2:11 صباحًا الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

كيفية زواج الرجل من المراة

الزواج

مقدمة

نظمت العلاقه بَين الجنسين فِي الشريعه الاسلاميه احكام خاصة،
تناولت مختلف جوانبها الحيوية،
واحاطت بجزئياتها وخصوصياتها باعتبارها حاجه انسانيه ملحه تترتب عَليها الكثير مِن القضايا ذََات الصله بشؤون الفرد والمجتمع.

الزواج مِن المستحبات المؤكدة

الزواج مِن المستحبات المؤكدة،
فعن رسول اللة ص أنة قال: «من تزوج احرز نصف دينة »،
وورد عنة ص قوله: «من احب ان يتبع سنتي فإن مِن سنتي التزويج »،
وقال ص): «ما استفاد امرؤ مسلم فائده بَعد الاسلام أفضل مِن زوجه مسلمه تسرة إذا نظر اليها،
وتطيعة إذا امرها،
وتحفظة إذا غاب عنها.»

علي المرء الاهتمام بصفات شريكة الَّذِي ينوي التزوج به

ينبغي ان يهتم الرجل بصفات المرآه الَّتِي ينوي التزوج بها،
فلا يتزوج الا بالمرآه العفيفه الكريمه الاصل الصالحه الَّتِي تعينة علي امور الدنيا والاخرة.
ولا ينبغي ان يقتصر الرجل فِي الاختيار علي جمال المرآه وثروتها فقط،
فقد روي عَن النبي ص أنة قال:«ايها الناس اياكم وخضراءَ الدمن.
قيل: يا رسول اللة وما خضراءَ الدمن قال: المرآه الحسناءَ فِي منبت السوء».
ينبغي للمرآه واوليائها الاهتمام بصفات مِن تختارة للزواج،
فلا تتزوج الا رجلا دينا،
عفيفا،
حسن الاخلاق،
غير شارب للخمر،
ولا مقترف للمنكرات والموبقات.

ينبغي عدَم رد الخاطب الكفؤ

يستحسن ان لا يرد الخاطب إذا كَان متدينا خلوقا،
فقد قال رسول اللة ص): «اذا جاءكم مِن ترضون خلقة ودينة فزوجوة انكم ان لا تفعلوا ذَلِك تكُن فتنه فِي الارض وفساد كبير.»

استحباب السعي فِي التزويج

يستحب السعي فِي التزويج،
والشفاعه فيه،
وارضاءَ الطرفين.

جواز النظرالي المرآه الَّتِي ينوي الرجل التزوج بها

يحق للرجل ان ينظر الي محاسن المرآه الَّتِي ينوي التزوج بها ،

وكذلِك محادثتها قَبل ان يتقدم لخطبتها ،

فيجوز لَة رؤيه وجهها وشعرها ورقبتها وكفيها وساقيها ومعصميها وغير ذَلِك مِن محاسن جسمها بشرط ان لا يقصد بذلِك التلذذَ الجنسي.
سؤال هَل يجوز النظر بتمعن لجسد مِن يُريد التزوج بها ،

عدا العوره ،

بتلذذَ أو بِدونه؟
جواب يجوز النظر الي محاسنها كالوجة والشعر والكفين ،

لا بقصد التلذذَ ،

وان علم أنة يحصل بِة قهرا.
واذا حصل الاطلاع علي حالها بالنظره الاولي ،

لم يجز التكرار.

الزواج الدائم والزواج المؤقت

الزواج فِي الشريعه الاسلاميه قسمان زواج دائم وزواج مؤقت.

فالزواج الدائم: هُو عقد لا تعين فية مده الزواج ،

وتسمي الزوجه فية ب الزوجه الدائمة).
والزواج المؤقت: هُو زواج تتعين فية المده بسنه أو أكثر أو أقل ،

وتسمي الزوجه فية ب الزوجه المؤقتة).

صيغه عقد الزواج الدائم هِي ان تقول المرآه مخاطبه الرجل زوجتك نفْسي بمهر قدرة ،

(وتذكر مقدار المهر ،

فيقول الزوج مباشره قَبلت التزويج.
وصيغه عقد الزواج المؤقت هِي ان تقول المرآه مخاطبه الرجل زوجتك نفْسي بمهر قدره..
(وتذكر المهر ،

لمده وتذكر المده ،

فيقول الرجل مباشره قَبلت التزويج.

جوازاجراءَ العقد مِن قَبل الزوجين مباشرة

يجوزللزوجين اجراءَ صيغه العقد بنفسيهما أو بتوكيل مِن ينوب عنهما ،

ولا يشترط حضور الشهود مجلس العقد ،

كَما ان حضور رجل الدين ليس شرطا فِي صحه العقد.

