3:20 صباحًا الأحد 20 أغسطس، 2017

كلام عن الفراق قصير

صوره كلام عن الفراق قصير
ماعدت احسب مِن زماني طعم تفاحي
ماكنت للناس شاعر ينكتب همسي
الا وانا فيك .

.
حرف يكتب اجراحي

/

يقولون البعيد ب عيد
ولا ندري مِن اللي يحتري الاعياد ياحظي
انا ولا حنيني
او شقي التنهيد
سنين طوال ياعيدي
سنة تتلي سنة
تتلي سنة
والناس تتعايد
وانا عيدي .

.
سنه تتلي سنة
تتلي سنة
وافقد بهم واحد
واقول ان البعيد بعيد

/

احيان يضحك
وابتسامتة تطفي
حزن ملا هالدار يامهجه الدار
عامين .

.
واتخيل جروحي توفي
عامين .

.
وانا شبة ميت مِن النار
غنيت لجروحي تفاصيل حتفي
تذكار عيشي بس ل التذكار

/
واتناثر فِي غصون الشوق ل التفاح .
.
!
وغصني طاح واحبابي هُم احبابي بهم واحد تركني وراح .
.

وش بقي للورد مِن وردك
خذيتي كُل تفاصيلة وخليتي حبيبك داخِلة اربع
جنونك
تفاصيلك
حنينك
ورده فِي يدة تخضع
تبي تلمك ولا تدري .
.
!

/

اخاف اشمك وانثرك وازفرك
واتبعثر معك واحويك
واتجمل مِثل ماابكيك
واحتاجك وكلي لك معك كني هُنا تاروت
والعالم بكفي توت

وش اللي غَير التفاح لاجل التوت
وش اللي زهر الرمان وغير هالزمان ازمان
لقيتة فِي جوابي أنت .
.
واللة أنت .
.

ولا تدرين
حبيبك هاجر انفاسة .
.
ينادي لك ولا جيتية تعب مِن هالبشر تبكيه
ولدة شوق ل احساسة ويلبس هالليالي روح ب كراسة حروفة تجتمع لاجلك
طفي هالنور ياناسة شموعة تَحْترق بالليل .
.
وشمسه تحرقة بالحيل وبردة هد فية الحيل ضعف ساسة .
.!

دنيا معك .
.
هي دنيتي
ياكل اوراق الجنون ي لهفه القلب الحنون ,

أنتي وانا عشق يدوم ”
مابين نظرات العيون .

.
احساس يعطيني امل وانا معك طول الاجل ,

مرسوم فِي قلبك رسم .

.
وأنتي وانا عشق يدوم .

.
.

/
/

مشتاق واللة والغلا فيك يشتاق
دامي معك ياشوق ميت مِن الشوق
مشتاق لك .

.
ياروح روحي بالاعماق
منك غفت عيني وانا اصير لك موق

واحس اني ابي اهواك .

.
!
وابي احس بالوجدان
واحس اني ابي الدنيا ,

وابي ورد(ن لاقدامك

/
مثل عمري أنا ماشفت
خذيت احلى تفاصيل العمر بدري
من يدري
عن اللي كَان بغيابي ،

ومن اللي كَان باشواقي
من اللي ترجم احساس العمر بدري .
.!
ومن يدري عَن احوال البشر كُل يوم
مثل ما اتنفسك هالحين فِي صدري

اعشقك باشياءَ يملاها الانين
ياثمر تفاح عني سارحة
خصلتك لاجات باطراف الجبين لابتسمتي مَع بَعضها ذَابحة ‘
خدك اللي مِن يسار ومن يمين ,

قلت حظ اللي لفاة وصافحة.
.
.
شفتك تقطر ولة للعاشقين
كلمه باقصي بَعضها سابحة ،

/

/

مد لِي كفيك وانثرني حنين
شوف حضنك ماقدرت ابارحه

/

يانجمي اللي ضوي ،

لاتعانق احلامي
خايف اطير مِن سراب ضلوعي الرحمة
خايف وانا اللي مِن عناك مسير اقدامي ,

يَعني أنا فِي داخِلي احساس بالزحمه .

.!
مزحوم لكِن فِي ضميري قلبي الضامي
واللة يرحم حالَّتِي ويعوضني ب رحمة

ذابل غصن الرجا
وضاع الطموح
وضاقت الدنيا علي روح الرفيق
فاحت همومي مَع الايام فوح .

.
لين ماضيعت يادربي الطريق
رغبتي والليل واحلامي تنوح
والعتب ليمن تربع فِي طويق
صوت يملاني مِن الاحساس روح .

