10:10 مساءً السبت 24 يونيو، 2017

ليس لها من دون الله كاشفة تفسير

صوره ليس لها من دون الله كاشفة تفسير

 

ازفت الازفه ليس لَها مِن دون اللة كاشفه

ثم قال تعالي ازفت الازفه وهو كقولة تعالي وقعت الواقعه [ الواقعه 1 ] .

ويقال كَانت الكائنه .

وهَذا الإستعمال يقع علي وجوة مِنها ما إذا كَان الفاعل صار فاعلا لمثل ذَلِك الفعل مِن قَبل ،

ثم صدر مِنة مَره اخري مِثل الفعل ،

فيقال فعل الفاعل أي الَّذِي كَان فاعلا صار فاعلا مَره اخري ،

يقال حاكة الحائك أي مِن شغلة ذَلِك مِن قَبل فعلة ،

ومِنها ما يصير الفاعل فاعلا بذلِك الفعل ،

ومنة يقال ” إذا مات الميت انقطع عملة ” واذا غصب العين غاصب ضمنة ،

فقولة ازفت الازفه يحتمل ان يَكون مِن القبيل الاول أي قربت الساعه الَّتِي كُل يوم يزداد قربها ،

فَهي كائنه قريبه وازدادت فِي القرب ،

ويحتمل ان يَكون كقولة تعالي وقعت الواقعه أي قرب وقوعها و” ازفت ” فاعلها فِي الحقيقه القيامه أو الساعه ،

فكانة قال ازفت القيامه الازفه أو الساعه أو مِثلها .

وقولة تعالي

ليس لَها مِن دون اللة كاشفه فية وجوة

احدها لا مظهر لَها الا اللة ،

فمن يعلمها لا يعلم الا باعلام اللة تعالي اياة واظهارة اياها لَة ،

فَهو كقولة تعالي ان اللة عندة علم الساعه [ لقمان 34 ] وقولة تعالي لا يجليها لوقتها الا هُو [ الاعراف 187 ] .

ثانيها لا ياتي بها الا اللة ،

كقولة تعالي وان يمسسك اللة بضر فلا كاشف لَة الا هُو [ الانعام 17 ] وفية مسائل

الاولي ” مِن ” زائده تقديرة ليس لَها غَير اللة كاشفه ،

وهي تدخل علي النفي فتؤكد معناة ،

تقول ما جاءني أحد وما جاءني مِن أحد ،

وعلي هَذا يحتمل ان يَكون فية تقديم وتاخير ،

تقديرة ليس لَها مِن كاشفه دون اللة ،

فيَكون نفيا عاما بالنسبه الي الكواشف ،

ويحتمل ان يقال ليست بزائده بل معني الكلام أنة ليس فِي الوجود نفْس تكتشفها أي تخبر عنها كَما هِي ،

ومتي وقْتها مِن غَير اللة تعالي يَعني مِن يكشفها فإنما يكشفها مِن اللة لا مِن غَير اللة يقال كشف الامر مِن زيد ،

و” دون ” يَكون بمعني ” غَير ” كَما فِي قولة تعالي ائفكا الهه دون اللة تُريدون [ الصافات 86 ] أي غَير اللة .

المساله الثانيه ” كاشفه ” صفه لمؤنث أي نفْس كاشفه ،

وقيل هِي للمبالغه كَما فِي العلامه وعلي هَذا لا يقال بانة نفي ان يَكون لَها كاشفه بصيغه المبالغه ،

ولا يلزم مِن الكاشف الفائق نفي نفْس الكاشف ؛ لانا نقول لَو كشفها أحد لكان كاشفا بالوجة الكامل ،

فلا كاشف لَها ولا يكشفها أحد ،

وهو كقولة تعالي وما أنا بظلام للعبيد [ ق 29 ] مِن حيثُ نفي كونة ظالما مبالغا ،

ولا يلزم مِنة نفي كونة ظالما ،

وقلنا هُناك أنة لَو ظلم عبيدة الضعفاءَ بغير حق لكان فِي غايه الظلم وليس فِي غايه الظلم فلا يظلمهم اصلا .

المساله الثالثه إذا قلت ان معناة ليس لَها نفْس كاشفه ،

فقولة مِن دون اللة استثناءَ علي الاشهر مِن الاقوال ،

فيَكون اللة تعالي نفْسا لَها كاشفه نقول الجواب عنة مِن وجوة

الاول لا فساد فِي ذَلِك قال اللة تعالي ولا اعلم ما فِي نفْسك [ المائده 116 ] حكايه عَن عيسي عَلية السلام والمعني الحقيقه .

الثاني ليس هُو صريح الاستثناءَ فيجوز فية ان لا يَكون نفْسا .

الثالث الاستثناءَ الكاشف المبالغ .

[ ص: 25 ]

333 views

ليس لها من دون الله كاشفة تفسير