تحميل رواية حقك علي ان كنت زعلان

قصة البنت التي دخلت مدرسة اولاد



تحميل رواية حقك علي ان كنت زعلان جابر فادي

كانت جالسة هي و اختها يسولفون و قالت : ريم : ياربية طفشانة و ما و دى اداوم بكرة مليت
رغد : حتي انا على بالك و دى اداوم يعني …
ريم : و هي متحمسة طيب و ش رايك نغيب …
رغد : احلفى بقووووووووة …. لو نقدر نغيب كان غبنا بس امي رافضة من كثر غيابنا خصوصا من بعد ما و قعنا على التعهد …
ريم : ياربية اقولك بكرة من جد ما لى خلق اداوم
رغد : امرنا لله و ش نسوى …
ريم : بتهور : طيب و ش رايك ننحاش من المدرسة كما سوينها من زمان
رغد : وين لا مجنونة انسى مستحيل اعيدها مرة ثانية =كفاية المرة الاولى بغي يجينى جلطة من الخوف..
ريم: اقول عاد يلا الي سواها مرة يسويها مرة ثانية =و ياختي خلينا نفلها شوى … تكفين رغد..
رغد بتردد: من قلبي و دى بس عقلى يقولى لا.. و انا حاسة انو بيصير شي. و خايفة و مدرى و شلون و ضعي.
ريم حست ان اختها بدت تتقتنع : اقول رغد تكفين و ش بيصير يعني.. المرة الاولي و عدت و ما صار شي .. لاتصرين متشائمة كذا..
رغد: طيب خلاص اقلقتى ام راسي بس و شلون ننحاش..؟؟
ريم تفكر بحماس : شوفى . انحاش انا بوقت الفسحه.. بس اذا صار فو حدة من الامهات او المدرسات بتطلع لانو دايما يجون الامهات ياخذون بناتهم وقت الفسحة و اطلع معاهم قاطه. و بعد هكذا انحاش و امرك و اطلعك من مدرستك و انتهينا..شفتي الذكاء..
رغد بانبهار: يلعنك.. و ش هالفكرة الجهنمية و لا ولد يسويها .. صحيح انها خطيرة بس بنفس الوقت رهيبة و فلة .. خلاص طيب اوكي.. بس لاتنسين خذى موبايلك.. و انا باخذ موبايلى عشان نتفق او اذا حصل اي شي نتصل على بعض..
ريم بفرح: اوكية اتفقنا..
” على فكرة اهل ريم رغد شوى فرى عشان هكذا تجراو””

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
اعرفكم على عائلة “”ابو مشاري””

ابو مشاري: رجل اعمال ناجح و كبير و عندة شركة شراكة مع اخوة و اختة .. قلبة حنين و طيب و اغلى شي عندة عياله..
ام مشاري: مرة متفتحة و ما عندة ربما على قواله ريم .. حبوبة و طيبة و حنينة بس فنفس الوقت جديه..

مشاري: الولد الكبير عمره(23) سنة يدرس بالجامعة قسم حاسب حبوب و هادى و رائع بمعني الكلمة من ناحيه حده ملامحة و جذااااااااب بشكل مو طبيعي و البنات يطيرون عيلة بس ما يعطى احد و جه….. دايما فحاله..

رغد: عمرها (19) سنة بثالث ثانوي<<<رايحة فيها..روعة و تشبة اختها ريم جذابة و مرة كيوت نحيفة شوى بس مناسبها..عيونها عسلية و سيعة و شعرها لونة بندقى ..

ريم:عمرها (15)سنة بثالث متوسط بمدرسة تختلف عن مدرسة اختها رغد ….روعة و جذابة …بالكلام العربي يعني”تخقق” جسمها حلو و شعرها اسود و عيونها و سلع و كحيلة و عربجية و حبوبه..وتحب المغامرات..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
رغد:يلا قومى ننام لانى خلاص مليت من و جهك عورنى راسي من كثر ما تحنين علي..و ثم عشان تستعدين لمغامرة بكره..
ريم:اية صح لازم استعد لبكره..لوووووول بروح انام..تصبحين على خير يااجمل و اغلى اخت بالدنيا<<<مولله..
رنت ساعتها و صحت و هي مرة متحمسة و مستعجله..
ريم: رغد.. رغد.. بسرعة قومى يلا نتاخر على المدرسه..
رغد: اقول اذلفى عن و جهى و ش ذا الحماس للمدرسه.. اثرك ما نتى هينه..
ريم: اوووف . اقول قومى بلا كلام فاضى ترانى مروقة لاتنكدين علي.
رغد: خلاااص قمنا يكفى حنة فوق راسي و الله ذبحتيني..