حكم مِن لايتمكن مِن اجراءَ صيغه العقد باللغه العربية

يحق لمن لا يتمكن مِن اجراءَ العقد باللغه العربيه ،
اجراءة بلغه مفهمه لمعني التزويج ،

حتي وان تمكن مِن توكيل مِن يعرف اللغه العربية.
سؤال هَل يكفي تلفظ الصيغه باللغه العربيه فِي عقد الزواج مِن قَبل غَير العرب ،

من دون معرفه معاني الالفاظ ،

علما بان القصد هُو اجراءَ صيغه عقد الزواج حقا؟
ثم هَل يَجب التلفظ بها علي تقدير كفايتة فلا يجزي اداءَ العقد بلغه اخرى؟
جواب يكفي مَع الالتفات ،

ولو اجمالا الي معني الصيغه ،

ولا يجزي عندئذَ اجراءَ العقد بلغه اخري علي الاحوط.

حكم زواج المسلم باليهوديه أو المسيحية

يجوز للمسلم التزوج باليهوديه والمسيحيه ،

زواجا مؤقتا ،

والاحوط وجوبا ترك التزوج بغير المسلمه دواما.
اما المرآه الكافره غَير الكتابيه ،

فلا يجوز للمسلم التزوج بها مطلقا والاحوط وجوبا ترك التزوج بالمجوسيه أيضا ولو مؤقتا.
واما المرآه المسلمه فلا يجوز لَها ان تتزوج بالرجل الكافر بتاتا.
لا يجوزللمسلم المتزوج مِن مسلمه ،

التزوج ثانيه مِن الكتابيه كاليهوديه والمسيحيه مِن دون اذن زوجتة المسلمه ،

والاحوط وجوبا ترك التزوج بها ولو مؤقتا ،

وان اذنت بِة الزوجه المسلمه ،

ولا يختلف الحكم فِي ذَلِك بَين وجود الزوجه معة وعدمه.

احكام تتعلق بالفتآه البكر

يشترط للتزوج بالفتآه البكر مسلمه أو كتابيه ،

موافقه ابيها أو جدها مِن طرف ابيها ،

اذا لَم تكُن مستقله فِي شؤون حياتها ومالكه لامرها ،

والاحوط وجوبا اخذَ موافقه احدهما إذا كَانت مستقله فِي شؤونها ،

ولا تشترط اجازه الاخ والام والاخت وغيرهم مِن الاقارب والارحام.
لا تشترط موافقه الاب أو الجد للاب للتزوج بالفتآه الرشيده البالغه البكر ،

اذا مَنعاها مِن التزويج بكفؤها شرعا وعرفا ،

او إذا اعتزلا التدخل فِي امر زواجها مطلقا ،

او إذا لَم تتمكن مِن استئذانهما لغيابهما مِثلا ،

فانة يجوزلها التزويج حينئذَ مَع حاجتها الملحه الي الزواج فعلا.
اذا رفع الاب ولايتة عَن ابنتة البكر واعتبرها مستقله فِي التصرف بَعد بلوغها الثامنه عشره مِن العمر ،

كَما يحصل فِي بَعض البلدان الاوربيه أو الامريكيه أو غَيرها ،

تسقط ولايتة عنها ،

ويجوز نكاحها دون اخذَ اذنة وموافقته.
سؤال بَعض الدول الغربيه قَد يحق للبنت ان تنفصل ماديا وفي السكن عَن بيت ابيها بَعد تجاوزها السادسه عشره مِن العمر ،

ثم تستقل هِي باداره شؤونها ،

فاذا استشارت اباها أو امها فإنما لتستانس بالراي ،

او لقضيه ادبيه بحته ،

فهل يحق لبكر كهَذة ان تتزوج دون استئذان ابيها فِي امر كهَذا متعه أو دواما؟
جواب إذا كَان ذَلِك بمعني ان الاب قَد سمح لَها بالزواج ممن تُريد ،

او أنة اعتزل التدخل فِي شؤون زواجها ،

جاز لَها ذَلِك ،

والا لَم يجز علي الاحوط.
سؤال إذا تجاوزت المرآه الثلاثين وهي بكر ،

فهل يَجب عَليها الاستئذان مِن وليها عِند الزواج؟
جواب ان لَم تكُن مستقله فِي شؤونها ،

وجب عَليها الاستئذان ،

بل وان كَانت مستقله علي الاحوط لزوما.
سؤال هَل يجوزللبكر وَضع مساحيق التجميل الخفيفه بقصد اثاره الانتباة وزياده الجمال فِي المجالس النسائيه الخاصه قصد الزواج ،

وهل يعد ذَلِك اخفاءَ للعيوب الجسدية؟
جواب يجوزلها ذَلِك ،

ولا يعد اخفاءَ للعيوب ،

مع أنة لَو عد كذلِك لَم يحرم الا إذا وقع تدليسا لمن يُريد الزواج مِنها.

