تفسير الاحلام حسب الحروف

آخر تحديث ف28 اكتوبر 2021 الجمعة 7:09 مساء بواسطه جابر فادي

تفسير حرف ا جزء 1

رؤية اقامه الصلاة فالمنام

هو فالمنام داله على انجاز الوعد و بلوغ المرام و على الفرج لمن هو فشدة.

افضل كيف

– و اما من راي فالمنام كانة اقام الصلاة على باب او سرير فانه يموت.

– و اما من راي فالمنام محبوسا كانة يقيم الصلاة او يصلى قائما فانه يطلق منه و ان راي غير محبوس انه يقيم له امور بيع يحسن الثناء به عليه.

– و اما من راي فالمنام انه اذن و اقام فانه يقيم سنه و يميت بدعة.

 


تدوم و يسمع و يطيع و تدل للمدعي ان الحكم يلزمه.

better

رؤية اجاص فالمنام

هو فو قتة رزق او غائب جاء او يجيء و فغير و قتة مرض او هم فان راي مريض انه ياكل اجاصا فانه يبرا.

رؤية اس فالمنام:

اس يدل رؤيتة فالمنام للمريض على الصحة و اعتدال القوام و ستر الوجة بالشعر او القد بالكسوه و قد دل على قطع الاياس مما يرجو تحصيلة و هو المرسين و قيل هو رجل و اف بالعهود فمن راي على راسة اكليلا من اس رجلا كان او امرأة فهو زوج يدوم بقاؤة او امرأة باقيه و ايضا شمة و من راة فهو خير باق فان راي انه يغرس اسا فانه يعمل الامور بالتدبير و الاس و دباق عماره باقيه و لايه و فرج باق و ربما يدل الاس على المال.

رؤية الارنب فالمنام:

الارنب فالمنام امرأة و من اخذها تزوجها فان ذبحها فهي زوجه غير باقيه و قيل الارنب يدل على رجل جبان و قيل الارنب امرأة سوء فمن راي انه اصاب ارنبا فانه يصيب امرأة كذلك.

– و اما من راي فالمنام انه اصاب من لحمها او جلدها فانه خير قليل يصيبة من امراة.

– و اما من راي فالمنام انه اصاب من و لدها فانه يصيبة هم او مصيبه او نصب.

رؤية ابن اوي فالمنام:

فى المنام رجل يمنع الحقوق اربابها و هو من المسوخ و تدل رؤيتة على المكتسب فالشر و الخصام و تدل رؤيتة على الالفه و اجتماع على اللهو و اللعب.

رؤية اقحوان فالمنام:

الاقحوان فالمنام صديق لمن اخذ منه شيئا و قيل امرأة رائعة فمن راي انه التقط اقحوانا من سفح جبل فان الملك يعطية جاريه و قيل الاقحوان يد على قرابه امرأة صاحب الرؤيا.

رؤية ارجوان فالمنام:

الارجوان هو فالمنام امرأة عفيفه فمن التقطة قبل امرأة غنيه حسنه لها خطاب عديدون و اقرباء جمة.

رؤية اقاح فالمنام:

فى المنام يدل على ذات الحسن و الجمال.

رؤية ازادرخت فالمنام:

رؤيتة فالمنام تدل على رجل حسن الثناء لحسن زهره.

رؤية الاسد فالمنام:

رؤية الاسد فالمنام سلطان شديد ظالم غاشم مجاهر مسلط لجراءتة و قد دل على الموت لانة يقتنص الارواح و قد دلت رؤيتة على عافيه المريض و اللبوه امرأة شريره عسوفه عزيزه الولد و الهزبر تدل رؤيتة على الجهل و الخيلاء و العجب و العنت و التية و الدلال و قيل الاسد فالمنام عدو مسلط و من راي الاسد من حيث لا يراة و هرب منه الرائى فانه ينجو مما يخاف و ينال الحكمه و العلم.

– و اما من راي فالمنام الاسد قرب منه و استقبلة نالة هم من سلطان بعدها ينجو منه.

