يوم الجمعة 9:21 صباحًا 13 ديسمبر، 2019

اختبار ساكس لتكملة الجمل , عايزة تعرفى كل شئ عن احتبار ساكس لتكملة الجمل ادخلى هنا


صورة اختبار ساكس لتكملة الجمل , عايزة تعرفى كل شئ عن احتبار ساكس لتكملة الجمل ادخلى هنا

صور

اختبار ساكس لتكمله الجمل
تعليمات الاختبار:
أمامك ستون جمله ناقصة اقرا كل واحده منها و أكملها بكتابة اول ما يرد الى ذهنك اكمل بأسرع ما تستطيع اذا لم تتمكن من اكمال جمله ما فارسم دائره حول رقمها ثم عد اليها لإكمالها فيما بعد.
1 اشعر ان و الدى قليلا ما
2 عندما لا تكون الظروف في جانبي
3 لقد كنت دائما ابغي ان
4 لو اني كنت المسئول الأول
5 يبدو لى المستقبل
6 الناس الذين هم اعلى منى
7 اعلم انما حماقه لكني اخاف من
8 اشعر ان الصديق الحق
9 عندما كنت طفلا
10 فكرتى عن المرأة الكاملة
11 عندما اشاهد رجلا و امرأه معا
12 اسرتى اذا ما قورنت بمعظم الأسر
13 عملى انا اكثر انسجاما مع
14 امي
15 انا على استعداد لأن اقوم بأى شيء ينسينى ذلك الوقت الذي
16 بودى لو قام ابي بمجرد
17 اعتقد ان عندي القدره على
18 سأكون في سعادة تامه اذا
19 لوان الناس عملو من اجلى
20 اني اتطلع الى
21 المدرسون الذين يدرسون لي
22 اكثر اصدقائى لا يعملون اني اخاف من
23 لا احب الناس الذين
24 قيل الحرب كنت
25 اظن ان معظم البنات
26 شعورى نحو الحياة الزوجية انها
27 اسرتى تعاملنى كما لو
28 ان هؤلاء الذين اشتعل معهم
29 انا و أمي
30 كانت اكبر غلطه ارتكبتها
31 اودد لوان و الدي
32 اكبر نقطه ضعف عندي
33 الشيء الذى اطمع الية سرا
34 الناس الذين يعملون من اجلى
35 في يوم من الأيام انا
36 عندما اري رئيسى قادما
37 بودى لو تخلصت من الخوف من
38 الناس الذين احبهم اكثر من غيرهم
39 لو اننى عد صغيرا كما كنت
40 اعتقد ان معظم النساء
41 كانت لى علاقه جنسية
42 معظم الأمر التي اعرفها
43 احب ان استغل مع الناس الذين
44 اظن ان معظم الأمهات
45 عندما كنت صغيرا كنت احس
46 اشعر ان و الدي
47 عندما يكون ضدي
48 عندما اصد الأوامر للغير انا
49 انا اكثر ما ابغية من الحياة
50 عندما تتقدم بى السن
51 الناس الذين اعدهم اعلى من
52 تتطرني مخاوفى احيانا
53 عاده لا اكون بين اصدقائي
54 اوضح ذكرياتى ايام الطفولة
55 اخر ما احبة في النساء
56 حياتي الجنسية
57 عندما كن طفلا اسرتي
58 الناس الذين يشتعلون معى عادة
59 انا احب امي و لكن
60 اسوا ما فعلتة في حياتي

مفتاح التصحيح:
يقيس هذا الاختبار 15 اتجاة هى:
1 الاتجاة نحو الأم .

 

ويضم البنود 14,22,29,44,52.59,)
2 الاتجاة نحو الأب .

 

ويضم البنود(1,16,31,46,)
3 الاتجاة نحو و حده الاسرة .

 

ويضم البنود(12,27,42, 57,)
4 الاتجاة نحو المرأه .

 

ويضم البنود(10,25,40,55,9)
5 الاتجاة نحو العلاقات الجنسية الغيريه .

 

ويضم البنود(11,26,41,56,)
6 الاتجاة نحوالاصدقاء و المعارف .