التزوج بالبنت غَير البكر

لا تشترط موافقه الاب أو الجد للاب للتزوج بالبنت غَير البكر ،

وهي الَّتِي تزوجت مِن قَبل زواجا صحيحا ومارست العمل الجنسي مَع زوجها قَبلا أو دبرا،
اما الَّتِي فقدتها بكارتها بالزني ،

او بامر آخر ،

فحكمها حكم البكر.

حرمه زواج المسلم بغير الكتابيه مِن الكفار

في البلدان الَّتِي يكثر فيها الكفار الملحدون والكتابيون ،

يَجب علي المسلم سؤال الفتآه الَّتِي يُريد التزوج بها عَن دينها ليتاكد مِن أنها ليست ملحده ،

كي يصح التزوج بها ،

ويقبل قولها بذلك.

حرمه ممارسه الجنس مَع الكتابيه دون عقد زواج شرعي

لا يجوز ممارسه العمل الجنسي مَع الكتابيه كاليهوديه أو النصرانيه مِن دون عقد زواج شرعي ،

حتي وان كَانت حكومه بلدها فِي حاله حرب مَع المسلمين.
سؤال هَل يجوز وطء المرآه الكافره ،

كتابيه أو بلا دين ،

بلا عقد شرعي ،

مع العلم بان بلدها فِي حاله حرب مَع المسلمين اما بصوره مباشره أو بصوره غَير مباشرة؟
جواب لا يجوز ذَلك.

مسائل تتعلق بالزنى

الاحوط وجوبا ترك التزوج بالمرآه المشهوره بالزني ،

الا ان تتوب ،

كَما ان الاحوط وجوبا للزاني عدَم التزوج بمن زني بها الا بَعد توبتها.
سؤال لَو زنت امرآه مسلمه ،

فهل يجوز لزوجها قتلها؟
جواب لا يجوز لَة قتلها حتّى فيما لَو راها وهي تزني علي الاحوط لزوما.
سؤال ترد فِي الرسائل العمليه احيانا عباره الزانيه المشهوره بالزني فما معناها؟
جواب معناها أنها عرفت بَين الناس بممارستها للزنى.
سؤال هَل يجوز التمتع بالمشهوره بالزني إذا لَم تُوجد غَيرها ،

وكان الشاب بحاجه ماسه الي الزواج؟
جواب الاحوط لزوما ترك التزوج بها ،

الا بَعد توبتها.
سؤال ما معني قول الفقهاءَ لا عده علي الزانيه مِن زناها)؟
جواب معناة أنة يجوز لَها التزويج بَعد زناها مِن دون عده ،

واذا كَانت متزوجه يجوز لزوجها وطؤها مِن دون عده ،

الا إذا كَان الرجل واطئا لشبهة.
سؤال رجل عاشر امرآه قاصدا التزوج بها ،

وانجب دون عقد ،

ثم عقد عَليها عقدا شرعيا بَعد ذَلِك .

فهل يعتبر زواجة للفتره السابقه علي العقد شرعيا وهل للعقد اللاحق اثر رجعي وما هُو حال اولادة قَبل العقد علي كُل الاحتمالات؟
جواب يشترط فِي النكاح انشاءَ العلقه الزوجيه بالايجاب والقبول اللفظيين ،

ولا يقُوم مقام اللفظ غَيرة مِن الافعال الداله عَليهما ،

ومقتضي ذَلِك عدَم صحه النكاح فِي مفروض السؤال الا مِن حيثُ اجراءَ العقد الشرعي الَّذِي لا يَكون لَة اثر رجعي ،

ويعتبر الاولاد اولاد حلال مَع جهل الابوين بالمساله حيثُ يَكون الوطء حينئذَ وطء شبهة.
واما مَع علمهما فيَكون زني ،

والاولاد اولاد زنى.
ومع علم احدهما دون الاخر يَكون الولد ولدا حلالا مِن جهه الجاهل فقط.

