2:28 صباحًا الثلاثاء 20 فبراير، 2018

ماهو الاسم الشائع لمرض الهايبر تنشن

 

صوره ماهو الاسم الشائع لمرض الهايبر تنشن

فرط ضغط ألدم
فرط ضغط ألدم Hypertension حاله مرضيه تتصف بارتفاع ضغط ألدم ألشريانى بصوره مزمنه
تسمي هَذه ألحاله بالكامل بفرط ضغط ألدم ألشرياني.
يتِم تصنيف فرط ضغط ألدم ألي أساسى أولى أو مجهول ألسَبب أو عرضى ثانوي،
عندما يَكون تظاهرا لمرض أخر مشخص).
يتِم تشخيص هَذا ألمرض مِن خِلال أخذَ قراءه قياس لضغط ألدم عَبر مقياس ضغط ألدم Sphygmomanometer.
يقُوم قارئ ألقياس بتحديد ضغط ألدم ألانقباضى و ضغط ألدم ألانبساطي.

ارتفاع ضغط ألدم سارق ألاعمار

ارتفاع ضغط ألدم أو ضغط ألدم ألمرتفع هُو حاله يَكون فيها ألضغط داخِل ألشرايين مرتفعا جدا،
وهو و أحد مِن أكبر ألاخطار ألتى تهدد ألصحه ألعامه في ألدول ألمتقدمه في ألعالم،
وذلِك بسَبب أنه شائع جداً و أيضا لانه أذا لَم يعالج فانه يؤدى ألي عدَد مِن ألمضاعفات ألمهلكه ،
وتشمل ألنوبات ألقلبيه و ألسكتات ألمخيه

سَبب تسميته ب سارق ألاعمار:

ارتفاع ضغط ألدم غالبا لا يسَبب أيه أعراض ألي أن ياتى ألوقت ألذى يَكون فيه قَد سَبب كَما ملحوظا مِن ألدمار بالجسم،
لهَذا فإن أهم ما يَجب عليك عمله هُو أن تطلب قياس ضغط دمك أثناءَ زيارتك ألمنتظمه لطبيبك.

هل هُناك أعراض ل أرتفاع ضغط ألدم

ان ضغط ألدم ألمرتفع مِثل أمراض خطيره أخري كثِيره ،

لا يسَبب أعراضا حتي يَكون ببطء و في صمت قَد ألحق أضرارا بالغه باعضاءَ مختلفه مما يجعل أداءها ألوظيفى يتدهور .

كثير مِن ألناس يتعايشون مَع أرتفاع ضغط ألدم علي مدي سنوات دون ظهور أيه أعراض .

وفى هؤلاءَ ألناس تَكون ألوسيله ألوحيده لمعرفه أن لديهم أرتفاعا في ضغط ألدم هى قياس ضغط ألم .

وأكثر ألاعراض ألتى يسببها أرتفاع ضغط ألدم شيوعا هى ألصداع عاده في مؤخره ألراس و خاصه عِند ألاستيقاظ في ألصباح ،

و ألدوار أو ألدوخه ،

ومع ذَلِك فالصداع غالبا ما يَكون خفيفا و بالتالى يهمله ألمريض

وعندما يصبح أرتفاع ضغط ألدم شديدا ،

فقد يسَبب ظهور ألاعراض .

وأكثر ألاعراض شده تحدث بسَبب ما يسمي بحران أرتفاع ألضغط Crisis Hypertensive ،

وفى هَذه ألحاله تحدث زياده مفاجئه في شده ألحاله ،

ويَكون ضغط ألدم في ألغالب أعلي مِن 210/ 120 مم زئبق .

وتشمل أعراض تلك ألحاله ألصداع ألشديد ،

ازوداج ألرؤيه ،

نزيف مِن ألانف ،

سرعه دقات ألقلب ،

طنين ألاذن ،

و أرتعاشات عضليه .

ويمكن أن يحدث أيضا غثيان و قيء و أرتباك ذَهنى .