خلصت ريم بسرعة و نزلت..علي الفطور مع امها و ابوها و اخوانها..
ريم: صباح الخير يا اجمل ام و اب فالدنيا..
ام مشاري: صباح النور.. و ش عندك اليوم مروقه..ولا بعد صاحية بدري..
ابو مشاري: صباح النور و السرور ياجمل بنت.. بس ما قلتى لنا و ش عندك اليوم..
ريم ما ردت على احد ..
مشعل :ملنا سلام..
ريم: اكيد.. صباح الخير ياحلو..
مشعل : لالا البنت صدق بها شي اليوم ..
ريم فنفسها” عشانكم ما تدرون و ش ناوية عليه””
نزل مشاري: لالا اليوم به شي ريم صاحية غريبه..
ريم عصبت: و ش فيكم علي.. يعني ما يصير لى اصحي بدري..
مشاري: الا يصير لك بس مو من عوايدك..
ريم ما ردت عليه…
نزلت و اخيرا الست رغد و على طول نطت فعينها ريم..
ريم: خير ان شا الله جميع هالتاخير كان ما نزلتي..
رغد و هي ما لها خلق: اقول و خرى عن و جهى تري محد رايق لك..سلمت على امها و ابوها و اخوانها و افطرت بسرعه.. و طلعت عقب ما شيبت ريم براسها…

فى مدرسة ريم
ريم: صباح الخير و الفل و الورد و الياسمين..وش اخباركم بنات؟؟
سارة قامت تلمس حراره ريم: اليوم و ش شاربة .. و ش ما كله. و ش عندك اليوم مروقه..
ريم: اووووووة و ش فيكم اليوم القاها من وين ياربى من المنزل و لا المدرسه..
ساره: لا بس كنت مستغربه.مو من عوايدك..
ريم: بلاك ما تدرين و ش بسوي..
ساره: و ش بتسوين بعد؟؟
ريم: سر… ما راح اقوله..
ساره: اقول ريم بلا سخافة قولى ..
ريم: “نو ..وي..”
ساره بعصبيه: بتقولين و لا شلون..
ريم : خلاص بقولك بس بعدين..
ساره: اوكية اهم شي تقولين لي..

” فالفصل”

