يوم 22 فبراير 2020 السبت 1:04 مساءً

التسرب الدراسي

صورة التسرب الدراسي

صور
بحث عن التسرب الدراسي ، بحث علمي كامل جاهز عن التسرب الدراسي

تعد مشكلة التسرب الدراسي هدرا مباشرا للطاقات البشريه و الماديه فغياب الطلبه دون عذر او بعذر غير مقبول عن المدارس‚ يحتاج الى يقظه و انتباة و متابعة من بداية العام الدراسي من المدرسة و الاسرة معا‚ حتى لا يترتب على هذا تاخرهم دراسيا او تكرار رسوبهم او انحرافهم و استنفاد المدة المسموح بها لغيابهم و بالتالي شطبهم‚ و ذلك يحتاج الى جهد و متابعة كل العاملين بالمدرسة .
و من اثناء هذا تتردد مجموعة من الاسئله في الاذهان و من اهم هذه الاسئلة
لماذا يتسرب المتعلمون من المدرسة و لماذا لا يقبلون عليها
و طريقة علاج مشكلة التسرب الدراسي
مما دفعنى كرجل تربوى للكتابة عنه و عرض الراى على القارئ ليبادلنى راية في هذا .
وفي ذلك البحث سوف اتناول هذه المشكلة من خلا العناصر التاليه
1 مفهوم التسرب الدراسي .
2 سبب التسرب الدراسي .
3مظاهر التسرب الدراسي .
4 – بعض الاقتراحات التي تحد من هذه الظاهره .
5 المراجع التي اعتمدت عليها في جمع المادة العلمية
مفهوم التسرب الدراسي
يختلف مفهوم التسرب الدراسي من بلد الى احدث حسب سياسة التعليم في البلد نفسة ، ففى بعض الدول يعني التسرب ترك التلميذ للمدرسة قبل انهاء الصف السادس الابتدائى ، فيما يشمل في دول اخرى= كل تلميذ ترك المدرسة قبل اكمال المرحلة المتوسطة ، و تذهب بعض الدول في ان التسرب ينطبق على كل تلميذ ترك المدرسة قبل اكمال المرحلة الثانوية .. علما ان هنالك عدد من الدول لم توثق انظمتها التعليميه مفهوم التسرب الدراسي .
عرفت اليونسيف التسرب عام 1992 بعدم التحاق الاطفال الذين هم بعمر التعليم بالمدرسة او تركها دون اكمال المرحلة التعليميه التي يدرس بها بنجاح ، سواء كان هذا برغبتهم او نتيجة لعوامل اخرى= ، و كذلك عدم المواظبه على الدوام لعام او اكثر .
و ظاهره التسرب الدراسي تعاني منها كل الدول بدرجات متفاوته و لاسباب مختلفة .. و لمعالجه هذه الظاهره تعاقب معظم الدول المتقدمه و بعض الدول الناميه و لى امر المتسرب ، ففى بريطانيا مثلا تصل هذه العقوبه الى نزع الحضانه ، او بغرامه ما ليه عاليه ، او حتى السجن احيانا .
ولعل تلك العقوبات تنبثق من احتمال تنفيذ فئه من منظومه المتسربين جرائم تضر بمجتمعهم ، فضلا عن ضياع فرصه التعلم و التطور على المتسرب ، و كذلك فقدان المدخل الرئيس لبرامج التنميه المهنيه .. و يعتبر التسرب المدرسى و الرسوب الدراسي من ابرز سبب الهدر الاقتصادي.
