الاحساس بالحب عند الرجل

صورة الاحساس بالحب عند الرجل

صور

 

(يحاول الاقتراب منك)
التقرب لا يعني المسافه الماديه ، انما يعني تقرب شخص من قلب و عقل شخص احدث ، فمن خلالة يقوم المحب بعده خطوات توضح انه لا يريد ان يصير بالنسبة لك مجرد صديق او شخص عادي:
– يوجة لك العديد من الاسئله الشخصية.
– دائما يريد ان يعرف ما هي احوالك الصحية و النفسية.
– يراقب تصرفات المحيطين بك.
– يشعر بالقلق الشديد اذا تغيبت عنه و لو ليوم واحد و يسارع في الاتصال بك حتى يطمئن. و بهذا تشعرين انه لا يريد ان يصير بالنسبة لك مثلة كاى احد اخر.
يتحدث معك برقه غير معتادة.
اعلمي عزيزتى ان الرجل عندما تتغير نبره صوتة الى نبره اكثر رقه عند جديدة معك فهذه من اهم علامات الحب ، فهو يريد ان تسمع اذنيك صوتة الرقيق حتى يترجم قلبك ما يعني.
واذا اخبرك شيئا خاصا او سريا لم يخبر احد عنه ، فهذا من ضمن العلامات التي نتحدث عنها ، لتكوني على يقين من انك شخص مختلف بالنسبة له راقبية و هو يتحدث الى الاخرين فاذا لاحظتى ارتفاع نبره صوتة و لو قليلا فتاكدى من ما يخبرك به قلبك.

لاحظي حركات جسدة
يستخدم الرجل حركات معينة لجذب انتباة المرأة التي يحبها ، و ذلك ما يعرف باسم “لغه الجسد” و منها حركات يستعملها الرجل للفت انتباة المرأة ، بصفه عامة تشمل ما يلي:
– يتمشي امامك بتباة مثلما قال الشاعر واثق الخطوه يمشي ملكا).
– يقف مفرود القوام و اكتافة للخلف.
– ذقنة مرفوعة.
لكن عندما يرق قلب الرجل و يقع في الحب يغير حركات الخيلاء التي اعتاد عليها و تتحول الى حركات تعبر عن الحنان و الحب و منها:
– يستعمل اشارات رقيقه عند التحدث.
– تنحنى اكتافة للداخل.
– يميل براسة نحوك.
فيكون كالاب الذى ينزل بجسدة حتى يتحدث الى طفل رقيق ليشعرة بالحب و الامان.

(يتحدث ببطء)
مثل الطيور في رقصة التزاوج ، يتحدث الرجل ببطء و هدوء عند انجذابة الى شخص ما ، عندما تلحظين ان حديث رجل ما معك صار بطيئا لدرجه انه يشعرك بالنعاس اعلمي ان ذلك الرجل يكن لك مشاعر خاصة.

لا يستطيع ان يبعد عينية عنك
الحب يجعل عيون المحب كمن ضل كيفية ثم اهتدي و وجهتة هي النظر فقط الى مقلتى الحبيب.
فحيثما تتوجة عينيك تتلاقي مع عينيه.
اذا نظرت الى اليمين تجدينة ينظر اليك ، اذا نظرت الى اليسار تلاحظين عيونة ، نحو الشمال او الجنوب تجدين عيونة تتابعك كالظل الذى يتابع الجسد اينما ذهب.
لدرجه تجعلك تشعرين برعشه بكل جسدك عندما تقع عيونك على عيونة مما يذهل عقلك و يخجل قلبك.

(يحملق في شفتيك)
عندما يركز الرجل الى شفتيك ، تدركين انه يحاول اجتناب النظر في عينيك ، حيث يشعر بالخجل من فضح ما بقلبة و ذلك دور العيون فهي تكشف الستار عن مشاعر الانسان ، و ذلك نوع خجول من الرجال.