اليه أرتفاع ضغط ألدم

يرتفع ضغط ألدم عندما يضخ ألقلب ألدم بقوه أكبر أو عندما تضيق ألشرايين ألرفيعه (الشريينات مما يسَبب زياده ألمقاومه لسريان ألدم فيها،
ولكى تفهم كَيف يُمكن أن يؤثر ضيق ألشريينات علي ضغط ألدم،
تخيل أنك تضغط أنبوبه معجون أسنان،
فاذا كَانت فَتحه ألانبوب عاديه ألحجم،
فسوفَ يَكون كافيا أن تمارس ضغطا عاديا علي ألانبوبه حتي يخرج مِنها ألمعجون بسهوله و بقدر كبير مِن ألتحكم،
ولكن أذا كَانت فَتحه ألانبوبه دقيقه في حجْم ثقب ألابره ،
فسوفَ تضطر ألي أن تضغط علي ألانبوبه بقوه أكبر حتي تخرج ألمعجون ألي خارِج ألانبوبه .
ويمكن أن يَكون ضغط ألدم ألمرتفع أستجابه طبيعيه مِن ألجسم عندما يَكون هُناك أحتياج زائد للدم و عناصره ألغذائيه ،
فعندما تمارس ألتمارين ألرياضيه ،
فان معدل دقات ألقلب يزيد و ينقبض قلبك بقوه أكبر،
وعندما تصل ممارسه ألتمارين ألي قمتها يَكون ضغط ألدم قَد و صل ألي أعلي مستوياته.

وجدير بالذكر أن ألمخ يحس بضغط ألدم بصفه مستمَره و عندما يقرر مخك أن جسمك يحتاج ألي رفع أو خفض ضغط ألدم،
فانه يرسل رسائل مِن خِلال أعصاب ألجهاز ألعصبى ألذاتي،
وهَذه ألرسائل تامر ألعضلات ألتى في جدر ألشريينات أما أن تنقبض و أما تسترخي،
كَما تامر ألقلب أما أن يبطيء مِن سرعته و أما أن يسرع،
وثمه هرمونات عديده أيضا تؤثر علي ضغط ألدم عَن طريق ألتاثير علي كميه ألدم في ألجسم و ألمقاومه ألتى تبديها ألشريينات.
ان ضغط ألدم ألطبيعى يرتفع و ينخفض أثناءَ أليوم مَع تغير مستوي ألتوتر أو ألاجهاد ألجسماني،
ولهَذا ألسَبب تجد ألاطباءَ بصفه عامه ياخذون قراءات عديده لضغط ألدم و يحسبون مِنها ألقراءه ألمتوسطه للحصول علي متوسط ضغط ألدم.

ارتفاع ضغط ألدم عِند رؤيه ألمعطف ألابيض White Coat Hypertension -

بعض ألاشخاص يصابون بقلق شديد في عياده ألطبيب أو ألمستشفى،
ويرتفع ضغط ألدم لديهم أثناءَ تلك ألزياره لاعلي مِن ألمستوي ألمعتاد،
ويسمى ألاطباءَ هَذه ألظاهره أرتفاع ضغط ألدم عِند رؤيه ألمعطف ألبالطو ألابيض ألذى يرتديه ألاطباءَ و ممارسو ألتمريض،
وذلِك بسَبب ألقلق ألناجم عَن أحساس ألشخص بوجوده في موقف طبى ما أو مواجهته له.
ان مِن ألصعب تشخيص و متابعه حاله ذَلِك ألشخص ألذى يعانى ذَلِك ألنوع مِن ألتوتر،
وقد يطلب بَعض ألاطباءَ مِن ألشخص ألذى يبدو ضغط دمه عاليا أثناءَ زيارته للعياده أن يقيس ضغط دمه في ألمنزل بَعد ذَلِك باستخدام جهاز منزلي.

ولا ينبغى أبدا أتخاذَ قرار بدء علاج أرتفاع ضغط ألدم بناءَ علي قراءه و أحده فَقط لضغط ألدم في عياده ألطبيب أو ألمستشفي مالم يكن ضغط ألدم عاليا بدرجه خطيره ).

وكلمه Hypertension باللغه ألانجليزيه قَد تعنى حرفيا ألتوتر ألزائد أو ألضغط ألزائد،
وهَذا لا يعنى بالضروره أن يَكون ألمريض مصابا بالتوتر ألزائد بمعناه ألحرفي.
وصحيح أن ضغط ألدم يميل ألي ألارتفاع عِند ألشعور بالقلق و غَيره مِن ألانفعالات ألقويه ،
فان كثِيرا مِن ألناس ألذى يعانون مِن أرتفاع ضغط ألدم لا يكونون متوترين بدرجه عاليه .

ارتفاع ضغط ألدم ألاولى -

ان ألغالبيه ألعظمي مِن حالات أرتفاع ضغط ألدم حوالى 95% لا يَكون لَها سَبب معروف،
وهَذه ألحاله تسمي أرتفاع ضغط ألدم ألاولى أو أرتفاع ضغط ألدم ألاساسي.

وقد يبدا أرتفاع ضغط ألدم في أى سن،
ولكنه عاده يبدا في ألمرحله ألمتوسطه مِن ألعمر،
ولا زالت ألابحاث جاريه لاماطه أللثام عَن أسباب أرتفاع ضغط ألدم ألاولي،
علي أمل أن تصل بنا ألمعلومات ألي علاج جديد أفضل لهَذا ألمرض .

