3:02 صباحًا الأحد 18 نوفمبر، 2018

مشاكل الاطفال


صوره مشاكل الاطفال

 

تلخيص لكتاب/ مشكلات الاطفال .

.

تشخيص وعلاج لاهم عشر مشكلات يعاني منها الاطفال .

.
ل د.عبد الكريم بكار .

.

الكتاب تناول عشر مشكلات وهي:
الكذب،

ضعف الرغبه في الدراسه،

النشاط الحركي الزائد،

الشجار بين الابناء،
الشعور بالدونيه،

العدوانيه،

العناد،

الانانيه،

الخجل،

التبول اللا ارادي.
وقد قمت بانتقاء اقتباسات مقسمه حسب المشكله،

وفي البداية فوائد عامة من الكتاب..
…..

فوائد عامة من الكتاب:
– الملاحظات السلوكيه لدى الطفل يمكن ملاحظتها من خلال شده السلوك وتكراره.
– عقد اتفاقيه بين الابوين والطفل تنظم وعي الابوين تجاه ما عليهما القيام به نحو طفلهما.
– البيت هو ميدان للتعليم والتدريب على مواجهه التحديات في الحياة العامه.
– على الابوين الى جانب الثناء والتحفيز تقبل الطفل على ماهو عليه،

وهذا هو المعنى العميق للحب غير المشروط.
– ان على الابوين ان يتعلما كيف يثيران المباهج والمسرات في حياتهم العائليه،

وان يرتبا بعض الانشطه الجماعيه التي يشترك فيها كل او معظم افراد الاسره.
– تفويض الكبير بالاشراف على اخوته الصغار يجب ان يكون جزئيا،

ويجب ان يظل الوالدان في الصورة حتى لا يقع في اخطاء فادحه.
– المبالغه في الثناء على الطفل تولد لديه الغرور،

ومن الغرور يولد الاستخفاف بالاخرين.
– التربيه الجيده هي التربيه التي تقوم على الفعل،

وليس على رده الفعل،

وعلى المعرفه،

وليس على العشوائيه.
– اخطر قرارين في حياة الشاب؛

هما الزواج واختيار التخصص.
– الطفل الصغير جدا يحتاج الى المكافاه الماديه اكثر وكلما كبر كبرت حاجته الى المكافاه المعنويه،

وحين يدخل في مرحلة المراهقه يصبح تواصل اهله معه واحساسهم بما يعانيه افضل ما يمكنه ان يتلقاه من هدايا ومكافات.
– بالصبر والمثابره يمكن لامور سيئه كثيرة في حياة الصغار ان تزول،

وتتغير.

1 الكذب /
– الكذب ليس صفه فطريه بل مكتسبه تتكون لدى الطفل عن طريق التعليم والتقليد.
– القدره على تنميق الكلام والقدره على الاقناع تغريان من يملكهما بالكذب على نحو خفي..!
– اشارت احدى الدراسات الى ان حوالي 70 من انواع السلوك لدى الاطفال الذين يتصفون بالكذب يرجع الى الخوف من العقاب،

وان 10 منها يرجع الى احلام اليقظه والخيال،

ويرجع نحو من 20 الى اغراض الغش والخداع.
– كلما زادت قسوه الاباء والامهات،

ولجؤوا الى الضرب والعقاب لحمل الطفل على قول الصدق والاقرار ببعض الاخطاء لجا الاطفال الى الكذب.
– الكذب عند ابن اربع او خمس سنوات،

لا يشكل شيئا مقلقا؛

وذلك لان الطفل في هذه المرحلة لا يستطيع التمييز بين الخيال والواقع.
– حاول الا تحشر الطفل في زاويه ضيقه،

وتطلب منه الاعتراف بجرم ارتكبه او خطا وقع فيه.
– تعزيز ثقه الطفل بنفسه،

مما يقلل من لجوئه الى الكذب.

2 ضعف الرغبه في الدراسه /
– اعتقد جازما ان مغادره طفل في الصف الخامس الابتدائي للمدرسة والدراسه يلحق به من الاذى والاضرار بمستقبله مايزيد على قطع يده او فقده للسمع باحدى اذنيه.
– اعراض الاطفال عن تحصيل العلم هو ثمره للبيئه المريضه والسيئه التي نشؤوا فيها،

او ثمره للمدارس الضعيفه والمتهالكه التي ينتسبون اليها.
– الجو الاسري المحفز على التعلم اهم ما على الاسر توفيره لاطفالها.
– الشغف بالتعلم والحصول على المعارف شرط للتفوق الباهر.
– المدرسة الجيده هي المدرسة التي يتوفر فيها شيئان اساسيان:

جديه في التعليم،

وشعور المدرسين فيها بالرضا عن اوضاعهم واوضاع مدرستهم.

