يوم الأحد 4:34 صباحًا 26 مايو، 2019

قصص عن حسبي الله ونعم الوكيل

صور قصص عن حسبي الله ونعم الوكيل
لا تظلمن اذا ما كنت مقتدرا * فالظلم ترجع عقباة الى الندم
تنام عينك و المظلوم منتبة * يدعو عليك و عين الله لم تنم

يقال ان الظلم اسرع شيء الى تعجيل نقمه و تبديل نعمة…

ما من ظالم الا سيبلي بظالم …

حسبنا الله و نعم الوكيل

هو التوكل على الله و تفويض الامر الية و احسان الظن به و طمانينه القلب بنصره

عندما القى ابراهيم عليه السلام في النار
(قال حسبنا الله و نعم الوكيل)
فكان الجواب الفوري
قول الله تعالى (يا نار كوني بردا و سلاما على ابراهيم))

ورسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم و صحابتة الكرام لما هددوا بجيوش الكفار قالوا
(حسبنا الله و نعم الوكيل)

فماذا كانت النتيجة

 


قال المولي فانقلبوا بنعمه من الله و فضل لم يمسسهم سوء و اتبعوا رضوان الله و الله ذو فضل عظيم))

فالله سبحانة و تعالى لا يخفي عليه شئ .

 

.

 

و هو عزيز ذو انتقام .

 

.

 

و دعوه المظلوم ليس بينها و بين الله حجاب

كان يزيد بن حكيم يقول: ما هبت احدا قط هيبتى لرجل ظلمتة و انا اعلم انه لا ناصر له الا الله و هو يقول لي: حسبى الله،

 

و الله بينى و بينك.

ان الظالم يصبح في عذاب نفسي دائم .

 

.

 

شؤم الظلم يطاردة في كل مكان وان تظاهر بالسعادة و الفرح .

 

.

 

و لا يزال ضميرة يلاحقة و يؤنبة و لو بعد فوات السنين و كم راينا من الظالمين الذين ندموا في اخر حياتهم و اخذوا يبحثون عن صفح و عفو من ظلموهم .

 

.

استمعوا لهذه القصة التي ذكرها الامام الذهبى في كتاب الكبائر يقول:
ان رجلا مقطوع اليد من الكتف كان ينادى في النهار من رانى فلا يظلمن احدا فقال له رجل: ما قصتك

 

قال: يا اخي قصتى عجيبة،

 

و ذلك اني كنت من اعوان الظلمة،

 

فرايت يوما صيادا قد اصطاد سمكه كبيرة فاعجبتني،

 

فجئت الية و قلت له: اعطنى هذه السمكة،

 

فقال: لا اعطيكها انا اخذ بثمنها قوتا لعيالي،

 

فضربتة و اخذتها منه قهرا و مضيت بها،

 

قال: فبينما انا ما ش بها اذا عضت ابهامي عضه قوية و المتنى الما شديدا حتى لم انم من شده الوجع و ورمت يدى فلما اصبحت اتيت الطبيب و شكوت الية الالم،

 

فقال: هذه بدو اكله اقطعها و الا تلفت يدك كلها،

 

قال: فقطت ابهامي ثم ضربت يدى فلم اطق النوم و لا القرار من شده الالم فقيل لي: اقطع كفك فقطعتها و انتشر الالم الى الساعد فالمنى الما شديدا و لم اطق النوم و لا القرار و جعلت استغيث من شده الالم،

 

فقيل لي: اقطعها من المرفق فانتشر الالم الى العضد،

 

فقيل لي: اقطع يدك من كتفك و الا سري الى جسدك كله فقطعتها،

 

فقال لى بعض الناس: ما سبب هذا فذكرت له قصة السمكة،

 

فقال لي: لو كنت رجعت من اول ما اصابك الالم الى صاحب السمكة،

 

فاستحللت منه و استرضيته،

 

لما قطعت يدك فاذهب الان و ابحث عنه و اطلب منه الصفح و المغفره قبل ان يصل الالم الى بدنك قال: فلم ازل اطلبة في البلد حتى و جدتة فوقعت على رجلية اقبلهما و ابكي،

 

و قلت: يا سيدى سالتك بالله الا ما عفوت عني،

 

فقال لي: و من انت

 

فقلت انا الذى اخذت منك السمكه غصبا و ذكرت له ما جري و اريتة يدي،

 

فبكي حين راها،

 

ثم قال: قد سامحتك لما قد رايت من هذا البلاء،

 

فقلت بالله يا سيدي،

 

هل كنت دعوت على

 

قال: نعم،

 

قلت: اللهم هذا تقوي على بقوتة على و ضعفى و اخذ منى ما رزقتنى ظلما فارنى فيه قدرتك.

 

ا.ه.

احذر من المظلوم سهما صائبا
واعلم بان دعاءة لا يحجب

وقيل لما حبس خالد بن برمك و ولدة قال:
يا ابتى بعد العز صرنا في القيد و الحبس
فقال: يا بنى دعوه المظلوم سرت بليل غفلنا عنها و لم يغفل الله عنها

اخيرا اذا تعرضت لظلم او خفت من عدو او فزعت من خبر

فليكن شعارك حسبنا الله و نعم الوكيل

فوض امرك الى الله و ليكن شعارك الاخر حسبنا الله و نعم الوكيل)
حيث تفويض الامر لله و التوكل عليه و حسن الظن بالله ثم انتظار الفرج منه و حده

وتذكر

ان الله معك وان الله يمهل و لا يهمل .