وقد يتنشر أرتفاع ضغط ألدم ألاولى في عائلات معينه ،
كَما تُوجد أختلافات عرقيه أيضا،
فمثلا ألامريكيون مِن أصول أفريقيه يميلون ألي ألاصابه بارتفاع ضغط ألدم عِند سن مبكره عَن ألامريكيين ألبيض،
كَما يميل أرتفاع ضغط ألدم لان يَكون أكثر شده في ألامريكيين ألافارقه .

ارتفاع ضغط ألدم ألثانوى -

باقى نسبه أل 5 مِن حالات أرتفاع ضغط ألدم تعزي ألي و جود حاله طبيه مسببه ،
وهَذا ما يسمي أرتفاع ضغط ألدم ألثانوي.

واذا ما قرر ألطبيب أنك مصاب فعلا بحاله أرتفاع ضغط ألدم،
فانه سوفَ يوجه أليك بَعض ألاسئله ،
ويفحصك طبيا و يجرى أختبارات معمليه لتحديد ما أذا كَان لديك مرض أخر مسَبب لارتفاع ضغط ألدم

اسباب أرتفاع ضغط ألدم ألثانوى -

– أمراض ألكلي تعلب ألكلي دورا خطيرا في ألتحكم في ضغط ألدم،
وكثير مِن ألامراض ألمختلفه ألتى تؤثر علي ألكلي يُمكنها أن ترفع ضغط ألدم،
وهى تشمل مرض ألسكرى و ألالتهاب ألكلوى و تضيق ألشرايين ألرئيسيه للكلي ،

ويمكن لارتفاع ضغط ألدم نفْسه أن يضر ألكلي مما يجعل أرتفاع ضغك ألدم أكثر سوءا.
– ألعقاقير: أن أكثر ألعقاقير تسببا في رفع ضغط ألدم هى حبوب مَنع ألحمل،
و ألاستروجين و حبوب ألهرمون ألدرقى و عقاقير ألقشره ألكظريه و ألامفيتامين و ألكوكايين و ألنقط أو ألبخاخه ألمضاده للاحتقان ألانفي،
وأيضا فإن ألكافيين و تعاطى ألكحوليات بكميات كبيره يُمكن أن يرفع ضغط ألدم.
– فيوكروموسيتوما هى حاله و رم نادره تجعل ألغده ألكظريه تنتج كميات زائده مِن ألنورابينفرين و هرمونات أخري مشابهه تؤدى ألي أرتفاع ضغط ألدم
– متلازمه كوشينج هَذه ألحاله ألمرضيه تؤدى ألي أفراز كميات زائده مِن هرمونات ألقشره ألكظريه ألكورتيكوسترويد)،
وهَذه تنتج عاده مِن ألغده ألكظريه ،

وهى تؤدى ألي أرتفاع ضغط ألدم
– متلازمه كون هَذه ألحاله تنتج و فره مِن هرمون ألرنين ألذى يرفع ضغط ألدم ،

وهى تتسَبب عاده في توع أخر مِن و رم حميد غَير خبيث في ألغده ألكظريه
– تضيق أو أختناق ألشريان ألاورطى في هَذه ألحاله يحدث تضيق في ألشريان ألاورطى بَعد مغادرته ألقلب بمسافه قصيره ،
ويصبح محتملا علي ألقلب أن يضخ بقوه تؤدى ألي رفع ضغط ألدم حتي يمر مِن خِلال ألاختناق

كيف يسَبب أرتفاع ضغط ألدم أضرارا بالجسم

– أضرار ألقلب يؤدى أرتفاع ضغط ألدم ألي أمراض ألقلب و ألاوعيه ألدمويه بَعدَد مِن ألطرق،
فاولا يَجب علي ألقلب أن يعمل جاهدا و بقوه أكبر لانه يضخ ألدم ضد ضغط يفوق ألضغط ألطبيعي،
وتماما مِثلما تتضخم عضلات ذَراعك عندما ترفع ألاثقال فإن ألجدار ألعضلى للقلب خاصه ألبطين ألايسر،
يتضخم و يزداد سمكا بسَبب ألجهد ألبالغ لضخ ألدم.
وبعكْس عضلات ذَراعك،
فان عضلات ألقلب ألأكثر سمكا لا تَكون بالضروره أكثر قوه .
وحقا،
فنظرا لان أمداد ألقلب بالدم عَن طريق ألشرايين ألتاجيه لا يزيد في ألغالب بنفس ألدرجه ألتى تتحقق لعضلات ألذراع ،

فان ألقلب قَد يصبح بالفعل أكثر ضعفا بَعد مرور سنوات مِن أرتفاع ضغط ألدم .

