10:13 مساءً الإثنين 17 ديسمبر، 2018

مجنون ليلى , قصة واشعار مجنون ليلى


لما نتكلم عن العشق و الحب اول قصه

تخطر على بالنا عالطول قيس و ليلى

او مجنون ليلي الى عاش عمره كله يحب

ليلي حتى اصابه الجنان بحبها و القصه

كانت في عصر مروان ابن الحكم و كان قيس

يحب ليلي من صغرهم متعلقين ببعض و كان

دايما يقابلها في غار جبل التوباد ليقول لها

اشعاره و غرامه و حبه  ثم منع ابوها هذا الزواج

واخد ليلي و رحل من البلاد و فضلت تعيسه حزينه

لحد ما ما تت من الحزن و علم قيس فجن جنونه و اخذ

يهيم و يجري في الجبال و الوديان ينادي باسمها و يشدوا

لها بالشعر حتى لقبوه بمجنون ليلي و قال فيها بعد موتها

ايا قبر ليلي لو شهدناك اعولت

عليك نساء من فصيح و من عجم

وياقبر ليلي اكمن محلها

يكن لك ما عشنا بها نعم

وياقبر ليلي ما تضمنت قبلها

شبيها لليلي ذا عفاف و ذا كرم

مجنون ليلي ،



قصه و اشعار مجنون ليلى

مجانين ليلى

صوره مجنون ليلى , قصة واشعار مجنون ليلى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صوره مجنون ليلى , قصة واشعار مجنون ليلى

194 views

مجنون ليلى , قصة واشعار مجنون ليلى