3 النشاط الحركي الزائد /
– تشتت الانتباه وضعف القدره على التركيز بالاضافه الى الاندفاع في اعمال فيها شيء من الخطوره من علامات الاصابة بفرط الحركه.
– لابد من ان يكون ضعف القدره على التركيز وتشتت الانتباه ظاهرا في سلوك الطفل في البيئه الاجتماعيه المنزل وفي البيئه الاكاديميه المدرسة معا،

والا كان العيب في البيئه نفسها وليس في الطفل.
– يظهر فرط النشاط بقوه لدى الطفل المصاب في حال وجود مؤثرات صوتيه او مرئيه.
– يمل الطفل المصاب من الالعاب التي تستدعي تركيزا ذهنيا على حين تزداد رغبته في ممارسه الالعاب المحسوسه التي لا تستدعي التركيز.
– اظهرت الدراسات ان النشاط الزائد ينتشر بين الذكور اكثر من انتشاره بين الاناث.
– ان الشائع لدى كثير من الاسر ان فرط الحركة يتراجع شيئا فشيئا في سلوك الطفل الى ان ينتهي بصورة نهائيه،

وهذا ليس بصحيح،

فقد دل بعض الدراسات على ان ما يزيد على 30 من الحالات قد يستمر مع الطفل المصاب حتى بعد ان يصبح شابا .


– ان الطفل حين لا يجد العابا ينشغل بها فانه يتحول هو الى شيء يشغل اهله ويزعجهم.
– قد ثبت ان مناكفه الاهل للطفل لا تخفف من حركته،

بل تزيدها؛

ولهذا فان توفير مساحات للعب الاطفال وتوفير ما يكفي من الالعاب لهم يساعد على الاتزان السلوكي والحركي.

4 الشجار بين الابناء /
– لا يخلو بيت من البيوت من شيء من المناكفه والمناكده بين كل اولئك الذين يعيشون تحت سقف واحد.
– التناحر بين الاخوه يزداد مع تقدم السن.
– ان خلو المنزل من اي شكل من اشكال الصراع،

لا يرسل رساله ايجابيه على نحو كامل.

– متى يصبح الشجار بين الابناء مشكله..؟
ا / اذا تطور الخلاف الى عراك بالايدي مع غضب شديد،

او الى استخدام الضرب الموجع او استخدام الات حاده.
ب / استخدام الكلام البذيء اثناء الشجار.
ج / تكرار الشجار على نحو غير مالوف.
د/ ازعاج من في المنزل او اشغال الاولاد عن اداء واجباتهم المدرسيه.
ه / شعور احد الاولاد المتشاجرين بالقهر بسبب ظلم اخيه له.
و / تعاظم الرغبه في الانتقام لدى احد الابناء.
– حين يشعر الطفل باهمال اهله له بسبب ضعفه او هدوئه،

فانه يعمد حينئذ الى افتعال المشكلات مع اخوته حتى يلفت الانظار اليه.
– النزاع والشجار بين الوالدين يسهل على الاطفال ان يتشاجروا فيما بينهم.
– المبالغه في صيانه العلاقه بين الابناء والمبالغه في التدخل بينهم ليست بالشيء الجيد؛

وذلك لاننا نريد لهم ان يتدربوا على حل مشكلاتهم بانفسهم قدر الامكان.
– كثرة تدخل الاهل في شؤون الابناء تضبط ايقاع الحركة في المنزل اكثر مما ينبغي،

وهذا يخفف من جاذبيته.

5 الشعور بالدونيه /
– ان الشعور بالدونيه هو مجموعة الصور التي يختزلها الطفل في ذاكرته عن ذاته:

شكله،

ذكائه،

انجازه،

خلقه،

لباقته،

امكاناته،

نقاط ضعفه،

مكانته في اسرته ومدى تقبل محيطه له.
– الواحد منا سيظل على مستوى من المستويات خاضعا لما يقوله الاخرون عنه،

وهذا الخضوع لدى الصغار اكبر بكثير منه لدى الكبار.
– ان الطفل يشعر بالدونيه والضعف حين يقيس نفسه على من هم في مثل سنه،

ويجد ان نتيجة ذلك القياس ليست في مصلحته.
– الخوف مظهر اساسي من مظاهر الشعور بالدونيه؛

حيث تجد ان الطفل يخاف من اشياء كثيرة لا يخاف منها غيره.
– اسرة الطفل هي المرأة التي يرى فيها نفسه؛

ولهذا فانه من المهم جدا ان يشعر بانه طفل طبيعي ومحبوب وجدير بالاحترام والنجاح.
– حين يخفق الطفل في اختبار او مسابقة او اي محاوله،