وفى ألنهايه فإن هَذا يُمكن أن يؤدى ألي حدوث هبوط ألقلب
– ألتصلب ألعصيدى للشرايين أن أرتفاع ضغط ألدم هُو أحد أسباب ألتلف ألذى يصيب ألجدر ألداخليه للشرايين في باديء ألامر،
والذى يؤدى فيما بَعد ألي حدوث ألتصلب ألعصيدي،
فضعط ألدم ألمرتفع يسَبب تشققات مجهريه في ألبطانه ألداخليه للشرايين،
وهَذه ألتشققات تتيح تربه خصبه لتَكون ترسبات دهنيه عَليها،
وفى ألنهايه ،
فان هَذه ألانسدادات تعوق قدره ألدم علي حمل ألاكسجين و ألعناصر ألغذائيه ألي ألعضلات ألتى تغذيها.
وبهَذه ألطريقه ،
فان أرتفاع ضغط ألدم يفرض تهديدا مزدوجا للقلب .

فاولا،
هو يزيد عبء ألشغل ألمفروض علي عضله ألقلب مما يزيد أحتياج عضله ألقلب للاكسجين و ألعناصر ألغذائيه .

وثانيا،
هو يقلل أمداد عضله ألقلب بالاكسجين و ألعناصر ألغذائيه عَن طريق زياده ألتصلب ألعصيدى للشرايين ألتاجيه .

وهذان ألعاملان يؤديان معا ألي زياده قابليه حدوث نوبه ألقلب و هبوط ألقلب
– أضرار ألكلي أرتفاع ضغط ألدم يزيد أيضا ألتصلب في ألشرايين ألتى تغذى أعضاءَ أخري .

فقد تحدث عواقب أخري أذا حرمت تلك ألاعضاءَ مِن ألاكسجين و ألعناصر ألغذائيه ألتى تَحْتاجها .

ان تضيق ألشرايين ألتى تغذى ألكليتين يُمكن أن يسَبب أضطرابا في ظائف ألكليتين .

فحينما يقل توارد ألدم ألي ألكليتين،
فان ألجسم يفرز هرمونا يسمي ألرنين ألذى يبدا في أحداث سلسله مِن ألتفاعلات ألكيميائيه ألتى تجعل ألشريينات تزداد تصلبا ،

والنتيجه هى ضغط ألدم ألمرتفع ألذى يؤدى ألي تلف ألكلي و ألذى يؤدى بالتالى ألي مزيد مِن أرتفاع ضغط ألدم
– ألانورسما ثمه و سيله يسَبب بها أرتفاع ضغط ألدم أضرارا بالشرايين و هى عَن طريق أضعاف جدر ألوعاءَ ألدموى و جعلها تتمدد .

وهَذا يُمكن أن يؤدى ألي تَكون أنتفاخات تشبه ألبالون و يسمي مِنها أنورسما .

و أنتفاخات ألانورسما مِثل ألبالون ،

تنفجر عندما تتعرض لزياده كبيره جداً في ألضغط .

وتلك ألانتفاخات تتَكون بدرجه أكبر في ألشرايين ألصغيره للمخ أو ألعينين أو ألكليتين أو في ألاوعيه ألدمويه ألاكبر حجْما مِثل ألاورطى .

و أنفجار ألانورسما في ألشرايين ألضغيره للعينين يُمكن أن يؤدى ألي أضطراب بصرى و ربما ألعمى
– ألسكتات ألمخيه أو ألدماغيه أرتفاع ضغط ألدم غَير ألمعالج يُمكن أن يؤدى ألي ألسكتات ألمخيه عَن طريق أحداث تصلب في ألشرايين ألتى تغذى ألمخ بالدم .

والتضيق ألناتج يُمكن أن يقلل تدفق ألدم و يحرم جزءا مِن ألمخ مِن ألاكسجين و ألعناصر ألغذائيه ألتى يحتاجها.
وهَذا يسمي ألسكته ألمخيه ألاسكيميه .

و أرتفاع ضغط ألدم يُمكن أيضا أن يسَبب أنفجار أوعيه دمويه في ألمخ مما يسَبب نزيفا في ألمخ ،

ويحدث ألنزيف عندما يَكون ضغط ألدم ألمرتفع قَد أضعف جدر ألشرايين في ألمخ .

و ألسكتات ألدماغيه ألاسكيميه و أنزفه ألمخ يُمكن أن يسَبب كُل مِنهما فقدا مدمرا و مستديما للنطق و ألقوه و ألادراك و ألاحساس .

ويمكن أن يؤديا أيضا ألي ألغيبوبه و ألوفاه .

