ترايوسيبت لمنع الحمل

صورة ترايوسيبت لمنع الحمل

صور
شروط استخدامها

لابد قبل تناول حبوب منع الحمل معرفه السيره المرضيه و اجراء تقييم طبي و اخذ مسحه من عنق الرحم و عمل دراسات مخبريه كمستوي السكر في الدم و الدهون ، لهذا فمن الضروري مراجعه الطبيب قبل استخدام حبوب منع الحمل

موانع استخدام الحبوب

يمنع استعمال حبوب منع الحمل للمرضي المصابين و المشتبة في اصابتهم بسرطان الثدي ، و ارتفاع ضغط الدم ، و الصداع النصفى ، و مشاكل القلب و الدوره الدمويه كمرض الانصمام التخثري، و داء السكرى و الكبد و الجهاز العصبى ، و النزيف البولي، و المشتبة في انهن حوامل و اللواتى اجريت لهن مسحه عنق الرحم و جاءت النتيجة غير طبيعية

فائدة استخدام الحبوب

يحقق استخدام حبوب منع الحمل فائدة اخرى= ، حيث تقوم الحبوب بحل مشاكل المرأة الخاصة بالدوره الشهرية فتقلل من الالم و كميه الدم و تنظم الدوره عند حدوث خلل سابق بالهرمونات . و كذلك ايضا لها تاثير و قائى ضد التهاب الحوض و امراض الثدي و سرطان المبيض و الرحم ، علاوه انها تقلل من حدوث التهاب المفاصل الروماتزمية

اضرار استخدام حبوب منع الحمل

هنالك بعض المشاكل الشائعه المصاحبه لتناول حبوب منع الحمل و لكنها تخرج عند عدد قليل من النساء و ممكن علاجها بسهولة . و بعض هذه المشاكل تتلاشي بعد 3-4 شهور من تناولها ، و هذه المشاكل هي الغثيان و القيء و الاسهال و الصداع و حب الشباب. و ربما يخرج تصبغ على الوجة نتيجة للاستخدام لفتره طويله يزداد عند التعرض لاشعه الشمس ، و ربما تؤدى الى حدوث زياده في الوزن عند بعض النساء . و ممكن ان تكون=المرأة عصبيه و متقلبه المزاج و متعبة، و لكن هذا ممكن ان يحدث قبيل مجيء الدوره و حتى بدون استعمال الحبوب

وممكن ان يؤثر استعمال حبوب منع الحمل على القلب و الدوره الدمويه و خاصة بعد سن 35 سنة

وقد يؤدى استعمال الحبوب ايضا لفتره طويله الى الاصابة بارتفاع ضغط الدم و مشاكل في الدوره الدمويه كالالتهاب الوريدى التخثرى ،

واليرقان ، و قد في حالات نادره سرطان عنق الرحم و الثدي

تنبيه

يجب على المرأة ان تبلغ الطبيب بانها تتناول حبوب منع الحمل قبل اي اجراء علاجى او جراحي

حليب الام

تعتقد بعض الامهات ان الارضاع الاصطناعى اروع من الارضاع الطبيعي ظنا منهن ان الحليب المعدل الذى يباع تجاريا يحوى بعض العناصر الغذائية غير الموجوده في حليب المراة

الا ان هذه الفكرة بعيده كل البعد عن الحقيقة ، لانة مهما عدل في تركيب الحليب الحيوانى فلن يبلغ في تاثيرة و جودتة حليب الام ، و انشغال الام لبعض الوقت يجب ان لا يصير عاملا في قطع صلتها بطفلها عن طريق الارضاع

والمعروف ان الحليب هو اول ما ده غذائية تدخل في امعاء الانسان . و يكاد يصير مستحيلا علينا ايجاد غذاء احدث مماثل لحليب الام في خصائصة و صفاتة و وفرتة . و تختلف تغذيه الطفل اختلافا كبيرا حسب مراحل عمرة ، فبينما يقتصر غذاء الطفل اثناء الاشهر السته الاولي من حياتة ، على الحليب تقريبا ، فانه اعتبارا من الشهر الرابع يجب اضافه الخضار و الفواكة و النشويات و البروتينات الى ما يتناولة الطفل

