1:43 صباحًا الإثنين 10 ديسمبر، 2018

موضوع الرفق بالحيوان


صوره موضوع الرفق بالحيوان

الرفق بالحيوان هذا الكائن الجميل في تعدد مناظره واشكاله والوانه واغراضه ،



وما يعبر عنه من دروس للانسان ،



وما فيه من راحه فيما يساعد به الانسان من نقله هو او نقل اثقاله ،



له حق الرحمه ايضا .

فالاسلام لا يرتضي لك ان تجيع الحيوان او تعطشه ،



ولا ان تثقل كاهله فوق ما يطيق ،



ولا ان تضربه ضربا مبرحا ،



وان تتيح له المجال في ان تستريح من تعب وعناء النهار فلا تجور عليه بالعمل ليلا ونهارا .

الرفق بالحيوان فريضه اسلامية دعا اليها الاسلام منذ اربعه عشر قرنا،

وقبل ان تعرف اوربا هذا الموضوع بقرون طويله.

اذ يعتمد الاسلام مبدا الرفق في كل شؤون الحياه،

فيجعل منه سمه للمؤمن،

وعنصرا يقوي الايمان،

وفضيله تزين العمل.

وفي ذلك،

تروي السيده عائشه رضي الله عنها ان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم،

قال:

«ان الله رفيق يحب الرفق في الامر كله» رواه البخاري مسلم).

وروى مسلم بسنده عن ام المؤمنين عائشه رضي الله عنها:

«ان الرفق لا يكون في شيء الا زانه،

ولا ينزع من شيء الا شانه».

وعن ابي الدرداء ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

«من اعطي حظه من الرفق فقد اعطي حظه من الخير،

ومن حرم حظه من الرفق فقد حرم حظه من الخير» رواه الترمذي).
وقد اكد الاسلام على الرفق بالحيوان ،



وعد ذلك من ابواب الرحمه والمغفره ،



ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

«عذبت امراه في هره لم تطعمها ولم تسقها،

ولم تتركها تاكل من خشاش الارض» اخرجه البخاري ومسلم فلم يجز الاسلام تعذيب الحيوان او التمثيل به
ان دعوه الاسلام للرفق والرحمه بالحيوان هي من باب اولى دعوه لاحترام الانسان والرحمه به

1٬085 views

موضوع الرفق بالحيوان