ان من الحقوق التي نص عليها الاعلان العالمي لحقوق الانسان في المادة 26 لكل شخص حق في التعليم ، و يجب ان يوفر التعليم مجانا ، على الاقل في مرحلتية الابتدائية و الاساسية ، و يصير التعليم الابتدائى الزاميا ، و يصير التعليم الفنى و المهنى متاحا للعموم ، و يصير التعليم العالى متاحا للكل تبعا لكفاءتهم .. و حق الطفل بالتعليم نصت عليه المادتان 28 29 من اتفاقيه حقوق الطفل الصادره عن الامم المتحده .. فالتعليم حسب المادة 29 هو الذى يعمل على تنميه شخصيه الطفل و مواهبة و قدراتة العقليه و البدنيه الى اقصي امكاناتها و تنميه احترام حقوق الانسان و الحريات الاساسية و المبادئ المكرسه في ميثاق الامم المتحده .. الخ
ما هي سبب التسرب الدراسي
من الاسباب التي ربما تكون=سببا في تسرب المتعلمين من المدارس:
ا‌ اغفال الوالدين و عدم المتابعة
نري ان بعض الاسر لم تكن لديها اهتمامات بابنائها، فالعالم و الجاهل عندهم على حد سواء هنالك دراسه ميدانيه في مدارسنا تؤكد بان لولى الامر و الاسرة ككل اهمية كبار في تقبل التلميذ او كرهة للمدرسة و هنالك امثله كثيرة تستحضرنى و منها
تلميذه تدرس في الصف الاول الابتدائى بمدرسة تشتكى المعلمه من غيابها المتكرر تلجا الى الاختصاصيه الاجتماعيه لتبحث حالتها ، تتصل شخصيا باسرتها لتعرف اسباب غياب التلميذه و هي لا زالت في الصف الاول فتفاجا بان التلميذه ترد على الهاتف و كلها نشاط و حيوية و ليس هنالك ما نع يمنعها من الذهاب الى المدرسة و عند التباحث مع و لى الامر بخصوص ذلك الامر اتضح ان و لى الامر يدللها و ينفذ كل ما تطلبة منه و ربما يصل هذا الى ان يقبل من ابنتة ان تتغيب عن المدرسة فهل ذلك يعقل و لا تزال المعلمه تسال و تلجا الى اسرة التلميذه لتعطى الضوء الاحمر على ما سيترتب من تكرار غيابها و لكن لا حياة لمن تنادي. و الغريب في الامر ان المعلمه لم تشاهد و لى الامر يلبى طلبها بالحضور الى المدرسة للسؤال عن مستوي ابنتة ، فاضطرت ادارة المدرسة و الاختصاصيات الاجتماعيات و المعلمه ذاتها الذهاب الى منزل التلميذه ليجدوا حلا لها ، و كانت النهاية ان دعت و الديها بالتزام ابنتها بالحضور ، توالت الايام و لكن كما يقال الطبع يغلب التطبع و ربما عادت التلميذه و و ليه الامر كما كانوا عليه انفا . في نهاية العام رسبت التلميذه و بقيت في صفها للاعاده فما كان من و لى الامر الا ان يشتكى و يهدد و يطالب بترفيعها الى الصف الثاني و بعد ان عرضت المشكلة على المسئولين كانت النتيجة بالاجماع رسوب التلميذه و ما كان من و لى الامر الا ان نقلها من مدرستها الحاليه الى مدرسة اخرى= تمشي على طلبة و هواة . ذلك مثال من الواقع يعين كيف يصير لولى الامر دور على اخفاق و نجاح ابنائة . فنقول ان للاسرة دور كبير في مستقبل ابنائها بالمعامله اللطيفه التي لا تؤثر سلبا على نفسيه و شخصيه الطالب و لا تكون=معاملتة صارمه تكرهة بالتعليم
ب‌ المعلم
المعلم ربما يصير له دور كبير و فعال في قبول و رفض التلميذ للمدرسة . كان يصير محبا لتلاميذة مراعيا خصائصهم النفسيه و العقليه و الاجتماعيه . فكلما كان المعلم محبوبا من تلاميذة ، كانت المادة سهلة و سلسه بالنسبة لتقبلها للتلاميذ ، و بذلك يحب المعلم و المدرسة ، و يحرص على الذهاب الى المدرسة بنفسة دون تدخل اي طرف احدث في هذه القضية ، و على غرار هذا عندما يصير المعلم متسلطا و ياخذ مبدا الامر و النهى في اسلوبة و كيفية تعاملة قاسيه مع التلاميذ فسيصبح الوضع مختلفا حيث يكرة التلميذ المعلم و المدرسة فنراة يسلك اساليب ملتويه في التعامل فنري شخصيتة تضعف و ينتابة الخوف و الفزع من المعلم و مع تطور الاحداث نراة يهرب او يتقاعس عن الذهاب الى المدرسة بحجه المرض ربما يصل الى الكذب او الخروج من المنزل بحجه الذهاب على المدرسة و يغير و جهه سيرة الى اماكن اخرى= حتى ينتهى الدوام المدرسى ليرجع الى منزلة كانة قادم منها . لهذا نهيب بالمعلمين ان يعاملوا الطلاب معامله حسنه يسودها الحب و التفاهم و تحبيبهم في الدراسه و المدرسة و الابتعاد عن القسوه و الضرب و التلفظ بالالفاظ المؤذيه و المخالفه للدين لتنشئ تلميذا يبنى و يعمر ، تلميذ سوى يعتمد عليه مستقبلا فهو محورنا و هدفنا و عيوننا التي ننظر من خلالها الى المستقبل ، فانت ايها المعلم قدوه و ملاك لا يخطئ في نظر تلميذك .
