12:57 صباحًا الثلاثاء 11 ديسمبر، 2018

هل العسل مفيد للرضع


اهمية العسل في تغذيه الرضع والاطفال

 

يعتبر العسل غذاء كامل للاطفال من اول يوم يرون فيه النور وليس كما يعتقد البعض انه ضار لجدار معده الطفل،

فقد ثبت بالابحاث الحديثه ان  ملعقة صغيرة من العسل للاطفال كل يوم تفيد في تنشيط الشهيه عند الطفل وتشفي من التقلصات المعويه وتزيد عدد الكريات الحمراء في الدم كما تنشط درجه الذكاء وتزيد في نموه،

واستخدام العسل كغذاء للاطفال الضعفاء يحسن صحتهم العامة بالاضافه الى ان له اهمية كبيرة في تغذيه الاطفال الرضع وخاصة عندما يكون لبن الام غير كاف.

 

اكد عدد كبير من الباحثين القيمه الكبرى لعسل النحل كمادة غذائية ووقائيه ممتازه لعضويه الطفل،

ولقد تبين ان العسل يزيد الخضاب هيموجلوبين الدم وعدد الكريات الحمر في دماء الاطفال،

واثبت “غولومب” من معهد دنيبرو بتروفسك الطبي ان اضافه العسل الى جدول تغذيه الاطفال المرضي ادى الى اسراع شفائهم بشكل علاوه على الزياده المناسبه في وزنهم،

وتوضح مقاله لابورد كذلك ما للعسل من تاثير ممتاز على تحسن الخط البياني لوزن الطفل،

والعسل بخاصيته المضاده للجراثيم يساعد صغار الاطفال على تجنب الاصابة بالتعفنات المعويه الجرثوميه.

 

ونظرا لان تغذيه الطفل لم تعد خالصه من لبن الام رغم فائدته للام والرضيع معا،

فان الاطباء في كل انحاء العالم ينصحون بالعسل كمادة محليه سواء للحليب او لصنع اغذيه الاطفال،

وذلك لانه سكر بسيط يقدم طاقة وافره وتغذيه ممتازه في المرحلة الحرجه من نمو الطفل،

وبسبب غناه بالمواد الحياتيه المعدنيه فان تجارب ماغني وغيرها برهنت ان لمادة العسل قدره على القيام بنشاط حاث Stimulantعلى نمو الطفل مبعدا عنه ايضا خطر الكساح لما فيه من الفيتامينات وبقيه مقومات النمو،

واكد كومبي ان اضافه العسل الى الحليب المعقم بالغليان يعيد اليه خواصه،

كما لاحظ خواص العسل الملينه عند الاطفال،

فالاطفال الذين يعتمدون في تغذيتهم على العسل يمتازون بحالة جيده لجهازهم الهضمي وبانعدام الغازات البطنيه عندهم،

يعود ذلك لفعل الاحماض العضويه والزيوت الطياره الموجوده في العسل والتي تنبه بشكل مستمر شهيه الطفل وحركة الامعاء.

 

وفي مركز رعايه الاطفال التابع لكليه طب باريز اجرى الطبيبان “اليسون وناربونون” تجارب على الخدج فاضافا كميه زهيده من العسل الى غذائهم،

ثم تزداد تباعا كميه العسل لتصل الى 10 جرام يوميا لكل كيلو جرام من وزن الطفل،

وقد تبين ان الخدج يقبلون جيدا على الرضاعه من الحليب المحلى بالعسل،

ويصبح المص اكثر قوه مما لو حلي الحليب السكر العادي،

كما ظهرت خواص العسل الملينه،

وقد تبين انه حين اصابة الخدج ببعض الاضطرابات الهضميه فان اعطاء الشاي المحلى بالعسل بنسبة 5% هو الحل المثالي،

هذا ويمكن ان يشار للاطفال بعمر فوق 3 شهور بقليل من العسل الصافي ملعقة شاي كل يوم وهو اجراء رائع عند تهيئه الطفل للفطام.

 

ويرى “ب.لوتينغر” ان العسل مفيد جدا للاطفال بعكس السكر العادي الذي يجلب الكثير من الاذى على حد قوله،

كما ينصح باعطاء ملعقة شاي واحده من العسل مع 200 جرام من مغلي الشعير لوقف اي اسهال صيفي عند الطفل،

كما يرى ان للاعسال ذات الرائحه الشديده خواص مسكنه وتؤدي الى نوم الطفل ذي المزاج العصبي.

