يوم الخميس 5:51 صباحًا 27 يونيو، 2019

مشاكل الاطفال

صور مشاكل الاطفال

 

تلخيص لكتاب/ مشكلات الاطفال .

 

.

 

تشخيص و علاج لاهم عشر مشكلات يعانى منها الاطفال .

 

.
ل د.عبد الكريم بكار .

 

.

الكتاب تناول عشر مشكلات و هي:
الكذب،

 

ضعف الرغبه في الدراسة،

 

النشاط الحركى الزائد،

 

الشجار بين الابناء،
الشعور بالدونية،

 

العدوانية،

 

العناد،

 

الانانية،

 

الخجل،

 

التبول اللا ارادي.
وقد قمت بانتقاء اقتباسات مقسمه حسب المشكلة،

 

و في البداية فوائد عامة من الكتاب..
…..

فوائد عامة من الكتاب:
– الملاحظات السلوكيه لدي الطفل يمكن ملاحظتها من خلال شده السلوك و تكراره.
– عقد اتفاقيه بين الابوين و الطفل تنظم و عى الابوين تجاة ما عليهما القيام به نحو طفلهما.
– البيت هو ميدان للتعليم و التدريب على مواجهه التحديات في الحياة العامة.
– على الابوين الى جانب الثناء و التحفيز تقبل الطفل على ما هو عليه،

 

و هذا هو المعنى العميق للحب غير المشروط.
– ان على الابوين ان يتعلما كيف يثيران المباهج و المسرات في حياتهم العائلية،

 

وان يرتبا بعض الانشطه الجماعيه التي يشترك فيها كل او معظم افراد الاسرة.
– تفويض الكبير بالاشراف على اخوتة الصغار يجب ان يكون جزئيا،

 

و يجب ان يظل الوالدان في الصورة حتى لا يقع في اخطاء فادحة.
– المبالغه في الثناء على الطفل تولد لدية الغرور،

 

و من الغرور يولد الاستخفاف بالاخرين.
– التربيه الجيده هي التربيه التي تقوم على الفعل،

 

و ليس على رده الفعل،

 

و على المعرفة،

 

و ليس على العشوائية.
– اخطر قرارين في حياة الشاب؛

 

هما الزواج و اختيار التخصص.
– الطفل الصغير جدا يحتاج الى المكافاه الماديه اكثر و كلما كبر كبرت حاجتة الى المكافاه المعنوية،

 

و حين يدخل في مرحلة المراهقه يصبح تواصل اهلة معه و احساسهم بما يعانية افضل ما يمكنة ان يتلقاة من هدايا و مكافات.
– بالصبر و المثابره يمكن لامور سيئه كثيرة في حياة الصغار ان تزول،

 

و تتغير.

1 الكذب /
– الكذب ليس صفه فطريه بل مكتسبه تتكون لدي الطفل عن طريق التعليم و التقليد.
– القدره على تنميق الكلام و القدره على الاقناع تغريان من يملكهما بالكذب على نحو خفي..!
– اشارت احدي الدراسات الى ان حوالى 70 من انواع السلوك لدي الاطفال الذين يتصفون بالكذب يرجع الى الخوف من العقاب،

 

وان 10 منها يرجع الى احلام اليقظه و الخيال،

 

و يرجع نحو من 20 الى اغراض الغش و الخداع.
– كلما زادت قسوه الاباء و الامهات،

 

و لجؤوا الى الضرب و العقاب لحمل الطفل على قول الصدق و الاقرار ببعض الاخطاء لجا الاطفال الى الكذب.
– الكذب عند ابن اربع او خمس سنوات،

 

لا يشكل شيئا مقلقا؛

 

و ذلك لان الطفل في هذه المرحلة لا يستطيع التمييز بين الخيال و الواقع.
– حاول الا تحشر الطفل في زاويه ضيقة،

 

و تطلب منه الاعتراف بجرم ارتكبة او خطا و قع فيه.
– تعزيز ثقه الطفل بنفسه،

 

مما يقلل من لجوئة الى الكذب.