.
!
راح واحساسي غدا كنة عويق

تسابقت ايدي علي رشفه الماي
واتسابقت بخطاي .
.
خطوه هاديه
واتعلقت فِي دفتر الشوق ذَكراي
واستسلمت فِي صمت رحله باديه

/
في ضحكها ايقاع موجود جواي
وفي ثغرها در البحور الساديه
في حكيها امتاع .
.
لاقالت ال[ هاي ] حتي مباسم ثغرها متواديه
الناي يبكيني وهي تضحك الناي
يكفي اليا مني حكيت ب ناديه
تسابقت حلو المدامع مِن بكاي
واتسابقت جواي رغبه حاديه

/

تحيرني وتقول انسي .
.!
واحس بخطوتي تقسي وفيني مِن الخجل كلة .
.
يخليني بعيد ارحل..
واتوة بداخِل الصحراءَ واكفكف دمعتي وانساك .
.

/

واجيلك ماشي بدرب الطريق اللي عرف ممشاي .
.
واجيك اشتاق ياروحي .
.
واحس اني وانا اتنفس هواك الممتلي افراح ”
انا ارتاح أنا ارتاح
وازفر مِن نفْس قلبي مطر وغيوم
واطرد مِن سراب الال كثِير هموم
وباتبعك .
.

من كلام البارحه .

.
!
طاحت مِن عيوني دموعك
وشفت شوقك يكتب احساسي ويكتبني لحنينك ,

انتثر قدام روحك .

.
وانجلي بقمه خضوعك
ياشموعك يوم صارت تشتعل تضوي سنينك

/

يادفاي فِي عز بردك
انتهي حرك وجوعك
ابتدا دفتر .
.
يعزز ماضي مابيني وبينك
انت وينك منك ويني .

.!
من ولائك حد طوعك
منك عايش فيك رايح غايب واسمع انينك

من انينك وين ابهدي
وانت تتعبني بحدودك وانت فيني تقتل اشواقي بجنونك
ماعرفت انسان مِثلي عايش ودمعة بخدة
ماعرفت انسان مِثلي تصطفق يدة بيدة

/

وين ابرحل عَن عيونك .
.
وانا ميت
ياشعوري اللي غطاني بحضوري وصفق الجمهور واحساسي خذاني
يم قلبك ماعرفت انك معي بِكُل الطريق
الا مِن شفتك بدايات القصيده .
.

/

فيروز
وانغام المسا والناي
احساس يجمع شاعر بحرفه
وحيد حرف وموطني جواي
املاك قلبي فِي طرف وطفه
اليا لقيتة قمت اعيد حكاي
واليا نظرتة اشتهي خطفة

/
/

كثيره مِن بَعض اشياء
تحدث ربما للغير
قليله مِن بَعض اشياء
تحيي قلبي الغافي
انا مارحت يوم اني لقيت لعذري التبرير .
.
انا كنت انتظر يجلي الغمام بقلبي الصافي

/
حينما نتجة الي صالات المطار ينتابنا شعور غريب جداً ،
،
ف بالرغم مِن ان المطار قَد شيد مِن الخرسانه المتينه الا ان قواعدة ضعيفه جداً .
.
فكم مِن البشر قَد سالت دموعهم علي ارضه .
.
اصبح المطار كساحه حرب تاتيه النساءَ وَضعاف القلوب ليولوا علي فراق شخص ما .
.
او قَد نري ان المطار كالمقبره .
.
لربما اتي تشبية المطار بالمقبره جميلا جداً ولكن المقبره تَحْتضن الجسد حتّى قيام الساعه .
.
ولكن المطار ياخذَ الجسد بعيدا عنا .
.
سنظل نلتقي جيدا عَبر الذكري .
.
فتذكروني بابتسامه دائمه يارفقة

/
/

كَانت الحفله جميله جداً .
.
البسمات تعتلي الوجوة كنت مبتسما حتّى حين خروجي مِن تلك الغرفه التعيسه .
.
فرايتها ترمي بقناع اردت ان استعجل خطواتي للحاق بها ولسؤالها عنه
فامرها يهمني كثِيرا .
.
فقالت لِي
أنها ترتدية خوفا مِن ان تظهر لِي الشوق أمام الملا .
.
عجبا لامرها .
.
تعلم جيدا انني اكرة الاقنعة كثِيرا .
.
وتثق تمام الثقه انني استشعر النجوم جيدا وعيناي شاخصتان نحو السماءَ .
.
لكي ارتقبها كُل ليله .
.
فلا تاتي .
.
شعور مبتذل .
.

210 views

كلام عن الفراق قصير