 

ويضم البنود(8,23,38,53,9)
7 الاتجاة نحو رؤساء العمل و المدرسة .

 

ويضم البنود(6,21,36,51,)
8 الاتجاة نحو المؤسسة .

 

ويضم البنود(4,19,34,48,)
9 الاتجاة نحو زملاء العمل و المدرسة .

 

ويضم البنود(13,28,43,58,)
10 الاتجاة نحو الخوف .

 

ويضم البنود(7,37,)
11 الاتجاة نحو مشاعر الذنب .

 

ويضم البنود(15,30,45,)
12 الاتجاة نحو القدرات الذاتيه .

 

ويضم البنود(2,17,32,47,11,)
13 الاتجاة نحو الماضى .

 

ويضم البنود(24,9,39,54,)
14 الاتجاة نحو المستقبل .

 

ويضم البنود(5,20,35,50,)
15 الاتجاة نحو الأهداف .

 

ويضم البنود(3,18,33,49,)
كما يمكن استخدام الاتي في تحليل الاستجابات:
1 طول الجمله .

 

 

و يدل طول الجمله على محاوله لتغطيه المشاعر الحقيقة .

 


2 المحو او ترك الجمله دون تكمله و يشير ذلك الى ميادين الصراع اوالي الفقرات التي يري المفحوص انها تكشف اشياء كثيرة عنه.
3 عنف لهجه التعبير و تكشف عن مشاعر قوية.
4 التناقض الظاهر بين الاستجابات.
5 المشاعر الفريده غير المألوفة.
6 تكرار الفكرة ذاتها.

الملف بصيغه pdf

http://adf.ly/Ef6z0

صورة اختبار ساكس لتكملة الجمل , عايزة تعرفى كل شئ عن احتبار ساكس لتكملة الجمل ادخلى هنا

health psychologist
Admin
عدد المساهمات : 4709
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 37

اختبار ساكس لتكمله الجمل Emptyرد: اختبار ساكس لتكمله الجمل

فى الجمعة ما يو 30, 2019 7:25 pm
تعريف بالإختبار:
استخدم “باين” Payne عام 1928،

 

“اختبار تكمله الجمل الناقصة Test complètement de phrases بصورة مباشره في دراسه خصائص الشخصية،

 

كما يعتبر “تندلر” Tendler احد الرواد الأوائل الذين استخدموا هذه الطريقة في دراسه الشخصية.

 

و كان هدفة هو وضع اختبار يحدد الميول و الاتجاهات و الرغبات المتصارعه و عمليات الإشباع… و قد دلت نتائجة على ان المثير الواحد يمكن ان يعطى استجابات متعدده و مختلفة لدي الأشخاص المختلفين،

 

وان الأفراد يختلفون في طريقة تداعى الاستجابات.

و قد ذهب “روهدا” Rohda الى ان هذا الاختبار يعتبر اداه جيده في يد السيكولوجى للوقوف على حاجات الفرد و مشاعرة و اتجاهاتة و مستويات طموحة و ما يدور بداخلة من صراع.

 

و قد وضع “روهدا” Rohda 1948،

 

اختبارا في تكمله الجمل يتكون من 64 جمله ناقصة،

 

بحيث تكون العبارة المستخدمة “كمثير” من النوع الذى يسمح للفرد ان يعبر عن نفسة بحريه تامة.

و قد انتشر استخدام اختبارات تكمله الجمل في العبارات النفسيه لتكوين فكرة عن شخصيه الفرد.

 

و بشكل عام يعتبر اختبار تكمله الجمل من الاختبارات الإسقاطية،

 

التي يمكن ان تستخدم في الكشف عن شخصيه الفرد و جوانبها المختلفة،

 

من اتجاهات و حاجات و سمات انفعاليه …

2 خصائص الاختبار:
هناك تشابة بين هذا الاختبار و اختبار التداعي،

 

و مع ذلك فثمه فروق بينهما.