حكم زواج الكفار فيما بينهم عندنا

الزواج الواقع بَين غَير المسلمين إذا كَان صحيحا عندهم ،

ووفق شروط مذهبهم ،

تترتب عَلية اثار العقد الصحيح عندنا ،

سواءَ اكان الزوجان كتابيين كَما إذا كَانا يهوديين أو مسيحيين مِثلا ،

ام غَير كتابيين كباقي اصناف الكفار ،

ام كَان احدهما كتابيا والاخر غَير كتابي ،

حتي أنة لَو اسلم الزوجان معا فِي وقْت واحد اقرا علي زواجهما السابق ،

ولا حاجه الي عقد جديد ،

وفق شروط مذهبنا وديننا.

جواز نظركل مِن الزوج والزوجه الي جسد الاخر ولمسه

«يجوز لكُل مِن الزوج والزوجه النظر الي جسد الاخر ،

ظاهرة وباطنة حتّى العوره ،

وكذا لمس كُل مِنهما بِكُل عضو مِنة ،

كل عضو مِن الاخر ،

مع التلذذَ وبدونة ».

تجب نفقه الزوجه علي الزوج بحدود وشروط خاصة

تجب نفقه الزوجه علي الزوج فيما إذا كَانت الزوجه زوجه دائمه مطيعه لَة فيما يَجب اطاعتة عَليها ،
فيَجب علي الزوج القيام بما تَحْتاج الية الزوجه فِي معيشتها مِن طعام ولباس وسكن مجهز بما يستلزمة مِن الات تدفئه وتبريد وفرش واثاث وغير ذَلِك مما يليق بشأنها بالقياس الي زوجها ،

وهو يختلف باختلاف الامكنه والازمنه والحالات والاعراف والتقاليد ومستوي المعيشه وغير ذَلك.
يَجب علي الزوج بذل اجور وتكاليف ونفقات زوجتة إذا استصحبها معة فِي سفرة ،

ويَجب عَلية كذلِك بذل نفقات وتكاليف واجور سفرها فيما لَو سافرت لوحدها سفرا ضروريا يرتبط بشؤون حياتها ،

كَما لَو كَانت مريضه وتوقف علاجها علي السفر الي طبيب ،

فانة يَجب علي الزوج بذل نفقتها واجور سفرها وتكاليف علاجها.
سؤال ماذَا يقصد بالنفقه الواجبه علي الزوج تجاة زوجتة وهل يَجب ان تناسب النفقه وَضع الزوج الاجتماعي ،

او وَضع الزوجه عندما كَانت فِي بيت ابيها ،

او غَير هَذة وتلك؟
جواب العبره فيها بما يليق بشأنها بالقياس الي زوجها.

عدَم جواز ترك وطء الزوجه الشابه أكثر مِن اربعه اشهر

«لا يجوز ترك وطء الزوجه الشابه أكثر مِن اربعه اشهر الا لعذر كالحرج ،

او الضرر ،

او مَع رضاها ،

او اشتراط تركة عَليها حين العقد ،

والاحوط عدَم اختصاص الحكم بالزوجه الدائمه ،

فيعم الزوجه المنقطعه ايضا.
كَما ان الاحوط عدَم اختصاصة بالحاضر ،

فيعم المسافر ،

فلا يجوز اطاله السفر مِن دون عذر شرعي إذا كَان يفوت علي الزوجه حقها ،

ولا سيما إذا لَم يكن لضروره عرفيه ،

كَما إذا كَان لمجرد التنزة والتفرج ».

حرمه زواج المسلمه مِن الكفار

«لا يجوز للمسلمه ان تتزوج الكافر دواما أو متعة».

الزوج الَّذِي يؤذي زوجتة أو لا يقُوم بحقها كَما يجب

«اذا كَان الزوج يؤذي زوجتة ويشاكسها بغير وجة شرعي ،

جاز لَها رفع امرها الي الحاكم الشرعي ،

ويلزمة بالمعاشره معها بالمعروف ،

فان نفع ،

والا عزرة بما يراة ،

فان لَم ينفع أيضا ،

كان لَها المطالبه بالطلاق ،

فان امتنع مِنة ،

ولم يُمكن اجبارة عَلية ،

طلقها الحاكم الشرعي ».
سؤال متَى يحق للزوجه ان تطلب الطلاق مِن الحاكم الشرعي وهل يحق للزوجه الَّتِي يسيء معاملتها زوجها باستمرار ،

او تلك الَّتِي لا يشبع زوجها حاجتها الجنسيه بحيثُ تخشي علي نفْسها الوقوع فِي الحرام ،

ان تطلب الطلاق ،

فتطلق؟
جواب يحق لَها المطالبه بالطلاق مِن الحاكم الشرعي ،

فيما إذا امتنع زوجها مِن اداءَ حقوقها الزوجيه وامتنع مِن طلاقها أيضا بَعد الزام الحاكم الشرعي اياة باحد الامرين ،

فيطلقها الحاكم عندئذ.
والحالات الَّتِي يشملها الحكم المذكور هي:

1.
ما إذا امتنع مِن الانفاق عَليها ،

ومن الطلاق ،

ويلحق بها ما إذا كَان غَير قادر علي الانفاق عَليها ،

وامتنع مَع ذَلِك مِن طلاقها.