– و اما من راي فالمنام الاسد صرعة و لم يقتلة فانه يحم حمي دائمه فان السبع لا تفارقة الحمي او يسجن لان الحمي سجن لله تعالى.

– و اما من راي فالمنام انه يصارع الاسد مرض لان المرض يتلف اللحم و من صارع الاسد تلف لحمه.

– و اما من راي فالمنام انه اخذ شيئا من لحم الاسد او عظمة او شعرة نال ما لا من سلطان او عدو مسلط و من ركب السبع و هو يخافة ركب مصيبه او امرا لا يمكنة التقدم عنه و لا التاخر و ان كان لا يخافة فهو عدو يقهره.

– و اما من راي فالمنام انه ضاجع الاسد و هو لا يخافة امن من مرض.

– و اما من راي فالمنام السبع دخل الى دار و بها مريض فانه يموت و ان لم يكن بها مريض دل على الخوف من السلطان.

– و اما من راي فالمنام انه يتخوف من اسد و لم يعاينة فانه امن له من عدوه.

– و اما من راي فالمنام انه عاين الاسد و راة عندة دون ان يخالطة فانه يصيبة فزع من سلطان و لا يضرة هذا و قد دلت رؤية هذا على الموت و قرب الاجل.

– و اما من راي فالمنام الاسد فبيته فانه يصيب سلطانا و طول حياة.

– و اما من راي فالمنام الاسد نابة منه شيء فانه ينالة من عدو مسلط بقدر ذلك.

– و اما من راي فالمنام انه قاتل اسدا فانه يقاتل عدوا مسلطا.

– و اما من راي فالمنام انه ينكح لبوه فانه ينجو من شدائد عديدة و يظفر بعدوة و يعلو امرة و يصبح ذا صيت فالناس.

– و اما من راي فالمنام انه ياكل لحم اسد فانه يصيب ما لا و غني من سلطان او يظفر بعدوه.

– و اما من راي فالمنام ان طعام راس الاسد فانه يصيب سلطانا عظيما و ما لا عديدا.

– و اما من راي فالمنام انه ياكل شيئا من اعضاء الاسد فانه يصيب ما ل عدو مسلط بقدر هذا العضو من الاعضاء.

– و اما من راي فالمنام انه اصاب من جلد اسد او من شعرة او شيء منه فانه يصيب ما ل عدو مسلط و قد كان ميراثا و الاسد يدل على المحارب و على اللص المختلس و العامل الجائر و صاحب الشرط و الطالب و اما دخول الاسد المدينه فانه طاعون او شده او سلطان جبار او عدو يدخل عليهم الا ان يدخل فالجامع و يعلو على المنبر فانه سلطان يجور [ص 26] على الناس و ينالهم من بلاء و مخافه و جرو الاسد و لد.

– و اما من راي فالمنام كانة قتل اسدا نجا من الاحزان كلها و من تحول اسدا صار ظالما على قدر حالة و قيل اللبوه ابنه ملك.

رؤية اذان فالمنام:

