اين تقع الاندلس، الموقع الجغرافي لمدينة الأندلس

سعاد

من الأكيد ان مدينه الأندلس يصبح من احلى البقع المدهشه فالعالم بكل ما تمتلك من جمال و سحر، و هي مصدر بحث العديد من المهتمين بأصول الحضارات القديمة و التاريخ القديم.

 

الفتوحات الإسلاميه يطلق مصطلح الفتوحات الإسلاميه فالتاريخ الإسلامي على سلسلة

 

الحروب التي شنها المسلمون بعد ان توفي النبي -صلي الله عليه و سلم- و بعد ان تولى

 

الخلافة ابو بكر الصديق -رضى الله عنه-، فبدأت فتلك الفتره حروب المسلمين ضد الدولة

 

الفارسيه و الدوله البيزنطيه و القوط و غيرهم من الأقوام و الدول المجاوره للمسلمين و الذين كانوا

 

يهددون قيام الدوله الإسلامية، و من اهم تلك الفتوحات التي خاضها المسلمون فتح الأندلس

 

، و استمرت الفتوحات على مر العصور حتي انتهاء الخلافه بسقوط الدوله العثمانية، و فهذا

 

الموضوع ستم الإجابه عن سؤال: اين هي الأندلس الآن، كما سيتحدث حول فتح الأندلس و الدول

 

التى قامت بها و سقوط الأندلس.[١] اين هي الأندلس الآن فالإجابه عن سؤال: اين هي

 

الأندلس الآن، لا بد من القول بأن هذي التسميه هي تسمية عربية جاءت بعد ان فتح المسلمون

 

تلك المنطقة، حيث اطلق العرب المسلمون على شبة الجزيره الإيبيريه اسم الأندلس، و أحيانا

 

كان يطلق عليها اسم ايبيريا الإسلاميه او اسبانيا الإسلامية، و هي المنطقة الواقعه فاوروبا

 

الغربيه او جنوب غرب اوروبا، و لمعرفه الإجابه عن سؤال: اين هي الأندلس الآن سيشار الى

 

الدولتين اللتين تشغلان هذي المنطقة فالعصر الحديث، حيث تقع الأندلس على اراضي

 

كل من اسبانيا و البرتغال و هما من الدول الأوربية، و ربما امتدت اراضى الأندلس فذروه مجدها

 

إلي سبتمانيا الواقعه جنوب فرنسا، لكن الأندلس تشير الى اراضى شبة جزيره ايبيرياو التي

 

فتحها المسلمون، و رغم هذا فإن اراضى الأندلس دائما ما كانت تتمدد و تتقلص حسب نتائج

 

المعارك التي كان يخوضها كل من الإفرنج و المسلمون، اما كلمه الأندلس فإن اصلها بربري

 

كما و رد فقاموس المعاني و اقتبسها العرب من الأمازيغ و أطلقوا تلك التسميه على شبه

 

الجزيره الإيبيريه بعد فتحها.[٢] فتح الأندلس بعد الإجابه عن سؤال: اين هي الأندلس الآن

 

سيشار فهذه الفقره الى فتح بلاد الأندلس على ايدى المسلمين، فبعد ان و لي الخليفة

 

الأموى عبدالملك بن مروان احد و لاتة و هو موسي بن نصير على بلاد المغرب العربي قام

 

بفتح مدينه طنجه فالمغرب، و ترك فيها مجموعة من الجنود كان يطلق عليهم لفظ “حامية”

 

بقياده احد اهم القاده فالتاريخ الإسلامي و هو القائد طارق بن زياد، و منذ هذا الوقت بدأ

 

طارق بن زياد يطمح لفتح بلاد الأندلس التي كانت على الجهه المقابله لمدينه طنجه بينهما

 

مضيق صغير، فأرسل موسي بن نصير الى الخليفه عبدالملك بن مروان يستأذنة ففتح

 

الأندلس، فأشار عليه ان يرسل مجموعة صغار لتستطلع تلك المنطقة بعدها يغزوها بجيش

 

المسلمين و ذلك ما فعله.[٣] فأرسل 100 فارس و 400 راجل يقودهم رجل يدعي طريفا فخاض

 

بهم البحر بمساعدة يوليان حاكم سبتة، و الذي كان على عداوه مع لوذريق الإمبراطور البيزنطي