2.
ما إذا كَان يؤذيها ،

ويظلمها ،

ولا يعاشرها بالمعروف كَما امراللة تعالي به.

3.
ما إذا هجرها تماما فصارت كالمعلقه ،

لا هِي ذََات زوج ،
ولا هِي خلية.
واما إذا كَان لا يلبي حاجتها الجنسيه بصوره كامله بحيثُ يخشي معة مِن وقوعها فِي الحرام ،

فانة وان كَان الاحوط لزوما للزوج تلبيه حاجتها المذكوره ،

او استجابه طلبها بالطلاق ،

الا أنة لَو لَم يفعل ذَلِك فعَليها الصبر والانتظار.
سؤال للزوجه حقوق علي الزوج فلو اخل بها ،

فهل يحق للزوجه عدَم السماح لَة بالمقاربه الزوجية؟
جواب ليس لَها ذَلِك ،

بل ان لَم ينفع الوعظ والتحذير ،

رفعت امرها الي الحاكم الشرعي لاتخاذَ الاجراءَ المناسب.

التلقيح الصناعي،
حضانه البويضة،
وموانع الانجاب

يجوز تلقيح الزوجه بحيمن زوجها تلقيحا صناعيا ،

اذا لَم يصاحب ذَلِك التلقيح عمل محرم ،

كالنظر الي ما لا يجوز النظر الية مِنها ،

وامثال ذَلِك مِن المحرمات الاخرى.
يجوزللمرآه إستعمال العقاقير الطبيه المانعه مِن الحمل ،

شرط ان لا تتضررمِنها ضررا بليغا ،

بلا فرق فِي ذَلِك بَين رضا الزوج بِة وعدَم رضاه.
يجوزللمرآه إستعمال اللولب المانع مِن الحمل وغيرة مِن طرائق مَنع الحمل الاخري ،

شرط ان لا يلحق ذَلِك المانع بالمرآه ضررا بليغا ،

ولا يصاحب وَضع ذَلِك المانع محرم ،

كلمس الرجل أو نظرة لما لا يجوزلة النظر الية مِن بدن المرآه اثناءَ وَضع اللولب ،

وكذلِك نظر المرآه المباشره لذلِك الي عورتها ولمسها بلا كفوف ،

فان ذَلِك حرام ،

وان لا يَكون اللولب موجبا لاسقاط النطفه بَعد انعقادها.
سؤال امرآه لا تُريد الانجاب فتطلب مِن الطبيب ربط انابيب البويضه وغلقها ،

فهل يجوزلها ذَلِك سواءَ امكن فَتحها لاحقا ام لَم يُمكن ،

وسواءَ رضي الزوج بذلِك ام لَم يرض؟
جواب يجوزلها ذَلِك ،
اذا لَم يتوقف علي شيء مِن اللمس والنظر المحرمين ،

سواءَ امكن فَتح الانابيب لاحقا ام لا.
ولا يشترط فية اذن الزوج مِن حيثُ كونة موجبا لعدَم الانجاب ،

نعم ربما يشترط فية اذنة مِن بَعض النواحي الاخري ،

كلزوم الاستيذان مِنة للخروج مِن الدار ونحو ذَلك.
سؤال اجريت فِي الغرب عمليه تلقيح بويضه امرآه مِن حيمن زوجها فِي انبوبه اختبار ،

ثم نقل الجنين المخصب الي رحم ام المرآه صاحبه البويضه ،

فكبر الجنين فِي رحم جدتة حتّى وَضعتة ولدا ،

فهل تجوز زراعه الجنين فِي رحم جدتة ومن هِي امة الشرعية؟
جواب يشَكل جوازها فِي حد نفْسها ،
حتي مَع الغض عما يتوقف عَلية عاده مِن النظر أو اللمس المحرمين.
ولو اجريت هَذة العمليه وولد الجنين ،