الاذان فالمنام يدل على الحج فاشهر الحج و قد دل على النميمه و الاعلام بما يثير الحركة و الانتقال و التجهيز للحرب و قد دل الاذان على السرقه و ربما يدل الاذان على علو الدرجه و المنصب و الرفعه و الكلمه المسموعه و الزوجه للاعزب و قد دل الاذان على الاخبار الصحيحة فان اذن الى غير القبله او اذن بغير العربية او كان مع هذا اسود الوجة قد اخبر بالكذب و النميمه و قد دل هذا على البدع و الخوارج فذلك البلد و المؤذن هو الداعى الى الخير و السمسار او العاقد للانكحه او رسول الملك او حاجبة او المنادى فالجيش فان اذن اذانا تاما و كان هذا فاشهر الحج قد دل هذا على الحج فان اذنت المرأة فالمنام فما ذنه الجامع ظهر فالبلد بدعه عظيمه و ان اذن الصبيان الصغار استولي الجهال او الخوارج على الملك خصوصا ان كان الاذان فغير الوقت.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن على مناره و كان اهلا للولايه نال و لايه بقدر ما بلغ صوتة و انتهي الية و ان لم يكن اهلا للولايه كثرت اعداؤة و نال رياسه عليهم و ان كان تاجرا ربح فتجارتة و ربما يدل الاذان على الدعاء و البر و الطاعات و فعل الخير و يدل الاذان على الامن و النجاه من كيد الشيطان.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن فبئر فان كان فبلاد الكفر دعا الناس الى منهاج الدين و ان كان فبلاد المسلمين فانه جاسوس و قد كان صاحب بدعه يدعو الناس اليها.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن فان كان من اهل الديانه فانه يامر بالمعروف و ان كان فاسقا ضرب.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن و لا يجيبة احد فانه من قوم ظلمة.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن على سطح جارة فانه يخونة فامراته.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن فوق سطح الكعبه فانه مبتدع او يسب اصحاب النبى صلى الله عليه و سلم.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن مضطجعا فان امراتة تستغيب الناس و تؤذيهم بلسانها و ان كان عازبا تزوج.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن فسوقة فهو جاسوس اللصوص.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن على باب السلطان فانه يشهد شهاده حق و الاذان فالازقه و الاسواق يدل على حياة طيبه و قيل من راي انه يؤذن فقافله فانه يتهم فسرقه و الاذان كذلك يدل على مفارقه الشريك.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن فمكان خراب عمر و كثر الناس فيه.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن فالحمام فانه يحم بحمي و الاذان او رفع الصوت بذكر الله تعالى دال على التقرب من الاكابر خصوصا ان كان بصوت مليح و انصت الناس له و اما ان بدل الاذان او كان يلعب به او فذكر الله تعالى او هو مكشوف العوره دل على استهتار رديء و نكد.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن على قوم مجتمعين فانه يدعو اقواما الى حق و هم ظالمون و قد دل الاذان على التفقة فالدين و ربما يصبح الاذان دعاء الى امر من قبل السلطان.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن و لا يحفظ التكبير و التهليل فانه يشمت بعدوه.

– و اما من راي فالمنام انه يؤذن فالسماء و ربما اجابة الناس فانه رجل يدعو الناس الى خير فيجيبونة و قد حج جميع من استجاب.

– و اما من راي فالمنام انه اذن مره او مرتين و اقام و صلى صلاه فريضه رزق حجا و عمرة.

– و اما من راي فالمنام كانة يؤذن على تل اصاب و لايه من رجل اعجمى و ان لم يكن للولايه اهلا فانه يصيب تجاره رابحه او حرفه عزيزه فان راي انه نقص من الاذان او زاد به او غير الفاظة فانه يظلم الناس بقدر الزياده و النقصان.

– و اما من راي فالمنام كانة يؤذن على حائط فانه يدعو رجالا الى الصلح و ان اذن فوق بيت =فانه يموت اهله.

– و اما من راي فالمنام صبيا يؤذن فانه براءه لوالدية من كذب و بهتان.

– و اما من راي فالمنام كانة يؤذن فسبيل اللهو و اللعب سلب عقلة و من سمع اذانا فالسوق فانه موت رجل من اهل السوق و من اذن فمزبله فانه يدعو احمق الى الصلح و لا يقبل منه.

رؤية بئر فالمنام:

الماء فالمنام امرأة ضاحكه مستبشره و اذا راتة امرأة فهو رجل حسن الخلق و البئر ما ل او علم او تزوج او رجل ضخم او سجن او قيد او مكر.

