اعملوا فسيرى الله عملكم

E935A15D0471458E60Fe3800C20Cae85 اعملوا فسيرى الله عملكم صالح زيد

 

﴿ و قل اعملوا فسيري الله عملكم و رسولة و المؤمنون ﴾
[ سورة التوبة: 105 ]
هذه الايه الكريمه لها مدلولات عظيمه حيث ان الانسان يعيش حياتة اذا ابتغي عملا طيبا صالحا فحياتة يبتغى و جة الله عز و جل عاش سعيدا فدنياه، و وصل الى المبتغي الحقيقي، الا و هي جنه الله التي اعدت للذين عملوا عملا صالحا، كيف نقدم للاخ المستمع شرحا موجزا بعدها سماحتكم تخوضون فالتفاصيل الرائعة الجميلة التي تغنى الموضوع.
لا تصح حركة الانسان الا اذا عرف سر و جودة :
الدكتور راتب:
الحمد لله رب العالمين، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الامين، و على الة و صحبة اجمعين، و على صحابتة الغر الميامين، امناء دعوته، و قاده الويته، و ارض عنا و عنهم يا رب العالمين، اللهم اخرجنا من ظلمات الجهل و الوهم الى انوار المعرفه و العلم، و من و حول الشهوات الى جنات القربات.
استاذ جمال جزاكم الله خيرا على ذلك السؤال، القصة دقيقه جدا جدا و خطيره هذا ان الانسان لا يصح عملة بل لا تصح حركتة فالحياة، هو فالاصل كائن متحرك ما الذي يحركه؟ حاجتة الى الاكل و الشراب، و حاجتة الى الطرف الاخر الى الزواج، و حاجتة الى تاكيد ذاته، اشياء ثلاثه اودعها الله فالانسان، هذي الاشياء الثلاثه تجعلة كائنا متحركا، هنالك كائنات ساكنه لا تتحرك كهذه الطاولة، الانسان اودع الله به الشهوات، اودع الله به الحاجات، هذي الشهوات و الاشياء تجعلة كائنا متحركا، الان السؤال متي تصح حركة الانسان؟ حركة الانسان ربما تصح و ربما لا تصح، ربما تكون هذي الحركة و فق الهدف الذي خلق من اجله، و ربما تكون هذي الحركة بعيده عن الهدف الذي خلق من اجله، متي تصح الحركة؟ السؤال الدقيق اجابتة اذا عرف سر و جوده، و غايه و جوده، اوضح مثل، انسان سافر الى باريس، نزل فاحد الفنادق، و فصبيحه اليوم الاول سال: الى اين اذهب ؟ نسالة نحن: لماذا اتيت الى هنا؟ ان جئت طالب علم اذهب الى المعاهد و الجامعات، و ان جئت سائحا اذهب الى المقاصف و المتنزهات، و ان جئت تاجرا اذهب الى المعامل و المؤسسات، فالانسان كائن متحرك هذي الحركة تصح فيسلم و يسعد، او لا تصح فيشقي و يهلك، متي تصح هذي الحركة؟ اذا عرف سر و جوده.
العباده عله وجود الانسان فالدنيا :
الحقيقة الدقيقه هو ان الانسان خلق فالدنيا ليعبد الله بنص الايه الكريمة:
﴿ و ما خلقت الجن و الانس الا ليعبدون ﴾
[ سورة الذاريات: 56 ]
عله و جودة عباده الله، ف لذا هذي العباده هي حركة، هي عمل، هي سلوك، هي نشاط، فالانسان ارادة الله كائنا متحركا، عن طريق هذي الاشياء التي اودعها فيه، و هذي الشهوات التي بثها فكيانه، اذا هو كائن متحرك تصح الحركة اذا عرف سر و جوده، لماذا هو فالدنيا؟ من اجل ان يعبد الله لا بالمفهوم الضيق التي يتوهمة الناس، بالمفهوم العميق و الواسع، العباده خضوع كامل لمنهج الله، الانسان اعقد اله فالكون، و لهذه الاله بالغه التعقيد صانع حكيم، و رب كريم، فتصح حركة الانسان اذا عرف سر و جوده، و غايه و جوده، ف لذا الحركة من دون معرفه حركة عشوائية، حركيه غير هادفة.
