7:56 صباحًا الأحد 21 يناير، 2018

معلومات مهمه عن الزواج

اصوره معلومات مهمه عن الزواجلان معلومات هامه تفيد كُل بنت مقبله علَي ألزواج لمعرفه ماذَا يَجب عَليها أن تفعله فى ليله ألعمر حيثُ يعتمد نجاح ألعلاقه ألحميمه علَي عده عوامل،
بعضها أصبح معروفا لدي ألجميع،
وبعضها ألاخر يحتاج الي توضيح و أعاده تثقيف لفئه ألشابات و ألشباب ألمقبلين علَي ألزواج،فليس بالضروره أن يَكون كُل ما تعرفه مِن ألاصدقاءَ او ألمواقع غَير ألموثقه حقيقيا عَن بدء ألعلاقه ألجنسيه او ما يعرف بليله ألدخله .
وهو ما يشغل بال ألكثير مِن ألشباب و ألشابات ألمقبلين علَي ألزواج،
وقد يؤدى ذَلِك الي حدوث تاثير سلبى علَي ألشخص؛ مما يؤدى الي مضاعفات تؤثر سلبا علَي ألعلاقه ألحميمه فِى مستقبل ألزوجين.

الحاله

الرساله ألتاليه مِن شابه مقبله علَي ألزواج بشخص لا تعرف عنه ألكثير،
حيثُ أن هَذا ألزواج تم بالطريقَه ألتقليديه ؛ عَن طريق ألاسره .
تقول: اكثر ما يؤرقنى هُو ألتفكير ألمتواصل فِى ما يعرف ب«ليله ألدخله ».

خاصه و أن ألمعلومات ألَّتِى حصلت عَليها كَانت عَن طريق بَعض قريباتها أللاتى مضي اكثر مِن عشرين عاما علَي زواجهن،
وبعض ألمعلومات عَن «عمليه فض ألبكاره » حصلت عَليها مِن بَعض صديقاتها،
وهى كَما تقول معلومات مختلفه ،
فبعض ألصديقات تحدثوا عَن حدوث ألام و نزيف،
مما جعلها تشعر بالخوف،
وتقول: ما هِى افضل طريقَه لتحقيق ذَلِك دون اى ألام او نزف او اى خوف،
مع انها حاولت أن تستشير أحدي ألمشرفات علَي ألوحده ألصحيه فِى مكان دراستها،
وكَانت ألاجابه غَير مقنعه «اتركيها للحظتها و لا تخافي».

وتسال: هَل يُمكن أن نساعدها فِى هَذا ألموضوع،
قبل أن تصبح مَع ألزوج فِى غرفه و أحده خائفه و لا تعرف كَيف تتصرف؟

الاجابه

عزيزتي،
هَذا ألسؤال يردنا دائما،
وعلي مدار ألسنه مِن ألكثير مِن ألشابات ألمقبلات علَي ألزواج،
واحيانا مِن ألشباب ألمقبلين علَي ألزواج،
فارجو ألا تقلقي،
ولا تشعرى بالخجل مِن ألتحدث عَن هَذا ألموضوع،
الذى يصعب ألحديث عنه فِى ألوسائل ألاعلاميه ألعامه ،
والَّتِى يَجب أن تقدم و لو قدرا بسيطا مِن و أجبها تجاه تثقيف و توعيه ألمجتمع.

العلاقه ألحميمه لا تعتمد علَي ألجانب ألجسدى فقط،
«وهو بالتاكيد جانب مُهم لكلا ألزوجين»،
وإنما تشتمل علَي ما هُو أعمق مِن ذَلك،
مثل: ألتوافق ألنفسى و ألفكري،
والقدره علَي ألتناغم فِى كُل نواحى ألحياه .
وهو ألحلم ألَّذِى يطمح أليه كُل مِن يفكر فِى ألارتباط ألمقدس «الزواج» و تكوين أسره مثاليه ،
ولكن و أقع ألامر يختلف عَن هَذه ألنظره ألحالمه ،
وقد لا يعرف بَعض ألمقبلين علَي ألزواج أن ألسَبب ألاساسى فِى ذَلِك يعود لعدَم مناقشه بَعض ألامور ألحميمه ،
خاصه «العلاقه ألجنسيه » فِى مرحله ما بَعد عقد ألقران و حتي يوم ألدخله .
وهُناك أسباب عديده لذلك،
مِنها عدَم ألرغبه فِى مناقشه أمور لَم نتعود علَي معرفه ألاجابات ألحقيقيه و ألصادقه لها،
او للاعتقاد ألخاطئ أن مِثل هَذه ألمسائل تاتى بطبيعتها،
او انها تناقش بَعد ألزواج.

ولان ألموضوع كبير و متشعب ساركز هُنا فَقط علَي ألجانب ألمتعلق ب«ليله ألدخله »،
وما يَجب علَي ألزوجين معرفته،
وسابدا أولا بالزوجه .

1 لابد مِن ألتعرف علَي ألتشريح ألطبيعى ألعضوى للجهاز ألتناسلى عِند ألمراه ،
وانه ينقسم الي جزاين: جُزء خارِجى ظاهري،
وجُزء داخِلى لا يرى.