(يعيد ترتيب اولوياته)
عند علمك ان لدية حاجات تستحوذ على جزء كبير من اهتمامة ، و يحاول تخصيص جزء من و قتة الثمين لك ، فهذا دليل على حبة ، فقد اصبحت من اولي اولوياتة التي فضلها على كل اهتماماتة الخاصة المسيطره عليه كالعمل ، الاصدقاء و الاسرة.
انة لشيء جميل ان تحتلى مكانا بحياة شخص ما ، لكن لا يجب ان ياخذك الغرور ، لهذا لا تستعملى نقطه ضعفة في حبة لك لتدمرى حياتة ، و يجب ان تشجعية على القيام بخطوه ايجابيه في العلاقه بينكم.

(تكونين ضمن خطتة المستقبليه
عندما يضع بعض الخطط و تكونين جزءا منها ، اعلمي انه يحبك و يعتبرك جزءا من مستقبلة ، و ذلك يدل على رغبتة في ان تكوني بجانبة اطول وقت ممكن.
على سبيل المثال اذا ارسل في طلب اكل تجدينة يحضر لك معه ، اذا كان العمل سيقوم برحله ترفيهيه يسارع في حجز مكان لك ، عند حضور مؤتمر او اجتماع تلاحظين وجود مقعد فارغ ينتظرك حتى لو لم يكن ليجلس بجانبك الاهم هو رغبتة في اشعارك بالراحه و الترفيه.

(يقدم هديه غير متوقعة)
ما يحدث بعقل الرجل عند اكتشافة انه يحبك ، هو الاسراع بعمل اي شيء ليفضى عن ما بقلبة ، فاذا كان فنانا سيرسم لك احلى صورة ، اذا كان موسيقيا سيؤلف لك لحن الحب ، و اذا كان رياضيا سيحرز كل الاهداف من اجلك انت ، عليك الانتباة لكل ذلك الجهد و عبرى له عن مدي تقديرك لما يفعل لو بكلمه شكر.

(يبتسم في و جهك)
يبتسم الرجال بالطبع عند رغبتهم في الحصول على شيء ، و مع هذا يمكنك الاحساس بالفرق بين كل ابتسامه و تحديد نوعيتها سواء كانت ابتسامه حب حقيقي او مجرد ابتسامه نفاق و تملق ، حددى هل يبتسم في و جهك و بعينية بريق من نوع خاص فاذا توفر بها ذلك الشرط فاعلمي ان لها معنى خاصا.

(لا يمكنة التحدث معك لفتره طويلة)
يفضل الحبيب النظر و الاستماع الى محبوبة و مراقبتة عن التحدث معه ، فالتحدث ربما يشغل بالة عن من يحب ، و يمنعة من النظر بدقه الية ، لانة سيخجل من عمل هذا لكنة يشعر بالسعادة عند مراقبتة عن بعد ، و الصمت لان الصمت اكثر طرق التعبير اختراقا للقلب.

(لا يرغب في التحكم في تصرفاتك)
تصرف الرجل بكيفية تدل على رغبتة في الامتلاك او التحكم في الشخص الذى امامة ليست دليلا على الحب اطلاقا ، و ذلك ما تعانية المرأة في العالم العربي ، عند ارتباطها برجل او عند تعلق الرجل بها يتخيل انه كالتاجر الذى ذهب الى دار النخاسه و اشتري جاريه يجب عليها تنفيذ كل اوامرة و اتباعة كالكلب الذى يتبع صاحبه.
فهو يملى عليها كل كلمه و كل خطوه حتى النفس الذى تتنفسة لدرجه توصلها لحد الاختناق منه ، و تريد التحرر و تفعل في غيابة كل ما يمنعة عنها ، لكن اذا تعامل المحب بكيفية تشعر حبيبة بالحريه في اختياراتة فهذا دليل على الحب و الرغبه في بناء حياة سويه معا ، كما ان قوه الشخصيه في توفير الحرية.

(تشعرين تجاهة بالثقه المتبادلة)
الثقه من احلى الصفات التي نادرا ما نشعر بها تجاة شخص ما ، و عند ايجاد شخص يمكنك الوثوق به و يمكنة الوثوق بك فهذا مؤشر خير.