2 ضعف الرغبه في الدراسه /
– اعتقد جازما ان مغادره طفل في الصف الخامس الابتدائى للمدرسة و الدراسه يلحق به من الاذي و الاضرار بمستقبلة ما يزيد على قطع يدة او فقدة للسمع باحدي اذنيه.
– اعراض الاطفال عن تحصيل العلم هو ثمره للبيئه المريضه و السيئه التي نشؤوا فيها،

 

او ثمره للمدارس الضعيفه و المتهالكه التي ينتسبون اليها.
– الجو الاسرى المحفز على التعلم اهم ما على الاسر توفيرة لاطفالها.
– الشغف بالتعلم و الحصول على المعارف شرط للتفوق الباهر.
– المدرسة الجيده هي المدرسة التي يتوفر فيها شيئان اساسيان: جديه في التعليم،

 

و شعور المدرسين فيها بالرضا عن اوضاعهم و اوضاع مدرستهم.

3 النشاط الحركى الزائد /
– تشتت الانتباة و ضعف القدره على التركيز بالاضافه الى الاندفاع في اعمال فيها شيء من الخطوره من علامات الاصابة بفرط الحركة.
– لابد من ان يكون ضعف القدره على التركيز و تشتت الانتباة ظاهرا في سلوك الطفل في البيئه الاجتماعيه المنزل و في البيئه الاكاديميه المدرسة معا،

 

و الا كان العيب في البيئه نفسها و ليس في الطفل.
– يظهر فرط النشاط بقوه لدي الطفل المصاب في حال وجود مؤثرات صوتيه او مرئية.
– يمل الطفل المصاب من الالعاب التي تستدعى تركيزا ذهنيا على حين تزداد رغبتة في ممارسه الالعاب المحسوسه التي لا تستدعى التركيز.
– اظهرت الدراسات ان النشاط الزائد ينتشر بين الذكور اكثر من انتشارة بين الاناث.
– ان الشائع لدي كثير من الاسر ان فرط الحركة يتراجع شيئا فشيئا في سلوك الطفل الى ان ينتهى بصورة نهائية،

 

و هذا ليس بصحيح،

 

فقد دل بعض الدراسات على ان ما يزيد على 30 من الحالات قد يستمر مع الطفل المصاب حتى بعد ان يصبح شابا .

 


– ان الطفل حين لا يجد العابا ينشغل بها فانه يتحول هو الى شيء يشغل اهلة و يزعجهم.
– قد ثبت ان مناكفه الاهل للطفل لا تخفف من حركته،

 

بل تزيدها؛

 

و لهذا فان توفير مساحات للعب الاطفال و توفير ما يكفى من الالعاب لهم يساعد على الاتزان السلوكى و الحركي.

4 الشجار بين الابناء /
– لا يخلو بيت من البيوت من شيء من المناكفه و المناكده بين كل اولئك الذين يعيشون تحت سقف واحد.
– التناحر بين الاخوه يزداد مع تقدم السن.
– ان خلو المنزل من اي شكل من اشكال الصراع،

 

لا يرسل رساله ايجابيه على نحو كامل.

– متى يصبح الشجار بين الابناء مشكلة..؟
ا / اذا تطور الخلاف الى عراك بالايدى مع غضب شديد،

 

او الى استخدام الضرب الموجع او استخدام الات حادة.
ب / استخدام الكلام البذيء اثناء الشجار.
ج / تكرار الشجار على نحو غير ما لوف.
د/ ازعاج من في المنزل او اشغال الاولاد عن اداء و اجباتهم المدرسية.
ة / شعور احد الاولاد المتشاجرين بالقهر بسبب ظلم اخية له.
و / تعاظم الرغبه في الانتقام لدي احد الابناء.
– حين يشعر الطفل باهمال اهلة له بسبب ضعفة او هدوئه،

