8:42 صباحًا الأحد 17 فبراير، 2019


لك الشوق

بالصور لك الشوق imgres356

 

 

 

 

اهاج لك الشوق القديم خباله

اهاج لك الشوق القديم خباله،

منازل بين المنتضي فالمصانع
عفت بعد اسراب الخليط و قد تري بها بقرا حورا حسان المدامع
يرين الصبا اصحابه في خلابه و يابين ان يسقينهم بالشرائع
اذا ما اتاهن الحبيب رشفنه،

كرشف الهجان الادم ماء الوقائع
يكن احاديث الفؤاد نهاره،

و يطرقن بالاهوال عند المضاجع
اليك ابن عبدالله حملت حاجتى على ضمر الاحقاب خوص المدامع
نواعج،

كلفن الذميل،

فلم تزل مقلصه انضاؤها كالشراجع
تري الحادى العجلان يرقص خلفها و هن كحفان النعام الخواضع
اذا نكبت خرقا من الارض قابلت،

و قد زال عنها،

راس اخر،

تابع
بدان به خدل العظام،

فادخلت عليهن ايام العتاق النزائع
جهيض فلاه اعجلته تمامه هبوع الضحي خطاره ام رابع
تظل عتاق الطير تنفى هجينها جنوحا على جثمان اخر ناصع
وما ساقها من حاجه اجحفت بها اليك،

و لا من قله في مجاشع
ولكنها اختارت بلادك رغبه على ما سواها من ثنايا المطالع
اتيناك زوارا،

و وفدا،

و شامه لخالك خال الصدق مجد و نافع
الي خير مسؤولين يرجي نداهما اذا اختير الافواه قبل الاصابع

408 views

لك الشوق