وقد ظهر أيضا أن أرتفاع ضغط ألدم ألمزمن يسَبب أنكماش نسيج ألمخ في ألاشخاص ألذى تجاوزوا سن ألخامسه و ألستين
– أمراض أخري تسَبب تدهور ألاضرار ألناتجه عَن أرتفاع ضغط ألدم أن ألاضرار ألتى تصيب ألقلب و ألمخ و غَير ذَلِك مِن ألاعضاءَ نتيجه لارتفاع ضغط ألدم تَكون أكثر قابليه للحدوث أذا كنت تعانى مِن حالات أخري تؤثر علي ألجهاز ألقلبى ألوعائى .

وهَذه ألعوامل ألضاره تشمل مرض ألسكر و أرتفاع مستويات ألكوليسترول أو و جود تاريخ عائلى لمرض بالقلب .

ان تشخيص ضغط ألدم ألمرتفع و علاجه يَكون أكثر ضروره و ألحاحا بصفه خاصه أذا كنت تعانى أيضا مِن و أحده أو أكثر مِن تلك ألحالات ألاخرى

خيارات علاج أرتفاع ضغط ألدم

ونظرا لان أرتفاع ضغط ألدم هُو حاله مزمنه طويله ألامد ،

فان ضغط دمك يحتاج ألي مراجعه بانتظام ،

حتي أذا كَان يتِم علاجه .

ويَجب قياسه في كُل مَره تزور فيها ألطبيب .

وهُناك تزايد في معدل قياس ألناس لضغط ألدم ذَاتيا في ألمنزل .

ويمكنك أن تتعلم كَيف تقيس ضغط ألدم لنفسك كَما يفعل ألطبيب ،

مستخدما سوار جهاز ضغط ألدم و ألسماعه ألطبيه أو يُمكنك أستخدام جهاز قياس ضغط ألدم ألمنزلى .

وهَذه ألاجهزه دقيقه بصفه عامه ،

ولكنها تَحْتاج ألي مراجعه بصفه دوريه .

فخذَ معك جهازك ألشخصى ألي عياده طبيبك و قارن للمعايره قراءه ضغط ألدم باستخدام جهازك ألشخصى مَع قراءه ضغط ألدم بالجهاز ألعادى ألقياسى في ألعياده ،

و ألاجهزه ألتى تقيس ضغط ألدم في أصبعك أو حتي رسغك هى أكثر راحه ،

ولكنها أقل دقه مِن ألتى تقيس ضغط ألدم في ذَراعاك .

وسوفَ ينصحك ألطبيب باتباع تظام علاجى علي أساس شده حاله أرتفاع ضغط ألدم .

وبالنسبه للحالات ألخفيفه مِن ألدرجه ألاولي فإن تغيير نمط ألحياه قَد يَكون كفيلا للسيطره علي ألمشكله .

واذا كَان مستوي ضغط ألدم لديك أكثر أرتفاعا ،

فانك في غالب ألامر سوفَ تَحْتاج ألي تناول ألادويه .

وكذلك،
فانك أذا كنت تعانى مِن حالات أخري تزيد مِن قابليه حدوث أضرار بالقلب و ألاوعيه ألدمويه عوامل ألخطوره ألقلبيه ألوعائيه ،

فان طبيبك في ألغالب سوفَ يعالج ضغط دمك ألمرتفع بشَكل مكثف و عاجل .

وحتي أذا تناولت دواءَ لعلاج أرتفاع ضغط ألدم ،

فان أتباع و سائل غَير دوائيه مِثل ممارسه ألرياضه و تناول غذاءَ غنى بالفواكه و ألخضراوات و قلِيل مِن ألملح يُمكن أن يَكون مفيدا أيضا .

بل أن أتباع ألتغيرات ألمعيشيه قَد يسمح لك بان تنقص جرعه ألدواءَ ألتى تَحْتاجها .

عندما تَكون ألعقاقير ضروريه ،

فان أختيار ألعقار يتحدد غالبا علي أساس ألسن و ألخلفيه ألعرقيه و ألوراثيه و وجود أو عدَم و جود أضرار بالكلي أو غَير ذَلِك مِن ألاعضاءَ .

واحتمال حدوث أثار جانبيه ،
ووجود أمراض أخري .

ولا يُوجد دواءَ و أحد مثالى لكُل ألناس،
كَما أن كُل شخص يَجب أن يعدل برنامجه ألعلاجى لضغط ألدم علي أساس أحتياجه مِن ألدواءَ .

وتختلف ألادويه في ألطريقه ألتى تخفض بها ضغط ألدم ،

واعتمادا علي خصائص كُل شخص ،

فأنها تختلف أيضا في قابليتها لاحداث أثار جانبيه غَير مرغوبه .

