يوم الأحد 8:37 صباحًا 18 أغسطس، 2019

كلمات عن الاخت

شعر عن حب الاخ لاخته

كلام عن الاخت

شعر عن الاخت
تحمل كلمه اخت في طياتها و حروفها الصغيرة اجمل معاني يمكن ان يتصورها القلب و العقل من المشاعر الانسانيه المختلفة من عطف و حنان و اخوه و ايثار .

 

فالاخت لاختها هي كتله من الحنان تكفى لملء الكون كله،

 

و هي التوحد في كل شيء فهما عاشتا في نفس المكان قبل الولاده و احتضنهما رحم الام و رضعتا و تغذتا من نفس الام،

 

و تعيشان في عائلتهما معا،

 

و تكبران معا و تذهبان للمدرسة معا،

 

و تحملان في ذاكرتهما نفس الذكريات،

 

و تشتركان دائما في نفس المواضيع و تتبادلان نفس النكات .

 

الاخت هي السند و الصديقه لاختها في الحياة،

 

و عندما تكون الكبري فهي في مقام الام،

 

وجب لها من اخواتها كل الحب و الاحترام و الطاعة،

 

فالاخت هي ما من الاسرار لاختها،

 

و هي من يستحق التشاور معه،

 

و هي الملجا عند المشاكل و امرنا الله بالاخوه الصادقه القائمة على الاحترام المتبادل و العطف و المودة.

قصيده احببتك اختي
قدر الاخوه فيك لا يعلى عليه وان بعدت
فمكانك بين الحنايا و الشغاف فانت اختي
ان قدر الله اللقاء فانا سعدت و انت طبت
او لم يكن فرضي بما قسم المليك و قد عرفت
قسما احب تراب رجلك ايما ارض و طات
واذوق طعم الطيب في ابياتك مهما كتبت
فيك عرفت القلب يطرب ان نطقت او سكت
فنقاوه الصحراء في انفاسك عذبا رشفت
ادعو الالة يصونك اني رحلت او اقمت
ويقيم فيك مراكبى ان هاج بحرك او سكنت

قصيدتان للدكتور بشر محمد موفق في رثاء اختة
اختاة قد طال الغياب
اختاة قد طال الغياب
اختاة هل لك من اياب؟!!

اختاة هل لك عودة
بعد اللقاء المستطاب؟!!

احلامها و ردية
غاياتها فوق السحاب

قد كان من احلامها
حفظ لايات الكتاب

ولقد تحقق حلمها
من قبل كتب للكتاب

اختاة كيف رحلت دو
ن مقدمات للغياب؟!!

لكننى متيقن
لست التي اخترت الذهاب

بل انه اجل مسم ى
خط في ذاك الكتاب
يا ايها الاحياء يا
من سرتمو فوق التراب

شيعتمو جثمانها
فلكم من الله الثواب

كيف استساغت نفسكم
ان تحثو الرمل التراب؟!!

اسكنتموها قبرها
اسلمتموها للحساب

يا رب عند سؤالها
ارشد و لقنها الجواب

يا رب و اجعل قبرها
روضا من الجنات طاب

يا رب نور قبرها
شفع بها اي الكتاب

يا رب ادخلها الجنا
ن بلا حساب او عذاب

يا اهلها لا تجزعوا
فالصابرون على المصاب

سيصب فوق رؤوسهم
اجرا بلا ادني حساب

ولتفرحوا فلكم اتت
نا في منامات عذاب

برؤى تبشر اهلها
والزوج بل كل الصحاب

يا رب ان و فدت الي
ك فكن لها سمح الجناب

يا رب قد و فدت الي
ك فلا تغلق اي باب

اكرم و فادتها فان
ت الاهل للكرم اللباب

واكتب لنا يا ربنا
مع اختنا حسن الماب
يامن سكنت مشاعري
يا من سكنت مشاعرى و عزفت احلى اغنية
من الفه و محبه و اخوه متفانية
بل كان ظهري مسرحا لك في الليالي الماضية
تتسلقين و تلعبين كقطه متشاقية
كم نمت في صدري و قلبي او ذراعى الحانية
ولكم حرستك من فعال اخي الصغير الواهية
قد كان منك يغار من تدليلنا لك اختيه
كم نمت في سفر على رجلي منام العافية
حوريه محبوبه و اديبه و مصلية
وغزاله سكنت ربي شعري و قلبي راعية
قد كنت اما دون بنت في الحياة الفانية
ربيت فاطمه الحبيبه بالايادى الحانية
ولاجل ذا ما استوعبت يوم الوفاه الداهية
قالت: سترجع لى بيان و لن يطول تنائيه
ظلت على امل الرجوع بكل وقت رانية
ولقد كبرت مع القران نشات بنتا صافية
وابي و امي ربياك على الخصال السامية
حتى كبرت و كان حلمى ان اراك الهانية
لكن يشاء الله امرا غير ما في باليه
واختارك المولي الية بحكمه هي خافية
لكن اراده ربنا فوق الخلائق ما ضية
ولئن عجزت عن الزياره في القبور الفانية
فلقاؤنا بذري الجنان مؤمل يا غالية

قصيده اخرى عن الاخت
هذه القصيده كتبها اخ تزوجت اختة و كان زوجها يسيء معاملتها و كان كلما اتصل فيها و جدها حزينه فقال
لاتنثرين الدمع قولى لى و ش فيك
تخالطت عبرات صوتك و انا اسمع
تقطع خطوط الجو و الصوت مغريك
ودمعك غدي نيران بالجوف و اقشع
ووقف شعر راسي و دكن دواكيك
وضرب اخماس اسداس بالشك و اجمع
ويبسن عروق القلب و صارن مهاليك
مغير اغص بخافى الريق و ابلع
وشلون ما به شي يرحم اهاليك تدرين
بغير الصدق لايمكن اقنع
انا عهدت الضحك يعشق اشافيك
وعيون ما خلقت علشان تدمع
سلامة الى كل ابوهم عزاويكوليا
زانتخوا بالحيز نيران و اشنع
وليا و ضح صوتك باذانى عزاويك(حيزا حيزا

 

)
ساعة الصفر ترجع
تكفخ حرار(ن)ماسبقوها مماليك
وترسى جبال(ن)ما نوت يوم تخضع
وتارد فهود(ن)ما تهاب الشرابيك
وتهوى نجوم(ن)لا رمت جال تفنع
من اقصي الجزيره اعصار توحى اذن
يكمن هيبتة يرتج حفرة و يركع
ومن اقصي الحساء بركان تونساياديكمن
هيبتة صميد على القلب يربع
لا و الله الا اجيك و شلون ما اجيك
شفنى عليه اقرب من الموت و اسرع
اللى ازعلك يمكن نسي اني اخيك
ولا تخيل لاتغربت ما ارجع
لاتنثرين الدمع حين محاكيك
والله تخضع اشناب من شانمدمع

 

315 views

كلمات عن الاخت