1:02 صباحًا الخميس 13 ديسمبر، 2018

كلام في العشق الممنوع


صوره كلام في العشق الممنوع

 

يحتاج هذا النوع من الموضوعات الى صفاء ذهنى وروحى وربما يحتاج الى رشفه من فنجان القهوه العربى او قليل من العصير،

فربما تشعر بسعادة غريبة ان كنت مهتما بالحب وقصصه.
اذا كان الحب والاراده عنصر من عناصر قوه النفس وربما بفساد هذا العنصر يتبدل حال الانسان ويخطي الطريق،

فكان واجب علينا ان نتحدث عن هذا الامر حتى نقف علي حقيقته.

فالحب موضوع يشغل بال الكثير منا وربما يمثل للكثير منا اهمية كبيرة في حياتنا وربما يكون عند الكثير هو كل شىء فاذا فقدة فقد كل شىء وخاصة صغار السن،

وربما يتبدل حال الانسان من المحب الى الباغض وهنا تحدث الكارثة والانتكاسة،

وقد تحدثت في موضوع سابق عن الحب وكان عنوان الموضوع “اوهام الحب” ويتعبر هذا المقال استكمالا لموضوع الحب.

العناصر:

v  اسماء الحب.

v  شعر  فى المحبوب.

v  قصص عن الحب.

(قصة رجل خرج من الاسلام بسبب العشق).

v  الحب اصل الحركة.

v  تعريف المحبة.

v  مراتب الحب.

v  العشق الممنوع 1

v  العشق الممنوع 2

v  انواع المحبة.

v  محبه الرجل للمراة.

v  الملخص والهدف.

(جارى اعدادها).

من اسماء الحب

 

الهوي والصبابه والشغف والوجد والتتيم والعشق والشوق والخلابه والغمرات والشجن والسهد واللهف والحنين واللوعه والفتون والجنون واللمم والخبل والهيام والتعبد.

ابيات شعر في المحبوب

قال الشاعر:

خيالك في عينى وذكرك في فمى … ومثواك في قلبى فاين تغيب

وقال اخر:

ومن عجب انى احن اليهم … فاسال عنهم من لقيت وهم معي

وتطلبهم عينى وهم في سوادها … ويشتاقهم قلبى وهم بين اضلعي

وقال اخر:

فما في الارض اشقي من محب … وان وجد الهوي حلو المذاق

تراة باكيا في كل حين … مخافه فرقه او لاشتياق

فيبكى ان ناوا شوقا اليهم … ويبكى ان دنوا خوف الفراق

فتسخن عينة عند الفراق … وتسخن عينة عند التلاقي

قصة جميلة نذكرها كمدخل لموضوع الحب:

يحكي ان احد الامراء اشتري جاريه رومية،

فكان يحبها حبا شديدا،

فوقعت ذات يوم عن بغله له،

فجعل يمسح التراب عن وجهها و يقبلها،

وكانت تكثر من ان تقول: يا بطرون انت قالون،

تعني: يا مولاى انت جيد،

ثم انها هربت منه،

فوجد عليها وجدا شديدا،

وقال:

قد كنت احسبنى قالون فانصرفت … فاليوم اعلم انى غير قالون

يا الله ما هذا الابداع…

 

الحب اصل الحركة

كل حركة في العالم العلوى والسفلى فاصلها المحبة،

فهى عليها الفاعليه والغائية،

فالحركة متى لازمت الشعور والاراده فهي ارادية،

فان كانت بقوه في المتحرك فهي الطبعية،

وان كانت من غير قوه في المحرك فهي القسرية.

فاصل كل فعل وحركة في العالم: من الحب والارادة،

فهما مبدا لجميع الافعال والحركات،

كما ان البغض والكراهيه مبدا كل ترك وكف.

فالنفس لا تترك محبوبا الا لمحبوب،

ولا تتحمل مكروها الا لتحصيل محبوب،

او للتخلص من مكروة اخر،

وهذا التخلص لا تقصدة الا لمنافاتة لمحبوبها.

لذلك فان المحبه والاراده اصل للبغض والكراهة،

وعله لهما.

ولهذا كان “اوثق عري الايمان الحب في الله والبغض في الله”،

وكان “من احب لله،

وابغض لله،

واعطي لله،

ومنع لله،

فقد استكمل الايمان”.

تعريف المحبة:

المحبه هي التي تحرك المحب في طلب محبوبة الذي يكمل بحصولة له،

فتحرك محب الرحمن،

ومحب القران،

ومحب العلم والايمان،

ومحب المتاع والاثمان،

ومحب الاوثان والصلبان،

ومحب النساء والمردان،

ومحب الاوطان،

ومحب الخلان،

ومحب المال فتثير من كل قلب حركة الى محبوبة من هذة الاشياء.

فيتحرك عند ذكر محبوبة منة دون غيره،

ولهذا تجد محب النساء،

لا يتحرك عند سماع العلم وشواهد الايمان،

ولا عند تلاوه القران،

حتي اذا ذكر لة محبوبة اهتز لة وربا،

وتحرك باطنة وظاهرة شوقا الية وطربا لذكره.

ويجب ان تعلم ان كل هذة المحاب لا تدوم وهى مضمحله سوي محبه الله ورسوله،

وكتابه،

ودينه.

فهذة المحبه تدوم وتدوم ثمرتها ونعيمها بدوام من تعلقت به.

وفى الحديث الصحيح قال: صلي الله علية وسلم “ثلاث من كن فية وجد حلاوه الايمان” وذكر منهم: “من كان الله ورسولة احب الية مما سواهما” “وان يحب المرء لا يحبة الا لله”.

281 views

كلام في العشق الممنوع