– و اما من راي فالمنام انه احتفر بئرا و بها ماء تزوج امرأة موسره و مكر فيها لان الحفر مكر فان لم يكن بها ماء فان المرأة لا ما ل لها و ان راي انه شرب من ما ئها فانه يصيب ما لا من مكر اذا كان هو المحتفر و الا فعلي يد من احتفرها او سمية او عقبة بعدة فان راي بئرا عتيقه فمحله او دار او قريه يستقى منها الصادرون و الواردون بالحبل و الدلو فان هنالك امرأة او بعل امرأة و قيمها ينتفع فيه الناس فمعايشهم و يصبح له فذلك ذكر حسن لمكان الحبل الذي يدلون فيه الى الماء فان راي ان الماء فاض من تلك البئر فخرج منها فانه هم و حزن و بكاء فذلك الموضع فان امتلا ماء و لم يفض فلا باس ان يكفى خير هذا و شرة فان راي ان يحفر بئرا ليسقى منها بستانة فانه يتناول دواء يجامع فيه اهلة فان راي بئرة فاضت اكثر مما سال بها من الماء حتي دخل الماء البيوت فانه يصيب ما لا يصبح و بالا عليه فان طرق لذا حتي خرج من الدار فانه ينجو من هم و يذهب من ما له بقدر ما خرج من الدار فان راي انه و قع فبئر ماء كدر فانه يتصرف مع رجل سلطانى جائر و يبتلي بكيدة و ظلمة و يتعسر عليه امرة فان كان الماء صافيا فانه يعمل لرجل صالح يرضي منه كفافا فان قعد فوق بئر فانه يعامل رجلا مكارا و ينجو من كيدة فان راي انه يهوى او يرسل فبئر فانه يسافر و البئر اذا راة الرجل فموضع مجهول و كان به ماء عذب فانه دنيا الرجل و يصبح بها مرزوقا طيب العيش طويل العمر بقدر الماء و ان يكن بها ماء فقد نفد عمرة و انهدام البئر موت المرأة فان راي ان رجلية مدلاتان فالبئر فان يمكر بمالة كله او بعضة فان نزل فبئر و بلغ نصفها فاذن به فانه يسافر و اذا نضب كيفية نال رياسه و ولايه او ربحا من تجاره و بشاره فان سمع الاذان فنصف البئر عزل ان كان و اليا و خسر ان كان تاجرا.

– و اما من راي فالمنام بئرا فدارة او ارضة فانه ينال سعه فمعيشتة و يسرا بعد عسر و منفعه من حيث لا يحتسب فان راي انه سقط فبئر فانه تسقط مرتبتة و جاهة و قد دل البئر على الوالد و الولد و المؤدب و القبر و المكر و السب و قضاء الحوائج و السفر و المطلب و الشح و الكرم و لكل بئر تاويل فبئر الدار دال على صاحب الدار او حانوتة او زوجتة او خادمة او ما له او موتة او حياتة و البئر المعطله تعطيل من السفر و الحركات و البئر المبذول فالطرقات دال على المسجد او الحمام و قد دل على المرأة الزانيه التي ياتى اليها جميع واحد و بئر الحارة دال على حارسها او القيم بمصالح جيرانها و بئر السبيل دال على الفرج بعد الشده و بئر الساقيه دال على الدنيا التي يسعد بها قوم و يفتقر اخرون و قد دلت على دار العلم و المدارس للطلبه فمنهم المتضلع و منهم المترشح و البئر التي لم يكن بها دال على المكر و الخديعه و المغرم فالسفر فان راي بئر زمزم فحارة من الحارات او بلد معروفة قدم الى هذا الموضع رجل ينتفع الناس بدعائة او معروفة و قد دل هذا على نصره اهل هذا البلد على اعدائهم و كثرة بركتهم و قد نزل بهم الغيث النافع عند احيتاجهم الية فان راي انه و قف على بئر و استقي منه ماء طيبا صافيا فان كان من اهل العلم حصل له منه بقدر ما استقي و ان كان فقيرا استغني و ان كان اعزب تزوج و ان كانت زوجتة حاملا اتت بولد خصوصا ان استقي بدلو و الا حصل له اسباب يستغنى عن الناس و التذلل لهم و ان كان طالب حاجة قضيت حوائجة و ان كان يرجو سفرا و حصل له سفره فوائد طائله و ان كان يطلب خبيثه او مطلبا حصل له و ان كان يؤمل املا ادركة فان كان البئر قريب الرشا كان كريما و ان كان رشاة بعيدا كان رجلا بخيلا فان غار ماء البئر دل على الشرك و الكفر بالله تعالى و قد دل البئر على الشك فالدين لان عكسها ريب.

