تفسير حلم زيارة المسجد الاقصى


(مسجد هو فالمنام رجل عالم و الابواب به رجال علماء و حفاظ المسجد.

(ومن راى انه يبنى مسجدا فان هذا يدل على خير و سنه و صله الارحام و توليه القضاء ان كان اهلا لذلك.

(ومن راى مسجدا من المساجد عامرا محكما جامعا فانه رجل عالم او مذكر يجمع الناس عندة و يؤلف بينهم فصلاح و خير و ان راي ان مسجدا انهدم فانه يموت هنالك رئيس عالم صاحب دين و نسك و ان نقص سقف المسجد فانه يعمل عملا و ان راي ان رجلا مجهولا صلى فالمسجد فان كان امام المسجد مريضا فانه يموت و ان دخل مسجدا مع اقوام و حفر القوم له حفيره فانه يتزوج و ان راي ان بيته تحول مسجدا اصاب برا و نسكا و شرفا و يصبح له على المسلمين حق و يدعوهم الى الحق و يفرق اهل الباطل و ان راي مسجدا تحول حماما فانه يفسق رجل مستور و المسجد يدل على السوق و التجاره و المسجد العالى الذي يصعد الية بدرج رجل ضنين بما عندة و ان كان سافلا دل على تسهيل الامور و قضاء الحوائج ممن دل عليه و ان انتقل مسجد الحاضره الى الباديه دل على تعطيل اوقافة و انقطاع جماعتة او تغيرا احوال و قفة و حكم الجامع ايضا و بالعكس اذا صار مسجد الباديه فالحاضره و من بني مسجدا و مكان قربه لله تعالى فان كان ملكا اقام الحق و امر بالمعروف و نهي عن المنكر و ان كان عالما صنف كتابا فانتفع الناس بعلمة او بفتاوية و ان كان ذا ما ل ادي زكاه ما له و ان كان اعزب تزوج فان كان متزوجا رزق و لدا و انتشر له ذكر صالح و ان كان فقيرا استغني و الا خدم هذا المكان و عمرة بذكر الله تعالى و القيام بمصالحة و الا جمع بين الناس فالخير و اعانهم على طاعه الله تعالى و الا صار سمسارا او تاب الى الله تعالى مما يرتكبة او اهتدي الى الاسلام او ما ت شهيدا او كان فذلك قصرة فالجنه ذلك ان بني المسجد بما ينبغى ان يبني فيه و ان بناة بما لا يجوز فيه البناء او انحرف عنه المحراب او حرفة الى غير جهتة دل على عكس الخير بالشر.

(ومن راى انه يبنى مسجدا او رباطا فانه ينفقة فالدين او يحج من عامة او يبنى ما يدوم كحمام او فندق او حانوت او غير ذلك.

(ومن راى انه يسقف مسجدا فانه يعول يتامي ضعافا و ان زاد فالمسجد فانه يزيد فدينة خير كثير من عمل صالح او توبه او حسن خلق او انصاف من نفسه.

(ومن راى انه فمسجد جديد لا يعرفة فانه يحج تلك السنه او يتفقة فالدين و ان انتقل الحانوت مسجدا او المسجد حانوتا دل على الكسب الحلال و قد دل على انه يخلط الحلال بالحرام او يجمع بين الحرائر و الاماء و المساجد المهجوره تدل على اهمال العلماء و ابطال الامر بالمعروف و النهى عن المنكر و تدل على الزهاد المنقطعين عن ابناء الدنيا و عما فايديهم و تدل رؤية جميع مسجد على جهتة و التوجة اليها كالمسجد الاقصي و المسجد الحرام و مسجد دمشق و مسجد مصر و ما شاكل هذا و قد دلت على علماء جهاتهم او ملوكهم او نواب ملوكهم.

(ومن راى انه دخل من باب المسجد فخر ساجدا فانه يرزق توبه قال تعالى: وادخلوا الباب سجدا و قولوا حطه نغفر لكم خطاياكم}.

(ومن راى انه وصل الى المسجد فوجدة مغلقا ففتح له فانه يعين رجلا فدين عليه و يخلصة منه و يحسن ثناؤة عند الناس.

(ومن راى انه دخل المسجد و هو راكب فانه يقطع قرابتة و يمنعهم رفده.

(ومن راى انه يموت فالمسجد فانه يموت على توبه مقبولة.

(ومن راى ان حصير المسجد ربما تخرقت و تخلقت فان اهلة ربما فسدوا بعد الصلاح و بناء المسجد يدل على الغلبه على الاعداء لقوله تعالى: قال الذين غلبوا على امرهم لنتخذن عليهم مسجدا}.

 


ودخول المسجد الحرام المكى دليل للخاطب على دخولة لبيته بعروس جليلة و يدل على الامن من الخوف و صدق الوعد.

2٬544 مشاهدة

تفسير حلم زيارة المسجد الاقصى