ج‌ المادة الدراسية
المادة الدراسية و الامتحانات ربما تكون=سببا ايضا في كرة المدرسة و التغيب عنها او التسرب منها فكلما كثرت الامتحانات كانت مرضا يؤرق التلميذ فبعض المعلمين لا يبالى من هذه الناحيه تضع على كاهل الطلاب مذاكره نصف كتاب و ياتى احدث في نفس اليوم ليضع امتحانا احدث و هكذا ، ايها المعلم ذلك بشر و له طاقة فهلا سهلت عليه لتحصل منه على نتيجة مرضيه لكلاكما ، لذلك نرجو من المعلمين تقنين وقت للاختبارات و تقنين المادة الامتحانيه و اسئلتها فهدفنا قياس الفهم و الاستيعاب لا التعجيز و كرة المادة و الدراسه فاعلم ايها المعلم اذا كان خط سيرك مستقيما و سليما فستصبح النتائج ايجابيه و لكل نبات زرعتة باتقان و تفنن كذلك و ربما يصير اروع ، لذلك يجب عليك شرح المادة العلميه باتقان و توصيلها لاذهان التلاميذ بدقه و شارك تلاميذك في الاستماع لوجهه نظرهم فقد تستفيد انت من ارائهم فلا يبعدك عنهم صغر سنهم ربما تري منهم من يفوقك معرفه في بعض الامور فكن لهم ابا و معلما و صديقا تفتخر انك ربما علمتهم شيئا يوما ما .
د‌ رفقاء السوء
رفقاء السوء ربما يكونوا سببا اساسيا في تسرب التلميذ من المدرسة . و فر ايها الاب ايها المعلم ما يحتاج الية التلميذ من نصائح و ارشادات و اغرس في نفسة مخافه الله و حبة و طاعه الوالدين و اولى الامر و حببة ايها المعلم بالعلم و شجعة على تلقية و اللجوء للقراءه عند الاحساس بالضيق و لا تجعلة عرضه للذئاب السائبه فكم من اناس راحوا ضحيتهم فالاهتمام الاهتمام قبل فوات الاوان
ايا الاب الفاضل ، ايها المعلم الرائد ، كم و كم ما نسمع عن الاحداث و تجار و متعاطى المخدرات و مدمنى السجائر و الخمور و هم اولاد صغيرة كيف اصبحوا بهذه الحالة ، هل و لدوا هكذا ام جنت عليهم مصائب الدهر من اطراف متعدده اعلم ايها الاب بان بعد فوات الاوان لا ينفع الندم . فاحرص على مؤاخاه ابنك و اشعرة بانه رجل يعتمد عليه و حببة بالعلم و شجعة على كل ما يقوم به من اعمال مهما كان حجمها ، و انصحة باتباع الطريق الصحيح و نبهة عن بالابتعاد عن الاعمال السيئه و الابتعاد عن كل ما يصل به الى حافه الهاويه ،امور سهلة لا تتطلب منه جهدا و لا عناء، فهي مجرد نصائح و عبارات توجة الى اغلى من تملك سندك و عضك في المستقبل ، و اعلم انك ما اذا و ضعت البذره بكيفية صحيحة و رويتها بماء صالح و تابعتها و اعتنيت بها ستجنى منها ثمرا صالحا ، و لا تنسى ان تحببة في دينة الذى هو عصمه امرة و اصطحبة معك الى المسجد و حببة بذكر الله و قراءه كتابة بذلك فستصل به الى القمه و العلياء في دينة و دنياة .
ه‌ وقت الفراغ
اخي المربى يقول المثل الشائع الوقت كالسيف ان لم تقطعة قطعك و المقصود اذا لم تفهم قيمه الوقت فقد اضعت العمر هباء دون فوائد . لهذا ربما يصير وقت الفراغ قاتلا اذا ما اسانا استخدامة و ربما يصير مفيدا اذا ما احسنا استغلالة فاحرص على اسداء النصائح للتلاميذ بطريقة استغلال وقت الفراغ بما يناسب و يعود بالفوائد ، و احرص ايها الاب ان توفر مناخا صالحا و مفيدا يستطيع ابنك من خلالة ان يستغل وقت الفراغ بما يعود عليه بالنفع و الفوائد كالقيام معه بزياره الى المكتبه لاقتناء الكتب المفيدة او القيام برحله مع العائلة ليغير جو الدراسه ثم يعود عليها بكل حيوية و نشاط و اشركة بانشطه اخرى= مختلفة في منتديات علميه و رياضيه فلا تجعل سيف الفراغ يقتلة و يودى به الى التهلكه .كذلك ايها المعلم ، حاول ان ترفة عن طلابك من اثناء تنوع الانشطه المختلفة و اساليب التدريس التي تعودت عليها . فكلما كانت المادة العلميه تدرس بطرق مختلفة و شيقه ، كان الاقبال على تعلمها اكبر . و احرص على توجية طلابك الى استغلال وقت الفراغ بما يفيد. بان ترشدهم الى الاماكن الصحيحة و التي ممكن ان يستفاد منها وقت الفراغ . و اخيرا و ليس اخرا اقول لا نريد ان يقاسي ابناءنا كما كنا نقاسي سابقا فلكل جيل حياة مختلفة يحياها بطريقتة الخاصة بحيث لا تؤثر على مبادئة و قيمة الاسلاميه الثابتة
مظاهر التسرب الدراسي
قد ياخذ التسرب الدراسي اشكالا متعدده منها
1. التسرب الفكرى “الشرود الذهني” من جو الحصه .