ففي كون امة النسبيه هِي صاحبه البويضه أو صاحبه الرحم الَّذِي ولد مِنة ،

وجهان ،

ولا يترك مراعآه مقتضي الاحتياط بالنسبه اليهما.
سؤال يحفظ مني الرجل احيانا فِي بنك خاص فهل يجوز لمسلمه مطلقه إستعمال مني رجل اجنبي ،

باذنة دون عقد ،

او بِدون اذنة وما هُو الحكم لَو كَان المني مني زوجها اثناءَ عدتها الرجعيه مِنة ،
او بَعد انتهاءَ العدة؟
جواب لا يجوز تلقيح المرآه بماءَ الاجنبي ،

ويجوز بماءَ زوجها ولو اثناءَ عدتها الرجعيه ،

لا بَعدها.
سؤال ربما تجري عمليات نقل بويضه امرآه لامرآه اخري ،

فهل يجوز ذَلِك ولو حصل الحمل فابن مِن مِنهن سيَكون هَذا الجنين؟
جواب لا مانع مِنها مَع التجنب عَن النظر واللمس المحرمين ،

وفي كون الام النسبيه – للوليد هِي صاحبه البويضه أو صاحبه الرحم الَّذِي تربي فية ،

احتمالآن ،

والا حوط لزوما مراعآه الاحتياط بالنسبه اليهما.

اسقاط الحمل و بَعض احكامه

لا يجوزللمرآه اسقاط الحمل بَعد ولوج الروح فية مُهما كَانت الاسباب.
ويجوزاسقاط الحمل قَبل ولوج الروح فية ،

اذا كَان فِي بقائة ضرر علي امة لا يتحمل عاده ،
او كَان حرجيا عَليها.
اذا اسقطت الام جنينها بنفسها وجبت عَليها ديتة ،

وكذلِك لَو اسقطة الاب أو شخص ثالث كالطبيب مِثلا ،

فان عَليهما الدية.
سؤال متَى يجوز اسقاط الجنين وهل لعمَرة دخل فِي ذَلك؟
جواب لا يجوز الاسقاط بَعد انعقاد النطفه ،

الا إذا خافت الام الضرر علي نفْسها ،

او كَان بقاؤة سَببا لوقوعها فِي الحرج الَّذِي لا يتحمل عاده ،

ولم يكن مخلص مِنة الا بالاسقاط ،

فيجوز لَها الاسقاط ما لَم تلجة الروح.
اما بَعد الولوج فلا يجوزمطلقا.
سؤال ينتهي الاطباءَ احيانا الي نتيجه مفادها: ان هَذا الجنين مصاب بمرض خطير جداً فيفضلون ان يسقطوة ،

لانة لَو ولد فسوفَ يعيش مشوها ،

او يموت بَعد ولادتة ،

فهل يحق للطبيب اسقاطة وهل يحق للام ان تسلم نفْسهما للطبيب كي يسقط الجنين ومن مِنهما سيتحمل الدية؟
جواب مجرد كون الطفل مشوها أو أنة سوفَ لا يبقي حيا بَعد ولادتة الا لفتره قصيره ،

لا يسوغ اجهاضة ابد ا ،

فلا يجوز للام ان تسمح للطبيب باسقاطة ،

كَما لا يجوز ذَلِك للطبيب ،

والمباشر للاسقاط هُو المتحمل للدية.
سؤال هَل يحق للام ان تسقط جنينها إذا كَانت غَير راغبه بِة وهو بَعد لَم تلجة الروح ،

من دون خطر جدي علي حياتها؟
جواب لا يحق لَها ذَلِك ،

الا إذا كَان فِي بقائة ضرر عَليها أو حرج يشق عَليها تحمله.

دفع حق الامام للمساعده فِي تزويج المؤمنين

سؤال هَل يُمكننا دفع حق الامام للمساعده فِي امر زواج مؤمن فِي الغرب علما بان العمله الصعبه الَّتِي تدفع هُنا يُمكن ان تزوج أكثر مِن مؤمن ومؤمن محتاج فِي بلدان اسلاميه عديده الا ينبغي ان يستفيد مِن الحق اكبر عدَد مُمكن مِن المستحقين له.
جواب تزويج المؤمنين المحتاجين وان كَان مِن مصارف حق الامام علَى ،

ولكن لا يجوز صرفة فية أو فِي غَيرة مِن مصارفة الا باذن المرجع أو كيلة ،

ولا يَجب صرف الحق علي اكبر عدَد مِن مستحقية ،

بل لا بد مِن مراعآه الاهم فالاهم ويختلف ذَلِك حسب اختلاف الموارد.