اجرى استفتاء لالف شاب الجواب كان ثلاثه بالمئه فقط يعلمون لماذا هم فالدنيا، هنالك حالة عشوائيه غير هادفة، فالانسان الاولي فيه و ربما خلقة الله انسانا عاقلا ان يسال ذلك السؤال الكبير لماذا انا فالدنيا؟ انسان سافر الى بلد، ان كان طالب علم فهنالك حركة، و ان كان تاجرا فهنالك حركة، و ان كان سائحا فهنالك حركة، العمل الصالح يتاتي من اسباب ايديولوجي، من اسباب عقائدي، حينما يعلم الانسان لما هو فالدنيا تاتى حركتة موافقه لهدفه، ذلك الذي يجعل الانسان يتحرك بحركة صحيحة، لكن هؤلاء الذين غابت عنهم هويتهم، و غاب عنهم اسباب و جودهم، و غاب عنهم غايه و جودهم، يتحركون:
﴿ و الذين كفروا يتمتعون و ياكلون كما تاكل الانعام و النار مثوي لهم ﴾
[ سورة محمد: 12]
الانسان هو المخلوق الاول :
لذا الانسان حينما يلغى سر و جوده، حينما يلغى غايه و جوده، حينما يغفل عن حقيقته، ما الانسان؟ هو المخلوق الاول:
﴿ و ما خلقت الجن و الانس الا ليعبدون ﴾
[ سورة الذاريات: 56 ]
﴿ انا عرضنا الامانه على السماوات و الارض و الجبال فابين ان يحملنها و اشفقن منها و حملها الانسان انه كان ظلوما جهولا ﴾
[ سورة الاحزاب: 72 ]
عندما يعرف سر و جودة ليس ظلوما و لا جهولا، اما اذا غفل عن سر و جوده، و عن غايه و جوده، هو فالحقيقة ظلوم جهول.
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
دكتور كلام جميل جدا جدا اذا غايه الوجود و سر الوجود ان نعرف اننا خلقنا للعمل و لنعبد الله عز و جل، ما هي اهم الاعمال التي توصلنا الى الله عز و جل؟
اهم الاعمال التي توصلنا الى الله عز و جل :
الدكتور راتب:
الحقيقة الاعمال تنقسم الى قسمين، اعمال صالحه و اعمال سيئة، العمل الذي يتناغم مع سر الوجود و غايه الوجود هو عمل صالح، العمل الذي يتناغم مع الشهوات و الغرائز هو عمل سيئ، مع ان هذي الشهوات التي اودعها الله فينا ما اودعها الله فينا الا و جعل لها قناة نظيفه تسرى خلالها، انا اقول لك و اخاطب الاخوه المستمعين: ان الشهوات التي اودعها الله فينا ما اودعها فينا الا لنرقي فيها الى رب الارض و السماوات، اي لا يوجد بالاسلام حرمان، ما من شهوة اودعها الله فينا الا و جعل لها قناة نظيفه تسرى خلالها، انا اتمني ان نبعد عن اذهاننا ذلك الوهم الذي يسيطر على عقول عامة الناس من ان الدين قيود، الدين حدود، و فرق كبير بين ان نفهم الدين قيودا و بين ان نفهمة حدودا، الدليل انك اذا كنت فارض فلاه و رايت لوحه كتب عليها: ممنوع التجاوز، حقل الغام، هل يشعر ذلك الانسان المواطن الواعى ان الذي وضع هذي اللوحه اراد ان يحد من حريته؟ لكنك تشعر و تمتن منه لانة اراد ان يحفظ لك سلامتك، فاللحظه التي افهم بها ان اوامر الدين حفظا لسلامتى و ليست قيدا لحريتى اكون فقيها.
اذا العمل الصالح هو الذي يرقي بك الى الله، هو الذي يتناغم مع سر و جودك، العمل الصالح هو العمل الذي يفضى بك الى جنه عرضها السماوات و الارض، العمل الصالح الذي يصلح للعرض على الله، العمل الصالح العمل الذي به الخير، به الحب، به العطاء، العمل الصالح الذي هو سر و جودك فالدنيا، و الدليل الانسان حينما يغادر الدنيا يقول:
﴿ قال رب ارجعون * لعلى اعمل صالحا ﴾
[ سورة المؤمنون: 99-100 ]
معني هذا لا يندم من فارق الدنيا على شيء الا على عمل صالح فاته.
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
دكتور المطلوب ان نعمل صالحا لنصل الى جنه الله عز و جل، التي بها ما لا عين رات، و لا اذن سمعت، و لا خطر على قلب بشر، السؤال هو: الاعمال الصالحه التي يجب ان نقوم فيها فحياتنا؟ حقيقة يجب الا يضيع الانسان فحياتة لحظه الا و يستفيد منها.
