يوم السبت 10:28 مساءً 25 مايو، 2019

كيفية التعامل مع الخطيب العصبي

صور كيفية التعامل مع الخطيب العصبي

 
مخطوبة و خطيبك عصبي تعالى نقولك تعاملية كيف

 

عصبى ،

 

 

ضاقت بك الحياة معه ،

 

 

ما تفكرين في الانفصال ،

 

 

نعم لقد اصبحت حياتك معه اشبة بوجبه طعام فاسده ،

 

 

و اوشكت النهاية من الاقتراب .

 

قبل ان تفكرى في الخلاص و تستسلمى الى فكرة الانفصال ،

 

 

فكرى في حل عملى ،

 

 

حاولى التاقلم معه ،

 

 

علمية معنى الحب ،

 

 

تحملي سخافاتة الى ان يعتاد الحياة الجديدة ،

 

 

و ثقى انك اهل لحسن التصرف ،

 

 

فالدراسات و اطباء الصحة النفسيه يؤكدون ان المرأة اكثر منطقيه من الرجل .

 

 

و يرجعون السبب الى الالياف العصبيه في المخ و الموصله بين الفص الايسر و هو فص المنطق و الفص الايمن و هو فص العواطف اقوى عند المرأة بالمقارنة بالرجل‏,‏ مما يجعل لدى المرأة القدره على التعامل مع الحدث بمنطقيه و عاطفيه اكثر من الرجل‏, لذا تنجح النساء غالبا استخدما المنطق لحل المشكلات التي تواجههن .

 

طيب القلب

لا تتعاملى مع عصبيه خطيبك و كانها تعمدا لجرح كرامتك ،

 

 

صحيح انك قد تكونين تعملين مثلة تماما و تزيد مسئوليات المنزل على عاتقك و حدك ،

 

 

و انما تذكرى ان هدفك هوان تعي شي داخل اسرة مستقرة،

 

دون ان تخوضى تجربه الانفصال .

 

يري الدكتور احمد النجار المختص في الاستشارات و الدراسات و التدريب،

 

ان الزوج العصبى طيب القلب ،

 

 

و لكنة سريع الغضب و هو حاد المزاج شديد الانفعال و يشعر بضروره الاسراع في الهجوم على الاخرين قبل ان يباغتوة بالهجوم،

 

و نجدة لا يثق باحد و يركز على نقاشات متصيده .

 

لذا حاولى الا تظهري له ضيقك كى لا ياخذ الخلاف منعطفا اكبر ،

 

 

و حاولى ان تتعلمي من خبرات العاقلات اللواتى يتمتعن بكم لا باس به من الحكمه .

 

سر الزواج الناجح

الصراحه بين الزوجين مطلوبه ،

 

 

و لكن بعض الخصوصيه مطلوبه اكثر خاصة اذا كانت تتمثل في مشاعر قد تزعج الطرف الاخر ،

 

 

فمن الحكمه التي تؤكدها المتزوجات ان المرأة لا يجدر بها الافصاح دائما عن ضيقها من زوجها ،

 

 

و الا اصبح ضيقها منه امرا عاديا و بالتالي لا يسعي الزوج لمصالحتها .

 

يحكي ان زوجين ظلا يتصارحان حول كل شيء في حياتهما طوال مدة زواجهما التي تعدت الستين ،

 

 

و يسعدان بقضاء كل الوقت في الكلام او خدمه احدهما الاخر،

 

و لم تكن بينهما اسرار،

 

و لكن الزوجه العجوز كانت تحتفظ بصندوق فوق احد الارفف،

 

و حذرت زوجها مرارا من فتحة او سؤالها عن محتواه،

 

و لان الزوج كان يحترم رغبات زوجتة فانه لم يابة بامر الصندوق،

 

الي ان كان يوم انهك فيه المرض الزوجه و قال الطبيب ان ايامها باتت معدودة،

 

و بدا الزوج الحزين يتاهب لمرحلة الترمل،

 

و يضع حاجيات زوجتة في حقائب ليحتفظ بها كذكريات.

ثم و قعت عينة على الصندوق فحملة و توجة به الى السرير حيث ترقد زوجتة المريضة،

 

التي ما ان رات الصندوق حتى ابتسمت في حنو و قالت له لا باس ،

 

 

بامكانك فتح الصندوق ،

 

 

فوجد بداخلة دميتين من القماش و ابر النسج المعروفة بالكروشيه،

 

و تحت كل ذلك مبلغ 25 الف دولار،

 

فسالها عن تلك الاشياء .

 

فقالت العجوز هامسه عندما تزوجتك ابلغتنى جدتى ان سر الزواج الناجح يكمن في تفادى الجدل و الناقر و نقير،

 

و نصحتنى بانه كلما غضبت منك،

 

اكتم غضبى و اقوم بصنع دميه من القماش مستخدمة الابر.