ريم معها الدفتر و تكتب لسارة : اسمعى انا اليوم ناوية اهج من المدرسه….. و تعطى الدفتر لساره.
ساره: و ش تقولين انتي مجنونه.. اول شي كيف و شلون و متي .. علمينى بسرعه..
ريم:الله جميع هالاسئلة مرة و حدة خلاص انا اقولك السالفه..
” و قالت السالفة لها عشان تساعدها ”
ساره: طيب تتوقعين خطتك بتنجح؟؟
ريم: ان شا الله مية بالمية هذه خططى مو حيا الله..
ساره: اية درينا انها خططك الي ما و رها الا البلاوي..
ريم ميتة ضحك: ليش مرة بليتك بخططي؟؟
ساره: يا ما و ياما . بس خلينى ساكتة اقوى لى .. عشان ما ابكى عليك..
ريم عصبت: لا يالجاحدة مسوية ما ربما نفعتك بشى .. انكرى بعد..
ساره: انا ما انكر.. هي مره.. او مرتين غيرهم و هقتينى بصراحه..
ريم : اقول ..اقول .. روحى عنى زين..
رن جرس الفسحة طلعت ريم اول و حدة بالتاكيد مو من عوايدها و نزلت هي و صديقتها سارة و وقفوا عند الباب ينتظرون و حدة من الامهات تطلع و اشكالهم تحففففففففففففففه……
واخيرا جات و حدة من الامهات و معاها بنتها توها بتطلع.. ريم ما صدقت على الله و لبست العباية بسرعه.. و اطلعت و اخيرا..ومن العجلة نست الشنطة فالمدرسة و بالتاكيد بها الموبايل ما انتبهت ..
ريم : و ااااااااو و اخيرا طلعت و ”مشت شوى و فجاة شهقت” … وين شنطتى .. لاااااا نسيتها بالمدرسه
ياويلى … و ش بسوى الحين المشكلة بها فلوس و موبايلى …..
واحتارت ما تدرى و ش تسوى … حتي مدرسة رغد ما اعرفها زين يقطع ام الوهقة و ش اسوى …
وكملت مشي و مشت و مشت و هي ميتة خوف و قالت فنفسها كانى تذكرت موقع المدرسة من هالطريق
ومشت لحد ما وصلت و قرت على الباب (مدارس ال…………الاهلية ) نفس مدرسة رغد… ما قرت
بنين اوفتيات سفحت عمتي على الدخول الباب المدرسة … كان الباب مفتوح و ما عندة حارس و دخلت
فتشت على طول كان المدرسة ازعاج و فجاة سكتوا و لا همس … يوم لفت و جها تناظر المدرسة و تشهق ذيك الشهق
ريم : يمة انا وين دخلت مدرسة عيال…. هالكلمة صارت تدور فراسها … فكرت انها ترجع و بسرعه لفت على الباب الاجاء الحارس سكرة …. و بالتاكيد سوت لثمتها تجمعوا العيال حولها بالتاكيد عيال ما صدقوا على الله
بنت تدخل مدرستهم حتي لوشينة تطلع روعة بعيونهم ….
ريم فهذي اللحظة جميع عظم فجسمها يرجف و عيونها غرقانة دموع من الخوف لانهم مسوين دائره
حولها ما تسمع الا تنطيل كلام وحش و مغازل و اي شي يجى على بالك بتسمعة <<<ما ينلامون مساكين ….
قامت تفكر و تكلم نفسها “لازم اطلع من هالورطة يارب ساعدني” .. و هي خايفة يوصل للمدير و تصير
سالفتها فضيحة ……
ريم : و هي تطالهم و بصوت مبحوح قالت :
ممكن تسمعونى شوى <<<<<محد سمعها..
ورفعت صوتها اكثر: يمكن تسمعونى شوي..
اسكتوا فجاة و قالت بدلع: انا ابغي اكبر و اعقل واحد فيكم. ” بالتاكيد كلهم صارواكبيرة و عاقلين ” و صارت ما تسمع الا: انا..نا..انا.
ريم تطالعهم بتمعن و اختارت ازين واحد فيهم<<فالتها..
ريم: تعال انت يا الي هنا..
الولد: انا…
ريم: اية انت ..
وراح و هو ما صدق خبر..
استخدمت ريم اسلوبها و قالت بدلع: مو انت اكبر و اقل واحد … طلعنى من هالدائره..
الولد: ابشري…
قام و مسك ايدها و طلعها و ريم فنفسها تقول ” يمون العم” و هي ميتة خوف و مسوية نفسها قويه… و وداها مكان بعيد و صاد عن الطلاب ..
ريم و هي شوى و تصيح: و الله و اقسم بربى انني داخلة المدرسة غلط.. يعني لا تحسبنى من هالبنات ترانى فتاة ناس و عالم و حمايل و متربية و انا صدق مدرى و شلون جيت هنا..
قام الولد يهديها و هو ولد حبوب..:معليش حصل خير..
ريم تحس انها مرتاحة مو مرة بس اقوى من غيره: يمكن اطلب طلب.
الولد: اطلبي..
ابي موية و الله ريقى ناشف من الخوف.
الولد و هو متعاطف معها و حاس بالموقف الي هي فيه: انتظرى شوي..