الانسان وقت فعليه استغلال جميع لحظه من حياتة بالاعمال الصالحه :
الدكتور راتب:
جزاك الله خيرا على هذي الملاحظة، هذي ملاحظه جانبية، بمعني ان الانسان هو فالاصل و قت، ما من تعريف جامع ما نع للانسان كالتعريف الاتي فهو بضعه ايام كلما انقضي يوم انقضي بضع منه، انا ,انت زمن، لذا الله عز و جل اقسم بمطلق الزمن لهذا المخلوق الاول الذي هو فحقيقتة زمن، اقسم له فقال:
﴿ و العصر * ان الانسان لفى خسر ﴾
[ سورة العصر: 1-2]
اى جواب القسم ان الانسان خاسر، و ربما نتساءل لماذا هو خاسر؟ و الجواب لان مضى الزمن و حدة يستهلكه، لذا ذلك الزمن الذي هو انت و انا، ذلك الزمن الذي هو الانسان، اما ان ينفق استهلاكا او ان ينفق استثمارا، و فرق كبير بين من ينفق و قتة استهلاكا و بين من ينفق و قتة استثمارا، ان ننفق الوقت استهلاكا ذلك شان معظم الناس، ياكلون، و يشربون، و يتمتعون، اما ان ينفق الانسان و قتة استثمارا، ذلك كلام دقيق جدا جدا و خطير ان يعمل الانسان فالوقت الذي سينقضى عملا ينفعة بعد انقضاء الوقت، ف لذا الله عز و جل قال:
﴿ ان الانسان لفى خسر ﴾
[ سورة العصر: 2]
خاسر لان مضى الزمن يستهلكه، لكنة استثني من هذي الخسارة:
﴿ الا الذين امنوا و عملوا الصالحات و تواصوا بالحق و تواصوا بالصبر ﴾
[ سورة العصر: 3]
انا حينما امضى الوقت اما فمعرفه الله عز و جل، او فطاعه له، او فعمل صالح اتقرب فيه اليه، عندئذ اكون ناجحا و رابحا و لست خاسرا.
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
كم هو رائع فضيله الدكتور ذلك الانسان الذي جمع المال، لنقل من مصدر حلال، و ان يجرى حساباتة لانة صاحب الالاف المؤلفه من الملايين، و كم هو احلى عندما يقوم بعمل صالح، و كم هو احلى عندما يري كم هي نسبة المال التي عليها زكاه و خدمه المال، كم هو رائع ان يحصن المال بالزكاه و العمل الصالح.
الفرق بين المؤمن و غير المؤمن :
الدكتور راتب:
استاذ جمال الحقيقة الفرق بين المؤمن و غير المؤمن ليس فرقا بين انسان يصلى او لا يصلي، الفرق اعمق، الفرق كبير فالمنطلقات، فالايديولوجيات، فالعقائد، فالاهداف، الفرق فالسلوك، الفرق فالانضباط، الفرق بالحركات، لا تجد انسانا يعرف سر و جودة الا و يستثمر و قتة بعمل صالح يلقي الله به، فهذا المعني للعمل الصالح الذي هو محور ذلك اللقاء الطيب ينطلق من عقيدة، ينطلق من فهم عميق، ينطلق من ان انسانا عرف لماذا خلق فالدنيا، انا اتمني ان جميع اخ كريم يستمع لهذا اللقاء الطيب ان يبحث بحثا عميقا و دقيقا عن سر و جودة و غايه و جوده، مثلا لو انسان ذهب الى مدينه فاوربا، له فهذه المدينه هدف واحد ان ينال الدكتوراه، مدينه كبار عملاقة، بها مبان، و مؤسسات، بها ملاعب، و ملاه، بها دور سينما، ذلك الذي ذهب لينال الدكتوراة عله و جودة فهذه المدينه عله واحدة، هدف و جودة فهذه المدينه هدف واحد، غايه و جودة فهذه المدينه غايه واحدة، انا حينما افهم سر و جودى فالدنيا، و غايه و جودي، ان الله عز و جل خلقنى لجنه عرضها السماوات و الارض، و جاء بى الى الدنيا لادفع ثمن هذي الجنه استقامه على امره، و عملا صالحا اتقرب فيه اليه.