أ/ من ناحيه المثير:
المثير في اختبار تداعى الكلمات هو كلمه واحده فقط بينما في اختبار تكمله الجمل،

 

جمله ناقصة عاده …

ب/ من ناحيه الاستجابة:
يتطلب من المفحوص ان يستجيب بالفكرة التي تعبر عن مشاعره،

 

دون الإصرار على ان تكون كلمه واحدة.

ج/ من ناحيه الإجراء:
فى اختبار التداعى يقاس من الرجع لكل كلمه استجابة؛

 

بينما في اختبار تكمله الجمل لا نلجا الى قياس زمن الرجع للاستجابة.
أهم معايير تكمله الجمل هي:

– اتساع نطاق المثيرات المختلفة من اجل الحصول على معلومات تتصل بجوانب الشخصيه المتعددة.
– ان تكون العبارة المستخدمة كمثير تسمح للفرد ان يعبر عن نفسة بحرية.
– الا يتجاوز الزمن المستغرق للإجراء ساعة واحده من 50 60 دقيقة.
– و يكشف الاختبار عن: مجالات النبذ التي يكشف عنها رفض المفحوص الاستجابة،

 

او ترك الجمله دون تكملة.

 

و كذلك مجالات المقاومه حيث التوقف و الهروب عن طريق الاستجابه ببعض التداعيات المعروفة …
– هناك اختبار “ساكس” لتكمله الجمل و هناك اختبار “روتر” Rotter.

إختبار روتر “Rotter” تكمله الجمل الناقصة):
1.

 

تعريف الاختبار:
يتألف اختبار “Rotter” لتكمله الجمل الناقصة من 40 جمله ناقصة،

 

و يقوم المفحوص بتكمله هذه الجمل.
و يعطى لكل اجابه درجه او قيمه تتدرج من صفر 0 06،

 

و يعتبر المجموع الكلى للدرجات دليلا على التوافق او سوء التوافق.
و العبارات التي يتألف منها الاختبار هي:

01 انا احب …

21 انا فشلت …
02 اسعد الأوقات …

22 القراءه …
03 اود ان اعرف …

23 عقلى …
04 في بيتي …

24 المستقبل …
05 انا اسف …

25 انا في حاجة الى…
06 وقت النوم …

26 الزواج…
07 الأولاد …

27 اكون في احسن حال عندما…
08 افضل …

28 احيانا…
09 الشيء الذى يضايقنى …

29 الشيء الذى يؤلمني…
10 الناس …

30 انا اكره…
11 الأم …

31 هذه المدرسة …
12 انا احس …

32 انا…جدا…
13 احد مخاوفى …

33 المشكلة الوحيدة…
14 في المدرسة الثانوية …

34 انا اتمنى…
15 انا لا استطيع …

35 و الدي…
16 الألعاب الرياضيه …

36 بينى و بين نفسي…
17 عندما كنت طفلا …

37 نا…
18 اعصابي

38 الرقص…
19 غيرى من الناس …

39 اشد ما يقلقني…
20 انا اعانى …

40 معظم البنات…

يلاحظ في هذا الاختبار انه يبدا بضمير المتكلم،

 

لأنة اكثر اهمية للأغراض الإكلينيكية.
2.

 

المبادئ العامة لتقدير الاختبار:
لا تعطي درجه للعبارات التي لا يستجيب لها المفحوص.

 

و مثل هذا النوع من عدم الاستجابه قد يوحى بوجود عوائق نفسيه داخلية.

 

و هي تشير الى مجالات الصراع التي لا يدركها الفرد،

 

و التي يعجز عن لتعبير عنها.

بالإضافه الى ذلك هناك استجابات لا تأخذ درجه ايضا،

 

و هي التي تحوى اجابات ناقصة لا معنى لها،

 

و ينبغى عدم تصحيح الاختبار اذا بلغ عدد الاستجابات المحذوفه منه 30 استجابة،

 

اما اذا كان عددها اقل فيصحح الاختبار و تعالج العبارات التي لم تقدر بالمعادله الآتية

 40 / 40 الاستجابات المحذوفه × الدرجه الكلية

1.2.