راح الولد و اتشري الموية و رجع..:تفضلي.
ريم: مشكور اخوى و ما قصرت تعبتك معاى .. و قامت تدور فجيوبها فلوس عشان تعطية حق المويه..
الولد: و ش تسوين..؟؟
ريم: ادور فلوس عشان اعطيك حق المويه..
الولد بعصبيه: خلى فلوسك لك و ما له داعى انا ما سويت الا الواجب..
ريم و هي خاقة معه(خاقه=ذايبه=دايخه):لا .. مو قصدى شي بس حبيت اعطيك حقك..
الولد:اقول خلينا من هالمقال الحين.. انتي افطرتي.؟؟
ريم: لا..
الولد: اجل استنى شوي.. راح و اشتري فطور لهم و رجع.. و اعطاة ريم..
ريم: لية كلفت على نفسك و الله ما نى مشتهية شي..
الولد: اقول اكلى شي .. لا يغمي عليك..
ريم ما زات خاقة و ما قدرت تقول له لا.. اخذت السانوتش و فتحت العصير و بدت تاكل مجاملة له بالتاكيد بعد ما فكت اللثمة و تغطت بالطرحه…
وصاروا ياكلون و هو يطالعها شوى .. و ياكل شوي..
ولما خلصوا ..
الولد: يمكن اعرف اسمك…
ريم و هي مطيرة عيونها: خير ان شا الله عسي ما شر.. و ش قالولك عنى .. ترانى فتاة ناس و متربية و ما عندي هالسوالف..
الولد بارتباك: لاانا مو قصدى شي بس اسال …
ريم: مرة ثانية =لاتال..
الولد: طيب خلاص اسفين..
ريم: اقول انا باى مدرسة الحين..
الولد: مدرسة ال(………) الاهليه..
ريم و هي مركزة الاسم:نعم.. المدرسة هذه مدارسال(…..)متاكد..؟؟!!
الولد: تستهبلين مدرستى و اعرفها …
ريم تشهق ذيك الشهقه:يا و يلى ..ياويلى و انا ما لقيت ادخل الا هالمدرسه.
الولد: لية خير و ش صاير..
ريم: اخوى الصغير يدرس بها يا ربية و ش هالمصيبه..
” على فكرة ..مدرسة رغد و مشعل تحمل نفس الاسم”
الولد: هدى .. هدى شوى اخوك باى سنة ا ى صف؟؟!!
ريم: هو بالمتوسط .. ذلك اي قسم الي احنا فيه؟؟!!
الولد: احنا بالثانوي .. و تراة مفصول عن المتوسط بالمرره.. ارتاحي..
ريم:اية الحمد لله طمنت قلبي ..
الولد: طيب و ش اسم اخوك ممكن اعرفه..
ريم: لا . و الله تلعب على .. انسي انني راح اعلمك اي شي..اقول الا انت و ش اسمك..
الولد: انا اسمى سليمان
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
سليمان عمرة (19) سنة بثالث ثانوي\علمي.. و سيم لابعد درجة مررة يهبل .. عيونة عسلية و ناعسة تدوخ خشمة صغير و طويل .. شفايفة صغيرة بلون التوت.. حواجبة مرسومة رسم .. له سكسوكة هذه بالذات تطيح الطير من السما…وجسمة حلو بتميز بالثقل و الرزانة و الركاده. حبوب و طيوب.. يعني باختصار كله على بعضة حلو..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ريم: اهاااوتقول فنفسها” يجنن و اسمه سليمان مدرى من وين طلع لي”
سليمان: طيب اخوك اي صف..؟؟
ريم: بثاني متوسط..
سليمان: يعني اصغر من اخوى بسنه..
ريم: و ش اسم اخوك..
سليمان: محمد..
ريم: عاشت الاسامي..طيب يمكن اسال عن عائلتك الكريمه..<<<مسوية عندها اسلوب..
سليمان و هو رافع حاجب: اية ممكن.. اقولك بس بعد ما تقولين اسم اخوك. بون العائله..
ريم: اوكية موافقه<< و الله من اللقافه..
سليمان: انا سليمان ال(…………..)
ريم: انت سليمان ال(……..) و تشهق ذيك الشهقة الي بغت تدوخ منها..
سليمان: انتي و ش فيك جميع شوى مروعتني.. خير و ش بها عائلتي..
ريم: عشانك ما تدرى انو اخوى الكبير يعرفك.. اخوى الصغير يعرف اخوك..
سليمان : طيب حرقتى اعصلبى و ش اسم اخوك.؟؟
ريم بتردد و اضح: اسمه…اااااااااااااااا……ااااا…. مشعل..
سليمان: اقول احلفي.. و احلفى بقوة بعد.. مشعل ايش..
ريم: لا و الله و ش شايفنى عندك ترانى فتاة ناس و متربية و لا تحسبنى من هالبنات <<< هالموال حفظناه..
سليمان: و الله دريت انك فتاة ناس و مترية حفظتة و الله حفظته…
ريم:اية اخاف انك نسيت..
سليمان و هو يسبل لها بعونه(يرمش): ابد ما عندك نية تقولين.