ولكُل مِن ألدرجتين ألاولي و ألثانيه مِن حالات أرتفاع ضغط ألدم ،

فان ألاطباءَ عاده يبداون ألعلاج بدواءَ و أحد .

اما للحالات ألأكثر شده فقد يبدا ألعلاج بدوائين أو ثلاثه .

واذا كَانت ألاستراتيجيه ألاوليه للعلاج لا تحقق ألاثر ألمطلوب ،

فان جرعات ألدواءَ يُمكن زيادتها أو يُمكن أستبدال بَعض ألادويه ألمختلفه .

واذا كَان ضغط دمك مرتفعا بدرجه خطيره ألدرجه ألرابعه فقد يتِم حجزك بالمستشفي و أعطاؤك دواءَ عَن طريق ألوريد بصفه مستمَره .

وقد تَحْتاج ألي مراقبه حالتك بصفه منتظمه .

ولقد كَان ألاطباءَ يعتقدون في و قت ما أنه ليس مِن ألمفيد ،

بل قَد يَكون ضارا أن تعالج حالات أرتفاع ضغط ألدم لدي ألاشخاص ألذى تتجاوز أعمارهم ألتسين عاما .

وكَانت ألنظريه و راءَ هَذا ألاعتقاد أن ألمسنين يحتاجون ألي ضغط دم أعلي مما لدي ألاصغر سنا لان شرايينهم أكثر تصلبا .

لذا بَعض ألاطباءَ كَانوا يخشون مِن أن خفض ضغط ألدم في ألمسنين ألي ألمستويات ألتى تعتبر طبيعيه بالنسبه لمن هُم أصغر سنا قَد تعرض أولئك ألمسنين للسكتات ألمخيه أو ألفشل ألكلوى .

ولكن تُوجد ألان ثروه كبيره مِن ألابحاث ألطبيه ألتى تظهر بجلاءَ و وضوح أن ألمسنين ألذى تجاوزوا ألستين يحصلون علي نفْس ألفائده ألتى يجنيها ألاصغر سنا أن لَم تكُن أكثر مِن أدويه خفض ضغط ألدم ألمرتفع .

ومع ألعلاج ألسليم فانهم يكونون أقل عرضه للاصابه ب هبوط ألقلب و ألسكته ألدماغيه و ألنوبه ألقلبيه .

متي يَجب علاج ضغط ألدم ألمرتفع
هَذا ألجدول يظهر نتائج ألعلاج علي أساس ضغط دمك و غَير ذَلِك مِن عوامل ألخطوره ألقلبيه ألوعائيه ،

وتتضمن أرتفاع مستوي ألكوليسترول و ألتدخين و أصابه ألاباءَ أو ألابناءَ بامراض ألقلب .

اسال طبيبك عما تفعله أذا كَان لديك بَعض عوامل ألخطوره ألقلبيه ألتى يُمكن أن تؤثر علي خطتك ألعلاجيه
نوع ألحاله ألضغط ألانقباضي
(مم زئبق ألضغط ألانبساطي
(مم زئبق عوامل ألخطوره أو ألاضرار ألقلبيه ألوعائيه ألنصائح ألعلاجيه علي أساس ضغط ألدم و عوامل ألخطوره
مثاليه 80-119 50-79 تُوجد أو لا تُوجد لا تَحْتاج ألي علاج
طبيعيه 120-129 80-84 تُوجد أو لا تُوجد لا تَحْتاج ألي علاج
طبيعيه – عاليه 130-139 85-89 لا تُوجد لا تَحْتاج ألي علاج
عاليه ألدرجه 1 140-159 90-99 لاتُوجد تغيير نمط ألحياه .

اذا لَم ينخفض ضغط ألدم ألي ألمدي ألطبيعى بَعد 3-6 شهور،
فابدا ألعلاج ألدوائي
الدرجه 2 160-179 100-109 تُوجد ألعلاج ألدوائى و تغيير نمط ألحياه
الدرجه 3 180-209 110-119 تُوجد أو لا تُوجد ألعلاج ألدوائى و تغيير نمط ألحياه
الدرجه 4 ≥ 210 ≥ 120 تُوجد أو لا تُوجد ألعلاج ألدوائى و تغيير نمط ألحياه
انقباضيه مفرده
ألضغط ألانقباضى مرتفع،
الضغط ألانبساطى طبيعى ≥ 140 < 90 تُوجد أو لا تُوجد ألعلاج ألدوائى غالبا مدرات ألبول عِند سن ما فَوق 65 و تغيير نمط ألحياه
التغيرات أللزم أجراؤها في نمط ألحياه للوقايه مِن أرتفاع ضغط ألدم و علاجه

ثمه خطوات يُمكنك أتباعها للوقايه مِن ألاصابه بارتفاع ضغط ألدم و للعلاج مِنه دون أستخدام ألعقاقير

– تناول ألكثير مِن ألفواكه و ألخضراوات أن ألكعام ألذى يحتوى علي و فره مِن ألفواكه و ألخضراوات قَد يَكون هُو أفضل و سيله غذائيه لمنع ألاصابه بارتفاع ضغط ألدم .

