4:21 صباحًا السبت 16 فبراير، 2019


هل يمكن لغشاء البكارة ان يتجدد

كيف نعرف غشاء البكاره


غشاء البكاره هو احد الادله على عذريه الفتاه ،



و يغلق هذا الغشاء فتحه المهبل جزئيا و هو غشاء رقيق غالبا ،



و رغم انه يغلق فتحه المهبل جزئيا فان به ممرا صغيرا على هيئه فتحه ضيقه تسمح بمرور دم الحيض الى الخارج ،



و يزول غشاء البكاره في ليله الزفاف بالايلاج ،



لكن تظل بقايا الغشاء المتمزق عالقه بفتحه المهبل بعض الزمن ،



و عند تمزق الغشاء ينزف الدم قليللا او كثيرا ،



و هذه المساله تختلف فيها الفتيات ،



و ربما يكون النزف بضع نقاط لا غير .

وحين يتمزق الغشاء ،



و ينزف الدم ،



لن يكون هذا النزف شيئا خطيرا ،



و لن يسبب الما كبيرا .

وفى حالات قليله نادره يكون الغشاء سميكا غليظا و لا يتاثر بالضغط العادى ،



و هذه حاله نادره غير معتاده و لكنها تحدث احيانا ،



و لا ينبغى الخوف منها على الاطلاق اذا عرفنا كيفيه التعامل الصحيح معه .


جدير بالذكر ان غشاء البكاره تولد به الانثي و ليس صحيحا انه يتكون في سن النضج ،



بل انه يتكون مع الانثي و هى جنين في بطن امها ،



و لذلك فهو معها منذ ولادتها .


ان ترقيع غشاء البكاره يرجع الى سبب هذا الترقيع،

— فاذا كانت من تقوم بهذه العمليه تقوم بها لانه حدث لها حادث ،



فهي بكر و هى التى لم يسبق لها الاتصال بالرجال ،



فهذا جائز حتى لو لم تخبر من ياتى لزواجها بهذا .



لانها ” بكر ” بالرغم من انفضاض غشاء البكاره و المعيار بين البكر و الثيب انما هو تابع للفعله الجنسية

— او لانها كانت عاصيه و اصبحت مستقيمه فهي ثيب و هي التي سبق لها الاتصال بالرجال فلا باس بذلك و عليها ان تصرح بذلك لمن يتقدم للزواج منها،

و لا يحق اخفاء قصتها عن زوج المستقبل ؛



لان من يتزوج امراه على انها بكر و هى في الحقيقه ليست بكرا فانه يعتبر لونا من الوان الغش و التلبيس،

و قد يقبل الرجل الزواج من امراه كانت مذنبه ثم تابت،

و لكنه يرفض بشده ان يخدع او يستغفل

وقد امرنا الرسول صلى الله عليه و سلم بعدم الغش

(البكاره ليست من اركان الزواج،

و ليست من شروط صحته باتفاق العلماء و المذاهب الا اذا اشترط هذا الشرط في صلب العقد و يصبح الالتزام به و اجبا،

فاذا تبين ان الزوجه ليست بكرا انفسخ عقد الزواج و اذا لم يكن هذا الشرط منصوصا عليه في العقد،

و اكتشف الرجل ان زوجته غير بكر،

فالامر عائد اليه

—او لانها اغتصبت اما جبرا واما اكراها واما في حاله النوم او الغشوه او نحوها.

ففى الحاقها بالبكر او الثيب اشكال و اختلاف بين الفقهاء،

فمنهم من الحقها بالبكر كصاحبى المستند و العروه الوثقي و منهم من الحقها بالثيب كصاحبى الجواهر و المستمسك رحمهم الله جميعا اما شيخ الازهر د.محمد سيد طنطاوى فانه يمنح الفتاه المغتصبه حق اخفاء قصتها عن زوج المستقبل: اذ ان كل فعل تم عن طريق الاغتصاب مهدر،

و كانه لم يحصل.بالصور هل يمكن لغشاء البكارة ان يتجدد 9740

بالصور هل يمكن لغشاء البكارة ان يتجدد 9740 1

بالصور هل يمكن لغشاء البكارة ان يتجدد 9740 2

بالصور هل يمكن لغشاء البكارة ان يتجدد 9740 3

  • هل يمكن لغشاء البكارة ان يتجدد
2٬287 views

هل يمكن لغشاء البكارة ان يتجدد