الانسان مقهور على ان يصبح فجماعة :
من هنا جاء الانسان كما ارادة الله كائنا اجتماعيا، كيف؟ استاذ جمال الله عز و جل مكن جميع انسان من اتقان عمل واحد، او عده اعمال، لكنة بحاجة الى ملايين الحاجات، انت بحاجة الى قميص، الى زر لهذا القميص، بحاجة الى حذاء، بحاجة الى كتاب، هذي الاشياء انت تتقن واحده منها، و انا اتقن واحدة، بقيه الاشياء يتقنها الاخرون، فكان الله ارادنى ان اكون فجماعة، انت تشترى رغيف خبز و تاكله، لكن لو كلفت ان تصنعة لاحتجت الى ارض، و زراعة، و سقاية، و سماد، و جنى محصول، و معالجه ذلك القمح، درسا، و تصويلا، و طحنا، و خبزا، اعمال يقوم فيها الاف الاشخاص، فانت مكنك الله ان تتقن حاجة واحده او حاجتين، و انت محتاج الى مليون مليون حاجة، ذلك يدعونا الى ان نكون مع بعضنا بعضا، شئنا ام ابينا، و ذلك يدعونا ان نتفاعل مع بعضنا بعضا، فذلك الانسان ان صح التعبير مقهور على ان يصبح فجماعة، و هو فهذه الجماعة اما ان يحسن فيصبح عملة صالحا، او ان يسيء فيصبح عملة سيئا، ان اقوى كان ذلك العمل الصالح الحسن اسباب سلامتة و سعادته، و ان كان عملة سيئا كان اسباب شقائة و هلاكة فالدنيا و الاخرة.
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
نعود الى اصحاب الاموال سيدي.
المؤمن مواطن صالح لانة اعطي و لم ياخذ :
الدكتور راتب:
قال: هؤلاء الذين مكنهم الله من جمع الاموال، المال قوة، اولا: انا اطمئن اخوتنا الكرام ان النبى عليه الصلاة و السلام حينما قال:
(( المؤمن القوي خير و احب الى الله من المؤمن الضعيف و فكل خير ))
[اخرجة مسلم عن ابي هريره ]
ما القوة؟ المال قوة، و العلم قوة، و المنصب قوة، و الصحة قوه معينة، اما بالاساس انت قوي حينما تحدث بعلمك اثرا فالمجتمع، و انت قوي حينما تحدث بمالك اثرا، و انت قوي حينما تحدث بمنصبك اثرا، المنصب و المال و العلم قوه و النبى عليه الصلاة و السلام قال:
(( المؤمن القوي خير و احب الى الله من المؤمن الضعيف و فكل خير ))
[اخرجة مسلم عن ابي هريره ]
انا اقول دائما و هذي الكلمه دقيقه جدا: اذا كان طريق القوه العلم و المال و المنصب سالكا و فق منهج الله يجب ان تكون قويا، لان المؤمن القوي خير و احب الى الله من المؤمن الضعيف، استاذ جمال حينما تكون الاكثريه تائهة، شاردة، بعيده عن الله، لا تعرف سر و جودها، هي اكثريه ضعيفة، اما حينما يفهم الانسان غايه و جوده، و سر و جوده، حقق الهدف من و جوده، صار قوه كبار جدا، و الحياة الان بها تنازع للاقوى، و الاحسن هو الذي ينتصر فالنهاية، و المؤمن ينبغى ان يصبح قويا، القوه تاتى من عمل صالح، من عمل منضبط، من عمل و فق هدف معين، من عمل ينطلق من رغبه فخدمه الاخر، فخدمه المجموع، لذا المؤمن بالتعبير المعاصر مواطن صالح لانة اعطى، و الحقيقة الانسان ياخذ و يعطى لكن الانبياء اعطوا و لم ياخذوا، الاقوياء اخذوا و لم يعطوا، و الناس جميعا تبع لقوى او نبي، فاسال نفسك ذلك السؤال و ليسال جميع اخ مستمع ذلك السؤال: انا ما مهمتى فالدنيا ان اعطى ام ان اخذ؟ ان كنت اعطى فانا من اتباع الانبياء، و ان كنت اخذ فقط و لا اعطى فانا من اتباع الاقوياء، و فرق كبير بين ان تكون تابعا لقوى او لنبي، التابع لنبى يحمدة جميع من حوله، فاذا انقلب الى الاخره انقلب الى جنه عرضها السماوات و الارض، بينما التابع لجهه قاهره ظالمه فرضا هو ياخذ و لا يعطي، لكنة مذموم عند الله و عند الناس.
