12:38 صباحًا الإثنين 10 ديسمبر، 2018

ما هو اسم المقنع الكندي


صوره ما هو اسم المقنع الكندي

هو محمد بن ظفر بن عمير بن ابي شمر بن الاسود بن عبدالله الكندي،

وكنده قبيله عربية يمانيه قديمة تتبع مملكه سبا،

وقد نشات هذه القبيله في نجد،

وتردد اسم هذا القبيله في كثير من الكتب باسم كنده الملوك)،

وقد دخل جل هذه القبيله الاسلام بعد ان عرفوا به،

وهم من القبائل التي وفدت على النبي صلى الله عليه وسلم في عام الوفود،

في السنه التاسعة من الهجره،

وشاركت هذه القبيله مشاركه فاعله في الفتوحات الاسلاميه،

ولما فتحت البلدان والامصار هاجر كثير من افراد قبيله كنده الى البلدان المفتوحه في الشام وبلاد فارس و الى بلاد المغرب العربي وبلاد الاندلس.

كان جدالمقنع عمير زعيم كنده،

وبعد موته نشا خلاف بين والد المقنع وهو ظفر وعمه عمرو بن ابي شمر على الزعامه،

لكنه كان لا يصل اليها ويقصر عنها،

وقد يكون هذا الخلاف سببا في الخلاف بين المقنع الكندي نفسه وابناء عمه في ما بعد،

اي ان التنافس على الزعامة والرياسه هو الذي كان يؤجج نار الخلاف والفرقه بين ابناء العمومه،

وقد يكون هذا سببا اضافيا لابناء عمه بان يرفضوا تزويج اختهم بالمقنع،

وسياتي الحديث عن ذلك.ولقب بالمقنع لانه كان يلتف بقناع بسبب جمال وجهه،

وكان طويل القامه،

وذكر في بعض المصادر انه كان لا ينزع رداءه عن وجهه،

و قال عنه الاصفهاني في اغانيه انه كان اجمل الناس وجها،

وكان اذا سفر اللثام عن وجهه اصابته العين،

فيمرض ويجلس طريح الفراش لا يغادره مدة من الزمن؛

ولهذا كان يغطي وجهه دائما بقناع خوفا وحيطه.

وهناك من يرى انه يتقنع بالقناع لان القناع دليل الرياسه والزعامه،

و صفه تشير الى الزعماء،

وهذا يشير مره اخرى الى التنافس بين المقنع و ابناء عمه على زعامة القبيله،

فهو لا يترك فرصه الا دخل منها لاثبات احقيته بالرياسه دونهم،

وهذه واحده من الفرص التي يثبت فيها للكل انه زعيم القوم وكان يذكر ذلك في شعره فيقول في قصيدته المشهوره:

ولا احمل الحقد القديم عليهم وليس كريم القوم من يحمل الحقد

فذلك دابي في الحياة ودابهم سجيس الليالي او يزيرونني اللحدا

و وردت في روايه اخرى:وليس رئيس القوم من يحمل الحقدا

المقنع الكندي شاعر اموي ولد في وادي دوعن)،

وهو في حضرموت،

و لا تعرف سنه مولده،

لكنه توفي في سنه سبعين من الهجره،

اي في العصر الاموي.

كان كريما سمحا يعطي بسخاء،

حتى اهلك مال ابيه الذي ورثه عنه،فلم يكن يرد سائلا،

وكان كثير الضيف،

واستغل ابناء عمه عمرو بن ابي شمر فقر المقنع،وكرمه واستدانته من اجل استضافه الناس و اكرامهم واحسان وفادتهم فاستعلوا عليه بمالهم وجاههم،

ولما خطب المقنع اختهم،

اي ابنه عمه التي عشقها وهواها ابوا ان يزوجوه اياها،

وعيروه بفقره وعسره وكثرة ديونه،

فعز عليه ذلك،

وعاتب ابناء عمه،

فجادت قريحته بقصيدته الداليه الشهيره التي يقول في مطلعها:

يعاتبني في الدين قومي وانما ديوني في اشياء تكسبهم حمدا

ويقول فيها ايضا:

وان الذي بيني وبين بني ابي … وبين بني عمي لمختلف جدا

فان اكلوا لحمي وفرت لحومهم … وان هدموا مجدي بنيت لهم مجدا

ويتميز شعر المقنع الكندي برصانه الاسلوب وحسن الابتداء والاختتام،

ويختار الفاظه بدقه وعنايه،

وهذا دليل على ملكته الشعريه وقوه صناعته،

وقد طغى على شعره الفخر والاعتزاز بالنفس،

ولعل قصيدته الداليه المشهوره التي نثرت في اكثر كتب الادب والبلاغه دليل حاسم على افتخاره بكرمه وشجاعته،

ومقارنة صفاته ونبل اخلاقه باقاربه.

  • اسم المقنع
  • شرح البيت فذلك دأبي في الحياة الدنيا
392 views

ما هو اسم المقنع الكندي