 

فانة يعمد حينئذ الى افتعال المشكلات مع اخوتة حتى يلفت الانظار اليه.
– النزاع و الشجار بين الوالدين يسهل على الاطفال ان يتشاجروا فيما بينهم.
– المبالغه في صيانه العلاقه بين الابناء و المبالغه في التدخل بينهم ليست بالشيء الجيد؛

 

و ذلك لاننا نريد لهم ان يتدربوا على حل مشكلاتهم بانفسهم قدر الامكان.
– كثرة تدخل الاهل في شؤون الابناء تضبط ايقاع الحركة في المنزل اكثر مما ينبغي،

 

و هذا يخفف من جاذبيته.

5 الشعور بالدونيه /
– ان الشعور بالدونيه هو مجموعة الصور التي يختزلها الطفل في ذاكرتة عن ذاته: شكله،

 

ذكائه،

 

انجازه،

 

خلقه،

 

لباقته،

 

امكاناته،

 

نقاط ضعفه،

 

مكانتة في اسرتة و مدي تقبل محيطة له.
– الواحد منا سيظل على مستوي من المستويات خاضعا لما يقوله الاخرون عنه،

 

و هذا الخضوع لدي الصغار اكبر بكثير منه لدي الكبار.
– ان الطفل يشعر بالدونيه و الضعف حين يقيس نفسة على من هم في مثل سنه،

 

و يجد ان نتيجة ذلك القياس ليست في مصلحته.
– الخوف مظهر اساسى من مظاهر الشعور بالدونية؛

 

حيث تجد ان الطفل يخاف من اشياء كثيرة لا يخاف منها غيره.
– اسرة الطفل هي المرأة التي يري فيها نفسه؛

 

و لهذا فانه من المهم جدا ان يشعر بانه طفل طبيعي و محبوب و جدير بالاحترام و النجاح.
– حين يخفق الطفل في اختبار او مسابقة او اي محاولة،

 

فينبغى ان نتعاطف معه،

 

و نقف الى جانبه،

 

و هذا هو المعنى الحقيقي للحب غير المشروط.
– ان الطفل حين لا يشعر بدفء العلاقه مع ابويه،

 

و لا يشعر انه موضع عنايه و تقدير،

 

ينظر الى نفسة نظره مشحونه بالدونيه و ضعف الثقة.
– يبالغ بعض الاباء في العنايه بابنائهم و في تدليلهم و عدم تكليفهم بتقديم اي شيء للاسرة،

 

و هم يظنون بذلك انهم يحسنون اليهم،

 

و لا ينتبهون الى انهم يحرمونهم من الاستقلاليه و خبره التعامل مع المشكلات و اكتساب الخبرات و امتلاك الحاسه التي تمكنهم من تقدير الامور على نحو جيد.
– الطفل الذى يشعر بالدونيه يصعب عليه ان يري الامكانات و الفرص المتاحة،

 

و يصعب عليه تفسير النجاحات التي يراها،

 

و اذا فسرها،

 

فانة يفسرها على انها نتائج لمواهب عظيمه هو لا يمتلكها.
– ضعف الثقه بالنفس و باء يجتاح كثيرا من الاطفال و ينبغى ان نعرف كيف نحصن اطفالنا منه،

 

و كيف نعالجهم حين يصابون به.
– من اهم مظاهر الشعور بالدونيه التشاؤم و رؤية الجانب المظلم من الاشياء.