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
دكتور لطالما نتحدث عن اصحاب المال الذين جمعوا المال من و جوة حلال، و قاموا بتوزيع ذلك المال الى اماكن مختلفة كما تفضلت، لكن نعمه الاخذ اقل لذه من نعمه العطاء.
لذه العطاء لذه مقدسه :
الدكتور راتب:
لا شك لذه العطاء لذه مقدسة، الانسان يرقي بعطائه، الانسان يصبح عند الله قريبا حينما يعطى و لا ياخذ، و قيمه العطاء ان تعطى من و قتك، و جهدك، و خبرتك، و عملك، كما تفضلت الانسان المؤمن يعطي، حتي ذلك الطالب الذي ادي امتحاناته، و دخل الى فصل الصيف، هو اما ان يعطى او ان ياخذ، لكننا اذا اقنعناة انك اذا اعطيتك فهذا الوقت اعطيت امتك من خبرتك، من مهاراتك، هذي الامه تسعد بك.
فى الحقيقة عندنا قيمه انا اظن ان الغرب اتقنها تماما، الانتماء الى المجموع، و هذي القيمه تضعف فالدول النامية، الانتماء يصبح انتماء فرديا لا انتماء الى المجموع، انا حينما انتمى الى مجموع هذي الامه اكون مواطنا صالحا، انا حينما انتمى الى مجموع هذي الامه ابنى علاقتى الاجتماعيه على العطاء، لذا انا ارقى عند الله حينما اعطي، اما حينما اخذ و اعيش على انقاض الاخرين، انا انسان بعيد عن الله بعد الارض عن السماء.
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
دكتور لطالما نتحدث عن طلابنا الاعزاء الذين انهوا امتحاناتهم الدراسية بمختلف المراحل، هنالك قضية هامه و هي الاستفاده من ذلك الوقت فعطله الصيف، احيانا شاب يقول لك: ضاق خلقي، ماذا افعل؟ اين اذهب؟ هنالك معايير و اسس يجب ان تتبع ليصبح ذلك الانسان مواطنا طيبا صالحا فمجتمعه، و يسعي اولا لملء فراغة بعدها ينعكس ذلك على المجتمع.
الشباب درع للامه فعلي الامه العنايه بهم :
الدكتور راتب:
والله استاذ جمال هذي مشكلة كبيرة، انا اري ان حلها لا يصبح من طرف الشباب فقط، من طرف الشباب و الامة، الامه حينما تهيئ لهؤلاء الشباب مناشط تنمى قدراتهم، تنمى ملكاتهم، تنمى طاقاتهم، حينما تهيئ لهم مناشط منضبطة، مناشط خيرة، مناشط بها عطاء، هذي الامه انتبهت الى اخطر فئه بها انهم الشباب، انا اقول دائما استاذ جمال: الشباب هم المستقبل، و الامه التي ترعي شبابها، كيف ترعي شبابها؟ انا احمل الامه مسؤوليه كبيرة، حينما تهيئ لهم فرص عمل، تهيئ لهم مساكن، تهيئ لهم فرصا للزواج، انا اقول ببساطة: الشاب يريد حاجات ثلاث، يريد زوجة، و مسكن، و فرصه عمل، لو و فرت لهم هذي الحاجات الثلاث كان هؤلاء الشباب درعا للامة، حصنا للامة، و اقول كلاما مؤلما لكنة و اقعي، هؤلاء الشباب اما ان يجدوا لهم مكانا فالمجتمع، مكان يسكنون فيه، مكان يعملون فيه، مكان يؤون به الى زوجاتهم، اما ان تحقق حاجاتهم الرئيسية، او ان يكونوا عبئا على الامة، فهؤلاء الشباب ما لم نهتم بهم، ما لم نسع لتامين فرص عمل، ما لم نسعي لتامين حرفه يحترفونها، او مهنه يمتهنونها، او عمل يعملونه، و حينما نؤمن لهم كذلك جميع حاجاتهم، نكون ربما حققنا احد اكبر اهداف الامة؛ ان هؤلاء الذين هم رمز المستقبل سيغدون عناصر بناءة، اما اذا اهملناهم فهنالك مشكلة كبار تعانى منها المجتمعات النامية.