 

وحاكم طليطلة، فنزل طريف على سواحل الأندلس، و سمى المكان الذي نزل به جزيره طريف

 

نسبة له، و قام بالكثير من الغارات المستعجله و غنم بها غنائم عديدة و رجع الى الأندلس،

 

فتشجع موسي بن نصير لفتح تلك المنطقة.[٣] عند هذا ارسل موسي بن نصير جيش

 

المسلمين بقياده طارق بن زياد لهذه المهمه فعام 711م، و كان عدد الجيش يبلغ سبعة

 

آلاف مقاتل اكثرهم من الأمازيغ، و رست سفن المسلمين عند جبل على الساحل ما زال يدعى

 

حتي اليوم بجبل طارق، و سمى المضيق بمضيق جبل طارق، و عندما علم لوذريق بنزول

 

المسلمين فالأندلس جمع جيشا عظيما و توجة لقتالهم، فأرسل طارق يطلب المؤازره من

 

موسي بن نصير فأرسل الية خمسه الاف مقاتل، و ربما ساعدهم يوليان فالتجسس

 

لحسابهم، و التقي الجيشان فمعركه نهر لكه فمعركه استمرت ثمانيه ايام انتصر

 

المسلمون فيها، و بعد هذا بدا طارق بفتح مدن الأندلس الواحده تلو الأخري حتي وصل الى

 

طليطله فأتاة امر من موسي بن نصير بالتوقف، و دخل موسي بن نصير الى الأندلس جيش

 

عظيم، و أكمل فتح المدن التي لم يقم طارق بن زياد بفتحها.[٣] الدويلات فالأندلس كانت

 

الأندلس بعد ان فتحها المسلمون تحت حكم الخلافه الأمويه التي كانت تسيطر على حكم

 

الدوله الإسلاميه بالكامل، و بقيت ايضا حتي سقوط الدوله الأمويه على ايدى العباسيين في

 

عام 750م حيث هرب احد امراء الأمويين من دمشق و دخل الى الأندلس فسمي عبدالرحمن

 

الداخل و أسس خلافه امويه ثانية =مستقله عن الدوله الإسلاميه التي اصبحت تحت حكم

 

العباسيين، و بلغت اوجها فعهد عبدالرحمن الناصر الذي اطلق على نفسة لقب خليفة،

 

ثم بعد ضعف الخلافه الأمويه سيطر العامريون على الحكم تحت الغطاء الأموى و البعض اطلق

 

عليها الدوله العامرية، بعدها دخلت البلاد ففتنه عظيمه تصارع بها الأمويون و البربر و الحموديون

 

علي السلطة و انتهت بسقوط الخلافه الأمويه و انقسام الأندلس و بداية عصر ملوك الطوائف

 

حيث حكم جميع مدينه طائفه و من اهم تلك الدويلات: دوله بنى جهور فمدينه قرطبة و ما

 

حولها، دوله بنى عباد فمدينه اشبيلية، دوله بنى ذى النون فطليطلة، دوله بنى زيري

 

فى غرناطه و ما لقة، دوله بنى هود فسرقسطة، دوله بنى عامر فبلنسيه و مرس.[٢]

 

سقوط الأندلس اكمل الأمويون سيطرتهم على الأندلس فعام 718م غير ان منطقة صغيرة

 

فى شمال غرب شبة الجزيره الإيبيريه بقيت خارج سيطره المسلمين، فقام الأمير القوطي

 

بيلايو بتأسيس مملكه اشتوريه عام 718م فيها، و استطاع ان ينتصر على المسلمين فمعركة

 

كوفادونغا عام 722م و صد تقدمهم، فلجا الى مملكتة كل المسيحيون الذين رفضوا حكم

 

المسلمين، و لذا تعد اسبانيا عام 718م بداية حروب الاسترداد التي استرد بها الغربيون بلاد

 

الأندلس من المسلمين، و ربما كان سقوط مدينه غرناطه عام 1492م بعد حصارها من قبل جيش

 

الملك الكاثوليكى هو نهاية وجود المسلمين فالأندلس بعد ان اقاموا بها ثمانيه قرون تقريبا.

 

اين تقع الاندلس

اين تقع الاندلس




اين تقع الاندلس، الموقع الجغرافي لمدينة الأندلس