6 العدوانيه /
– العدوانيه لدي الطفل قد تكون موروثه عن بعض ابائة و اجداده،

 

و قد تكون بسبب اعتلال عصبي.
– ضيق مساحه المنزل و عدم وجود متنفس للاطفال في الخارج،

 

مما يزيد في درجه العدوانيه لديهم،

 

و هذه المشكلة موجوده بكثرة لدي الاسر الفقيرة.
– ان معرفه الصغار بانفسهم دائما منقوصة؛

 

و لهذا فانهم يظلون مستعدين لتصديق بعض ما يقال فيهم من مدح و ذم.
– اهمال الاهل لما يشاهدونة لدي الطفل من عدوانيه و عدم تنبيهمم له،

 

يرسل رساله تشجيعيه على الاستمرار في ذلك.
– مشاهدة افلام الرعب و مشاهدة الاعمال الدراميه العنيفه تؤدى الى تشجيع الطفل على السلوك العنيف.
– اذا بلغ الطفل العاشرة،

 

و ظلت العدوانيه و اضحه في سلوكه،

 

فان على الاهل ان يولوا ذلك اهتماما خاصا خشيه تاصل هذا المرض في شخصيته.
– ان التدليل المفرط مثل الافراط في الضبط و القسوه و التاديب،

 

كلاهما يؤدى الى تقوية النزعه العدوانيه لدي الطفل.
– افضل طريقة لجعل الطفل لطيفا و مهذبا هوان نعاملة بلطف و تهذيب و احترام.
– حين يلعب الطفل مع من هو اكبر منه،

 

فان ذلك يخفف من العدوانيه لديه،

 

و يساعدة على تعلم بعض الاشياء الجيدة.
– ان من المهم ان يترصد الابوان لطفلهما العدوانى حتى يمسكاة و هو متلبس بسلوك جيد و هادئ ليقدما له الثناء و التشجيع و المكافاة.
– كثيرا ما يعتدى الطفل على غيره؛

 

لانة لم يتلق اي تدريب على التعبير عن ذاتة و حقوقة و حاجاته.
– يجب تدريب الطفل على الرفق بالحيوانات و العنايه بها و يكون ذلك تدريبا على رحمه الانسان و التسامح معه.
– نحن في زمان تشتد فيه الانانية،

 

و يشتد فيه الشعور بالقوه و السعى الحثيث نحو المصلحة،

 

و هذه كلها تدفع باتجاة العدوان،

 

و تولد المشاعر العدائية؛

 

و لهذا فان معالجه المشكلة يجب ان تكون حضاريه في المقام الاول.

7 الطفل العنيد /
– ان علينا ان لا نبدى الابتهاج اذا راينا الطفل مستكينا مطيعا،

 

لا يكاد يفارق و الدتة … فهذا قد يدل على تاخر في نموة النفسي و العقلي.
– ان العنيد يكون صاحب مواقف جديه و نهائية،

 

و رؤيتة – في نظرة – دائما صواب و قطعية.
– ان كثرة القيود على الطفل الى جانب اهمالة تؤدى الى رفع درجه التوتر لديه،

 

و مع التوتر العالى ياتى العناد و محاوله استرداد الذات المنتهكة…
– احيانا ياتى العناد من شعور الطفل بالضعف الشديد بسبب شعورة بانه مظلوم و ممتهن من قبل احد الذين يعيش معهم،

 

كما يكون العناد نتيجة للتوجيهات المثاليه و المطالب التعجيزيه من قبل الابوين؛

 

حيث ترتفع درجه التوتر لديه،

 

و يبدا بتفريغة من خلال السلوك العدوانى و من خلال المعانده الشديدة.
– عدم تلبيه الاحتياجات الملحه للطفل تحولة الى شخص عنيد؛

 

و ذلك لان الشعور بالعوز الشديد الى شيء يخل بالاتزان النفسي،

 

مما يؤدى في العديد من الحالات الى العناد.
– ان الطلب بلطف لا يثير روح العناد و المقاومه لدي الطفل،

 

لكن حين نطلب منه ان يفعل شيئا ما او يكف عن شيء ما بقسوة،

 

فان اليات الدفاع عن الذات تشتغل بطريقة لا شعورية،

 

و يبدا الرفض و العناد.
– اهمال معالجه العناد قد يجعل من الطفل عدوانيا او مضطربا نفسيا حتى بعد ان يتجاوز العشرين.