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
دكتور اثناء و جودنا فمجتمعنا السوري، نجد ان فمجتمعنا الجامعات فكل المحافظات، المراكز الثقافيه المنتشره فكل مدينه و قرية، نجد المشاريع القائمة الانشائيه البنائيه فحرف مختلفة، اعود للايه الكريمة:
﴿ و قل اعملوا فسيري الله عملكم و رسولة و المؤمنون ﴾
[ سورة التوبة: 105 ]
تناقش هذي الايه الكريمة، المجتمع عنى بالشباب، هنالك مساكن للشباب، هنالك الاف الشقق تبني للشباب، اعود لاقول للانسان انه يجب عليه ان يتعلم حرفة، لا ان يسعي باتجاة الوظيفه فقط، لكن من الاحلى ان يتعلم حرفة، ان يتعلم مجال عمل تجاري، او صناعي، حتي يرقي بنفسة و بمجتمعه.
ترشيد الشباب الى مناشط يبنون فيها امتهم عمل عظيم جدا جدا :
الدكتور راتب:
انا معك فيما تفضلت به؛ هنالك مشاريع جميلة جدا جدا للشباب، و ذلك انا اعدة و عيا كبيرا فالحكومة، و عى لهؤلاء الشباب الذين يبحثون عن عمل، و عن مسكن، و عن زواج مشروع، فهذا مما تفضلت فيه انا معك فيه قطعا، لكن نريد ان نرشد نشاط الشباب ترشيدا، فالشاب كائن متحرك و نشيط، و الشاب هو قوه الامه الحقيقية، لكن ترشيد هؤلاء الشباب الى مناشط يبنون فيها امتهم، يقدمون لها كلما يستطيعون، ذلك عمل عظيم جدا، و انسب وقت له هو الصيف.
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
انا اقول بعض الطلبه ان كان طالب جامعة، او اعدادي، او ثانوي، نجد ان وقت الصيف بالنسبة له يسار الى تعلم مهنه معينة يعمل عند تاجر، عن صناعي، تجدة شعله نشاط، احدهم يركن الى انه عطله و يريح نفسة بالمواقع السياحية، و منهم من يسعي الى تعلم مهنة، يريد الشهاده الجامعية و يريد ان يتعلم مهنة.
الامه لا تقاس الا بمدي عنايتها بشبابها :
الدكتور راتب:
الحقيقة ان الشاب حينما نرشدة و نرشد نشاطاتة نكون ربما اخذناة الى جانبنا، و نكون ربما و ظفناة لخدمه امته، اما اذا اهملناة و هو بحث عن نشاط ربما لا يرضى الله عز و جل، و ربما لا يرضى امته، نكون ربما دفعناة بشكل او باخر الى تحطيم ذاته، و الشباب قوة، تصور ان هذي المناشط فالصيف، الانسان امضي تسعه اشهر فالدراسة، الان هو امام اشهر الصيف ينبغى ان تكون هذي الاشهر متنفسا له، متنفسا لحاجاتة الشبابية، حينما تكون هنالك مناشط للشباب منضبطة، و بريئة، و فعالة، و تنمى قدراته، نكون ربما احسنا العمل، هنالك معسكرات الشاب يتدرب بها على الحياة، على تحمل المسؤولية، على التعاون مع اخوته، على العطاء، فهؤلاء الشباب يحتاجون الى مناهج، الى برامج مبرمجة، يحتاجون الى كوادر تقوم على مصالحهم، انا اري ان الامه تقاس بمدي عنايتها بشبابها.