فائدة الارضاع

ويعد الحليب الطبيعي من اروع الطرق المتبعه . و لا ممكن للارضاع الاصطناعى باى حال من الاحوال التعويض عن الحليب البشرى نظرا لاهميتة و فائدة و التي منها مثلا

النوعيه خلق حليب المرأة و كون تركيبة حسب اشياء و متطلبات جسم الرضيع و اجهزتة المختلفة . فهو لذلك اكثر ملاءمه و اقل ضررا من اي حليب اخر

سهوله الهضم: يهضم حليب المرأة في المعده اثناء فتره لا تتجاوز ساعة و نصف الساعة. اي ان المعده تفرغ بشكل كامل اثناء تلك الفتره ، بينما لا تفرغ معده الطفل من حليب البقر او الحليب الصناعي قبل مرور ثلاث ساعات

النقاء: يتناول الطفل حليب المرأة مباشره من الحلمه دون ان يتعرض للتلوث الجرثومى ، بينما لا يخلو الارضاع الاصطناعى من ذلك التلوث مهما تحسنت طرق تحضير الحليب و تعقيمه.

الحراره الثابتة: يتناول الطفل كل رضعاتة من الام بدرجه واحده من الحراره ، بينما يصعب توفير ذلك الشرط في الارضاع الاصطناعي

المناعه و التحصين: يمر عن طريق الحليب العديد من العناصر المناعيه كالجلوبيولينات خاصة IgA و عناصر المناعه الخلويه و الترانسفيرين و الليزوزيمات و هي تساعد على الهضم. و لذلك يجب ان تحرص الامهات على تغذيه الطفل بالارضاع الطبيعي منذ الولاده و لفتره لا تقل عن شهرين الى ثلاثه اشهر .فحليب الام بما يحوية من الاضداد للعديد من الامراض يحمى الطفل من الانتانات المعويه بالقولونيات و السالمونيلا ،ومن شلل الاطفال في الاشهر الاولي ، و كذلك السعال الديكي

الاقتصاد: حليب الام يوفر في المال و الوقت ، و لا سيما ثمن الحليب و الزجاجات و الحلمات الصناعية

الدفء العاطفي: يقوى حليب الام الرابطه العاطفيه الروحيه بين الام و ولدها

الجهاز العصبي: يوجد في حليب الام مواد رئيسية لنمو الجهاز العصبى لدي الطفل و يساعدة على النضوج الدماغي

الاستعداد للارضاع

التهيئه قبل الولاده ضرورية لنجاح الارضاع الطبيعي و تقوم على تمسيد الحلمه و تعصيرها في الشهرين الاخيرين من الحمل و على العنايه بنظافه الثديين و هذا بغسلهما يوميا و خاصة الحلمة

وتفرز غده الثدي قبل خروج اللبن ” الدره ” و هو سائل يسمي ” اللباء” او “الصمغه ” و تركيب ذلك السائل شبية بالمصل الدموى لونة اصفر و كثيف و هو غنى بالمواد البروتينيه و الاملاح و الفيتامينات … و تبدا الرضاعه بعد ساعتين الى ثلاث ساعات تقريبا من الولادة

هل ممكن حفظ حليب الام؟

نعم . بعض الامهات – و خاصة في الشهر الاول من الرضاعه – يدر لديها الحليب اكثر من قدره طفلها على تناوله، و حتى يستفيد منه الطفل ممكن للام حفظة في رضاعه معقمة لحين اعطائة الطفل فيما بعد ، علما بان ذلك الحليب ممكن ان يبقي في الثلاجه البراد اربع و عشرين ساعة ، اما اذا وضع في الفريزر فممكن ان يبقي سليما مدة تصل الى سته اشهر