مدريد.

اما عن عالم الفن والموسيقي فذكرت ماك جاغر،

عضو الرولينغ ستون،

فرقه الروك الانجليزيةالشهيرة.

ويقع قصر «ناماسكار» في منطقة النخيل،

الواقعه ضمن امتداد جبال الاطلس وتلال الجبيلات.

ويتراوح سعر المبيت فية لليلة الواحده بين 5 الاف يورو،

بالنسبة للقصور،

و500 يورو،

بالنسبة للغرف.

ويقترح ضمن الخدمات،

التى يوفرها لزبائنه،

سيارات ليموزين وطائره خاصة.

وهو يبعد عن مطار مراكش المناره بنحو 30 دقيقة بالسيارة،

وعن ساحه جامع الفنا ب25 دقيقة.

ويمكن الوصول الية عبر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء،

بعد 30 دقيقة بالطيران،

علي متن طائره فالكون 900 ال اكس التابعة للقصر.

الوهله الاولى

اول شعور ينتاب الزائر وهو يلج بوابه قصر «ناماسكار» هو الفخامه التي تميزه،

اضافه الى هندستة التي تذكرك بابرز البنايات الرومانية،

لكن بلمسه هندية،

كما ان الخضره طاغيه والبرك والمسارات المائيه في كل مكان،

اما اشجار النخيل والزيتون فباسقة،

فيما تنقل زقزقه العصافير لهدوء جميل.

زبائن القصر،

حسب فرانك مارينباخ،

الرئيس التنفيذى لمجموعة «اوتكر» الفندقيه الالمانية،

المفوض لها تسيير القصر،

هم «زبائن مراكش وعشاقها: الشخصيات المؤثره في العالم والمشاهير وكبار رجال السياسة وعشاق الفخامة.

قصر ناماسكار هو فندق استثنائى لة زوارة من اوروبا ومختلف انحاء العالم وحتي المغرب»،

قبل ان يضيف: «قصر ناماسكار هو اكثر من فندق.

انة وجهه متكاملة ورؤية فريده للفخامة،

وتجربه اصيلة،

ونقطه جذب اخري لاستقطاب مزيد من هؤلاء الذين يتعقبون كل شيء استثنائى ومدهش وثمين».

ويمتد قصر «ناماسكار» علي مساحه 5 هكتارات،

وهو يتصل بحدائق تم تنسيقها بشكل رائع.

وفيما تبقيك الفنادق غير المصنفه مرتبطا بالارض التي تمشي عليها،

يرفعك قصر «ناماسكار» الى مستويات من الحلم،

ضمن مساحه يتداخل فيها التاريخ بالجغرافيا،

فتبدو كما لو انك في بلاد الهند،

او باحدي جزر الشرق الاقصى،

او في بغداد،

زمن هارون الرشيد،

وليس في مراكش،

فى بداية القرن الواحد والعشرين،

حيث تحول الخضره القصر الى حديقه بهيه الاوصاف،

مكسوه بمختلف الاشجار والنباتات،

مع امتداد مائى يغطى حيزا بحجم هكتار ونصف من البرك والاحواض والمسابح،

بحيث يبدو للزائر كما لو ان كل شيء في القصر قد بنى فوق الماء،

عبر هندسه تبرز فيها عناصر مستوحاه من مفاهيم «فانغ شوي» مع لمسات اندلسية،

ممتزجه بخطوط شرقيه وعصريه في تناغم جذاب،

فيما تزيد القباب المذهبة،

التى تعلو الابنية،

القصر غموضا،

يلف العين والقلب.

تفاصيل القصر

يتكون قصر «ناماسكار»،

من ثلاثه قصور و10 فيللات و18 غرفه وجناحا،

تم تجهيز عدد منها بجاكوزى خارجى ومسبح خاص.

للقصور اسماء تعبر عن المكان،

كالقصر الجبلى والقصر المائي،

فيما التكنولوجيا الحديثه لا تغيب عن الغرف والاجنحه والقصور.

وتبقي خدمه الماكل والمشرب من بين مميزات القصر،

حيث يطل مطعم «لو ناماسكار» علي بركة السباحه الرئيسية،

فضلا عن فضاء الشاي،

ومقهي السطح المتميز باطلالتة الساحره علي المناظر الرائعه التي توفرها جبال الاطلس وتلال منطقة الجبيلات.

كما يضع القصر رهن نزلائة صاله للالعاب الرياضيه مزوده باحدث التجهيزات،

ومسار تريض بطول كيلومترين،

مع مختصين في التدريبات الرياضيه واليوغا،

فضلا عن حمامات تقليديه راقية.

ويتيح موقع القصر فرصه الاستمتاع بعدد من النشاطات الرياضيه والترفيهية،

الاخرى،

كركوب الدراجات الرباعيه والهوائية،

وركوب الجمال والخيول،

والقيام بجولات في الطبيعة،

او ممارسه رياضه الغولف.

فيليب سولييه،

مالك الفندق ومبدعه،

كتب ان قصر ناماسكار «هو تجربه استثنائية،

انة نمط حياة.

كان هدفى من بنائة هو ابتكار جنه لاعيش فيها وانفصل من خلالها عن العالم الخارجي»،

قبل ان يضيف: «عندما كنا في مرحلة الاعداد لمختلف تفاصيل قصر ناماسكار سالنى عماد رحموني: كم حجم الميزانيه المحدده للمشروع

اجبته: انها ميزانيه بلا حدود من اجل حلم بلا حدود».

 

333477 Header-Pool-Palace-at-Palais-Namaskar

195 views

قصر نماسكار بمراكش