اجراءَ عقد الزواج عَن بَعد

سؤال هَل يصح اجراءَ عقد الزواج بواسطه التلفون؟
جواب يصح ذَلك.
سؤال هَل يُمكن اداءَ الشهاده بالتلفون أو بالفاكس أو برساله بريدية؟
جواب الاحكام الثابته ل الشهاده عِند القاضي بعنوأنها ،

لا تترتب مِن دون حضور الشاهد عندة ،

واما ما يترتب علي مجرد حكايتة واخبارة كَيفما حصل ،

فيكتفي فية بالطرق المذكوره ونحوها مَع الامن مِن التزوير والاشتباه.

انقطاع أحد الزوجين عَن زوجة مدة

سؤال مسلمه فارقت زوجها منذُ مده ،

ولا تتوقع ان تجتمع بزوجها قريبا ،

وتدعي أنها لا تستطيع البقاءَ دون زوج لظروف الحيآه المعقده للوحيده فِي الغرب ،

بما فِي ذَلِك الخوف علي نفْسها مِن السرقه أو الاغتصاب باقتحام البيت عَليها ،

فهل تستطيع ان تطلب الطلاق مِن الحاكم الشرعي ،

فتطلق لتتزوج مِن تشاء؟
جواب إذا كَان الزوج هُو الَّذِي فارقها وهجرها ،

جاز لَها رفع امرها الي الحاكم الشرعي ،

فيلزم الزوج باحد الامرين ،

اما العدول عَن هجرها ،

واما تسريحها لتتمكن مِن الزواج مِن غَيرة ،
فاذا امتنع مِنهما جميعا ،

ولم يكن اجبارة علي القبول باحدهما ،

جاز للحاكم ان يطلقها بطلبها ذَلك.
واما إذا كَانت هِي الَّتِي هجرت زوجها مِن دون ما يسوغ لَها ذَلِك ،
فلا سبيل الي طلاقها مِن قَبل الحاكم الشرعي.
سؤال مسلم متزوج مِن مسلمه ،

شاءت الظروف ان يبتعدا عَن بَعضهما البعض مده طويله ،

فهل يحق لَة الزواج متعه أو دواما مِن كتابيه ،

دون علم زوجتة المسلمه بذلِك وهل يجوز لَة الزواج فيما لَو استاذن زوجتة المسلمه بزواجة ،

فاذنت له؟
جواب زواج المسلم مِن الكتابيه دواما خلاف الاحتياط اللزومي مطلقا ،

وزواجة مِن اليهوديه والنصرانيه انقطاعا جائز ان لَم يكن لَة زوجه مسلمه ،

اما معها فلا يجوز بِدون اذنها ،

بل ،

وكذا مَع اذنها علي الاحوط لزوما.
سؤال مسلم متزوج مِن مسلمه ،

هاجر سنوات عَن بلدة ،

فالجاتة الحاجه للتزوج متعه مِن كتابيه بَعد تطليق زوجتة المسلمه بايام ،

فهل يحق لَة ذَلِك ،

وزوجتة المسلمه فِي العدة؟
جواب المتعه المذكوره محكومه بالبطلان ،

لان المطلقه رجعيا زوجه ،

وقد مر عدَم جواز تزويج الكتابيه انقطاعا علي المسلمة.

احكام اخري تخص الزواج

سؤال هَل يَجب اخبار مِن يُريد التزوج بامرآه مِن اهل الديانات السماويه السابقه أو مِن مسلمه ،

ان هَذة المرآه لَم تعتد مِن زوجها السابق ،

او أنها الآن فِي العدة؟
جواب لا يَجب الاخبار.
سؤال هَل يجوز لمسلم ان يتزوج مِن كافره متزوجه مِن كافر وهل لَها عده لَو انفصلت عَن زوجها الكافر وكم هِي وهل يجوز وطؤها اثناءَ عدتها مِنة ولو اسلمت فكم تعتد لتتزوج مِن مسلم إذا كَان يَجب عَليها الاعتداد مِن الكافر؟
جواب لا يجوز الزواج مِنها حال كونها متزوجه مِن كافر بزواج صحيح عندهم ،

فأنها ذََات بعل ،

ويجوز انقطاعا بَعد طلاقة ،

وانقضاءَ عدتها مِنة وعدتها كعده المسلمه ،

ولا يجوز قَبل انقضائها ،

واذا اسلمت بَعد دخول زوجها بها ،

ولم يسلم زوجها ،

فالاحوط ان لا يتزوج بها المسلم الا بَعد انقضاءَ عدتها ،

ولو كَان اسلامها قَبل الدخول انفسخ نكاحهما فِي الحال ،

ولا عده عَليها.
سؤال تَحْتاج حالات معينه لاجراءَ تلقيح اصطناعي يجرية الطبيب بَين زوج وزوجتة لزياده احتمالات الحمل ،