– و اما من راي فالمنام انه ينظر فبئر فانه يتفكر و ينظر فامر امرأة و فتزويج من قبلها و سيري فذلك خيرا عديدا.

– و اما من راي فالمنام ان بئرة تطوي و امراتة مريضه او عليها النفاس فانها تخلص و تبرا من سقمها.

– و اما من راي فالمنام انه يشرب من ماء بئر فانه عرض.

رؤية براءه فالمنام:

فمن راي فالمنام انه اعطي براءه فانه امان له مما يحذر.

رؤية باطنيه فالمنام:

فان رؤية باطنيه فالمنام هي جاريه سمينه يتزين فيها و الباطيه اذا كانت من زجاج كانت داله على الزوجه الصالحه و السريه و الصاحب الذي يتجمل فيه و تدل على الرجل او الزوجه التي لا تكتم سرا و لا تحمد عيشا و لا و لدا و قد دلت على المرأة الزانيه و الباطيه جاره مكره غير مهزولة.

رؤية برمه فالمنام:

فهي فالمنام رجل يخرج نعمة لجيرانة و لجميع الناس و البرمه تدل رؤيتها على الزوجه و غطاؤها و حلقها ما لها و جهازها او اهلها و اولادها ذلك ان كانت نحسا و ان كانت من خزف و قد دلت على المرأة الفقيره و قد دلت البرمه على ابرام الامور و على كتمان الاسرار و قد دلت على المرأة السريعة الحمل و الاسقاط و قد دلت على الجاريه و الدابه و تدل على السفر و ان كانت من برام دلت على الجرايه البيضاء.

رؤية بط بطه فالمنام:

هي فالمنام يدل على المرأة او الجارية.

– و اما من راي فالمنام انه ياكل لحم البط فانه يرزق ما لا من جهه الجوارى و يرزق امرأة موسره لان البط ما واة الماء و لا يملة و قيل ان البط رجال لهم خطر اصحاب و رع و نسك و عفه و من كلمتة البط نال شرفا و رفعه من قبل امرأة و البط غلمان السلطان و قد دلت على العيش الهنيء لما يؤكل من لحمها و للطافتها او على معيشه من الماء كالملاحين و السقائين و الصيادين و من سمع فمنامة اصوات البط فدار او بلد او محله فانه صوت مصيبه فذلك الموضع او نعى على هلاك.

رؤية بط القرحه فالمنام:

فهو يدل على استراق السمع و اقتباس العلم او الحقد و الغل و فك الرموز من الكلام المشكل من الخط و التفرقه بين الزوجين.

رؤية بغى فالمنام:

فمن راي فمنامة ان رجلا بغي عليه بوجة من الوجوة من جهه ما ل او عرض فان البغى راجع عليه بمثل ما بغي و المبغى عليه منصور و البغى يدل على الدنيا و اقبالها و ان كان اهلا للملك ملك لكن عاقبتة مذمومه ذلك اذا كان هو الباغى فان بغي عليه دل على ان الله ينصره.

رؤية بغاء فالمنام:

فان رؤية البغاء فالمنام يدل على الداء الذي ينزل بالفحم حتي يحتاج الى ما يشفية و ينزل على الهمه النازله قال بعض العارفين بفساد العامة تخرج و لاه الجور و بفساد الخاصة تخرج الدجاجة الفتانون عن الدين.

رؤية بول فالمنام:

فان رؤيتة فالمنام بذل ما له فيما لا يحل له او و طء ما له يناسبة و ادرار البول فالمنام دليل على ادرار الرزق و زوال ما فالبطن و امساك البول او تعسرة قد دل على استعجالة فالامور و عدم الصواب لان الحاقن او الحاقب لا يستقر له قرار حتي يدفع عنه ما يجدة من هذا و قد انسدت مصارف مياهة و البول فالمنام حرام.

– و اما من راي فالمنام كانة بال فموضع مجهول تزوج امرأة فذلك الموضع و يلقى بها نطفتة بمصاهره اهل هذا الموضع او جارية.

– و اما من راي فالمنام كانة يبول فانه ينفق نفقه تعود اليه.

– و اما من راي فالمنام كانة بال فبئر فانه ينفق من ما ل كسب حلال.

