10:27 صباحًا الثلاثاء 11 ديسمبر، 2018

ماهي ليلة القدر


صوره ماهي ليلة القدر

ان ليلة القدر هي احدى ليالي شهر رمضان واعظمها قدرا،

حيث يؤمن المسلمون انها خير من الف شهر،

وهي الليلة التي امر الله فيها جبريل بانزال القران من اللوح المحفوظ الى مكان في سماء الدنيا يسمى “بيت العزه” ،



ثم من بيت العزه صار ينزل به جبريل على محمد متفرقا على حسب الاسباب والحوادث،

فاول ما نزل منه كان في غد تلك الليلة نزل خمس ايات من سورة العلق .


ليلة القدر هي ليلة سبع وعشرين ولكنها ليست هي ليلة قدر جزما بل هي ارجاها ومع ذلك فان القول الراجح عند اهل العلم ان ليلة القدر تتنقل تاره تكون في ليلة احدى وعشرين وتاره تكون في ليلة ثلاثه وعشرين وفي ليلة خمس وعشرين وفي ليلة سبع وعشرين وفي ليلة تسع وعشرين وفي الاشفاع ايضا قد تكون وقد اخفاها الله عز وجل عن عباده بحكمتين عظيمتين احداهما ان يتبين الجاد في طلبها الذي يجتهد في كل الليالي لعله يدركها ويصيبها فانها لو كانت ليلة معينة لم يجد الناس الا في تلك الليلة فقط والحكمه الثانية ان يزداد الناس عملا صالحا يتقربون به الى ربهم لينتفعو به اما افضل دعاء يدعى فيها فسؤال العفو كما في حديث عائشه انها قالت يا رسول الله اريت ان وافقت ليلة القدر ما اقول فيها قال قولياللهم انك عفو تحب العفو فاعف عني فهذا من افضل الادعية التي تقال فيها واما علامتها فانها ان تخرج الشمس صبيحتها صافيه لا شعاع فيها وهذه علامه متاخره وفيها علامات اخرى كزياده الانوار زياده النور فيها وطمانينه المؤمن وراحته وانشراح صدره كل هذه من علامات ليلة القدر .


ليلة القدر في القران والاحاديث النبويه سورة القدر:

{انا انزلناه في ليلة القدر وما ادراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من الف شهر تنزل الملائكه والروح فيها باذن ربهم من كل امر سلام هي حتى مطلع الفجر}.
قال رسول الله محمد

« تحروا ليلة القدر في العشر الاواخر من رمضان» [3].

قال رسول الله محمد



«من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه» [4].
عن ام المؤمنين عائشه بنت ابي بكر وارضاها انها قالت:

«يا رسول الله،

ارايت ان علمت اي ليلة ليلة القدر ما اقول فيها

قال



“قولي:

اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عني”» [5].
عن عبدالله بن انيس انه قال:

«يا رسول الله،

اخبرني في اي ليلة تبتغى فيها ليلة القدر.

فقال:

“لولا ان يترك الناس الصلاة الا تلك الليلة لاخبرتك

تعظيم ليلة القدر[عدل] يؤمن المسلمون ان الله عظم امر ليلة القدر فقال وما ادراك ما ليلة القدر اي ان لليلة القدر شانا عظيما وبين انها خير من الف شهر فقال

{ليلة القدر خير من الف شهر اي ان العمل الصالح فيها يكون ذا قدر عند الله خيرا من العمل في الف شهر.

ومن حصل له رؤية شيء من علامات ليلة القدر يقظه فقد حصل له رؤيتها،

ومن اكثر علماتها لا يظهر الا بعد ان تمضى،

مثل:

ان تظهر الشمس صبيحتها لا شعاع لها،

او حمراء،

او ان ليلتها تكون معتدله ليست باردة ولا حاره،

ومن اجتهد في القيام والطاعه وصادف تلك الليلة نال من عظيم بركاتها فضل ثواب العباده تلك الليله،

قال رسول الله

”من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه” رواهالبخاري.
وقيام ليلة القدر يحصل بالصلاة فيها ان كان عدد الركعات قليلا او كثيرا،

واطاله الصلاة بالقراءه افضل من تكثير السجود مع تقليل القراءه،

ومن يسر الله له ان يدعو بدعوه في وقت ساعة رؤيتها كان ذلك علامه الاجابه،

فكم من اناس سعدوا من حصول مطالبهم التي دعوا الله بها في هذه الليلة ثم قال الله

{تنزل الملائكه والروح فيها باذن ربهم من كل امر ويروى عن رسول الله انه قال

”اذا كانت ليلة القدر نزل جبريل في كبكبه اي جماعة من الملائكه يصلون ويسلمون على كل عبد قائم او قاعد يذكر الله فينزلون من لدن غروب الشمس الى طلوع الفجر”فينزلون بكل امر قضاه الله في تلك السنه من ارزاق العباد وءاجالهم الى قابل،

وليس الامر كما شاع بين كثير من الناس من ان ليلة النصف من شعبان “» [6].

245 views

ماهي ليلة القدر