 

اما “جارفيس” فيؤكد فائده العسل 20 جرام يوميا مع العشاء لمعالجه الاطفال المصابين بالتبول الليلي،

ويصر فيليبس على تحليه المصاصات Beberons بالعسل عوضا عن السكر،

باضافه ملعقة شاي من العسل للمصاصه في الشهرين الاولين من عمر الطفل،

وملعقتين في الشهرين 3-4 ثم 3 ملاعق،

ويعلل ذلك بان هضم السكر العادي قد يعسر عند بعض الاطفال،

بينما سكاكر العسل مهضومه وسهلة الامتصاص،

كما يرى ان الاستمرار على هذا البرنامج يسهل ظهور اسنان الطفل ويجعله اقل عرضه لاعراض التسنن.

 

ويستعمل “ميخائيليس” العسل في اصابات الفم والامعاء حيث لا يخلو تناول السكر العادي من خطر بالنسبة للطفل الصغير،

اما “زايس” فيجزم بحسن تاثير العسل على نمو الاطفال ويرى “ريزغا” ان ادخال العسل في حميه الاطفال يقوي عضويه الضعفاء منهم والقليلي النمو،

وقد اجرى الاستاذان “هافيجي وموزا” 1985م.

دراسه في قسم الاطفال في جامعة ناتال استخدموا فيها محاليل العسل للرضع والاطفال المصابين بالتهابات معديه ومعويه واظهرت النتائج ان العسل يقصر مدة الاسهال عند الاطفال المصابين بالتهابات هضميه ناجمه عن جراثيم ممرضه كالسلمونيلا والشيغيلا وغيرهما،

كما انه لا يطيل امد الاسهالات غير الجرثوميه،

ويمكن استعماله بامان كبديل عن سكر العنب محلولا في سائل يحتوي على الشوارد بالتركيز الموصى به علميا لازاله التجفاف،

وقد اجرى العالمان “فيجنيك وجوليا” دراسه على 387 طفلا قسموا الى 3 مجموعات واعطوا نفس الراتب المغذي،

غير ان المادة المحليه للمجموعة الاولى كانت السكر العادي،

وللثانية دكسترين سكر الشعر،

والثالثة العسل،

فتبين تفوق الاطفال الذين اطعموا العسل من حيث الوزن والنمو ونسبة خضاب الدم.

 

ويؤكد ايوريش ان اضافه ملعقة شاي واحده من العسل الى قوام الطفل الغذائي يعطيه من الفائده اكثر مما يعطي 25 جرام من السكر،

فالسكر هو ماء فحمي كثير الحريرات فقط،

اما العسل فهو مركب حيوي فيه العديد من الخمائر والفيتامينات والهرمونات،

وخاصة الدور الذي يعلبه حمض الغوليك في النمو وتكوين عناصر الدم،

ودور البريدوكسينVit.b 6 في استقلاب البروتينات ومنعه ظهور الاختلاجات عند الاطفال الناجمه عن نقصة غالبا.

 

وفي اهم دراسه ظهرت حديثا وادهشت الاطباء والمختصين ثبت ان تناول العسل يخفف من نوبات السعال الليلي لدى الاطفال ويحسن نومهم عند الاصابة بنزلات البرد..

هذي الدراسه قام بها اطباء في جامعة بنسلفانيا في الولايات المتحده الامريكية حيث قال الباحثون انه معلوم طبيا عدم وجود  اثبات علمي على جدوى فاعليه لاي من العلاجات الدوائيه المتوفره في الاسواق لتخفيف نوبات الكحه المصاحبه لنزلات البرد عند الاطفال لكن العسل يلطف هذي الاعراض ويعالج النوبات حتى الشديده منها.

 

وللعسل تاثير حسن على تمثل الكالسيوم والمغنسيوم في العضويه ويزداد احتباسهما فيها عندما يدخل العسل في قوام الطفل الغذائي مما يمنع اصابته بالخرع والكساح.

 

وهكذا نرى اهمية العسل الكبرى في قوام الطفل الغذائي على اختلاف مراحل نموه،

سواه من اجل النمو الطبيعي السوي او من اجل وقايتهم من امراض الطفوله المختلفه.

 

صوره هل العسل مفيد للرضع

 

 

  • العسل والرضيع
  • هل العسل في الماء جيد للاطفال تحميل
500 views

هل العسل مفيد للرضع