7:39 مساءً الأربعاء 13 ديسمبر، 2017

مفهوم الغزل

صوره مفهوم الغزل

 

لغزل ألعذرى يملىء بيوت ألشعر بالحب و ألعاطفه ألَّتِى يسببها ألفراق و ألبعد ،

ويقُوم ألغزل ألعذرى بوصف ألحبيبه ،

سحرها ،

حبها ،

رقتها ،

جمالها و لكن لا يتجاوز ذَلِك ،

لذا سمى بالغزل ألعذرى اى ألبريء و ألطاهر،
تَكون ألمشاعر فيه نقيه طاهره ،

نابعه عَن عواطف ألقلب ،

و دوما يتحدث ألشاعر فِى بيوته ألشعريه عَن محبوبه و أحده يخلص لَها فِى حبه و مشاعره طوال حياته ،

ولكن سَبب تسميته ألعذرى ليست قادمه مِن ألعذريه و هى ألطهاره بل مِن قبيله بنو عذره و هم اول مِن أستخدم هَذا ألنوع مِن ألشعر.

وظهر ألغزل و ألشعر ألعذرى منذُ أيام ألجاهليه ألا انه أنتشر و أزدهر فِى ألاسلام،
خاصه فِى عهد بنى أميه ،

حيثُ أصبح للشعر مدرسه متمثله بكثره ألشعراءَ ،
و شعر ألغزل نوعين غزل عذرى و صريح.

يعتمد ألكثير مِن ألشعراءَ حتّي عصرنا ألحالى ألغزل ألعذرى ،

الا أن بَعضهم خرج عَن ألقاعده و أتخذَ أنواع اُخري مِن ألغزل ألجريء نوعا ما أمثال ألشاعر نزار قباني،الا أن أغلب ألشعراءَ تمسكو بالمشاعر و ألوصف ألشفاف للمحبوبه بسَبب ألبعد و ألفراق و عبروا عَن ذَلِك بِكُلمات تملئها ألعفه و ألحب ألطاهر.

يختلف شَكل ألغزل ألعذرى بَين ألشعراءَ ،

بعضهم يتخذَ بيوتا مِن ألشعر تتسم بالهدوء و بعضهم ألاخر تبدو مشاعره ثائره شديده ،
فيَكون ألحب قَد بلغ أشده فِى قلبه و هو مستعد أن يعيش طوال حياته فِى حب دائم لا يتوقف حتّي و أن علم انها ليست لَه و لن تَكون يوما ملكه.

خصائص ألغزل ألعذري:

يمتاز بالعفه و ألطهاره لكِن كَما قلنا سابقا ليس هَذا ألسَبب ألوحيد لتسميته بالعذري.
يبتعد فيه ألشاعر عَن و صف ألمحبوبه بشَكل يصف فيه جسدهااوشكلهاالخارجى بل قديتغزلفي ملامح و جهها فقط،كَما جاءَ فِى بيت مِن ألشعر لقيس ليلى
سقتنى شمس يخجل ألبدر نورها ،

ويكسف ضوء ألبرق و هو بروق

يتخذَ ألشاعر محبوبه و أحده فَقط طوال حياته و يتغزل بها فِى كُل أبياته و قصائده ألشعريه
ويحسب نسوان لهن و سيله ،

من ألحب،
لا بل حبها كَان أقدما

110 views

مفهوم الغزل