ريم و هي خاقة على عيونه: هو مشعل …ااااااا..ال(………).
سليمان: ذلك اخوك عرفته….
ريم بخوف: الله يخليك . طلبتك طلب ما اطلب غيرهلا يدرى اخوى انني جيت هنا الله يخليك لاهلك و احبابك.. و الله ما نى ناقصة مشاكل كفاية الي انا به الحين..قدروضعى .. انا الحين بمدرسةعيال . و منحاشة من مدرستي.. عشان انحش اختي<<< ما شالله و نع الاخوه..
وناسية شنطتى و بها موبايلى و فلوسي.. و لا ادرى كيف بطلع من هنا و اهلى لو دروا بذبحونى شوية علي…
فالله يوفقك و يخليك لغاليك…استر على و تلقي الاجر ان شا الله..
سليمان و هي كاسرة خاطره:احاول..
ريموهي تنافخ:خير و ش تحاول. اقولك لا تقول لاحد..ما قلت لك حاول.. اقوله ساعة موال و فالنهاية احاول..
سليمان: لا قومى طقينى احسن….كنت امزح..
ريم:اية اشوي .. لاتعيدها مرة ثانيه<<<تمون العمه..
سليمان و هو يناظر ساعته: اقول تري ما بقي شي على نهاية الفسحه..وش بتسوين.؟؟
ريم: و الله محتاره..
سليمان: طيب فكرى بسرعه..
ريم و هي تفكر:……………… جتنى فكره<< ام الخطط داهيه..
سليمان: خير و ش الفكره..
ريم: به ثوب زايد..
سليمان:هههههههههة روعة هذه به ثوب زايد.. من وين اجيب لك..؟
ريم: طيب… معك بدله رياضه..
سليمان: ليش و ش تبين فيها..
ريم : انت جبها و بس..
سليمان راح جاب البدلة بسرعة و رجع..: الحمدلله انني جايبها
ريم : زين هكذا حلو …. يله..
سليمان: شنو يله..
ريم: يلة قدامي.. روح بدل ثوبك و البس البدلة وجب الفانيلة و السروال<<ياويلى هالبنت فاسخة الحيا مرة و حده..
سليمان مطير عيونه: طيب .. يمكن اعرف و ش بتسوين انتي…
ريم: انت رح و سو الي قلت لك عليه و خلصني..
سليمان: بروح و امرى لله..
” راح دوره المياة و بدل ملابسة و رجع معاة الثوب..
ريم: طيب وين البس فيه..
سليمان: روحى لدوراه المياه..
ريم و هي مطيرة عيةنها: احلف بس.. تبينى ادخل دوراه المياة تستهبل انت.. تخيل لواحد نط على من فوق الجدار و ش بسوى بعمري ذيك الساعه..
سليمان هو يضحك: طيب وين بتلبسين فيه..
ريم: و لا يهمك ام الافكار و الخطط معاك <<<<داهية هالبنت..
سليمان: يلة و رينا شطارتك…
ريم: اسمعنى زين. انا بافسخ العباية و انت بتمسكة و تغطى على و بالتاكيد و انت برا العباية و داير و جهك قدام فاهم..
سليمان: فاهم و الله فاهم بس اخلصى بتصفر الحين..
ريم لبست السروال بدون ما تفسخ المريول و ثم فسخت الشيال و باقى بلوزه الى تبع الشيال خلتها و لبست ما لثوب عليها و عدلت لثمتها بعد ما تحوست.. و بالتاكيد سليمان حاول يقز(يناظر) شوى بس بعد ما نفخت ريم عليه عقل…
ريم: خلصت .. اقول ما معك شماغ..
سليمان: عاد اليوم بالذات ما جبت..
ريم: طيب جب لى شماغ..
سليمان: من وين اجب لك..
ريم: اسرق لى شماغ اي واحد..
سليمان مبقق عيونه: لا و الله و شايفتني..
ريم: انا ما قلت اسرق اسرق.. يعني بالكلام العربي استعاره..
سليمان: طيب بدبرها لك..
” و راح و نادي واحد من بزارين اولي ثانوي و قال له..تعال حبيبي اسحب لى شماغ اي ولد و انحاش”
الولد:خبر و ش قالوا لك عنى ..
سليمان:بعطيك الي تبية بس جب لى الحين شماغ..
الولد:مدام المسالة هكذا و لا يهمك اصنع لعيونك شماغ..
سليمان:مولله ..رح يله..
“بالتاكيد الولد سحب شماغ واحد و دز و راح لعند سليمان و عطاة الشماغ”
سليمان رجع لعند ريم:خذى دبرتة لك..
ريم و هي مبسوطه:يسلموووووووووووو زين سويت………….يله؟..
سليمان :شنو بعد يله؟..
ريم:لف عنى ابي البس الشماغ..
سليمان:صد عن ريم ……..وريم لبست الشماغ و تلثمت..وسفطت عبايتها و المريول و خبتهم..
لف عليها سليمان:اجمل اجمل حركات..
ريم : ما تلاحظ انني عطيتك و جه..
سليمان:هذا جزاى الحين..
ريم و هو كاسر خاطرها:لاموقصدى كذا..يعني لاتمون بزياده..

