11:08 صباحًا الأربعاء 19 ديسمبر، 2018

قصص معبرة ومؤثرة


صوره قصص معبرة ومؤثرة

الموقف الاول
نعل الملك

يحكي ان ملكا كان يحكم دوله و اسعه جدا
اراد هذا الملك يوما القيام برحله بريه طويلة
وخلال عودته و جد ان اقدامه تورمت بسبب المشى في الطرق الوعره
فاصدر مرسوما يقضى بتغطيه كل شوارع مدينته بالجلد
ولكن احد مستشاريه اشار عليه براى افضل
وهو عمل قطعه جلد صغيره تحت قدمى الملك فقط
فكانت هذه بدايه نعل الاحذية

العبرة
اذا اردت ان تعيش سعيدا في العالم ،



فلا تحاول تغيير العالم كله ،



بل اعمل على تغيير في نفسك
ومن ثم ستري ان العالم قد تغير باسره

*********
الموقف الثاني
الاعلان و الاعمى

جلس رجل اعمي على احدي عتبات عماره و اضعا قبعته بين قدميه و بجانبه لوحه مكتوب عليها
” انا اعمي ارجوكم ساعدونى ”
فمر رجل اعلانات بالاعمي و وقف ليري ان قبعته لا تحوى سوي قروش قليله فوضع المزيد فيها
دون ان يستاذن الاعمي اخذ لوحته و كتب عليها عباره اخري و اعادها مكانها و مضي في طريقه
لاحظ الاعمي ان قبعته قد امتلات بالقروش و الاوراق النقديه فعرف ان شيئا قد تغير
وادرك ان ما سمعه من الكتابه هو ذلك التغيير
فسال احد الماره عما هو مكتوب عليها فكانت الاتي
” نحن في فصل الربيع لكننى لا استطيع رؤيه جماله”

العبرة

غير و سائلك عندما لا تسير الامور كما يجب ،

واعلم ان الوسائل تتغير حسب الموقف و الوقت و المكان و الناس
*********
الموقف الثالث
حكايه النسر

يحكي ان نسرا كان يعيش في احدي الجبال و يضع عشه على قمه احدي الاشجار،
وكان عش النسر يحتوى على 4 بيضات،

ثم حدث ان هز زلزال عنيف الارض
فسقطت بيضه من عش النسر و تدحرجت الى ان استقرت في قن للدجاج،
فتطوعت دجاجه كبيره في السن للعنايه بالبيضه الى ان تفقس
ومن ثم فقست البيضه و خرج منها نسر صغير جميل،
ولكن هذا النسر بدا يتربي على انه دجاجه و اصبح يعرف انه ليس الا دجاجه
وفى احد الايام و فيما كان يلعب في ساحه قن الدجاج
شاهد مجموعه من النسور تحلق عاليا في السماء،
تمني هذا النسر لو يستطيع التحليق عاليا مثل هؤلاء النسور
لكنه قوبل بضحكات الاستهزاء من الدجاج قائلين له
ما انت سوي دجاجه و لن تستطيع التحليق عاليا مثل النسور،
وبعدها توقف النسر عن حلم التحليق في الاعالى ،



و المه الياس و لم يلبث
ان ما ت بعد ان عاش حياه طويله مثل الدجاج

العبرة
انك ان ركنت الى و اقع سلبى تصبح اسيرا له
فاذا كنت تحلم بان تكون نسرا فحلق عاليا في سماء الطموح و لا تستمع لكلمات الدجاج

ذاتك هى السبيل لنجاحك ،



و كيفيه نظرتك لها ستحدد نجاحك من فشلك

رافق من يؤمن بقدراتك و يقوى عزيمتك
***********
الموقف الرابع
حذاء غاندي

يحكي ان غاندى كان يجرى بسرعه للحاق بقطار
… و قد بدا القطار بالسير ،



و عند صعوده القطار سقطت من قدمه احدي فردتى حذائه
فما كان منه الا خلع الفرده الثانيه و بسرعه رماها بجوارالفرده الاولي على سكه القطار
فتعجب اصدقاؤه و سالوه ما احملك على ما فعلت



لم رميت فرده الحذاء الاخرى؟
فقال غاندى الحكيم احببت للفقير الذى يجد الحذاء ان يجد فردتين فيستطيع الانتفاع بهما
فلو و جد فرده واحده فلن تفيده و لن استفيد انا منها ايضا

العبرة
لا تبخل على الناس بمنح شيء انت لن تستفيد منه ،

وافرح عند العطاء فهو مفتاح للسعاده لك و لغيرك

244 views

قصص معبرة ومؤثرة