8 – الانانيه /
– تشتد الانانيه لدي الطفل في عامة الثالث و عامة الرابع،

 

و يكون مؤمنا بقوه في المشاركه في عامة السابع و عامة الثامن.
– الانانيه مكتسب اجتماعى فالطفل يتعلمها من اسرتة على نحو اساسى ثم من البيئه التي يعيش فيها.
– ان كون الانانيه مكتسب اجتماعى – في غالب الامر – يحمل الابوين مسؤوليه بث معاني الكرم و المشاركه و الشهامه في نفوس الصغار من خلال السلوك الشخصى و المواقف السخية.
– حين يشعر الطفل بانه ضعيف او مهمل من قبل المحيطين به،

 

فانة من المتوقع ان يتقوقع على نفسة و يهتم بشخصيتة و اشيائه.
– احيانا يؤدى الدلال الزائد الى شعور الطفل بانه محور اهتمام الاخرين،

 

و هذا يقوى لدية الشعور بالانانية.
– ان تقوية روح المشاركه لدي الطفل ستجعلة يشعر بالاخرين،

 

و يعمل على مراعاتهم،

 

و يلمس منافع و مسرات الاحتكاك بهم.
– ان اللعب الجماعى من افضل ما ينمى روح المشاركة؛

 

و ذلك لان اللعب الجماعى يعرف الطفل على معنى التعاون مع فريقه،

 

و كما يعرفة على معنى العدل.
– كثيرا ما يدفع الشعور بالضعف و العجز و الشعور بالاحباط … الطفل الى ان يكون انانيا.
– كثير من المواقف الانانيه يكون عبارة عن تعويض عن الاحساس بالنقص تجاة بعض الامور.
– غرس معاني الاحترام للاخرين في نفوس الاطفال مما يخفف السلوك الانانى و يولد لديهم معاني التعاطف و الاهتمام.

9 – الخجل /
– يحاول الطفل الخجول ان يتجنب اللقاء بالناس من خارج اسرتة قدر الامكان،

 

و حين يتحدث الى شخص غريب،

 

فانة يتحاشي النظر اليه،

 

و يشعر بالرهبه حسن تقع عينة على عينه.
– الطفل الخجول قد يكون نشيطا و منفتحا في داخل المنزل،

 

اما في خارجه،

 

فانة يميل الى الانطواء.
– يواجة الطفل الخجول صعوبه في طرح الاسئله على معلميه،

 

و يجد صعوبه اخرى في المشاركه و الاجابه على اسئله اساتذته.
– ان للوراثه اثرا و اضحا في مشكلة الخجل لدي الاطفال.
– اهمال الوالدين،

 

و انشغالهما عن طفلهما قد يؤدى الى احساسة بالخجل.
– نبذ الطفل بالالقاب و النقد الشديد له امام الناس و السخريه منه … من الامور التي تدفعة الى الخجل بسبب ما يولد لدية ذلك من احباط و استخفاف بالذات.
– الاعاقه تجعل المعاق حساسا جدا،

 

و تغري الاخرين باغاظتة و استثارته،

 

و يجد الحل في الابتعاد عن كل الغرباء.
– ان الخجل لا يشكل ازمه او معضله كبري اذا تعاملنا معه باهتمام،

 

و من خلال ثقافه تربويه جيدة.

10 – التبول اللا ارادى /
– التبول اللا ارادى عدم قدره الطفل على التحكم بالتبول ليلا في سن يفترض ان تكون لدية فيها القدره على ذلك.
– قسوه الوالدين و الشعور بالنقص و مشاعر الخوف من العوامل النفسيه في معاناه الطفل من مشكلة التبول اللا ارادي.
– من المهم ان يمتنع الطفل عن تناول السوائل قبل النوم بثلاث ساعات على الاقل،

 

و لا سيما السوائل التي تساعد على ادرار البول .

 

464 views

مشاكل الاطفال