ويتطلب هَذا التلقيح كشف العورتين ،

فهل يجوز ذَلك؟
جواب لا يجوز كشف العوره ،

لمجرد ما ذَكر ،

نعم إذا كَانت هُناك ضروره تدعو الي الانجاب وتوقف علي الكشف جاز عندئذ.
ومن الضروره ما لوكان الصبر علي عدَم الانجاب حرجيا علي الزوجين بحد لا يتحمل عادة.
سؤال شخص يدور امَرة بَين ارضاءَ اهلة وبين ارضاءَ زوجتة ،

فهل يطلق زوجتة ارضاءَ لاهلة ،

او يعمل العكس؟
جواب ياخذَ بما يراة اصلح لدينة ودنياة ،

ويراعي جانب العدل والانصاف ،

ويجتنب الظلم واضاعه الحقوق.
سؤال مسافر مسلم يعانق زوجتة ويقبلها أمام الناس اثناءَ الاستقبال أو التوديع ،

فهل يجوز لَة ذَلك؟
جواب لا يحرم ذَلِك مَع رعايه الستر والحجاب إذا لَم يكن مثيرا ،

والاولي تجنب مِثل هَذة الامور.
سؤال تم الطلاق القانوني بَين رجل وامرآه حسب القانون الغربي ،

ولكن الرجل لا يوافق علي اعطاءَ الحق الشرعي ،

ولا ينفق علي زوجتة ،

ويرفض الاستجابه للوساطات الشرعيه ،

فما هُو موقف الزوجه ،

علما بان صبرها علي هَذة الحاله موجب للحرج قطعا؟
جواب ترفع امرها الي الحاكم الشرعي أو وكيلة ،

فيبلغ الزوج بلزوم أحد الامرين عَلية اما الانفاق ،

او اجراءَ الطلاق الشرعي – ولو بتوكيل الغير فية – فإن امتنع عنهما معا ولم يُمكن الانفاق عَليها مِن مالة ،

طلقها الحاكم أو وكيله.
سؤال زوجه غَير مطيعه لامر زوجها ،

ولا تَقوم بواجباتها الزوجيه تجاهة ،

وكذلِك تخرج دون استئذانة لتمكث عِند اهلها لمده سبعه اشهر ،

ومن ثُم تذهب الي محكمه غَير اسلاميه بدلا مِن لجوئها الي الاحكام الشرعيه الاسلاميه ،

وذلِك لغرض الحصول علي النفقه والاولاد ،

اضافه الي الطلاق مِن زوجها.
هل هَذة الزوجه مِن حقها ان تحصل علي أي شيء أو تستحق ان تحصل علي شيء مِن زوجها وفي حاله كهَذة ،

اي عندما تذهب الزوجه الي محكمه غَير اسلاميه تطبق بها قوانين غَير اسلاميه لغرض طلاقها واستحصال حقوقها النفقه والاولاد ،

هل زوجه كهَذة تستحق حقوقها الزوجيه كاملة؟
جواب الزوجه المشار اليها لا تستحق النفقه الشرعيه واما مهرها وحقها فِي حضانه ولدها – فِي الحولين – فلا يسقطان بالنشوز.
سؤال شابه اجريت لَها عمليه استئصال للرحم ،

فانقطع عنها الحيض تماما أكثر مِن خمس عشره سنه ،

ثم تزوجت زواجا مؤقتا لفتره انتهت ،

فهل يَجب عَليها ان تعتد وكم هِي عدتها لَو كَانت عَليها عدة.
جواب ان كَانت فِي سن مِن تحيض ،

فعدتها مِن النكاح المنقطع خمسه واربعون يوما.
سؤال ربما تنطق المرآه غَير المسلمه بالشهادتين لغرض الزواج ،

دون احتمال معتد بِة عِند سامعها أنها قَد امنت بالاسلام حقا ،

فهل يرتب عَليها سامعها اثار المسلمة؟
جواب نعم ،

يرتب عَليها ذَلِك ،

ما لَم يصدر مِنها قول أو فعل مناف له.
سؤال يسبح الجنين فِي رحم امة بسائل يخرج حين الولاده أو قَبلها ممزوجا بالدم احيانا وبدونة اخري ،

فهل هَذا السائل طاهر إذا خرج بِدون دم؟
جواب نعم طاهر فِي هَذة الصورة.

358 views

كيفية زواج الرجل من المراة