2. و التاخر الصباحي عن المدرسة.
3. و الغياب الجزئى او الكلى عن المادة الدراسية او المدرسة).
اقتراحات ربما تخفف من ظاهره التسرب
يتبادر الى الذهن باستمرار التساؤل حول الحلول لهذه المشكلة الخطيره التي تهدد مجتمعاتنا و كيف لنا ان نقلل من الهدر التربوى نتيجة لهذه الظاهرة، هنالك الكثير من التوصيات التي يتم طرحها في كل مره يتم عمل دراسه ميدانيه لهذه المشكلة فكان من اهم التوصيات التي اقترحها الملخص تنفيذى حول ظاهره التسرب الصادر عن و زاره التربيه و التعليم فقد كان هنالك اقتراح لاجراءات و قائيه للحد من ظاهره التسرب من و جهه نظر المتسربين و اولياء امورهم و التي من اليمكن على المدرسة الاخذ فيها و من اهمها:
اولا: تفعيل دور المرشد التربوى في مساعدة الطلبة.
ثانيا: العداله في التعامل و عدم التمييز بين الطلبه داخل المدرسة.
ثالثا: منع العقاب بكل نوعياته بالمدرسة البدنى و النفسي).
رابعا: مساعدة المعلم للطلبه لمعالجه ضعفهم .
خامسا: اشراك الطلبه في نشاطات يحبونها.
سادسا: تنوع الاساليب التعليمية.
يبد وان القله من المؤسسات التي اعدت برامج فعليه للحد من هذه الظاهرة، التي هي اشبة بالوباء في المجتمع، حيث تتزايد عام بعد اخر، و من اهم البرامج التي من اليمكن ان تعتبر احد الحلول لهذه المشكلة برامج التعليم غير الرسمي الذى تتبناة مؤسسات اهليه غير حكوميه كالمركز الفلسطيني للارشاد، حيث يقوم ذلك البرنامج على التعامل مع الطلبه ذوى الاداء التعليمى الذى يقع ما بين الضعيف و المتوسط و الذى يصير ناتج في الغالب عن مشاكل نفسيه اسريه و اجتماعيه و الاليه التي يتم العمل بها في ذلك البرنامج تكون=عن طريق وضع برنامج تعليمى مناسب لمستوي و اداء الطلبة، و ذلك التعليم مشروط بوجود معلمين من المدرسة التي يتعلم فيها الطلاب اصلا، و الهدف من و جودهم هو تزويد المعلمين بالعديد من المهارات التي تنقصهم، رفع نوعيه العلاقه بينهم و بين طلابهم في جو اكثر امنا، يستطيع الطفل من خلالة التنفسي عن مكنوناته، و كذلك تدريس المنهاج بطرق ممتعه و جذابه و متنوعة، و التي بمجملها ربما يساعد في التخفيف من تسرب الطلبه و زياده حبهم للمدرسة.
فمثل هذه البرنامج تاخذ بالحسبان اشراك الاهل في العملية التربويه البديلة، حيث يعمد البرنامج للعمل مع الاهل و جعلهم شركاء في تحديد احتياجاتهم و ايجاد حلول لمشاكل ابناءهم و التي ممكن لها ان تخفف من حده التسرب.
ولانة لا يكفى لنا ان نتوقف امام منظر الباعه الصغار، بل يجب علينا كلا ان نسرع للمساهمه في حل هذه القضية الشائكه قبل ان تطرق كل بيت من بيوتنا و تضيع ابناءنا و توصلهم الى جحيم العمل و الانهيار المبكر، فنحن نعرف الاسباب و نعرف ايضا الحلول فهل ممكن لنا ان نبدا بالمعالجه .