11:29 مساءً الإثنين 23 أكتوبر، 2017

معلومات مهمه عن الزواج

اصوره معلومات مهمه عن الزواجلان معلومات هامة تفيد كُل بنت مقبلة علي الزواج لمعرفه ماذَا يَجب عَليها ان تفعلة فِي ليله العمر حيثُ يعتمد نجاح العلاقه الحميمه علي عده عوامل،
بعضها اصبح معروفا لدي الجميع،
وبعضها الاخر يحتاج الي توضيح واعاده تثقيف لفئه الشابات والشباب المقبلين علي الزواج،فليس بالضروره ان يَكون كُل ما تعرفة مِن الاصدقاءَ أو المواقع غَير الموثقه حقيقيا عَن بدء العلاقه الجنسيه أو ما يعرف بليله الدخلة.
وهو ما يشغل بال الكثير مِن الشباب والشابات المقبلين علي الزواج،
وقد يؤدي ذَلِك الي حدوث تاثير سلبي علي الشخص؛ مما يؤدي الي مضاعفات تؤثر سلبا علي العلاقه الحميمه فِي مستقبل الزوجين.

الحالة

الرساله التاليه مِن شابه مقبله علي الزواج بشخص لا تعرف عنة الكثير،
حيثُ ان هَذا الزواج تم بالطريقَه التقليدية؛ عَن طريق الاسرة.
تقول: أكثر ما يؤرقني هُو التفكير المتواصل فِي ما يعرف ب«ليله الدخلة».

خاصه وان المعلومات الَّتِي حصلت عَليها كَانت عَن طريق بَعض قريباتها اللاتي مضي أكثر مِن عشرين عاما علي زواجهن،
وبعض المعلومات عَن «عمليه فض البكارة» حصلت عَليها مِن بَعض صديقاتها،
وهي كَما تقول معلومات مختلفة،
فبعض الصديقات تحدثوا عَن حدوث الام ونزيف،
مما جعلها تشعر بالخوف،
وتقول: ما هِي أفضل طريقَه لتحقيق ذَلِك دون أي الام أو نزف أو أي خوف،
مع أنها حاولت ان تستشير احدي المشرفات علي الوحده الصحيه فِي مكان دراستها،
وكَانت الاجابه غَير مقنعه «اتركيها للحظتها ولا تخافي».

وتسال: هَل يُمكن ان نساعدها فِي هَذا الموضوع،
قبل ان تصبح مَع الزوج فِي غرفه واحده خائفه ولا تعرف كَيف تتصرف؟

الاجابة

عزيزتي،
هَذا السؤال يردنا دائما،
وعلي مدار السنه مِن الكثير مِن الشابات المقبلات علي الزواج،
واحيانا مِن الشباب المقبلين علي الزواج،
فارجو الا تقلقي،
ولا تشعري بالخجل مِن التحدث عَن هَذا الموضوع،
الذي يصعب الحديث عنة فِي الوسائل الاعلاميه العامة،
والَّتِي يَجب ان تقدم ولو قدرا بسيطا مِن واجبها تجاة تثقيف وتوعيه المجتمع.

العلاقه الحميمه لا تعتمد علي الجانب الجسدي فقط،
«وهو بالتاكيد جانب مُهم لكلا الزوجين»،
وإنما تشتمل علي ما هُو اعمق مِن ذَلك،
مثل: التوافق النفسي والفكري،
والقدره علي التناغم فِي كُل نواحي الحياة.
وهو الحلم الَّذِي يطمح الية كُل مِن يفكر فِي الارتباط المقدس «الزواج» وتكوين اسره مثالية،
ولكن واقع الامر يختلف عَن هَذة النظره الحالمة،
وقد لا يعرف بَعض المقبلين علي الزواج ان السَبب الاساسي فِي ذَلِك يعود لعدَم مناقشه بَعض الامور الحميمة،
خاصه «العلاقه الجنسية» فِي مرحله ما بَعد عقد القران وحتي يوم الدخلة.
وهُناك اسباب عديده لذلك،
مِنها عدَم الرغبه فِي مناقشه امور لَم نتعود علي معرفه الاجابات الحقيقيه والصادقه لها،
او للاعتقاد الخاطئ ان مِثل هَذة المسائل تاتي بطبيعتها،
او أنها تناقش بَعد الزواج.

ولان الموضوع كبير ومتشعب ساركز هُنا فَقط علي الجانب المتعلق ب«ليله الدخلة»،
وما يَجب علي الزوجين معرفته،
وسابدا اولا بالزوجة.

