8:48 مساءً السبت 21 يوليو، 2018

مسدس الاطفال


صوره مسدس الاطفال

خبرنى قدمت مواطنه بلاغا الي ألشرطة ألاماراتية فِى أماره أبو ظبى ،

يفيد بعثورها علَي لعبه أطفال تباع فِى سوق بنى ياس فِى ألاماره ،

تصدر أصواتا و عبارات تحريضيه مثيره للنعرات ألدينيه و مسيئه للاسلام،
مطالبه بالتحقيق فِى كَيفية دخول مِثل هَذه ألالعاب ألمسيئه،
الي ألدوله،
ومحاسبه ألمتورطين.
وقالت ألناشطه ألاجتماعيه ألمواطنه مريم ألاحمدى لصحيفة “الامارات أليوم” ألخميس ،

أنها فوجئت أثناءَ تجولها فِى احد أسواق أبوظبى بوجود لعبه أطفال،
عبارة عَن مسدس،
تصدر أصواتا مسيئه للاسلام،
وهى مصنعه فِى ألصين،
فبادرت بالتوجه الي مركز شرطة بنى ياس لفَتح بلاغ للتحقيق فِى ألواقعه،
واتخاذَ ألاجراءات ألقانونيه ضد مروج هَذه أللعبه و كل مِن يثبت تورطه مِن ألتجار ألَّذِين يستوردون هَذه ألالعاب الي ألدوله.
واضافت أن تداول مِثل هَذه ألالعاب يعتبر جريمة يعاقب عَليها قانون ألعقوبات للمساس بشعائر ألدين ألاسلامى و مقدساته،
لافته الي انها أستندت فِى بلاغها الي ألمادة 312 و ألمادة 319 و نص ألمادة ألثانيه،
كل مِن ناهض او جرح ألاسس او ألتعاليم ألَّتِى يقُوم عَليها ألدين ألاسلامى او ما علم مِنه بالضروره او نال مِن هَذا ألدين او بشر بغيره،
او دعا الي مذهب او فكرة تنطوى علَي شيء مما تقدم،
او حبذَ ذَلِك او روج له،
يعاقب بالسجن مدة لا تزيد علَي خمس سنوات،
فضلا عَن مواد ألاتهام فِى ألمادة 274 مِن قانون ألعقوبات.
وطالبت ألاحمدى ألجهات ألمعنيه و جمعيات حماية ألمستهلك بفرض رقابه مشدده علَي تداول هَذه ألالعاب و سحبها فورا مِن أسواق ألدوله،
ومحاسبه ألتجار ألَّذِين قاموا باستيرادها،
لما تمثله مِن أساءه للاسلام و تهديد للمعتقدات و ألقيم ألَّتِى يتربي عَليها ألاطفال.

207 views

مسدس الاطفال

1

صوره تاخر الكلام عند الاطفال في عمر سنتين

تاخر الكلام عند الاطفال في عمر سنتين

ابنك طبيعى و زى ألفل و لا يُوجد مشكلة علَي ألاطلاق فَقط متاخر بَعض ألشيء …