 

استجابات الصراع C-
– و هذا النوع من الاستجابات يشير الى اطار ذهنى غير متوافق،

 

و يتضمن ردود الأفعال العدوانيه و التشاؤميه و حالات اليأس و الرغبات الانتحاريه و الخبرات غير الساره مثل: أنا اكرة … كل الناس)،

 

(الناس … يهدمون ما يبنون).
(أتمني لو اننى … مت صغيرا)،

 

(هذه المدرسة … اكرهها).
و لاستجابات الصراع درجات ثلاثه تبعا لشده الصراع و سوء التوافق الذى تعبر عنه التكمله التي يعطيها المفحوص.
– فالاستجابات التي تشير الى مشكلات بسيطة غير عميقه تأخذ 4 درجات مثال: المشكلة الوحيده … بالنسبة لى مشكلة ما لية).
– اما الاستجابات التي تشير الى مشكلات عامة،

 

مثل مشاعر النقص،

 

و التفكير في الفشل المحتمل،

 

و الشعور بعدم الكفاية،

 

و المشكلات الاجتماعيه العامة … فإنها تأخذ 5 درجات،

 

مثل: أعانى … صداعا)،

 

(أنا اسف … لعدم تحقيق اهدافي).
– الاستجابات التي تشير الى نواحى الصراع الشديدة،

 

ذات الدلاله الواضحه على سوء التوافق،

 

مثل الرغبات الانتحارية،

 

و الصراعات الجنسية الشديدة،

 

و المشكلات العائلية،

 

و الانعزال عن الناس،

 

فإنها تأخذ 06 درجات،

 

مثال: أنا اتمني … لو مت صغيرا)،

 

(أحيانا … اعتقد ان الناس يراقبونني).

2.2.

 

الاستجابات الإيجابيه P-
تشير هذه الاستجابات الى اطار ذهنى متوافق،

 

و الى مزاجيه متفائله طليقة.
– الاستجابات التي تشير الى اتجاهات ايجابيه نحو المدرسة،

 

او العمل،

 

او الألعاب الرياضية،

 

و الاهتمام بالناس،

 

فإنها تأخذ 02 درجة.
مثال: أنا احب … الألعاب الرياضية).
– اما الاستجابات التي تشير الى التوافق الاجتماعى الجيد،

 

و الحياة الأسريه الجيدة.

 

فإنها تأخذ 01 درجة.

 

مثال: أنا اكرة … لا احد).
– الاستجابات التي تشير الى الحالة المزاجيه الطيبة،

 

و تقبل الناس،

 

فإنها تأخذ درجه الصفر.

 

مثال ذلك: أنا احب … اشياء كثيرة)،

 

(عندما كنت طفلا … امضيت و قتا سعيدا).

3.2.

 

الاستجابات المحايده N-
و هي التي لا تندرج تحت ايه قائمة من استجابات الصراع او الإيجابية.
و هي تكون من النوع الوصفي،

 

او اسماء الأغاني،

 

او العبارات الشائعة.

 

مثال ذلك: أحيانا … اعجب لماذا قضيت الليل احلم بأغنيه بنادى عليك)،

 

(وقت النوم … احب الاستماع الى الموسيقي الحالمة).
إن الاستجابات المحايده تفتقر عاده الى الصبغه الانفعالية.

· و يمكن ان نلخص الصورة الكميه التي يسير عليها تقدير الاستجابات بمثل واحد لجمله ناقصة “أنا احب…”

الدرجه التقدير
6 انا اعرف ما اذا كنت سأصبح مجنونا 3C
5 انا اكون و حيدا،

 

ان ابتعد عن الناس 2C الصراع
4 السيدات اللائى لا يدخن او يشربن 1C
3 الأكل و الصيد N محايدة
2 الألعاب الرياضيه و المدرسيه 1P
1 الناس و زوجتي 2P
0 اشياء كثيرة 3P

4.2.