1 لابد مِن التعرف علي التشريح الطبيعي العضوي للجهاز التناسلي عِند المراة،
وانة ينقسم الي جزاين: جُزء خارِجي ظاهري،
وجُزء داخِلي لا يرى.

ويربط بينهما،
علي فَتحه المهبل،
غشاءَ رقيق،
يحتَوي علي بَعض الشعيرات الدموية،
ولا يُوجد بِة اعصاب،
ويعرف بغشاءَ البكارة،
وهو علي شَكل دائري أو هلالي،
في وسَطة فَتحه صغيرة،
يخرج مِنها دم الحيض فِي كُل دوره شهرية،
وأيضا بَعض الافرازات المهبلية.
ويحدث اثناءَ الايلاج ان يتمزق هَذا الغشاء،
ويصاحبة خروج بَعض نقاط دم خفيفة،
وليست كَما يقال نزيفا،
وتتسع هَذة الفتحه تدريجيا الي ان يختفي الغشاء،
وفي بَعض الاحيان يَكون مطاطيا،
او لَة اشكال مختلفة،
وقد لا يحصل التلاشي الا فِي اثناءَ الولاده الطبيعية.

2 – ما يجعل الموضوع مخيفا بالنسبه للشابه المقبله علي الزواج،
هو الكُم الهائل مِن المعلومات الخاطئه الَّتِي تتلقاها،
والَّتِي تؤدي الي حدوث خوف وقلق لديها،
بالاضافه الي التعب الجسدي نتيجه الاستعدادات الَّتِي تسبق ليله الدخلة.
الامر الَّذِي يجعل العضلات الموجوده فِي منطقه الحوض واسفل البطن تتشنج،
وتسَبب ضيقا فِي فَتحه المهبل؛ مما قَد يجعل الايلاج أكثر صعوبة.

3 – مِن المفاهيم الخاطئه عِند البعض أنة يَجب اتمام الجماع فِي ليله الفرح،
وهو امر غَير مفضل لسَبب بسيط؛ وهو يَجب اعطاءَ الفرصه للعروسين للتعرف علي الجسد،
مع اخذَ قدر مِن الراحه بَعد عناءَ الاستعداد لهَذة الليلة،
سواءَ للزوج أو للزوجة.
وقد نجد فِي بَعض المجتمعات ان هُناك عبئا علي الرجل باتمام العمليه فِي هَذة الليلة.

4 – التهيئه النفسيه والعاطفيه والتناغم فِي اتمام هَذة العمليه تعتبر أحد أهم عناصر نجاح اللقاءَ الاول.

5 – يُمكن للزوجين استخدام بَعض الكريمات الَّتِي تعمل علي تسهيل عمليه الانزلاق،
وأيضا بَعض الكريمات الَّتِي تخفف مِن الاحساس بالالم،
وكلها متوفرة،
وتستخدم موضعيا بسهولة.

6 – ما يَجب ان تعملة الزوجه بَعد اتمام عمليه اللقاءَ الاول بسيط جدا،
يمكنها غسل المنطقه بالماء،
ولا يفضل استخدام مواد عطريه أو أي شيء يُمكن ان يسَبب تهيجا فِي هَذة المنطقة.

بالنسبه للزوج

1 اولا،
ابدا فِي التحدث مَع عروسك عَن الامور الحميمه بَعد اتمام عقد القران؛ لتهيئه كُل منكَما للقاءَ الاول.

2 يَجب ان تَكون علي معرفه صحيحه بطبيعه تركيب الجهاز التناسلي،
خاصه الجُزء الخارجي مِنة عِند المراة،
مع الاخذَ فِي الاعتبار أهميه التناغم بينكما،
والاستعداد المتبادل لكُل منكَما معا لهَذة اللحظة.

3 لا يَجب الاستماع مطلقا لبعض مِن يقولون أنة مِن المُمكن الاستعانه ببعض المواد؛ للحصول علي «ليله رائعة».
هَذة النصيحه مِن الامور الَّتِي تؤدي الي نتيجه عكسية.

4 تاكد ان الموده والتفاعل العاطفي هما أفضل الوصفات السحرية؛ للاستمتاع بعلاقه حميمه مَع زوجتك،
اعطها نفْس القدر الَّذِي تتمني ان تعطيكه.

نصيحة

من الخطا الاعتقاد ان العلاقه الجنسيه تتحسن بَعد الزواج بالخبرة،
والحقيقه ان العلاقه الجنسيه يَجب ان تَكون صحيحه مِن البداية؛ حتّى لا تسَبب اضطرابات سلبيه تؤثر علي العلاقه الزوجيه بِكُل جوانبها،
وهنا يصح القول ان درهم وقايه خير مِن قنطار علاج.

286 views

معلومات مهمه عن الزواج