 


………………….
قال تعالى ” و لا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون ”

يتحدث تركي محمد قائلا: “استدنت من رجل مبلغ ما ئتى الف ريال من اجل اتمام احد المشاريع و بعد انتهاء المدة المحدده لى لاستعاده المبلغ حضر الرجل للمطالبه بحقة و لكنني

قمت بطردة و انكرت انه اعطانى اي مبلغ خاصة و انه لم ياخذ منى اي اثبات”.

ويتوقف ليواصل لم اكن اعلم ما ينتظرنى بسبب ظلمى فبعد مضى ثلاثه اشهر خسرت صفقه بقيمه نصف مليون ريال و منذ ذلك اليوم و الخساره تلازمني،

 

و لقد نصحتنى زوجتي بارجاع المبلغ لصاحبة لان ما يحدث لنا عقاب من الله و لكن مع الاسف لم استمع لها و تماديت في المكابره حتى خسرت اعز ما ما املك ابنائى الثلاثه في حادث سيارة اثناء عودتهم من الدمام).
ويتابع: امام ذلك الحدث الرهيب قررت و بدون تردد اعاده الحق لصاحبة و طلب المسامحه منه حتى لا يحرمنى الله من زوجتي و ابنى ذى السبع سنوات فهم كل ما بقى لدي).

………..
وتقول نوره عبد الله استاذه جامعية و مطلقه مرتين:
(حدثت قصتى مع الظلم قبل سبع سنوات فبعد طلاقى الثاني قررت الزواج باحد اقاربى و الذى كان ينعم بحياة هادئه مع زوجتة و اولادة الخمسة).
وتتابع: اتفقت مع ابن خالتي و الذى كان يحب زوجه الرجل الذى قررت الزواج به على اتهامها بخيانة زوجها و بدانا في اطلاق الشائعات بين الاقارب و مع مرور الوقت نجحنا حيث بدات الحياة تتدهور بين الزوجين حتى و صلت الى الطلاق …

 

)
وتتوقف و الدموع في عينيها..

 

بعد مضى سنه تزوجت المرأة برجل ذى مركز اما الرجل فقد تزوج بامرأة غيرى و بالتالي لم احصل مع ابن خالتي على هدفنا المنشود و لكن حصلنا على نتيجة ظلمنا حيث اصبت بسرطان الدم،

 

اما ابن خالتي فقد احترق مع الشاهد الثاني بسبب التماس كهربائى في الشقه التي كان يقيم فيها و ذلك بعد ثلاث سنوات من القضية)
…………………….
ما من ظالم الا سيبلي بظالم

اما سعد سالم فيقول: املك مزرعه خاصة بى و كان بجانبها قطعة ارض زراعيه حاولت كثيرا مع صاحبها ان يتنازل عنها و لكنة رفض..

 

و يواصل قررت في النهاية الحصول على الارض و لو بالقوه خاصة انه لا يملك اوراقا تثبت ملكيتة للارض التي و رثها عن و الده،

 

حيث ان اغلب الاهالى في القري لا يهتمون كثيرا بالاوراق الرسمية).
ويواصل احضرت شاهدين دفعت لكل واحد منهم ستين الف ريال مقابل الشهاده امام المحكمه اننى المالك الشرعى للارض و بالفعل بعد عدد من الجلسات استطعت الحصول على تلك الارض التي حاولت كثيرا زراعتها و لكن بدون فائده مع ان الخبراء و ضحوا لى انها ارض صالحه للزراعة،

 

اما مزرعتى الخاصة فقد بدات الافات من الحشرات الارضيه تتسلط عليها في وقت الحصاد لدرجه اننى خسرت الكثير من المال اضيفى الى ذلك الحوادث التي كنت اتعرض لها و كادت ان تودى بحياتي).
ويواصل: لقد قمت باعاده الارض لصاحبها و قد لا تصدقين اذا قلت لك ان الارض التي لم تنتج اصبحت افضل انتاجا من مزرعتى اما الحشرات فقد اختفت و لم يعد لها اي اثر).
…………………..

يقول حمد بدر):
(قبل ثمانى سنوات عندما كنت طالبا في المرحلة الثانوية حدثت مشاجره بينى و بين احد الطلاب المتفوقين حيث قررت بسبب تلك المشاجره تدمير مستقبله،

 

و يتابع..

 

لا يمكن ان يسقط ذلك اليوم من ذاكرتى حيث حضرت في الصباح الباكر و معى مجموعة من سجائر الحشيش التي كنا نتعاطها)..

 

و يتابع: وضعتها في حقيبه ذلك الطالب و طلبت من احد اصدقائى ابلاغ الشرطة بان في المدرسة مروج مخدرات و بالفعل تمت الخطة بنجاح،

 

و كنا نحن الشهود الذين نستخدم المخدرات .

 

.منذ ذلك اليوم كنت اشاهد نتيجة ظلمى الذى صنعتة بيدى فقبل سنتين تعرضت لحادث سيارة فقدت بسببها يدى اليمنى).
ويواصل: ذهبت له في منزلة اطلب منه السماح و لكنة رفض لاننى تسببت في تشوية سمعتة بين اقاربة و انه اصبح شخصا – منبوذا – من الكل و اخبرنى انه يدعو على كل ليلة لانة خسر كل شيء بسبب تلك الفضيحة).
ويتابع: بالاضافه الى يدى المفقوده اصبحت مقعدا على كرسى متحرك نتيجة حادث اخر اننى اعيش حياة تعيسه و مع ذلك اخاف من الموت لاننى اخشي عقوبه رب العباد..

1٬736 views

قصص عن حسبي الله ونعم الوكيل