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
وهذا قائم و الحمد لله فمجتمعنا، ايها الاعزاء نتابع برنامج به هدي للناس، دكتور نعود الى الايه الكريمة:
﴿ و قل اعملوا فسيري الله عملكم و رسولة و المؤمنون ﴾
[ سورة التوبة: 105 ]
كيف نختتم حديثنا لنجمل ما قلناة حول هذي الايه الكريمه التي هي فعلا الغايه و الهدف؟
ترشيد طاقة الشباب يعود على الامه بالنفع الكبير :
الدكتور راتب:
استاذ جمال الانسان يقيم فالنهاية من عمله، ذلك العمل به عطاء اذا ارتقي الانسان، به اخذ غير مشروع سقط، فبين ان ترقي الى اعلي عليين و بين ان تسقط الى اسفل سافلين، من اثناء العمل هنالك اعمال خيرة، اعمال تعود على المجتمع بالخير، و هنالك اعمال شريره تعود على المجتمع بالسوء، ف لذا انا حينما ارشد طاقات الشباب فالصيف على ما يمتعهم اولا، و الى ما ينمى قدراتهم ثانيا، الى ما ينمى طاقاتهم، ذلك عمل ذو هدفين، هدف اننا لبينا حاجة المتعه عند الشباب فالصيف، و حاجة تنميه القدرات، ف لذا البطوله دائما فعمل مزدوج، كيف؟ له اهداف كثيرة، احيانا البى حاجة الشاب الى رحله بريئة، الى علاقه طيبة، الى مباراة، الى تنميه قدراته، يحتاج الى هذا، و انا فالنهاية هذي المشاريع التي اقوم فيها من اجل الشباب تعود على الامه بالنفع الكبير، فدائما الاعمال الراقيه تحتمل اكثر من هدف بالعبارة الدقيقه الانسان بعملة يرقى، و بسوء عملة يسقط، و الشباب درع الامة، و قوام هذي الامة، و ارجو الله عز و جل ان يرشدوا استهلاك و قتهم فالصيف، نقل دائما عبارة جديدة ترشيد الاستهلاك، اما ان يصبح هنالك استهلاك مبذر، استهلاك مدمر، او استهلاك مرشد، فحينما يستهلك الشاب و قتة فالصيف استهلاكا مرشدا، ربما ينمى قدراتة العضلية، بكرة، بهواية، ربما ينمى قدراتة الجماليه بفن رفيع مثلا كالمطالعة، ربما ينمى قدراتة العقليه بنشاطات علمية، هذي قدرات عقلية، و جمالية، و ادبية، و رياضية، هذي اذا نميت و فق منهج صحيح، و ضوابط صحيحة، نكون ربما متعنا الشباب فالصيف، و نكون ربما اخذنا منهم جميع شيء.
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
ماذا نقول فختام لقائنا لسيده البيت التي عندها عدد من الاطفال من اثناء قوله تعالى:
﴿ و قل اعملوا فسيري الله عملكم و رسولة و المؤمنون ﴾
[ سورة التوبة: 105 ]
وهي السيده فالمنزل، رب البيت فعملة و هي السيده فالمنزل؟
تربيه المرأة لاولادها اعظم عمل على الاطلاق :
الدكتور راتب:
اقول لها حديثا شريفا اذا و عتة تكاد تذوب محبه لله، و رد فبعض الاحاديث الشريفة: “اول من يمسك بحلق الجنه انا، فاذا امرأة تنازعنى تريد ان تدخل الجنه قبلي، قلت من هذي يا جبريل؟ قال: هي امرأة ربت اولادها”، معني هذا ان تربيه المرأة لاولادها اعظم عمل على الاطلاق، لذا قال النبى عليه الصلاة و السلام:
(( انصرفى ايتها المرأة و اعلمي من و راءك من النساء ان حسن تبعل احداكن لزوجها، و طلبها مرضاته، و اتباعها موافقته، يعدل هذا كله يعدل الجهاد فسبيل الله ))
[ عن اسماء فتاة يزيد الانصاريه ]
وكما نعلم استاذ جمال ان الجهاد ذروه سنام الاسلام، و هو ارقى عمل على الاطلاق، هذي المرأة الصالحه التي احسنت رعايه زوجها و اولادها، هي عند الله بمرتبه المجاهد فسبيل الله، و حينما نعلم من اثناء الاحاديث الشريفه ان المرأة عند الله مكرمه ايه تكريم لان الله عز و جل ذكر المؤمنين و المؤمنات، الصادقين و الصادقات، الذاكرين و الذاكرات، هؤلاء الذين يفرقون بين المرأة و الرجل ابتعدوا عن حقيقة الدين، لذا المرأة ترقي فالاسلام الى اعلي درجات الجنة، و ربما تجد امرأة لتربيتها لاولادها، و رعايتها لزوجها، تصل الى اعلي درجات القرب من الله عز و جل، و اعيد على اخواتنا الكريمات:
(( انصرفى ايتها المرأة و اعلمي من و راءك من النساء ان حسن تبعل احداكن لزوجها، و طلبها مرضاته، و اتباعها موافقته، يعدل هذا كله يعدل الجهاد فسبيل الله ))
[ عن اسماء فتاة يزيد الانصاريه ]
هذه المرأة حينما عرفت قيمتها انها المربية، انها الام، انها الموجهة، انها الراعيه لهذا المنزل، و الانسان مسؤول عن رعيته، و المرأة مسؤوله عن رعيتها.