 

التفسير النفسي للاستجابات:

1 دراسه الاتجاهات العائليه 2 الاتجاهات الاجتماعيه و الجنسية
3 الاتجاهات العامة 4 سمات الشخصيه 5 الملخص

3 الدلاله النوعيه للاختيار:
يمكن للسيكولوجى ايضا استخراج عدد من المؤشرات مثل: عدم الاستجابة،

 

استجابه الصراع،

 

و الاستجابات الإيجابيه ا،

 

و المحايده N.

وقرر “روتر Rotter” و “رافرتى Raftie”،

 

ان البحوث توضح قيمه الاختبار دراسه الاتجاهات الاجتماعيه و في الاختبار للأعمال و المهن.

 

و هما يقرران ان الاختبارات يساعد السيكولوجى على الحصول على معلومات لها قيمه شخصيه محددة،

 

كما يساعد على تحديد بناء المقابله الإكلينيكيه التي يجريها مع الشخص.

 

غير ان الاختبار لم يعد لكي يكون مقياسا لوصف “الشخصيه الكلية” او للكشف عن الطبقات العميقه للشخصيه او عن بنيانها الأساسي.

و من المؤشرات النوعيه ذات الدلاله في تحليل الاستجابات:

1 طول الجملة: اذ تدل الاستجابات الطويله على محاوله لتغطيه المشاعر الحقيقيه من النوع الوجدانى او الدفاعى القوي.
2 المحو او ترك الجمله دون تكملة: و يشير ذلك الى ميادين الصراع،

 

او التي قد يري الشخص انها تكشف الكثير عنه.
3 اللهجه الشديده في التعبير: و هي تكشف عن مشاعر قوية.
4 الاستجابات الفرديه او الغريبة غير المألوفة.
5 التعليقات اثناء الاستجابة.
6 التناقض الظاهر بين الاستجابات لنفس العناصر او الأشخاص.
7 تكرار نفس الفكرة.

· نموذج لتحليل اختبار تكمله الجمل الناقصة – روتير Rotter و رافرتي-
الحالة: شاب في ال 25 من عمره،

 

يعيش مع اسرتة التي تتكون من اب،

 

و ام،

 

و اخت اصغر منه ب 03 سنوات.

 

و هذا الشاب من النوع الإتكالى الذى يعتمد على و الديه.

 

تعثر في دراستة الجامعية،

 

و خاصة في السنوات الأولى.

 

و قد ذهب يطلب النصيحه من الأخصائى في احدي مراكز التوجية المهنى و التربوي،

 

لمعرفه ما اذا كان يمكنة مواصله تعليمة الجامعي،

 

و اذا كان هذا ممكنا،

 

فأى نوع من الدراسة.

قدم للشاب الاختبار،

 

و كانت استجاباتة ما يلي:

1 انا احب

…..

 

ان اخبر الناس بمتاعبى و مشكلاتي.
2 اسعد الأوقات

…..

 

التي قضيتها الى جانب صديقه لى و اشعر اننى محبوب منها.
3 اود

…..

 

ان اعرف كيف اكيف نفسي مع الآخرين بحيث يصبح لدى ثقه بنفسي وان اتعلم كيف اذاكر.
4 في شيء

…..

 

فإن اسرتى لا تدخل السرور على النفس،

 

كما لا اشعر ابدا اننى مرغوب فيه في هذه الأسرة.
5 انا اسف

…..على كثير من الأشياء التي قمت بها و انا طفل صغير و اكرة ان اتحدث عنها الآن.
6 وقت النوم

…..

 

و في الليلة السابقة على الامتحان يظهر على الاضطراب و لا استطيع النوم لعده ساعات.
7 الأولاد

…..
8 افضل

…..

 

شيء بالنسبة الى هو تكوين صداقات اكثر مع النساء فهذا يزيد من ثقتى بنفسي.
9 الشيء الذى يضايقني

…..

 

هم الناس الذين عندهم ثقه زائده عن الحد بأنفسهم.
10 الناس

…..

 

جميعا لهم مشكلاتهم.
11 الأم

…..

 

السعيدة التي تحب اولادها يمكنها ان تجعلهم سعداء.
12 انا احس

…..

 

احيانا انا في امكانى تحسين درجاتى و من ثم ازيد من ثقتى بنفسي.
13 اشد مخاوفي

…..