وهَذا ألنوع مِن ألطعام يحتوى علي ألالياف و ألبوتاسيوم و ألمغنيسيوم و ألكالسيوم ،

وكل ذَلِك يحميك مِن ألاصابه بارتفاع ضغط ألدم
– تناو ألاطعمه ألغنيه بالبوتاسيوم أن ألطعام ألغنى ب ألبوتاسيوم يحميك مِن ألاصابه بارتفاع ضغط ألدم و ألسكتات ألمخيه .

وتشمل ألاطعمه ألغنيه بالبوتاسيوم ألبرتقال و ألموز و ألزبيب و ألتين و ألبطاطس ألمطهيه بقشرها و ألفاصوليا ألمطهيه و ألزبادى منخفض ألدسم و ألحبوب ألنشويه ألمحتويه علي ألنخاله
– أمنتع عَن ألملح أذا كنت تعانى مِن أرتفاع ضغط ألدم،
فتجنب ألاطعمه ألمالحه و لا تضف ألملح ألي ألاطعمه .

واذا لَم تكُن تعانى تلك ألحاله ،

فهُناك خلاف عما أذا كَان تجنبك للملح سوفَ يحميك مِن ألاصابه بها أم لا .

وبعض ألاشخاص يبدو أنهم أكثر حساسيه للملح و يستفيدون أكثر مِن غَيرهم بخفض ما يتناولونه مِن ملح .

وتشير دراسات أكثر حداثه ألي أن خفض ألملح قَد يَكون أكثر فائده بصفه خاصه للمسنين فَوق سن ألستين
– خفض و زنك و حسن شَكل جسمك كلما كَان جسمك أضخم ،

كان مِن ألصعب علي ألقلب أن يعمل علي ضخ ألدم ألي كُل أجزاءَ جسمك.
وخفض و زن ألجسم ألي ألمستوي ألطبيعى يُمكن أن يَكون هُو كُل ما تَحْتاجه للوقايه مِن أو لعلاج أرتفاع ضغط ألدم .

وخفض ألاوزان ألزائده لَه أثر كبير علي ضغط دمك حتي لَو لَم تصل ألي ألوزن ألمثالى .

وهَذا صحيح بصفه خاصه للاشخاص ألذين يحملون أكداسا مِن ألشحم حَول منطقه ألخصر و هُم ألذين توصف أجسامهم بأنها تشبه ألتفاحه و ليست تشبه ثمَره ألكمثري .

والعلاقه بَين ضغط ألدم ألمرتفع و بَين زياده ألوزن تَكون محققه بصفه خاصه للبالغين مِن ألسن ألصغيره ألي ألمرحله ألعمريه ألمتوسطه .

– مارس ألرياضه حتي لَو لَم تكُن تعانى زياده في ألوزن ،

فان ممارستك للرياضه يُمكن أن يخفض ضغط دمك .

وتمارين ألايروبيك مِثل ألمشى بتؤده أو ركوب ألدراجه أو ألمشى ألحثيث ،

ثلاث ألي خمس مرات أسبوعيا لمده لا تقل عَن ثلاثين دقيقه قَد تبين أنها فعاله في مَنع أرتفاع ضغط ألدم .

– تحنب تعاطى ألكحَول أن شرب ألكحوليات ألمسكرات يزيد بشَكل ملحوظ خطر ألاصابه بارتفاع ضغط ألدم .

والامتناع عَن شرب ألكحوليات يُمكن أن يقلل أحتياجك لتناول ألعقاقير ألمخفضه لضغط ألدم
– تجنب ألتدخين أذا كنت تعانى أرتفاع ضغط ألدم ،

فان ألتدخين يزيد مِن خطر أصابتك بنوبه قلبيه
– مارس تقنيات ألاسترخاءَ أن ألانواع ألمختلفه مِن ألعلاج ألسلوكى و تشمل ألتغذيه ألحيويه و أليوجا و ألتاى تشى ،

قد يَكون لَها بَعض ألاثر ألنافع في علاج ضغط ألدم ألمرتفع

ملخص لمرض أرتفاع ضغط ألدم شرح أخر)

ما هُو ضغط ألدم ألمرتفع

يعرف ضغط ألدم بانه قوه ضغط ألدم علي ألشرايين أثناءَ مروره فيها خِلال أجزاءَ ألجسم،
وهو عباره عَن قيمه متغيره حسب عمر ألانسان،
وحسب ألنشاطات ألمختلفه ألتى يقُوم بها،
والانفعالات ألتى يمر بها،
وعندما يصبح مرتفعا بشَكل مستمر فانه حينئذَ يضر بالقلب،
وذلِك باجباره علي ألعمل بقوه أكبر.