“رن جرس نهاية الفسحة ..وريم بدت علامات الخوف عليها”

سليمان:وش بتسوين الحين؟..
ريم:بدخل معاك الفصل و ش اقعد اسوى هنا..
سليمان:يلة مشينا للفصل…والله يعيناا..
“مشو و دخلوا الفصل..وكان الفصل فاضى شوى ..
ريم: وين بجلس فيه؟..
سليمان:اكيد بتجلسين و رى..
ريم: طيب اسمع قول لاصحابك الي تعرفهم زين انني هنا..
سليمان: ناوية تفضحين نفسك انتي..
ريم:عشان يقدرون يساعدونى و يغطون علي..
سليمان: اوكية انا راح ادبر جميع شي و انتي تعالى اجلسى هنا …..وقبل ما تجلس ريم ..
قال واحد من الطلاب : سليمان من ذلك الي معك كانة جديد..
سليمان يصرف: لاجديد و لا شي ذلك واحد من اصحابي و دة يحضر معاى ..تكفي نم و انت ساكت و خل اللقافة عنك..
ريم كان قلبها و اقف من الخوف و خافت من الفضيحه..

“نادي سليمان اصحابة …تركي و سعود و نواف ”
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
خلونى اعرفكم عليهم..

“تركي…رائع الابعد درجة ملامحة حادة ملامح خليجية عيونة و ساع و كحيلة و خشمة طويل سلت سيف ..وسكسوكتة سوداء غامقة محليتة زيادة و جسمة حلوة كان معضل شوى و هو انسان جرئ و مغازلجى بس قلبة طيب و حبوب”

“سعود مملوح .اسمر و حبوب و طيوب و هادي”

” اما نواف ابيض البشرة دبدوب و هادى و حيوي(يستحي) و مررة طيب و مسالم”

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سليمان: تعالوا ابغاكم شوي.. و دخلوا الفصل و جلسوا ..

خلينى اشرح لكم الوضع..
فى الاخير جالس سليمان و جنبة ريم و قدامهم تركي و سعود و نواف ..
تركي: خيروش فيك؟..
سليمان:قربوا ….بعد قربوا ..قربوا بعد..بعد اكثر..
تركي : يوووووووة اخلص و ش تبي؟..
سليمان : طيب لاتنافخ اسمعونى زين و حطونى على بالكم عدل المقال خطير..
نواف بخوف: بسرعة قول تلفت اعصابنا..
سليمان: سمعتوا بالبنت الي دخلت المدرسة ..
سعود:انشاءلله ذلك المقال الي مزعجنا عليه..
سليمان: اقول انت اسكت …………..البنت هنا فالفصل..
تركي بشهقة : و ش تقول انت البنت هنا..
سليمان: اقول قصر صوتك لارفسك هنا..
تركي: طيب و ينها و ينها..
سليمان : الي جنبى …………………………وعيون الثلاثة كلهم عليها
ريم: خير و شتبون؟
سعود: و الله صدق هذه البنت..
نواف: تركي انت قاعد تشوف الي اشوفه
تركي: نواف انت مستوعب فتاة معانا و وراى بالضبط فالفصل..
سليمان بعصبه: اقول انت و ياة جعل عيونكم تنفقع انشاء لله ارحموا البنت شوى شوى عليها……….اقول ركزوا معاى الحين ابغاكم فزعة و ابيكم تساعونى و تساعدون البنت..
“شرح لهم سليمان سالفه ريم من اولها لاخرها”
ونحاول انا نغطى عليها لحد ما تصفر الحصة الاخيرة اوكيه..
تركي: اقول خلها تجلس جنبي..
سعود: لاجنبي انا احسن..
نواف: اقول لا انت و لا هو تجلس جنبى انا اقوى لهاااا..
ريم بعصبيه: خير شايفينى لعبة عندك انت و ياة …….اقول تري انا فتاة ناس و اصل و متربية و لا يجى على بالكم انني من هالبنات ..
سليمان يضحك لانة حافظ الموال..
اقول اسمعونى بلا هبال..الحين علينا رياضيات و خبل و ما يدرى وين ربى حاطة به فاحاولوا تعدون الحصة على خير..

