6:29 صباحًا الأربعاء 19 ديسمبر، 2018

مفهوم الغزل


صوره مفهوم الغزل

 

لغزل العذرى يملىء بيوت الشعر بالحب و العاطفه التى يسببها الفراق و البعد ،



و يقوم الغزل العذرى بوصف الحبيبه ،



سحرها ،



حبها ،



رقتها ،



جمالها و لكن لا يتجاوز ذلك ،



لذا سمى بالغزل العذرى اي البريء و الطاهر،

تكون المشاعر فيه نقيه طاهره ،



نابعه عن عواطف القلب ،



و دوما يتحدث الشاعر في بيوته الشعريه عن محبوبه واحده يخلص لها في حبه و مشاعره طوال حياته ،



و لكن سبب تسميته العذرى ليست قادمه من العذريه و هى الطهاره بل من قبيله بنو عذره و هم اول من استخدم هذا النوع من الشعر.

وظهر الغزل و الشعر العذرى منذ ايام الجاهليه الا انه انتشر و ازدهر في الاسلام،

خاصه في عهد بنى اميه ،



حيث اصبح للشعر مدرسه متمثله بكثره الشعراء ،

و شعر الغزل نوعين غزل عذرى و صريح.

يعتمد الكثير من الشعراء حتى عصرنا الحالى الغزل العذرى ،



الا ان بعضهم خرج عن القاعده و اتخذ انواع اخري من الغزل الجريء نوعا ما امثال الشاعر نزار قباني،الا ان اغلب الشعراء تمسكو بالمشاعر و الوصف الشفاف للمحبوبه بسبب البعد و الفراق و عبروا عن ذلك بكلمات تملئها العفه و الحب الطاهر.

يختلف شكل الغزل العذرى بين الشعراء ،



بعضهم يتخذ بيوتا من الشعر تتسم بالهدوء و بعضهم الاخر تبدو مشاعره ثائره شديده فيكون الحب قد بلغ اشده في قلبه و هو مستعد ان يعيش طوال حياته في حب دائم لا يتوقف حتى و ان علم انها ليست له و لن تكون يوما ملكه.

خصائص الغزل العذري:

يمتاز بالعفه و الطهاره لكن كما قلنا سابقا ليس هذا السبب الوحيد لتسميته بالعذري.
يبتعد فيه الشاعر عن وصف المحبوبه بشكل يصف فيه جسدهااوشكلهاالخارجى بل قديتغزلفى ملامح و جهها فقط،كما جاء في بيت من الشعر لقيس ليلى
سقتنى شمس يخجل البدر نورها ،



و يكسف ضوء البرق و هو بروق

يتخذ الشاعر محبوبه واحده فقط طوال حياته و يتغزل بها في كل ابياته و قصائده الشعرية
ويحسب نسوان لهن و سيله ،



من الحب،

لا بل حبها كان اقدما

228 views

مفهوم الغزل