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
دكتور هذي المرأة الصالحه هي مكتمله فتربيه اولادها و رعايه زوجها، من اثناء الايه الكريمة:
﴿ و قل اعملوا فسيري الله عملكم و رسولة و المؤمنون ﴾
[ سورة التوبة: 105 ]
هذا الزوج الذي عندة زوجه صالحة، مؤمنة، مربية، كيف الاليه المثلي فتعاملة مع هذي الزوجة؟
الاليه المثلي فتعامل الزوج مع زوجتة :
الدكتور راتب:
الاليه التي اتمناها جاءت فحديث شريف:
(( اكرموا النساء فوالله ما اكرمهن الا كريم، و لا اهانهن الا لئيم، يغلبن جميع كريم، و يغلبهن لئيم…..))
[ ابن عساكر عن علي]
اكرموا النساء فو الله ما اكرمهن الا كريم و لا اهانهن الا لئيم، يغلبن جميع كريم و يغلبهن لئيم،
لهذا الحديث روايات متعددة، احدي رواياته:
((…. و انا احب ان اكون كريما مغلوبا، من ان اكون لئيما غالبا ))
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
قمه العظمه سيدى ان يصبح ذلك الزوج لينا.
الدكتور راتب:
كلامك دقيق جدا جدا هنالك ازواج خارج المنزل قمه فاللطف، و النعومة، و التهذيب، و الابتسامة، لان هذي مصلحة، مصلحتة ان يصبح له مكانه فالمجتمع، المصلحه تحقق من اثناء ابتسامته، و لطفة و نعومته، لكن اذا دخل الى المنزل وحش كاسر، هذي مشكلة كبار جدا.
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
هذا لا يندرج ضمن قوله الله اعملوا؟
اخلاق الرجل الحقيقيه لا تكون الا فبيته :
الدكتور راتب:
لا ذلك مقال ثان، انا اقول كلمه دقيقة: نحن حينما نفحص انسانا فقياده المركبة، نفحصة فاصعب قضية فالقيادة، ان يرجع على طريق متعرج ضيق، و هنالك شاخصات بلاستيكية، فاذا مس واحده سقط، ذلك اصعب شيء فالقيادة، ان ترجع الى الوراء بطريق متعرج ضيق، و هنالك علامات، فاذا اتقن ذلك العمل جميع شيء بعدة سهل، انا اقول اصعب شيء الالتزام فالبيت، لذا قال النبى عليه الصلاة و السلام:
(( خيركم خيركم لاهله، و انا خيركم لاهلى ))
[اخرجة الترمذى عن عائشه ام المؤمنين ]
الدكتور راتب:
اما خارج المنزل فشيء طبيعي ان يصبح لطيفا، و انيقا، و متعطرا، و عندة ابتسامة، هذي كلها حاجات تعود عليه بالخير.
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
كم هو رائع ذلك الانسان الرائع، او هذي الانسانه الجميلة عندما تنفذ قول الله عز و جل:
﴿ و قل اعملوا فسيري الله عملكم و رسولة و المؤمنون ﴾
[ سورة التوبة: 105 ]
فى الواقع فضيله الدكتور محمد راتب النابلسى وضع يدة منذ بدء ذلك الحديث على مكمن المقال تفصيلا، و بحث فحيثياته، دكتور اسعدنا ذلك اللقاء.
الام حينما تنجب اولادا ابرارا جميع اعمال اولادها فصحيفتها :
الدكتور راتب:
لكن اريد ان انوة تنويها سريعا ان الله عز و جل حينما قال:
﴿ قالت رب انني و ضعتها انثى ﴾
[ سورة ال عمران: 36 ]
لكن الله يقول :
﴿ و الله اعلم بما و ضعت ﴾
[ سورة ال عمران: 36 ]
هذه الانثى انجبت السيد المسيح، معني هذا ان الام حينما تنجب اولادا ابرارا جميع اعمال اولادها فصحيفتها:
﴿ قالت رب انني و ضعتها انثى و الله اعلم بما و ضعت ﴾
[ سورة ال عمران: 36 ]
هى انثى لكنها ستنجب نبيا عظيما.
خاتمه و توديع :
الاستاذ جمال شيخ بكرى :
ايها الاعزاء فختام ذلك اللقاء جميع الشكر لفضيله الدكتور محمد راتب النابلسي، شكرا لفضيله الدكتور محمد راتب النابلسي، ايها الاعزاء لقاؤنا فالاسبوع القادم بعون الله.
و و بركاته