دخل المدرس: السلام عليكووووووووو.
الطلاب: و عليكم السلام..
ريم: مصري ههههههههههههههههههههههههههههههههههاي
سليمان يضحك : خير و ش الي يضحك؟..
ريم: انشاء لله ذلك مدرسكم السبيكة (تنكه خبل = مفهي ما يدرى وين ربى حاطة فيه) ..
سليمان: من ناحيه سبيكة سبيكة ..
ريم:لا احنا ما يدرسونا مصريات ..كلهم سعوديات و حلوات..
سليمان:ياحظكم ياهالبنات مدلعين..
ريم: و ععععع ما درى و شلون متحملينه..
المدرس: به اية ياسليمان انت و الي جنبك….شاغلك عن الدرس ايه..
سليمان: و لا شي استاذ و لا شي..
ريم ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههة ههااااااااي
سليمان:اقول اسكتى تري بتفضحينا ..
ريم ههههههة و ش اسوى ما اقدر مدرسكم صراحة حفلة ههههههههههه
سليمان:خلاص ما ودى اضحك هههههههة تري بيطلعنى برا الفصل اسكتى ..
تركي جميع شوى لاف و جهة و سعود جميع ما جت فرصة لف عليها و نواف ياعمري عليه يستحي..ويااادوب خلصت الحصة الي ما بغت تخلص و اول ما صفرت طلع المدرس على طول الثلاثى المرح لفوا و جيهم عليها..
ريم: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..
تركي: لية شايفة جني..
سليمان: صادقة و الله ما كذبت البنت ..
تركي يهمس لسليمان: اقول و ش اسمها ؟
سليمان: ما قالت لى عشان اقولك..
تركي : اهاااا..
سليمان:اقول شباب و ش علينا ذا الحصة ..
نواف: اتوقع دين …..وفجاة دخل طالب و بصوت عااالى شباااااااااب شباااااااااااب تفتيش تفتيش..
هنا طاح قلب ريم من الخوف و لفت على سليمان: و ش اسوى و الله بنفضح و بروح فستين الف داهيه..
سليمان و هو يفكر و محتار و من جد خايف عليها,,:اهدى انتي الحين بسوى فكرة دايم نسويها اذا كنا جايبين معانا شي خطير..
ريم: شنوو الفكره..
سليمان :اسمعى الحين هم يفتشون على الي قدام اول و ثم على الي و ري اذا فتشوا على الي قدام انا راح ابدلك مع واحد منهم ..اوكيه
ريم: طيب اخاف انكشف..
سليمان: لاتخافين لانى راح احوس الفصل حوس و راح اقول لاخوياى يساعدونى بس انتي هدى بالك شوي..
“راح سليمان قال لاصحابة عن الخطة الي بيسويها ”
تركي :اوكية انا بتفق مع الي قدام على اساس انو انا و انت توديها بدالي..
سليمان: اوكيه
“دخلوا لجنه التفتيش و بدوا يفتشون …وتركي متفق مع طلاب الفصل انه جايب كاميرا فيديو و قايل لهم يحسون ترتيب الفصل و يصير الفصل زحمه”
بدا التفتيش فالصف الاول و ثم الثاني …وبعدين تركي اشر للطلاب يبدون يحسون الفصل ..
وسليمان بسرعة سحب ريم و وداها قدام و رجع الطالب بدالها و ري مر التفتيش على تركي و سعود و نواف و ثم سليمان و الطالب الي معاهم ..
وتو اللجنة بتطلع..
“دخ ل المدير”