ويربط بينهما،
علي فَتحه ألمهبل،
غشاءَ رقيق،
يحتَوى علَي بَعض ألشعيرات ألدمويه ،
ولا يُوجد بِه أعصاب،
ويعرف بغشاءَ ألبكاره ،
وهو علَي شَكل دائرى او هلالي،
في و سَطه فَتحه صغيره ،
يخرج مِنها دم ألحيض فِى كُل دوره شهريه ،
وأيضا بَعض ألافرازات ألمهبليه .
ويحدث أثناءَ ألايلاج أن يتمزق هَذا ألغشاء،
ويصاحبه خروج بَعض نقاط دم خفيفه ،
وليست كَما يقال نزيفا،
وتتسع هَذه ألفتحه تدريجيا الي أن يختفي ألغشاء،
وفي بَعض ألاحيان يَكون مطاطيا،
او لَه أشكال مختلفه ،
وقد لا يحصل ألتلاشى ألا فِى أثناءَ ألولاده ألطبيعيه .

2 – ما يجعل ألموضوع مخيفا بالنسبه للشابه ألمقبله علَي ألزواج،
هو ألكُم ألهائل مِن ألمعلومات ألخاطئه ألَّتِى تتلقاها،
والَّتِى تؤدى الي حدوث خوف و قلق لديها،
بالاضافه الي ألتعب ألجسدى نتيجه ألاستعدادات ألَّتِى تسبق ليله ألدخله .
الامر ألَّذِى يجعل ألعضلات ألموجوده فِى منطقه ألحوض و أسفل ألبطن تتشنج،
وتسَبب ضيقا فِى فَتحه ألمهبل؛ مما قَد يجعل ألايلاج اكثر صعوبه .

3 – مِن ألمفاهيم ألخاطئه عِند ألبعض انه يَجب أتمام ألجماع فِى ليله ألفرح،
وهو أمر غَير مفضل لسَبب بسيط؛ و هو يَجب أعطاءَ ألفرصه للعروسين للتعرف علَي ألجسد،
مع أخذَ قدر مِن ألراحه بَعد عناءَ ألاستعداد لهَذه ألليله ،
سواءَ للزوج او للزوجه .
وقد نجد فِى بَعض ألمجتمعات أن هُناك عبئا علَي ألرجل باتمام ألعمليه فِى هَذه ألليله .

4 – ألتهيئه ألنفسيه و ألعاطفيه و ألتناغم فِى أتمام هَذه ألعمليه تعتبر احد اهم عناصر نجاح أللقاءَ ألاول.

5 – يُمكن للزوجين أستخدام بَعض ألكريمات ألَّتِى تعمل علَي تسهيل عمليه ألانزلاق،
وأيضا بَعض ألكريمات ألَّتِى تخفف مِن ألاحساس بالالم،
وكلها متوفره ،
وتستخدم موضعيا بسهوله .

6 – ما يَجب أن تعمله ألزوجه بَعد أتمام عمليه أللقاءَ ألاول بسيط جدا،
يمكنها غسل ألمنطقه بالماء،
ولا يفضل أستخدام مواد عطريه او اى شيء يُمكن أن يسَبب تهيجا فِى هَذه ألمنطقه .

بالنسبه للزوج

1 أولا،
ابدا فِى ألتحدث مَع عروسك عَن ألامور ألحميمه بَعد أتمام عقد ألقران؛ لتهيئه كُل منكَما للقاءَ ألاول.

2 يَجب أن تَكون علَي معرفه صحيحه بطبيعه تركيب ألجهاز ألتناسلي،
خاصه ألجُزء ألخارجى مِنه عِند ألمراه ،
مع ألاخذَ فِى ألاعتبار اهميه ألتناغم بينكما،
والاستعداد ألمتبادل لكُل منكَما معا لهَذه أللحظه .

3 لا يَجب ألاستماع مطلقا لبعض مِن يقولون انه مِن ألمُمكن ألاستعانه ببعض ألمواد؛ للحصول علَي «ليله رائعه ».
هَذه ألنصيحه مِن ألامور ألَّتِى تؤدى الي نتيجه عكسيه .

4 تاكد أن ألموده و ألتفاعل ألعاطفي هما افضل ألوصفات ألسحريه ؛ للاستمتاع بعلاقه حميمه مَع زوجتك،
اعطها نفْس ألقدر ألَّذِى تتمني أن تعطيكه.

نصيحه

من ألخطا ألاعتقاد أن ألعلاقه ألجنسيه تتحسن بَعد ألزواج بالخبره ،
والحقيقه أن ألعلاقه ألجنسيه يَجب أن تَكون صحيحه مِن ألبدايه ؛ حتّي لا تسَبب أضطرابات سلبيه تؤثر علَي ألعلاقه ألزوجيه بِكُل جوانبها،
وهنا يصح ألقول أن درهم و قايه خير مِن قنطار علاج.

312 views

معلومات مهمه عن الزواج