 

هى ان افكر اننى ادفع في هذا العالم دون عون من احد.
14 في المدرسة الثانوية

…..

 

كان ترتيبى في الثلث الأخير من الفصل.
15 انا لا استطيع

…..

 

المذاكره و الحصول على درجات النجاح.
16 الألعاب الرياضية

…..

 

التي فيها منافسه شديده استمتع فيها فقط كمتفرج.
17 عندما كنت طفلا

…..

 

كنت اعامل بقسوه شديده لأقل خطا اقوم به.
18 اعصابي

…..

 

متعبه جدا او اعتقد انها تجعلنى حساس جدا بالنسبة لكثير من المواقف.
19 غيرى من الناس

…..

 

اذا تحدثنا بوجة عام يشعرون بمثل ما اشعر به من تعب.
20 انا اعاني

…..

 

لأننى مركز حول ذاتى و ليس لى ايه اهتمامات اخرى خارجية.
21 انا فشلت

…..

 

فى دراستى الجامعية لأننى لست ذكيا بدرجه كافيه من ناحية،

 

و لعدم وجود الحافز من ناحيه اخرى.
22 القراءة

…..

 

السريعة هي اسوء مشكلاتي،

 

لأننى اقع في المجموعة الأخيره من الصف.
23 عقلي

…..

 

ليس حسن التوافق مع هذا العالم كما ينبغى ان يكون.
24 المستقبل

…..

 

يفزعني.
25 انا في حاجة

…..

 

الي شخص يحبنى و يشعرنى بأننى شخص مرغوب فيه.
26 الزواج

…..

 

لا افكر فيه الآن الى ان اكون نفسي.
27 اكون في احسن حال عندما

…..

 

يكون لدى ثقه بنفسي و بقدرتى على اداء ما يتطلب مني.
28 احيانا

…..أتمني ان تطول بى الحياة لأحل مشكلاتي.
29 الشيء الذى يؤلمني

…..

 

هوان يوجة الى النقد بكثرة.
30 انا اكره

…..

 

ان اعيش دون سند اعتمد عليه او دون الشعور بالطمأنينة.
31 هذه المدرسة

…..

 

هى في كثير الأحيان كبيرة جدا و علاقاتها غير شخصيه جدا.
32 انا

…..

 

متضايق جدا في المدرسة في الوقت الحاضر كما اننى مركز جدا حول نفسي.
33 المشكلة الوحيدة

…..

 

بالنسبة الى كما يقول البعض هي اننى افتقر الى الدافع.
34 انا اتمنى

…..

 

ان يكون هناك هدف اهدف الية في عملي.
35 و الدي

…..

 

انانى و دكتاتور و قليل الصبر معي.
36 بين و بين نفسي

…..

 

اتمني ان اكون في مركز يسمح لى ان اقول لبعض الناس”إذهب الى الجحيم”.
37 انا

…..

 

افكر كثيرا جدا في نفسي.
38 الرقص

…..

 

و سيله مناسبه جدا لمقابله الناس،

 

و اود ان اقوم به احسن من ذلك.
39 اشد ما يقلقني

…..

 

هو ما الذى سأفعلة في المستقبل.
40 معظم البنات

…..

 

يجدنى غريبا،

 

و اننى لست الشخص الذى يصادقنه.

فيصل عباس،

 

اساليب دراسه الشخصية التكتيكات الإسقاطية دار الفكر اللبناني،

 

ط1،

 

1990،

 

ص 118،

 

119

تحليل الإختبار – رويتر “Rotter”:

1 الاتجاهات الأسرية:
يبدوان الروابط الأسريه لا تلعب دورا ايجابيا في حياة المفحوص،

 

و هذا ما يتضح في استجابتة لعبارة 04 17.

كما يتضح سوء العلاقات العائليه من نظرتة الى و الدة في العبارة 35،

 

و يبدوان علاقه الوالدين احدهما بالآخر ليست على ما يرام و هذه العلاقه تنعكس على مشاعرة بعدم الطمأنينة،

 

و التي تتضح في حياتة العامة،

 

العبارة 11.

