10:19 مساءً الثلاثاء 18 ديسمبر، 2018

كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة والعصبية


صوره كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة والعصبية

 

 

 

 

 

القناعه هبه من الله سبحانه و تعالى حبانا بها لكى نقتنع باى شى حولنا و نقتنع بانه كاف و مهم لنا و نرضى به بمعنى اصح, و الاقناع هى اللغه و الطريقه التى توصلنا الى مرحله القناعه و سوف اذكر ان شاء الله بعض المهارات في فن الاقناع الاهم…اننا يجب علينا جميعا ان نتبعها .

.
اليكم بعض المهارات التى ستساعدك باذن الله على ان تكون مناقش جيد عادل و قوى في نفس الوقت بحيث تستطيع اقناع الطرف الاخر بوجهه نظرك دون ان تسبب له جرحا او احراجا .

.
اولا الثقه بالنفس…الثقه بالنفس كلمه كبيره و لها قوتها و اثرها على تكوين الشخصيه سواء من ناحيه اتخاذ القرارات او تحديد الاهداف او طبيعه الشخصيه من كونها انفعاليه او هادئه او ليس لها اي تفاعل و بالثقه يستطيع الفرد ان يكون اقوى انسان في العالم و لكى اكون و اثقا من نفسى يجب ان اثق بالله سبحانه و تعالى وان تكون ارضيتى الثابته التى اقف عليها ,

و الثقه بالله مرتبه اعلى من التوكل .

.
ثانيا دعه يتكلم و يعرض قضيته…لاتقاطع متحدثك و دعه يعرض قضيته كامله حتى لايشعر بانك لم تفهمه..

لانك اذا قاطعته اثناء كلامه فانك تحفزه نفسيا على عدم الاستماع اليك
ذلك لان الشخص الذى يبقي لديه كلام في صدره سيركز تفكيره في كيفيه التحدث و لن يستطيع الانصات لك جيدا و لافهم ما تقوله و انت تريده ان يسمع و يفهم حتى يقتنع كما ان سؤاله عن اشياء ذكرها او طلبك منه اعاده بعض ما قاله له اهميه كبيره لانه يشعر الطرف الاخر بانك تستمع اليه و تهتم بكلامه و وجهه نظره و هذا يقلل الحافز العدائى لديه و يجعله يشعر بانك منصف و عادل و يجعله يقتنع بانك على حق…..وهو المطلوب .

.
ثالثا توقف قليلا قبل ان تجيب…عندما يوجه لك سؤالا تطلع اليه و توقف لبرهه قبل الرد لان ذلك يوضح انك تفكر و تهتم بما قاله و لست متحفزا للهجوم .

.
رابعا لا تصر على الفوز بنسبه 100%..لاتحاول ان تبرهن على صحه موقفك بالكامل وان الطرف الاخر مخطئ تماما في كل ما يقول..

اذا اردت الاقناع فاقر ببعض النقاط التى يوردها حتى و لو كانت بسيطه و بين له انك تتفق معه فيه لانه سيصبح اكثر ميلا للاقرار بوجهه نظرك و حاول دائما ان تكرر هذه العبارة: انا اتفهم و جهه نظرك،

او: انا اقدر ما تقول و اشاركك في شعورك على مبدا انت تفوز .

.وانا افوز..وكلنا نفوز .

.
خامسا اعرض قضيتك بطريقه رقيقه و معتدلة..احيانا عند المعارضه قد تحاول عرض و جهه نظرك او نقد و جهه نظر متحدثك بشيء من التهويل و الانفعال،

و هذا خطا فادح،

فالشواهد العلميه اثبتت ان الحقائق التى تعرض بهدوء اشد اثرا في اقناع الاخرين مما يفعله التهديد و الانفعال في الكلام..

و قد تستطيع بالكلام المنفعل و الصراخ و الاندفاع ان تنتصر في نقاشك و تحوز على استحسان الحاضرين و لكنك لن تستطيع اقناع الطرف الاخر بوجهه نظرك بهذه الطريقه و سيخرج صامتا لكنه غير مقتنع ابدا و لن يعمل برايك .

.
سادسا تحدث من خلال طرف اخر .

.اذا اردت استحضار دليل على و جهه نظرك فلا تذكر رايك الخاص و لكن حاول ذكر راى اشخاص اخرين،

لان الطرف الاخر سيتضايق و سيشكك في مصداقيه كلامك لو كان كله عن رايك و تجاربك الشخصية..

علي العكس مما لو ذكرت له اراء و تجارب بعض الاشخاص المشهورين و غيرهم و بعض ما ورد في الكتب و الاحصائيات لانها ادله اقوي بكثير..وهذا هو الاسلوب الذكى في الحوار .

.
سابعا اسمح له بالحفاظ على ماء و جهه….ان الاشخاص الماهرين و الذين لديهم موهبه النقاش هم الذين يعرفون كيف يجعلون الطرف الاخر يقر بوجهه نظرهم دون ان يشعر بالحرج او الاهانة،

و يتركون له مخرجا لطيفا من موقفه،

اذا اردت ان يعترف الطرف الاخر لك بوجهه نظرك فاترك له مجالا ليهرب من خلاله من موقفه كان تعطيه سببا مثلا لعدم تطبيق و جهه نظره او معلومه جديده لم يكن يعرف بها او اي سبب يرمى عليه المسؤوليه لعدم صحه و جهه نظره مع توضيحك له بان مبداه الاساسى صحيح..

و لو اي جزء منه..

و لكن لهذا السبب..

الذى و ضحته..

و ليس بسبب و جهه نظره نفسها..

فانها غير مناسبة
لكن احذر من الهجوم .

.فالهجوم التام على و جهه نظره او السخريه منها فسيدفعه لااراديا للتمسك بها اكثر و رفض كلامك دون استماع له لان تنازله في هذه الحاله سيظهر و كانه خوف وضعف و هو ما لا يريد اظهاره مهما كلف الامر
وفى النهايه لكى تتم عمليه الاقناع يجب ان نصل الى ما يسمي
بالتبادل المعرفى = نقطه الاقتناع
يجب ان يكون هناك
الفة…..تعاون….معرفة
بين الاطراف .

.
الموضوع طويل و يتشعب الى اكثر من موضوع و حبيت اعطيكم هالنقاط فقط و يمكن مستقبلا ادراج باقى النقاط بموضوع مستقل لانها تخص الذات و الثقه بالنفس .

.

امل من الله ان يعجبكم الموضوع .

.

تقبلوا و دي

286 views

كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة والعصبية