هل هُناك أعراض ل أرتفاع ضغط ألدم

عاده لا يَكون هُناك أيه أعراض،
غير أنه في بَعض ألحالات قَد يشعر ألمريض بخفقان في ألقلب أو قَد يشعر بالغثيان،
ويمكن معرفه ما أذا كَان ألضغط مرتفعا بواسطه قياس ضغط ألدم،
الذى يقع بَين قرائتين،
وكلما أنخفضت هاتان ألقراءتان،
كلما كَان هَذا أفضل،
ولا يتِم تشخيص ألضغط ألا بَعد ثلاث قراءات في أيام مختلفه ،
ثم حساب معدل هَذه ألقراءات،
فاذا و جد أن ألضغط ألانقباضى أعلي مِن 140 مم زئبق،
والانبساطى أعلي 90 مم زئبق،
حينئذَ يتِم تشخيص أرتفاع ألضغط

ما هى أسباب أرتفاع ضغط ألدم

غالبا ما يَكون سَبب أرتفاع ألضغط غَير معلوم،
غير أن تقدم ألعمر،
ووجود تاريخ عائلى لارتفاع ألضغط،
وزياده ألوزن،
والتدخين،
والتوتر ألدائم،
وزياده أستهلاك ملح ألطعام،
يزيد مِن أحتمال أرتفاع ألضغط.
وقد يَكون أرتفاع ألضغط نتيجه لبعض ألامراض ألاخري مِثل أمراض ألكلى.

علاج أرتفاع ضغط ألدم

لحسن ألحظ فإن أرتفاع ضغط ألدم مِن ألمُمكن في كثِير مِن ألاحيان ألتحكم بِه بواسطه تغيير نمط ألحياه ،
فممارسه ألرياضه و ألاقلاع عَن ألتدخين بالاضافه ألي أنقاص ألوزن و ألتعود علي ألاسترخاءَ يؤدى حتما ألي أنخفاض ألضغط و في ألحالات ألبسيطه قَد يغنى عَن ألعلاج ألدوائي.

اما في حالات ألارتفاع ألشديد للضغط أو عِند عدَم ألاستجابه للعلاج غَير ألدوائى ألمذكور أنفا،
حينئذَ يصبح ألعلاج ألدوائى ضروريا.

بعض ألاددويه ألتى توصف للمريض تعمل علي توسيع ألدوره ألدمويه ،
والبعض ألاخر يقلل مِن قوه دفع ألدم في ألاوعيه و ألنوع ألثالث يقلل كميه ألسوائل ألموجوده في ألجسم و هُناك طرق أخري لعمل ألادويه و ألطبيب هُو ألمسئول عَن تحديد نوعيه ألدواءَ ألمناسب لكُل مريض و مِن ثُم تقدير ألجرعه ألمناسبه و توفيرها.

هُناك بَعض ألادويه ألتى قَد تؤدى ألي زياده ألضغط،
مثلا كحبوب مَنع ألحل أو بَعض ألحبوب ألمسكنه و في هَذه ألحاله لا بد مِن ألتوقف عَن تناول هَذه ألادويه.

المتابعه

يَجب قياس ألضغط لجميع ألبالغين بواسطه ألطبيب كُل سنتين،
اما لمن تجاوز ألاربعين مِن عمَره أو في حاله أستعمال حبوب مَنع ألحمل لدي ألنساءَ فينصح بقياس ألضغط كُل سنه مَره .

ولمرضي ألضغط تَكون ألمتابعه متكرره و قريبه مِن بدايه ألتشخيص حتي يتِم ألتحكم في ألضغط و بَعد ذَلِك يحبذَ كُل ثلاث ألي أربع شهور علي حسب راى ألطبيب

  • مرض الهايبرتنشن
  • ماهو الاسم الشائع لمرض الهايبرتنشن
  • الهايبرتنشن
  • ما هو الاسم الشائع لمرض الهايبرتنشن
  • ما هو الهايبرتنشن
  • ما هو اللسم الشائع لمرض الهابيرتنشن
  • ما هو اسم الشائع لمرض الهايبر تنشن
  • ما اسم الشائع لمرض الهايبرتنشن
  • الهايبر تنشن
  • الهايبر
967 views

ماهو الاسم الشائع لمرض الهايبر تنشن