و على العموم،

 

فالعبارة التي تتصل بالأم و الأب تكشف عن ان المفحوص يسقط اللوم على و الدية بالنسبة لما يواجهة من مشكلات.

و قد خلا الاختبار من ايه شاره للأخت التي تصغره،

 

و ربما اعتبر ذلك دليلا على ضعف الروابط التي تربطة بأخته.

2 الاتجاهات الاجتماعيه و الجنسية:
تظهر بعض العبارات التي تكشف عن مشاعر النقص و عدم الكفاية،

 

و الحاجة الى اقامه علاقات على اساس اكبر من الثقه و الطمأنينة.

 

كما انه يحتقر،

 

فى الوقت نفسه،

 

كل من يشعرة بالذل و عدم الثقة،

 

و هذا ما يتضح في العبارة 9 29.

يفتقر المفحوص الى تكوين علاقات مع الجنس الآخر تبدو ضعيفه حتى تصل الى مستوي الرفض،

 

النبذ كما يتضح في العبارة 40.

أما العبارة 05 فإنها توحى بمشاعر الذنب الذى تتصل بسلوك جنسي حدث في مرحلة الطفولة.

 

و على تلك الاستجابه يمكن ان تفسر عدم استجابه للعبارة 07،

 

و التي تفسر على ضوء العلاقات الجنسية المثليه في مرحلة الطفولة.

3 الاتجاهات العمة:
إن المفحوص يعانى من مشكلات تتصل بالدراسه فهو ينتقد المدرسة بأن العلاقات التي تقوم فيها غير شخصية.

 

و يبدوان ضعفة في التحصيل المدرسى و سيله لتغطيه عجزة الحقيقي في الدخول في منافسه مع الآخرين و هذا كله يتضح في العبارات: 12 14 21 22.

4 سمات الشخصية:
إن اهم سمات شخصيه المفحوص تظهر في حاجتة الملحه الى الاعتماد على الغير،

 

و هذا ما يتضح في العبارات 1 3 30 و هذا يفسر لنا ايضا خوفة من المستقبل،

 

او خوفة من النقد،

 

طالما لم يكمل تعليمة و لم يشعر بالاستقلال.

و هو كثير النقد لنفسه،

 

كما هو و اضح في العبارات 20 32 37،

 

كما يعتقد ان التكيف و التوافق هو اساس النجاح في الحياة،

 

و هذا ما يتضح في العبارة 03 التي تلخص مشكلاته.

و يعانى من مشكلات تتصل بالدراسة،

 

و يبرر فشلة في الجامعة بأنة ليس ذكيا بدرجه كافية،

 

و بعدم وجود الدافع.

 

كما انه يلجا احيانا الى الخيال كوسيله لحل مشكلاته،

 

كما يتضح في العبارة 28 36.

الملخص
الخلاصة

إن لدي المفحوص مشاعر كبيرة و عدم الكفاية،

 

وان غير مرغوب فيه داخل نطاق الأسرة)،

 

و هذا ما جعلة يعمم ذلك في كل المجالات الأخرى،

 

هذه المشاعر تجعلة يهرب من المواقف التي تتطلب المنافسة،

 

و لذلك فهو يعتمد على الآخرين،

 

خاصة لأنة يشعر بضعف الثقه بنفسه.

و على الرغم من حاجتة الملحه الى تكوين علاقات قوية مع الجنس الآخر،

 

الا انه يتوقع الرفض او النبذ.

 

كما يتعقد هذا الموقف نتيجة مشاعر الذنب بالنسبة لخبرات الطفوله الجنسية.

لقد كشف الاختبار عن نواحى في غايه الأهميه تتصل بشخصيه المفحوص،

 

اهمها: ضعف الثقه بالنفس،

 

و الشعور بعدم التقبل،

 

و الاعتماد على الوالدين،

 

و ضعف القدره الاستقلالية.

و هي كلها تحتاج الى العلاج و التوجية للتغلب على مواجهه هذه المشكلات.

 


1٬220 views