– و اما من راي فالمنام انه بال على سلعه يخسر فتلك السلعه فان بال فمحراب يولد له ولد عالم.

– و اما من راي فالمنام كانة بال على المصحف يحفظ ولد له القران.

– و اما من راي فالمنام كانة بال بعضا و حبس بعضا فان كان غنيا ذهب بعض ما له و ان كان مكروبا ذهب كربة فان راي انه يبول معه احدث فاختلط بولهما و قعت بينهما مواصله و مصاهره فان راي انه حاقن يغضب على امراتة فان قوي عليه البول و لم يجد لذا موضعا اراد دفن ما ل و لا يجد مدفنا فان راي انه بال فموضع البول فاكثر من بولة انفرج ان كان فقيرا و ان كان غنيا خسر فما له فان راي الناس يتمسحون ببولة ولد له غلام يتبعة الناس فان راي انسانا معروفا بال عليه فانه يذلة بانفاق ما له عليه فان راي امرأة تبول بولا عديدا فانها تشتهى الرجال فان راي الرجل انه يبول لبنا فانه يضيع الفطره فان شربة انسان معروف فهو ينفق عليه فدنياة ما لا حلالا.

– و اما من راي فالمنام انه يبول دما فانه ياتى امرأة مطلقه او امرأة ذات محرم و لا يعلم بذلك فان راي انه يبول زعفرانا ولد له ابن ممرض فان راي كانة بال عصيرا فانه يسرف فما له فان راي كانة بال ترابا او طينا فانه رجل لا يحسن الوضوء و لا يحافظ فان بال نارا ولد له ولد ذو سلطان فان بال غائطا ارتكب فاحشه من اهلة فان اخرج بدل البول قيء هذا دل على ولد حرام فان بال سنورا ولد جاريه من امرأة اصلها من ساحل البحر نحو المشرق و ان خرج طائر ولد له ولد مناسب جوهر هذا الطائر فالصلاح و الفساد و من بال قائما فانه ينفق ما لا جهلا و من بال فقميصة فانه يولد له ولد فان لم يكن له زوجه تزوج فان راي انه يبول فانفة فانه ياتى محرما.

– و اما من راي فالمنام انه يبول فمحفل من محافل السوق صار محتسبا على السوق.

وقد راى: و الد اردشير بن ساسان – و كان راعى اغنام كانة بال و علا منه بخار عم السماء كلها فسال بابك المعبر فقال لا اعبرها لك حتي تنسب الى و لدا يولد فوعدة بذلك فقال يولد لك غلام يملك الافاق فكان كذلك.

 


يقال اردشير ابن بابك و انما كان ابوة ساسان.

– و اما من راي فالمنام انه بال فدار قوم او محله قوم او بلد او قريه فانه يطرح هنالك نطفتة بمصاهره منه لهم او من قومهم او من عشيرتهم فان كان هذا البول فالمسجد فانه يرزق و لدا بارا تقيا.

– و اما من راي فالمنام انه يبول فقاروره او طشت او جره او بئر مجهوله او خربه غير معروفة فانه ينكح امراة.

– و اما من راي فالمنام انه بال فبحر فانه يظهر منه ما ل الى السلطان فعشر او زكاه و غير ذلك.

– و اما من راي فالمنام انه بال دودا فانه ينتشر اولاده.

– و اما من راي فالمنام انه يظهر من ذكرة قبل فانه يولد له ولد يصبح مشاركا فكل علم لان القلم يحفظ جميع علم.

– و اما من راي فالمنام انه يظهر من احليلة حيه فانه يولد له غلام يصبح له عدو.

– و اما من راي فالمنام انه بال بولا عديدا خلاف العاده او تلوث فيه او رائحتة رديئه او بال و الناس ينظرون الية و هو لا يليق فيه هذا فنكد او اظهار شر يفتضح فيه و شرب البول يدل على الشبهه فالمكاسب او الاموال الحرام و على الشدائد لانة لا يستخدم الا فاوقات الشدة.

981 مشاهدة

تفسير الاحلام حسب الحروف