6:04 صباحًا الجمعة 14 ديسمبر، 2018

مسدس الاطفال


صوره مسدس الاطفال

خبرني قدمت مواطنه بلاغا الى الشرطة الاماراتية في اماره ابو ظبى ،



يفيد بعثورها علي لعبه اطفال تباع في سوق بنى ياس في الاماره ،



تصدر اصواتا وعبارات تحريضيه مثيره للنعرات الدينيه ومسيئه للاسلام،

مطالبه بالتحقيق في كيفية دخول مثل هذة الالعاب المسيئة،

الي الدولة،

ومحاسبه المتورطين.
وقالت الناشطه الاجتماعيه المواطنه مريم الاحمدى لصحيفة “الامارات اليوم” الخميس ،



انها فوجئت اثناء تجولها في احد اسواق ابوظبى بوجود لعبه اطفال،

عبارة عن مسدس،

تصدر اصواتا مسيئه للاسلام،

وهى مصنعه في الصين،

فبادرت بالتوجة الى مركز شرطة بنى ياس لفتح بلاغ للتحقيق في الواقعة،

واتخاذ الاجراءات القانونيه ضد مروج هذة اللعبه وكل من يثبت تورطة من التجار الذين يستوردون هذة الالعاب الى الدولة.
واضافت ان تداول مثل هذة الالعاب يعتبر جريمة يعاقب عليها قانون العقوبات للمساس بشعائر الدين الاسلامى ومقدساته،

لافته الى انها استندت في بلاغها الى المادة 312 والمادة 319 ونص المادة الثانية،

كل من ناهض او جرح الاسس او التعاليم التي يقوم عليها الدين الاسلامى او ما علم منة بالضروره او نال من هذا الدين او بشر بغيره،

او دعا الى مذهب او فكرة تنطوى علي شيء مما تقدم،

او حبذ ذلك او روج له،

يعاقب بالسجن مدة لا تزيد علي خمس سنوات،

فضلا عن مواد الاتهام في المادة 274 من قانون العقوبات.
وطالبت الاحمدى الجهات المعنيه وجمعيات حماية المستهلك بفرض رقابه مشدده علي تداول هذة الالعاب وسحبها فورا من اسواق الدولة،

ومحاسبه التجار الذين قاموا باستيرادها،

لما تمثلة من اساءه للاسلام وتهديد للمعتقدات والقيم التي يتربي عليها الاطفال.

250 views

مسدس الاطفال