هنا كاد الرجل ان يشرق بدموعة دميتان فقط

 

يعني لم تغضب منى طوال ستين سنه سوي مرتين؟

ورغم حزنة على كون زوجتة في فراش الموت فقد احس بالسعادة لانة فهم انه لم يغضبها سوي مرتين .

 

ثم سالها: حسنا،

 

عرفنا سر الدميتين و لكن ماذا عن الخمسه و العشرين الف دولار

 

اجابتة زوجته: هذا هو المبلغ الذى جمعتة من بيع بقيه الدمي .

 

كيف تتعاملين معه

بعد ان عرفت ان تفادى الجدل و الناقر و نقير ،

 

 

هو سر الزواج الناجح ،

 

 

هل لديك استعدادا لتكوني مركز الاسرة .

 

 

يجب ان يكون المركز اقوى طرف و لكن عليك ان تتظاهرى بانك الاضعف فقوتك تكمن في ضعفك و حاجتك الى زوجك .

 

ثقى تماما انه قدر ما يخشي الرجال ذكاء المرأة ،

 

 

قدر ما تستطيع المرأة ان تقنعهم بضعفها و حاجتها اليهم ،

 

 

خبرات المتزوجات تؤكد لك ان الهدوء وقت اشتعال عاصفه غضب زوجك العصبى هي الحل الافضل ،

 

 

و الا لن تفوت العاصفه الا بعد تدمير شيء ما ربما يكون كرامتك او مشاعرك .

 

 

و مهما بلغت عصبيته كوني هادئه و متماسكه و قوية ،

 

 

ابتعدى تماما عن التوتر،

 

و كثرة الكلام و الحركة،

 

و البكاء،

 

لان هذه الامور ستزيد من حده غضبة و عصبيته .

 

قد تكونين ما هره في التحكم في انفعالاتك ،

 

 

و لكن هذا لا يكفى تحكمى ايضا في تعبيرات و جهك ،

 

 

فلا تنظرى له بحدة،

 

و لا تجعلى نظراتة تبدو بلا معنى و كانك لا تهتمين به و بكلامة ،

 

 

و ثقى ان الكلمه الطيبه الهادئه هي الاجدي في ذلك الموقف .

 

اذا كان زوجك شديد العصبيه لا تشعرية و كانة يتحدث الى صنم بلا جدوى ،

 

 

اجعليه يشعر ان هدوءك من اجل متابعتة و العمل على راحتة فيما بعد ،

 

 

و اكدى له بهدوء انك تتابعين كلامة و تفهمينة جيدا .

 

هناك عبارات و كلمات تزيد من اشتعال غضب زوجك ،

 

 

فلا تلاحقينة بكلمه ” اهدا” او ” لا اري ان الامر في حاجة لكل هذه العصبيه ” او ” هذا خطر على اعصابك ” بالتاكد انه يعلم كل ذلك و لكن هذه الكلمات تشيطة غضبا ،

 

 

استبدليها ب “انت على حق” ،

 

 

“ولنفكر سويا في حل كى لا يتكرر الامر ثانية” ،

 

 

“اعدك بانى ساعمل جاهده على تحقيق ما تريد ” .

 

.

 

و هكذا

غالبا لا تكون معده الرجل اقرب طريق الى قلبة خاصة مع تقدم الاجيال ،

 

 

و لكن الرجل بصفه عامة يحب ان يشعر بانك مهتمه به ،

 

 

فلا ما نع من ان تقيمى له في اليوم التالي ما دبه عشاء رومانسية و تصنعى بنفسك احب الاطباق الية .

 

 

هذا سيجعلة يخرج من عصبيته تماما و ينقلب حالة راسا على عقب .

 

عندما تكونين مخطئه بعمل ما قومى بمناداه زوجك باحب الاسماء اليه،

 

و قدمي له اعتذارك،

 

و احتملى ما قد يقوله لك من عبارات عن سبب التاخير مع التاثر الشديد .

 

لا تستفزية عندما يغضب،

 

و لا تثيرية بكلمات و عبارات تبين له مدي استهانتك بشخصيته.

لا تجعلى العبوس رفيقك،

 

و احرصى على الا تفارق و جهك الابتسامه المشرقه المضيئه و الفكاهه و البشاشة،

 

لكي تمنحى زوجك السعادة و تنعمي بحياة زوجية سعيدة.

فى النهاية تذكرى ان الهدايا لا تؤسر قلوب النساء فقط ،

 

 

تذكرى زوجك بهديه كلما سنحت لك الظروف ،

 

 

و قتها سيشعر انك مركز الكون لدية ،

 

 

و ستخف عصبيته تدريجيا .

 

 

فكوني و اثقه انه لا يوجد رجل يستطيع مقاومه حب زوجتة اطلاقا .

 

259 views

كيفية التعامل مع الخطيب العصبي