فينبغي ان نتعاطف معه،

ونقف الى جانبه،

وهذا هو المعنى الحقيقي للحب غير المشروط.
– ان الطفل حين لا يشعر بدفء العلاقه مع ابويه،

ولا يشعر انه موضع عنايه وتقدير،

ينظر الى نفسه نظره مشحونه بالدونيه وضعف الثقه.
– يبالغ بعض الاباء في العنايه بابنائهم وفي تدليلهم وعدم تكليفهم بتقديم اي شيء للاسره،

وهم يظنون بذلك انهم يحسنون اليهم،

ولا ينتبهون الى انهم يحرمونهم من الاستقلاليه وخبره التعامل مع المشكلات واكتساب الخبرات وامتلاك الحاسه التي تمكنهم من تقدير الامور على نحو جيد.
– الطفل الذي يشعر بالدونيه يصعب عليه ان يرى الامكانات والفرص المتاحه،

ويصعب عليه تفسير النجاحات التي يراها،

واذا فسرها،

فانه يفسرها على انها نتائج لمواهب عظيمه هو لا يمتلكها.
– ضعف الثقه بالنفس وباء يجتاح كثيرا من الاطفال وينبغي ان نعرف كيف نحصن اطفالنا منه،

وكيف نعالجهم حين يصابون به.
– من اهم مظاهر الشعور بالدونيه التشاؤم ورؤية الجانب المظلم من الاشياء.

6 العدوانيه /
– العدوانيه لدى الطفل قد تكون موروثه عن بعض ابائه واجداده،

وقد تكون بسبب اعتلال عصبي.
– ضيق مساحه المنزل وعدم وجود متنفس للاطفال في الخارج،

مما يزيد في درجه العدوانيه لديهم،

وهذه المشكلة موجوده بكثرة لدى الاسر الفقيره.
– ان معرفه الصغار بانفسهم دائما منقوصه؛

ولهذا فانهم يظلون مستعدين لتصديق بعض ما يقال فيهم من مدح وذم.
– اهمال الاهل لما يشاهدونه لدى الطفل من عدوانيه وعدم تنبيهمم له،

يرسل رساله تشجيعيه على الاستمرار في ذلك.
– مشاهدة افلام الرعب ومشاهدة الاعمال الدراميه العنيفه تؤدي الى تشجيع الطفل على السلوك العنيف.
– اذا بلغ الطفل العاشره،

وظلت العدوانيه واضحه في سلوكه،

فان على الاهل ان يولوا ذلك اهتماما خاصا خشيه تاصل هذا المرض في شخصيته.
– ان التدليل المفرط مثل الافراط في الضبط والقسوه والتاديب،

كلاهما يؤدي الى تقوية النزعه العدوانيه لدى الطفل.
– افضل طريقة لجعل الطفل لطيفا ومهذبا هو ان نعامله بلطف وتهذيب واحترام.
– حين يلعب الطفل مع من هو اكبر منه،

فان ذلك يخفف من العدوانيه لديه،

ويساعده على تعلم بعض الاشياء الجيده.
– ان من المهم ان يترصد الابوان لطفلهما العدواني حتى يمسكاه وهو متلبس بسلوك جيد وهادئ ليقدما له الثناء والتشجيع والمكافاه.
– كثيرا ما يعتدي الطفل على غيره؛

لانه لم يتلق اي تدريب على التعبير عن ذاته وحقوقه وحاجاته.
– يجب تدريب الطفل على الرفق بالحيوانات والعنايه بها ويكون ذلك تدريبا على رحمه الانسان والتسامح معه.
– نحن في زمان تشتد فيه الانانيه،

ويشتد فيه الشعور بالقوه والسعي الحثيث نحو المصلحه،

وهذه كلها تدفع باتجاه العدوان،

وتولد المشاعر العدائيه؛

ولهذا فان معالجه المشكلة يجب ان تكون حضاريه في المقام الاول.

7 الطفل العنيد /
– ان علينا ان لا نبدي الابتهاج اذا راينا الطفل مستكينا مطيعا،

لا يكاد يفارق والدته … فهذا قد يدل على تاخر في نموه النفسي والعقلي.
– ان العنيد يكون صاحب مواقف جديه ونهائيه،

ورؤيته – في نظره – دائما صواب وقطعيه.
– ان كثرة القيود على الطفل الى جانب اهماله تؤدي الى رفع درجه التوتر لديه،

ومع التوتر العالي ياتي العناد ومحاوله استرداد الذات المنتهكه…
– احيانا ياتي العناد من شعور الطفل بالضعف الشديد بسبب شعوره بانه مظلوم وممتهن من قبل احد الذين يعيش معهم،

كما يكون العناد نتيجة للتوجيهات المثاليه والمطالب التعجيزيه من قبل الابوين؛

حيث ترتفع درجه التوتر لديه،

ويبدا بتفريغه من خلال السلوك العدواني ومن خلال المعانده الشديده.
– عدم تلبيه الاحتياجات الملحه للطفل تحوله الى شخص عنيد؛

وذلك لان الشعور بالعوز الشديد الى شيء يخل بالاتزان النفسي،

مما يؤدي في العديد من الحالات الى العناد.
– ان الطلب بلطف لا يثير روح العناد والمقاومه لدى الطفل،

لكن حين نطلب منه ان يفعل شيئا ما او يكف عن شيء ما بقسوه،

فان اليات الدفاع عن الذات تشتغل بطريقة لا شعوريه،

ويبدا الرفض والعناد.
– اهمال معالجه العناد قد يجعل من الطفل عدوانيا او مضطربا نفسيا حتى بعد ان يتجاوز العشرين.

8 – الانانيه /
– تشتد الانانيه لدى الطفل في عامة الثالث وعامة الرابع،

ويكون مؤمنا بقوه في المشاركه في عامة السابع وعامة الثامن.
– الانانيه مكتسب اجتماعي فالطفل يتعلمها من اسرته على نحو اساسي ثم من البيئه التي يعيش فيها.
– ان كون الانانيه مكتسب اجتماعي – في غالب الامر – يحمل الابوين مسؤوليه بث معاني الكرم والمشاركه والشهامه في نفوس الصغار من خلال السلوك الشخصي والمواقف السخيه.
– حين يشعر الطفل بانه ضعيف او مهمل من قبل المحيطين به،

فانه من المتوقع ان يتقوقع على نفسه ويهتم بشخصيته واشيائه.
– احيانا يؤدي الدلال الزائد الى شعور الطفل بانه محور اهتمام الاخرين،

وهذا يقوي لديه الشعور بالانانيه.
– ان تقوية روح المشاركه لدى الطفل ستجعله يشعر بالاخرين،

ويعمل على مراعاتهم،

ويلمس منافع ومسرات الاحتكاك بهم.
– ان اللعب الجماعي من افضل ما ينمي روح المشاركه؛

وذلك لان اللعب الجماعي يعرف الطفل على معنى التعاون مع فريقه،

وكما يعرفه على معنى العدل.
– كثيرا ما يدفع الشعور بالضعف والعجز والشعور بالاحباط … الطفل الى ان يكون انانيا.
– كثير من المواقف الانانيه يكون عبارة عن تعويض عن الاحساس بالنقص تجاه بعض الامور.
– غرس معاني الاحترام للاخرين في نفوس الاطفال مما يخفف السلوك الاناني ويولد لديهم معاني التعاطف والاهتمام.

9 – الخجل /
– يحاول الطفل الخجول ان يتجنب اللقاء بالناس من خارج اسرته قدر الامكان،

وحين يتحدث الى شخص غريب،

فانه يتحاشى النظر اليه،

ويشعر بالرهبه حسن تقع عينه على عينه.
– الطفل الخجول قد يكون نشيطا ومنفتحا في داخل المنزل،

اما في خارجه،

فانه يميل الى الانطواء.
– يواجه الطفل الخجول صعوبه في طرح الاسئله على معلميه،

ويجد صعوبه اخرى في المشاركه والاجابه على اسئله اساتذته.
– ان للوراثه اثرا واضحا في مشكلة الخجل لدى الاطفال.
– اهمال الوالدين،

وانشغالهما عن طفلهما قد يؤدي الى احساسه بالخجل.
– نبذ الطفل بالالقاب والنقد الشديد له امام الناس والسخريه منه … من الامور التي تدفعه الى الخجل بسبب ما يولد لديه ذلك من احباط واستخفاف بالذات.
– الاعاقه تجعل المعاق حساسا جدا،

وتغري الاخرين باغاظته واستثارته،

ويجد الحل في الابتعاد عن كل الغرباء.
– ان الخجل لا يشكل ازمه او معضله كبرى اذا تعاملنا معه باهتمام،

ومن خلال ثقافه تربويه جيده.

10 – التبول اللا ارادي /
– التبول اللا ارادي



عدم قدره الطفل على التحكم بالتبول ليلا في سن يفترض ان تكون لديه فيها القدره على ذلك.
– قسوه الوالدين والشعور بالنقص ومشاعر الخوف من العوامل النفسيه في معاناه الطفل من مشكلة التبول اللا ارادي.
– من المهم ان يمتنع الطفل عن تناول السوائل قبل النوم بثلاث ساعات على الاقل،

ولا سيما السوائل التي تساعد على ادرار البول .

300 views

مشاكل الاطفال